4 سبتمبر، 2017 - 20:50

هذا ما قاله “ولد عباس” عن دعاة “عزل الرئيس”

اتهم الأمين العالم لحزب جبهة التحرير الوطني الأطراف الداعية لتطبيق المادة 102 من الدستور بمحاولة إعادة سيناريو سنة 1998 عندما استقال الرئيس السابق اليمين زروال من منصب رئيس الجمهورية.

وقال ولد عباس على هامش افتتاح الدولة العادية للبرلمان اليوم الاثنين أن “الرئيس بوتفليقة بخير”، وأضاف مخاطبا الصحفيين ” صحته في حالة عادية، أقولها وأعيدها باعتباري طبيبا، صحته عادية ويتحمل مسؤوليته التامة كقاضي أول للبلاد بطريقة طبيعية”.

وفي رده عن سؤال حول غياب الرئيس عن المحافل الدولية، استشهد ولد عباس بالرئيس الأمريكي فرونكلين روزفلت الذي قضى حسبه 3 عهدات ونصف على كرسي متحرك، ووقع على معاهدات ذات أهمية كبيرة.

وتابع ولد عباس “ما يقال حاليا يذكر بالتصريحات خلال صيف سنة 1998 خاصة في الصحافة، والتي أدت لاستقالة الرئيس اليمين زروال بعد ثلاثة أشهر، البعض يريد إعادة نفس السيناريو، لكن الذي لا يعرف بوتفليقة سيخطئ”.

 

4 سبتمبر، 2017 - 20:27

الرئيس بوتفليقة يستدعي الوزراء..!!

كشفت مصادر موثوقة لــ”الجزائر1″ أنه من المرتقب أن ينعقد يوم الأربعاء المقبل أوّل مجلس وزراء للحكومة الجديدة، برئاسة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، أين سيتم عرض مخطط عملها.

قبل أن يتم عرضه على البرلمان الجزائري بغرفتيه لمناقشته و المصادقة عليه. و هو ما أكده الوزير الأول احمد اويحيى اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة عن إنعقاد اجتماع لمجلس الوزراء الأربعاء المقبل برئاسة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة

وأوضح أويحيى في تصريح للصحافة على هامش افتتاح الدورة العادية للمجلس الشعبي الوطني أن من بين النقاط المدرجة في اجتماع مجلس الوزراء مناقشة والمصادقة على مخطط عمل الحكومة الذي “سيتم عرضه أمام أعضاء المجلس الشعبي الوطني في غضون ما يقارب عشرة أيام”.و أضاف الوزير الأول أنه”سيتم إرسال المخطط الى المجلس في نهاية هذا الاسبوع” في حالة المصادقة عليه من طرف مجلس الوزراء ليتسنى للنواب دراسته

. وسيلتحق 28 وزيرًا بقيادة أحمد أويحي من ضمنهم 3 وزراء جدد فقط-واحد منهم يتم إستوزاره لأول مرة و هو والي مستغانم السابق “عبد الوحيد تمار” على إعتبار أن يوسفي و بن مرادي سبق لهما شغل عدة مناصب وزارية- بمقررئاسة الجمهورية للمشاركة في عقد أوّل مجلس وزراء في الطبعة الجديدة للحكومة.

ومن المرتقب أن يسجل أول ظهور للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الغائب عن الأحداث منذ أزيد من شهرين تقريبًا ،حيث يلزمه الدستور بترأس مجلس الوزراء وفقًا للمادة 91 التي تنص على :” يضطلع رئيس الجمهوريّة، بالإضافة إلى السّلطات الّتي تخوّلها إيّاه صراحة أحكام أخرى في الدّستور، بالسّلطات والصّلاحيّات الآتية : هو القائد الأعلى للقوّات المسلّحة للجمهوريّة،يتولّى مسؤوليّة الدّفاع الوطنيّ، يقرّر السّياسة  الخارجيّة للأمّة ويوجّهها،يرأس مجلس الوزراء،يعيّن الوزير الأول بعد استشارة الأغلبية البرلمانية، وينهي مهامه، يوقّع المراسيم الرّئاسيّة،له حقّ إصدار العفو وحقّ تخفيض العقوبات أو استبدالها،يمكنه أن يستشير الشّعب في كلّ قضيّة ذات أهمّيّة وطنيّة عن طريق الاستفتاء،يبرم المعاهدات الدّوليّة ويصادق عليها،يسلّم أوسمة الدّولة ونياشينها وشهاداتها التّشريفيّة”.

و من المرتقب أن يغطي الظهور العلني لبوتفليقة على أشغال و قرارات إجتماع مجلس الوزراء،و سيتمكن الجزائريين من رؤية الرئيس هذا الأربعاء عبر شاشات التلفزيون.

ومن المنتظر أن يعرض الوزير الأول أحمد أويحي مخطط عمل حكومته خلال المجلس حسب ما تشير له “المادة 93” من الدستور المعدل في 7 فيفري 2016،و هي المادة التي تنص على: “يعين رئيس الجمهورية أعضاء الحكومة بعد استشارة الوزير الأول.ينسق الوزير الأول عمل الحكومة.تعد الحكومة مخطط عملها وتعرضه في مجلس الوزراء”.

قبل عرضه على المجلس الشعبي الوطني لمناقشته والموافقة عليه ،حسب “المادة 94” التي تنص على : “يقدّم الوزير الأول مخطط عمل الحكومة إلى المجلس الشّعبيّ الوطنيّ للموافقة عليه. ويُجري المجلس الشّعبيّ الوطنيّ لهذا الغرض مناقشة عامّة.

ويمكن الوزير الأول أن يكيّف  مخطط العمل هذا، على ضوء هذه المناقشة، بالتشاور مع رئيس الجمهورية.يقدّم الوزير الأول عرضا حول مخطط عمل الحكومة لمجلس الأمّة  مثلما وافق عليه المجلس الشعبي الوطني.يمكن مجلس الأمّة أن يصدر لائحة”. كما تنص المادة 95 من الدستور على : “يقدّم الوزير الأول استقالة الحكومة لرئيس الجمهوريّة في حالة عدم موافقة المجلس الشّعبيّ الوطنيّ على مخطط عمل الحكومة.

يعيّن رئيس الجمهوريّة من جديد وزيرا أول حسب الكيفيّات نفسها”.و هو أمر مستبعد تمامًا لأن الأغلبية البرلمانية في حوزة حزبي السلطة “الأفلان” و “الأرندي”

. فيما تنص المادة 96 على : “إذا لم تحصُل من جديد موافقة المجلس الشّعبيّ الوطنيّ ينحلّ وجوبا.تستمرّ الحكومة القائمة في تسيير الشّؤون العاديّة إلى غاية انتخاب المجلس الشّعبيّ الوطنيّ وذلك في أجل أقصاه ثلاثة (3) أشهر”.

وليس بمقدور حكومة أويحي الشروع في تنفيذ مخطط عملها إلا بعد المصادقة عليه من طرف البرلمان الجزائري وفقًا للمادة 97 من الدستور التي تنص على : “ينفّذ الوزير الأول وينسّق مخطط العمل الّذي صادق عليه المجلس الشّعبيّ الوطنيّ”.

وإستنادًا للمادة 98 فإنه يستوجب دستوريًا على الحكومة أن تقدم سنويًا بيان السياسة العامة إلى البرلمان،حيث تنص المادة 98 على : “يجب على الحكومة أن تقدم سنويا إلى المجلس الشّعبيّ الوطنيّ بيانا عن السّياسة العامّة.

تعقُب بيان السّياسة العامّة مناقشة عمل الحكومة.يمكن أن تُختتَم هذه المناقشة بلائحة.كما يمكن أن يترتّب على هذه المناقشة إيداع مُلتمَس رقابة يقوم به المجلس الشّعبيّ الوطنيّ طبقا لأحكام المواد ّ  153 و154  و155 أدناه.

للوزير الأول أن يطلب من المجلس الشّعبيّ الوطنيّ تصويتا بالثّقة. وفي حالة عدم الموافقة على لائحة الثّقة يقدّم الوزير الأول استقالة الحكومة.في هذه الحالة، يمكن رئيس الجمهوريّة أن يلجأ، قبل قبول الاستقالة، إلى أحكام المادّة 147 أدناه.يمكن الحكومة أن تقدّم إلى مجلس الأمّة بيانا عن السّياسة العامّة”.و في ختام أشغال مجلس الوزراء سيتم التقاط الصورة الجماعية لحكومة أحمد أويحي رفقة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.

عمّار قـردود

4 سبتمبر، 2017 - 19:06

أمطار رعدية ابتداء من اليوم الاثنين

حذرت نشرية خاصة للديوان الوطني للأرصاد الجوية من تساقط أمطار رعدية مصحوبة أحيانا برياح عاصفة ابتداء من ظهيرة اليوم الاثنين.

وأضافت النشرية أن المناطق المعنية هي: شمال غرداية، الجلفة، جنوب الأغواط، جنوب المسيلة، غرب بسكرة وشمال ورقلة.

وحسب البيان فإن فترة صلاحية هذه النشرية تمتد من الاثنين 4 سبتمبر 2017 على الساعة الثالثة زوالا إلى الساعة التاسعة صباحا من يوم الغد الثلاثاء، كما يتوقع أن تتجاوز كمية الأمطار المتساقطة محليا 30 ملم.

4 سبتمبر، 2017 - 18:23

قناة “ميد1 ” تُجرد “الراي” من جنسيته الجزائرية الأصلية

اعتبر برنامج 60 دقيقة للفن الذي بُث على قناة ميدي 1 المغربية أن فن الراي مغربي وأصله من المنطقة الشرقية للملكة المغربية وبالضبط من مدينة وجدة.

العدد الذي حل فيه كل من الشابة ماريا، وشاب قادر، ورشيد برياح تحدثوا فيه عن خصوصية الراي في المملكة المغربية وأجمعوا كلهم أنه فن ولد في مدينة وجدة، دون أي ذكر للجزائر. وأثناء الحديث أشار الفنان المغربي الشاب قادر الذي ولد في مدينة وهران إلى تأثره بـ بلاوي الهواري وأحمد وهبي وهو ما دفعه إلى التجديد في الراي تزامنا وتواجده في باريس، ولم يذكر أنهما رمزان أساسيان في تأسيس فن الراي الملتزم.

واعتبر الجميع بمن فيهم مقدم البرنامج الذي بدا واضحا أنه يريد توجيه الرأي العام إلى مغربية هذا الفن، وأنه نشأ مع الشيوخ منطقة وجدة ثم تطور مع مرور الزمن وذلك بإدخال آلات موسيقية حديثة وهنا اعترف الجميع أن الجزائري الشيخ بلمو كان له الفضل في إدخال آلة الترونبات لكنهم لم يقولوا إن الراي أصله من سيدي بلعباس.

الذي تابع برنامج 60 دقيقة للفن، يرى أن المقاطع الغنائية التي تم بثهما والمتعلقة بضيوف العدد يلمس ذلك التقليد في الكلمات واللحن والموسيقى للراي الجزائري، سواء تعلق الأمر بـ شاب قادر، والشابة ماريا التي دخلت هذا العام في عام 1999. ويأتي هذا الحديث من قبل الفنانين المغربيين بعد أن تقدمت الجزائر بملف لمنظمة اليونيسكو لتصنيف فن الراي كتراث لامادي جزائري، وهو ما أثار حفيظة الأشقاء في المملكة المغربية.

ويعرف أهل الاختصاص أن الراي ولد في مدينة سيدي بلعباس وترعرع في وهران وبلغ أوجه من العاصمة الفرنسية باريس بفضل أسماء جزائرية لامست العالمية.

عبد الرحمان عبد الإله

4 سبتمبر، 2017 - 14:32

بلال يطلق ” راها باينة ” ويواصل حرب “المعاني” مع الأعداء

أطلق الشاب بلال جديده الفني بعنوان ” راها باينة ” لتضاف هذه الأغنية إلى ريبرتواره الغني بالأغاني المشبعة بالمعاني والتي توحي للسامع أن صاحب أغنية ” ولاد حرمة ” يرد على أعدائه عن طريق الفن.

الأغنية التي وقعها في ثمانية دقائق وعشرون ثانية يقول في مطلعها ” راها باينة كي جبدنالهم الحمرة دورها علينا هدرة… تزيرو مساكين ما طاغوش …راها باينة جرجانهم هذه الخطرة وجوهم ولات قاع صفرا روحو ضربو فيها دوش. يشار إلى أن بلال أهدى آخر إنتاجه الفني إلى الشعب المغربي مخصصا بعض الأسماء والمدن مثل مدينة “كازا” كما جاء في مطلع الأغنية.

عبد الرحمان عبد الإله

4 سبتمبر، 2017 - 14:13

مقتل شقيقين في شجار عائلي بسطيف

اهتزت منطقة عين آزال الواقعة جنوبي ولاية سطيف،على واقع جريمة قتل خلال ثاني أيام عيد الأضحى المبارك،  بعد شجار بين أسرتين من عائلة واحدة وانتهى بوفاة شقيقين.

وتفيد المعطيات التي جمعناها حول الجريمة الجديدة بهذه البلدية، بوقوع شجار عنيف، بين أفراد ينحدرون من عائلة واحدة، على خلفية خلاف على أمور مادية، حيث تطور الخلاف بينهم، وصار تراشقا بالكلمات وتحول لتشابك بالأيدي والأسلحة البيضاء تتمثل تحديدا في عصي، وذلك بحي العزامية بأطراف مدينة عين آزال، حيث تبادل الجميع ضربات موجعة، انتهت بقتل شقيقين يبلغان من العمر 35 و 32 سنة، بعد تلقيهما لضربات على مستوى الرأس، حيث تم نقلهما على جناح السرعة لمستشفى يوسف يعلاوي لخطورة الضربات التي تلقوها، لكنهما فارقا الحياة.

 كما شهد الشجار إصابة أشخاص آخرين في مناطق متفرقة من الجسم، وعلمنا بأنهم غادروا جميعا المستشفى. الحادثة التي هزت سكان المنطقة وصدمتهم مجددا تباينت أسبابها، حيث أشار بعضهم إلى خلاف حول شاة، فيما تحدث بعضهم عن خلافات أخرى، في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات الأمنية.

عاجل