2 سبتمبر، 2017 - 22:30

هذا ما يحمله لكم قانون المالية 2018…؟

أفادت مصادر إقتصادية عليمة لـــ”الجزائر 1″ أن مشروع قانون المالية 2018 سيشهد مراجعة العديد من المؤشرات الاقتصادية والمالية بداية بالسعر المرجعي للنفط الذي سيتم تخفيضه سواء بـ 5 دولارات، أي تحديده بـ 50 دولار بدلاً عن 55 دولار للبرميل

وهو ما يؤكد مدى تأثير تقلبات أسعار النفط بالخصوص، في انتظار الكشف عن الإجراءات الأخرى المتصلة بمراجعة الأسعار وسياسات الدعم والتحويلات الاجتماعية.

كما سيتم مراجعة سعر صرف الدينار الجزائري مقابل الدولار، حيث من المرتقب أن ترفع الحكومة سعر الصرف إلى 112 دينار للدولار لسنة 2018 ، وهو ما يعكس إستمرار الحكومة في سياسة تخفيض قيمة الدينار و تعويمه.

و رغم إستمرار إنخفاض مداخيل الخزينة العمومية إلا أن أن حجم الإنفاق سيبلغ السنة القادمة نحو 70 مليار دولار بحسب ذات المصادر.فيما سيبلغ مستوى الجباية البترولية 2200 مليار دينار في مشروع قانون مالية 2018 أو ما يعادل 20,168 مليار دولار،اما الواردات،فانه يتوقع انخفاضها الى مستوى 42.36 مليار دولار،أما قيمة الايرادات التي تحصل عليها الجزائر من صادرات المحروقات فستبلغ ما بين 29.08 و 32.32 مليار دولار.

 

وتوقعت نفس المصادر أن يشهد قانون مالية 2018 زيادة في أسعار البنزين بقيمة 3 دينار للتر الواحد و التقليص من ميزانية عدة وزارات ، هذا التقليص قد يمس بشكل شبه مؤكد وزارة الدفاع الوطني التي تتربع ميزانيتها على 25 بالمائة من ميزانية تسيير الدولة،مع العلم أن ميزانية وزارة الدفاع قد تضاعفت 5 مرات في السنوات الست الماضية. و بلغت ميزانية وزارة الدفاع العام الحالي 29. 1.118 مليار دينار جزائري.

من المنتظر أن يوافق مشروع قانون المالية لسنة 2018 على “خيارات ميزانياتية” جديدة من أجل تمكين البلاد من الحصول على الموارد الضرورية لتحقيق التطور وتحكم أفضل في الواردات، حسبما أشار إليه مصطفى مقيدش، نائب رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي في تصريح للإذاعة الوطنية شهر جوان الماضي. وفي إطار مشروع قانون المالية 2018 الذي ستصدر الحكومة مسودة بشأنه قريبًا “يجب تشجيع الانتاج المحلي للمواد التي نستهلكها بشكل رئيسي وتقليص الواردات الغير ضرورية”.

واعتبر المتحدث بأن ترشيد الواردات لا يتم فقط عن طريق الحصص الكمية ولكن أيضا بواسطة وضع معايير خاصة للحد من استيراد بعض المنتوجات.

ويقول مقيدش بأنه للحصول على الموارد المالية اللازمة لتحقيق هذا التطور يجب التحكم بشكل أفضل في النفقات وتقليص العجز في ميزان الدفع عن طريق التحكم الجيد في الواردات معتبرًا بأن تخصيص دعم مالي موجه تصب في صالح المحتاجين مع الحد من تبذير المواد المدعمة قد يكون أولوية أخرى في مشروع قانون المالية 2018.

وأضاف بأنه يجب على الحكومة “وضع ملف الدعم المالي الموجه ضمن اولوياتها والتي قد تشكل تحد بالنسبة لقانون المالية 2018 من أجل وضع نظام دعم يضمن التناسق الاجتماعي ويجنب تبذير المواد المدعمة”.

كما اعتبر بأن ضرورة استهداف الأسر والخدمات التي يجب أن تكون مدعمة من طرف ميزانية الدولة يمليها تراجع الموارد المالية مشيرًا إلى أن هذا الملف “قد يكون أولوية بالنسبة للحكومة”.

وتوقّع المفتش العام بوزارة الداخلية والجماعات المحلية، عبدالرحمن صديني، ارتفاع مداخيل التحصيل الضريبي على مستوى الجماعات المحلية.

وأرجع صديني ذلك إلى قانون المالية 2017 الذي منح أمين خزينة البلدية حرية التنسيق مع البلديات من أجل تحصيل هذه المداخيل، مشيرًا إلى أن هذا الأخير كان يجد فيما سبق صعوبات في تحقيق العملية. وأشار المتحدث في حصة خاصة للقناة الإذاعية الأولى إلى أن هذا النظام سيتعزز أكثر مع قانون المالية 2018 الذي سيمنح،

كما قال، رئيس البلدية كافة الإمكانيات من أجل تحصيل الموارد الجبائية الخاصة به، داعيا المسؤولين المحليين بالبلديات إلى الإنتقال من الفكر الإداري البسيط إلى الفكر المقاولاتي والمسيّر الاقتصادي.

 عمار قردود

2 سبتمبر، 2017 - 21:23

زعيم “الكركرية” في حوار حصري مع “الجزائر1”

 كشف الناطق الرسمي باسم الزاوية الكركرية بالمغرب “أمين غاري” لـــ”الجزائر1″ أن الطريقة الكركرية، هي طريقة صوفية مغربية المنشأ و هي منتشرة في عدة دول بالعالم كمصر و الولايات المتحدة و إسبانيا و حتى أستراليا.

وإعتبر أن ما يميز الطريقة الكركرية عن باقي الطرق الصوفية أن شيخها ما يزال حيا، عكس الطرق الصوفية الأخرى، وتعتمد على التطبيق وليس الدراسة، أي أنها ليست منهجا فلسفيا،

فمثلا يقول المتحدث ” إذا أردت تعلم الصيام فلن تذهب للقراءة عن الصيام، بل ستصوم، أي أنها مسألة تطبيقية وتجني ثمرتها في الحين، ومادامت هي طريقة مازال شيخها على قيد الحياة، ففيها من القرب من الله ما تستشعره وتراه”.

وقال أن الطريقة الكركرية كانت معروفة، لكن فقط في الوسط الصوفي, والزوايا في العالم وجميع الطرق الصوفية تعرف الكركرية، خاصة أن مرياديها شاركوا في مؤتمرات صوفية عالمية، وهذا دليل على أنها طريقة صوفية معروفة بين المتصوفة على حد قول  .

وعن سؤالنا: لماذا لباس مريدي الطريقة الكركرية “مزركش”؟ أجاب غاري:”هذا اللباس اسمه المرقعة، وهو ليس باللباس الجديد أو تم إبداعه حديثًا، وكان يحمل اسم الخرقة قبل حوالي قرنين من الزمن، حينما كان يلبسه العربي الدرقاوي وأحمد بن عجيبة، هذا الأخير سبق وأن تحدث عن المرقعة وقال إن “المرقعة بألوان وبغير ألوان”، ومن هنا يمكن القول إن هذا اللباس ليس وليد اليوم، بل فقط تم التجديد فيه”

وعندما أخبرناه أن لباس الكركريين أثار الإنتباه والجدل والسخرية  والإهتمام أكثر من الطريقة الكركرية في حد ذاتها بسبب تشبهه بلباس المهرجين و هو أمر غير مقبول لأن المتصوفين لا بد أن يتميزا بالهيبة و الوقار في شكلهم و هيئتهم و طريقة تحدثهم و حتى لباسهم؟

أجاب: يمكن تغيير اللباس في إطار التجديد  . هذا و نفى مقدم الطريقة الكركرية بالمغرب “أمين غاري” كل الأنباء المتعلقة بإستدعاء رئيس الطريقة الكركرية من طرف السلطات الجزائرية أو إعتقاله أو حتى التحقيق معه.

وعن مقطع الفيديو الذي يتم تداوله حاليًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي و أثار ضجة كبيرة، و الذي يظهر فيه أحد مرتادي الزاوية الكركرية بالناظور المغربية، وهو يدعي تمكنه، خلال ما أسماه لحظات خلود، من الصعود إلى السماء السابعة ورؤية الأنبياء فردًا فردًا.

قال “أمين غاري” أنه “لم يرى الفيديو و أنه ليست هناك تأكيدات بأن الفيديو صحيح و غير مفبرك و أنه حتى و لو كان ما يتضمنه الفيديو فإن الشخص الذي يدعي ذلك ربما رجل مخبول ذهب عقله و ليس بالضرورة هو موقف الزاوية الكركرية بالمغرب”

ويوضح الشخص، في شريط الفيديو المثير للجدل، أنه عاش لحظات الخلود هذه بعد أن بايع شيخ الزاوية ليجد نفسه “يرفرفر في علياء الملكوت” وتابع ادعاءاته قائلاً إنه تمكن خلال هذه اللحظات من رؤية “جهنم وأنواع العذاب الذي أعد للكافرين”

وأضاف أنه” أُسريَ به إلى السماء السابعة، حيث نزل إلى خلوته في هذا المقام النبي عيسى فاتحًا له أبواب السماء ليسطع منها نور”، حسب ادعاءاته.

وتم تداول شريط الفيديو هذا بكثرة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث استنكر العديد منهم ادعاءات هذا الشخص، ووصف بعضهم الزاوية بأنها طائفة لا تمت بصلة للمذهب المالكي، وتريد أن تفتن الناس.

عمّار قردود

2 سبتمبر، 2017 - 20:19

“زطشي” يدفن أحلام الجزائريين يوم عيد الأضحى..

أقصي المنتخب الوطني الجزائري، منذ لحظات فقط، من تصفيات كأس العالم روسيا 2018 على يد المنتخب الزامبي الذي فاز عليه بـ 3 مقابل 1 في مقابلة لعب المنتخب الزامبي شوطها الثاني تقريبا بـ 10 لاعبين بعد طرد أحد لاعبيه من قبل حكم المباراة .

وكان الشوط الأول من مقابلة زامبيا الجزائر في اطار التصفيات المؤهلة لكأس العالم قد انتهى بفوز منتخب الرصاصات النحاسية بهدفين مقابل صفر تم تسجيل الهدف الأول برأسية محكمة من تسجيل بريان مويلا في الدقيقتين السادسة والثانية و الثلاثين

ثم أعاد اللاعب الجزائري ياسين ابراهيمي بعض من بصيص الأمل للجزائريين في الدقيقة الخامسة والخمسين بتسجيل هدف برجله اليسرى و تقليص الفارق ، ثم عاد المنتخب الزامبي وسجل الهدف الثالث قبل نهاية المقابلة ليكشف عورة الفريق الوطني الجزائري لتكون بذلك رصاصة الرحمة

لتنتهي المباراة بقتل منتخب الرصاصات النحاسية “زامبيا” بــ3 رصاصات قاتلة مقابل رصاصة واحدة كانت “بلاستيكية” على ما يبدو كان قد أطلقها على محاربو الصحراء الذين كانوا ظلاً لأنفسهم…ليكون إقصاء الخضر بصفة رسمية من مونديال روسيا 2018 هدية خير الدين زطشي و مدربه الإسباني المغمور ألكاراز للجزائريين في عيد الأضحى و يا لها من هدية؟.

عمّار قردود

2 سبتمبر، 2017 - 19:01

وزير الشباب و الرياضة يقدم إستقالته؟

الآن و الآن فقط و بعد أن ذاب الثلج و بان المرج لا بد من المتسببين في إلحاق الفضيحة و العار بكرة القدم الجزائرية خاصة و الرياضة الجزائرية بصفة عامة بعد كارثة الإقصاء المرّ و إن كان متوقع و منتظر بل هو تحصيل حاصل للمنتخب الوطني لكرة القدم من مونديال 2018 بروسيا على يد منتخب الرصاصات النحاسية “زامبيا” بـــ3 رصاصات قاتلة كانت مصوبة بإحكام أصابت الخضر في مقتل..؟

ها قد ذهب الرئيس السابق للإتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة بإيعاز من بعض الجهات التي لا يروقها ما حققته كرة القدم الجزائرية في عهد روراوة و الذي و رغم أخطاءه الكثيرة و تسلطه إلا أنه كان على الأقل أفضل السيئين….فيكفي الرجل فخرًا أنه أهل الخضر إلى كأس العالم لمرتين متتاليتين سنتي 2010 و 2014 و ساهم لعدة سنوات في رسم الفرح و الإبتسامة في وجوه الجزائريين…

فكانت كرة القدم هي المسكن الوحيد لآلام الجزائريين و ما أكثرها….و اليوم و بعد أن عاث وزير الشباب و الرياضة الهادي ولد علي بمعية حاشيته فسادًا في الرياضة الجزائرية و بمساعدة متميزة من طرف الرئيس المعين على رأس “الفاف” خير الدين زطشي المغمور أصلاً في عالم كرة القدم الجزائرية و الذي بدوره جلب مدرب إسباني مغمور و جد متواضع و محدود المستوى و يتعلق الأمر بألكاراز…

لا بد من تصحيح الأوضاع و إعطاء كل شخص قيمته و قدره و حجمه الحقيقي و أن نقول للذي أحسن أحسنت و للذي أساء أساءت ثكلتك أمك….؟

زامبيا التي كانت لا تحقق الإنتصارات على الجزائر حتى في الأحلام…قضت على آمال الجزائريين بثلاثة رصاصات قاتلة و كانت كفيلة بإقصاء المنتخب الجزائري الذي حقق المعجزات أو كاد في مونديال البرازيل 2014.

ولد علي دبر مؤامرة خطيرة بمعية رجل أعمال مشهور -تمكن بفضل نفوذه من الإطاحة بالوزير الأول السابق عبد المجيد تبون عندما أعلن هذا الأخير الحرب عليه-و قناة تلفزيونية خاصة ضد محمد روراوة الذي إنسحب مرغمًا بعد أن بلغ السيل الزبى…

و اليوم و منذ أن جاء هذا الوزير و الكوارث و الفضائح و “البهادل” تتهاطل على الرياضة الجزائرية حتى أغرقتها و أفقدتها بريقها المعهود…..الشعب يطالب برحيل وزير الشباب و الرياضة و حاشيته و من والاه اليوم قبل الغد.و لو كانت لهذا الوزير ذرة من الشرف و الكرامة لسارع إلى تقديم إستقالته؟

عمّار قردود

2 سبتمبر، 2017 - 16:02

توقيف 7 بارونات مخدرات غرب البلاد

أعلنت وزارة الدفاع الوطني، اليوم السبت، عن إيقاف 7 بارونات مخدرات في ثلاث ولايات غربية.

ذكر بيان الوزارة، أنّ عمليات منسّقة نفذّها عناصر الجيش الوطني الشعبي والدرك الوطني بكل من وهران، تلمسان وورقلة، ومكّنت من إيقاف سبعة تجار مخدرات وضبط 144 كلغ من الكيف المعالج، في حين أوقفت مفرزة أخرى بعين قزام، مهرّبين وضبطت مركبة رباعية الدفع و3265 طن من المواد الغذائية.

وفي مدينة عنابة، أحبط حراس السواحل محاولة هجرة غير شرعية لـ14 شخصا كانوا على متن قارب تقليدي الصنع.

من جهة أخرى، أحبط حراس الحدود بكل من سوق أهراس، تبسة والطارف، محاولات تهريب كميات من الوقود تقدر بـ17676 لتر، فيما تم توقيف 31 مهاجرا غير شرعيين من جنسيات مختلفة بكل من بشار وأدرار والنعامة.