هل استلهم إرهابي نيس توقيت هجومه من فيلم؟ | الجزائر 1 هل استلهم إرهابي نيس توقيت هجومه من فيلم؟ – الجزائر 1

15 يوليو، 2016 - 14:56

هل استلهم إرهابي نيس توقيت هجومه من فيلم؟

رغم اختلاف التفاصيل، فإن اختيار يوم العيد الوطني لفرنسا “يوم الباستيل” من أجل شن هجوم إرهابي تناولته السينما العالمية قبل شهرين فقط.

ففي فيلم “يوم الباستيل”، من بطولة إدريس ألبا، تعمل عصابة من بينهم مسؤول رفيع في الأمن، على استغلال الصورة النمطية السائدة ضد المهاجرين والمسلمين، لتضرب البلاد بسلسلة من التفجيرات في أكثر من مكان وإثارة احتجاجات شعبية واسعة في يوم الاستقلال من أجل التغطية على سرقة البنك المركزي.

والمفارقة أن الإرهابيين في الفيلم اختاروا يوم العيد الوطني للقيام بعمليتهم من أجل أن تعطي دلالة أكثر على أنها عمل إرهابي تقليدي.

وذات التوقيت كان المفضل لدى مهاجم الحشود الغفيرة في نيس، الذي استقل شاحنة كبيرة ودهس العشرات الذين تجمعوا للاحتفال بيوم الباستيل على شاطيء المدينة، مما أسفر عن مقتل 84 شخصا على الأقل.

ويشترك الفيلم مع الواقع هنا ليس فقط في اختيار التوقيت لكن أيضا في وضع المهاجرين أو الفرنسيين من أصول مهاجرة، في الإطار الإرهابي.

وكشفت السلطات الفرنسية أن المهاجم من أصل تونسي ويبلغ من العمر 31 عاما، وهو ما يزيد من التوتر الاجتماعي في البلاد التي شهدت أزمات متكررة بين مجتمعي الفرنسيين والمهاجرين.

ويبدو أن الخيال الإرهابي فاق الخيال السينمائي، فلم يلجأ إلى التفجيرات والأدوات المعتادة، بل استخدم هذه المرة شاحنة لتتسبب في ضرر أشد وقعا ورعبا من انفجار ضخم.

15 يوليو، 2016 - 14:40

منفذ هجوم نيس من بلدة مساكن التونسية

صرحت مصادر أمنية تونسية الجمعة، إن المهاجم الذي قاد شاحنة ودهس بها حشدا من الناس في مدينة نيس الفرنسية، ينتمي لبلدة مساكن التونسية التي زارها للمرة الأخيرة قبل أربع سنوات.

وأسفر الهجوم عن مقتل 84 شخصا على الأقل.

وأضافت المصادر أن الرجل الذي ذكرت مصادر بالشرطة الفرنسية أنه يدعى محمد لحويج بوهلال (31 عاما) لم يكن معروفا لدى السلطات التونسية بأنه يتبنى فكرا متطرفا.

وقالت إن بوهلال متزوج وله ثلاثة أبناء. ولم تذكر المصادر إلى متى كان يقيم في تونس.

وتقع مساكن على بعد نحو عشرة كيلومترات خارج مدينة سوسةالساحلية.

15 يوليو، 2016 - 14:27

ضحايا هجوم نيس 84 قتيلا و50 في حالة خطيرة

أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية، الجمعة، ارتفاع عدد قتلى الهجوم الإرهابي الذي وقع في مدينة نيس إلى 84، فصلا عن إصابة 18 آخرين بجروح خطيرة.

ووقع الاعتداء عندما انطلق المهاجم بشاحنة مسرعة صوب حشد، كان يشاهد عرضا للألعاب النارية خلال الاحتفال بالعيد الوطني، في المدينة الساحلية، فدهس العشرات.

والشاحنة حمولتها 25 طنا ولا تحمل لوحات معدنية، وقادها المهاجم لما يقترب من الكيلومترين، وقتلته الشرطة بالرصاص في أعقاب الهجوم.

ووصف هولاند الهجوم الدموي بأنه “عمل إرهابي”، وقال إنه سيتم تمديد حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر أخرى.

15 يوليو، 2016 - 14:09

فرانسوا هولاند يصل نيس بعد الهجوم الدامي

وصل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند برفقة وزير الخارجية مانويل فالس، الجمعة، إلى مدينة نيس جنوبي البلاد، بعد تعرضها لهجوم دام مساء الخميس، باستخدام شاحنة دهست العشرات أثناء احتفال بالعيد الوطني الفرنسي.

وارتفع عدد قتلى هجوم الدهس إلى 84، فصلا عن إصابة 18 آخرين بجروح خطيرة، حسبما أفادت وزارة الداخلية الفرنسية.

ووقع الاعتداء عندما انطلق المهاجم بشاحنة مسرعة صوب حشد، كان يشاهد عرضا للألعاب النارية خلال الاحتفال بالعيد الوطني، في المدينة الساحلية.

والشاحنة حمولتها 25 طنا ولا تحمل لوحات معدنية، وقادها المهاجم لما يقترب من الكيلومترين، وقتلته الشرطة بالرصاص في أعقاب الهجوم.

ووصف هولاند الهجوم الدموي بأنه “عمل إرهابي”، وقال إنه سيتم تمديد حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر أخرى.

وقال هولاند في خطاب تلفزيوني بعد اجتماع أزمة في الساعات الأولى من صباح الجمعة: “ما من أحد ينكر الطبيعة الإرهابية لهذا الهجوم الذي يعد مرة أخرى الشكل الأكثر تطرفا من أعمال العنف”.

15 يوليو، 2016 - 14:07

جزائرية من بين “قتلى نيس”

بدأت جنسيات ضحايا الهجوم الدامي الذي استهدف حشدا في مدينة نيس الفرنسية، مساء الخميس، تتضح، مع إعلان عدة دول أن رعايا لها بين القتلى البالغ عددهم 84.

وأعلنت وسائل إعلام فرنسية، أن أول ضحايا هجوم نيس عجوز جزائرية عمرها 84 عاما.

وأفاد القنصل التونسي العام في نيس حامد بن إبراهيم، أن المواطن التونسي بلال لباوي توفي في الهجوم الإرهابي، وفقما أكدته عائلته وما توصلت إليه قنوات الاتصال القنصلية مع الجالية التونسية بهذه المدينة.