5 يناير، 2018 - 11:26

والد يضع حدا لحياة ابنه بالطارف

اهتزت، مدينة الذرعان بولاية الطارف، على خبر دهس طفل عن طريق الخطأ من والده، و حسب ما توفر من معلومات فان الطفل سامي يبلغ من العمر سنة و نصف تعرض للدهس بواسطة سيارة كان الاب بصدد قيادتها، ليتفاجئ بدهسه لفلذة كبده، نقله على اثرها الى مصلحة الاستعجالات بالذرعان، ليصل اليها الابن متوفيا بجراحه.

ب.حسام الدين

5 يناير، 2018 - 00:27

إستشهاد 5 جنود في كمين إرهابي بغليزان

كشف مصدر عسكري موثوق لـــ”الجزائر1” أنه قد تم تسجيل إستشهاد 5 جنود بالجيش الشعبي الوطني بغابة تيجديت ببلدية الرمكة بولاية غليزان على إثر كمين إرهابي جبان تم نصبه من خلال زرع عدد من الألغام الأرضية المضادة للأشخاص و المركبات،

حيث و في صباح يوم الثلاثاء الماضي و على إثر قيام مفرزة تابعة للجيش الشعبي الوطني بعملية تمشيط للبحث عن عناصر إرهابية يشتبه في تسللها نحو المنطقة و بالتحديد في المنطقة المسماة “السمية”بغابة ” تيجديت” ببلدية الرمكة بولاية غليزان المحاذية لغابة ” القواسم” بولاية تيسمسيلت و بمجرد مرور عدد من عناصر الجيش انفجر لغم أول ثم ثاني ثم ثالث و هي الإنفجارات التي أسفرت عن إستشهاد 4 جنود في عين المكان،

فيما تم نقل 6 آخرين على جناح السرعة إلى المستشفى أين لفظ الجندي الخامس أنفاسه الأخيرة متأثرًا بإصابته البليغة. و بحسب ذات المصدر فقد باشرت قوات الجيش الشعبي الوطني عملية تمشيط واسعة النطاق لتعقب أثر الإرهابيين الذين يكونوا وراء تنفيذ هذا الكمين الإرهابي الجبان بعد أن تلقت تعزيزات عسكرية إضافية.و من بين شهداء الواجب الوطني نذكر الجندي الشاب بلال ياسر-صورتيه مرفقتين مع هذا المقال- من ولاية ميلة وبالضبط وادي العثمانية و الذي تم دفنه أمس الأربعاء بمسقط رأسه في أجواء مهيبة وسط حضور شعبي و رسمي كبيرين.

و يأتي هذا الإعتداء الإرهابي بالتزامن مع مرور 20 سنة على إحدى أكبر المجازر الجماعية التي شهدتها الجزائر خلال العشرية الدموية ،حيث في ليلتي 30 الى31 ديسمبر سنة 1997 وليلة 4 الى 5 جانفي 1998، وبعد آذان الإفطار داهمت مجموعة إرهابية لـ “كتيبة الاهوال” بعض الدواوير الواقعة بالرمكة وسوق الحد وعين طارق وحد الشكالة بولاية غليزان، اذ ارتكبت أبشع الجرائم التي لا يتصورها العقل البشري نظرًا لبشاعتها و فظاعتها، إذ وقعت مذابح داخل المساكن الهشة باستعمال كل وسائل التقتيل الثقيلة، مما خلف مقتل ما يقارب 425 شخص-بحسب حصيلة رسمية أعلنت عنها الحكومة الجزائرية- من الجنسين بينهم أطفال رضع ونساء حوامل وشيوخ وعجائز مع التنكيل بجثثهم واغتصاب 11 فتاة أغلبهن قاصرات،

لكن عدد الضحايا حوالي 1200 شخص، وحتى الحيوانات الأليفة لن تسلم من قضبة الإرهابيين من غنم وماعز وحمير. وبعد مغادرة الإرهابيين لمكان الجريمة أضرموا النيران بالبيوت بعد تجريدها من الأثاث والموال والحلي، وهي المجزرة التي ذاع صيتها وتجاوز أرض الوطن حيث تحدثت أكبر القنوات العالمية عنها واستنكرتها أكبر الهيئات الدولية.

و في أواخر شهر نوفمبر 2009 فتحت محكمة الجنايات لمجلس قضاء غليزان أوراق ملف المجازر الرهيبة التي كانت بعض دواوير ولاية غليزان الواقعة ببلديات الرمكة وسوق الحد وعين طارق وحد الشكالة مسرحا لها، سنتي 1997 و 1998، والتي انتهت بإبادة نحو 425 شخص حسب حصيلة رسمية-1200 شخص-، بينهم أفراد عائلات بأكملها، و12 جريحًا مع اختطاف 11 فتاة قاصر على يد الجماعات الإرهابية المنضوية تحت لواء كتيبة الأهوال التي كان يقودها الأمير الدموي المقضي عليه عنتر زوابري.

حيث نطقت المحكمة بحكم الإعدام غيابيًا ضد أمير الجماعة، الإرهابي الخطير “ب.مصطفى”، المكنى بالزوبير و4 إرهابيين معه، هم “ف.محمد” الملقب بيعقوب، “ع.الطاهر” الملقب بمعاوية، “ج.رابح”، وينحدر من البليدة، حيث أدينوا غيابيا بتهم زرع الرعب وسط السكان، القتل والخطف والاعتداء الجسدي.

عمّــــار قــــردود

5 يناير، 2018 - 00:04

النقابة الوطنية للزوايا تحرّم كل من يترأس الجزائر دون بوتفليقة

صرحت النقابة الوطنية للزوايا الأشراف بالجزائر  دعمها و مساندتها لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة حيث حرّمت كل من يترأس الجزائر دون الرئيس بوتفليقة و قالت بصريح العبارة:”والله حرام لو تم اختيار رئيس غيره-في إشارة إلى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة-” و زادت عنه قائلة:”وربنا سبحانه وتعالى اذا احب سلاما وخيرا للبلاد والعباد سخر لها من يقودها للامن والاستقرار وهذه ميزة في فخامة رئيس الجمهورية”،

و ذهبت أكثر من ذلك و تمنت أن يستمر الرئيس بوتفليقة رئيسًا للبلاد بدون أي إنتخابات عندما قالت:”كما نتمنى له ان يكمل رئاسته بدون أي انتخابات” .

 

عمّـــــار قــــردود

4 يناير، 2018 - 17:43

وزير النقل يرد على مقال “الجزائر1” و يوضح…؟

نفى وزير النقل و الأشغال العمومية عبد الغني زعلان، خوصصة شركة الخطوط الجوية الجزائرية،و ذلك ردًا على مقال “الجزائر1” و الذي تم نشره منذ أيام حول أطماع رئيس منتدى رؤساء المؤسسات و رجل الأعمال المثير للجدل علي حداد في الإستحواذ على عدة شركات عمومية إستراتيجية من بينها “كوسيدار”،”سوناكوم” و “إير ألجيري”.

وقال زعلان في تصريح للصحافة على هامش زيارة ميدانية قادته إلى ولاية الشلف الثلاثاء الماضي، إن شركة الخطوط الجوية الجزائرية ستبقى ملكًا للعمال، وأن أموال الشركة ستبقى ملكًا للعمال وستخصص لهم ولتطوير الشركة.

وأبرز، الوزير أن عدم استجابة الإدارة للمطالب العمالية في الوقت الراهن، لا يعني أنها لا تقر بمشروعية، وإنما الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، تجعلنا نضع المصلحة العامة فوق كل اعتبار حتى نخرج من هذا الظرف الصعب، مؤكدًا بأنه سيتم التكفل بمطالب العمال وفق رزنامات قصيرة ومتوسطة المدى.

و كان وزير المالية عبد الرحمان راوية قد صرح بشأن ملف الشراكة العمومية-الخاصة، وقال إنّ الأمر يتعلق بمجر شراكة بين القطاعين وفتح لرأسمال، فيما رفض الاعتراف بأنها خوصصة.

و شهدت شركة الخطوط الجوية الجزائرية مؤخرا حركة احتجاجية،حيث اعلن الطيارين والمضيفين والتقنيين في شركة الخطوط الجوية الجزائرية؛ الدخول في حركة احتجاجية وطنية يوم الأحد المقبل، وهذا بسبب جملة من المشاكل التي تتخبط فيها الشركة.

ومن جانبها، تحدثت النقابة الوطنية لتقنيي صيانة الطائرات، عن وجود ما وصفته بـ”المؤامرة” التي يتعرض لها قسم الصيانة لأهداف مجهولة وحمّلت في بيان صادر اليوم، إدارة الجوية الجزائرية مسؤولية أي تصعيد قد يحدث.
و كانت مصادر “الجزائر1” قد تحدثت أن الرئيس المدير لشركة “إير ألجيري” بخوش علاش هو مربط الفرس في كل هذه المشاكل و الحل يكمن في رحيله و إقالته و هو القرار الذي إقترحه وزير النقل زعلان على الوزير الأول أحمد أويحي و سيتم النظر فيه قريبًا.

هذا و من جهة أخرى تعتزم شركة الخطوط الجوية الجزائرية اقتناء 35 طائرة جديدة مطلع 2025، على أن يتم استخدام 15 طائرة منها لتوسيع أسطول الشركة وتدعميه بخطوط جديدة ، والعشرة المتبقية لاستبدال الطائرات القديمة.

و قال المدير العام للجوية الجزائرية بخوش علاش في مقابلة مع المجلة الأمريكية “فوربيس” ان استراتجية الشركة قائمة على مخطط تطوير الأسطول الوطني من الطائرات الى غاية سنة 2025 مشيرا الى ان الجوية الجزائرية هي الأن بحاجة إلى 15 طائرة لتطوير شركة الخطوط الجوية الجزائرية التي تواجه العديد من المتاعب والانتقادات في نفس الوقت كما يلزم المؤسسة فيما يخص وحدات الإستبدال عدد يتجاوز 35 طائرة من بوينغ وايرباص , وتملك الجوية الجزائرية حاليا 58 طائرة، وتسلمت 16 طائرة بين عامي 2014 و 2016
وقال الرئيس المدير العام للجوية الجزائرية إن عدة دول إفريقيا مثل تشاد، الكاميرون، الغابون،

وغيرها هي جزء من الوجهات الجديدة للشركة، كما أن الجوية الجزائرية ترغب في فتح خطوط نحو نيويورك خاصة وان تعداد الجالية الجزائرية بهذه العاصمة الأمريكية بات يرتفع من سنة لأخرى.

عمّــــــار قـــــردود

4 يناير، 2018 - 17:28

السلطات السعودية تنتقم من الجزائر

كشف ديبلوماسي جزائري مطلع لـــ”الجزائر1” أن السلطات السعودية رفضت الطلب الذي تقدمت به الجزائر عبر وزير الشؤون الدينية و الأوقاف محمد عيسى لرفع حصتها من الحجاج بداية من موسم الحج القادم بعد أن زالت مسببات التخفيض الإضطراري للحجاج خلال السنوات الماضية و أعزا مصدرنا ذلك “الرفض السعودي”-و إن كان غير مُعلن عنه بصفة رسمية-إلى “تيفو” عين مليلة الذي إعتبرته السلطات السعودية مسيئًا للملك سلمان بن عبد العزيز،

حيث و رغم إعتذار الوزير الأول أحمد أويحي بإسم الشعب الجزائري لرئيس مجلس الشورى السعودي إلا أن الأمر يبدو أنه لم يرضي السلطات السعودية فأرادت الإنتقام من الشعب الجزائري من حرمانه من الرفع من عدد حجاجه معتبرة أن من أساء للملك السعودي هو الشعب الجزائري لأن مناصري عين مليلة هو جزء من الشعب و “التيفو” هو رسالة تم توجيها إلى السعودية و بالتالي لا بد من الإنتقام من تلك الإساءة التي لحقت الملك سلمان بن عبد العزيز.

و أبدى ذات المصدر خشيته من أن تُقدم السلطات السعودية خلال الأيام المقبلة على إتخاذ قرارات عقابية أخرى في حق الجزائريين خاصة منهم المعتمرين و الحجاج،ليحدث للجزائريين ما حدث للقطريين تمامًا.و طالب بالتدخل العاجل للسلطات الجزائرية و الضغط على السلطات السعودية من أجل رفع حصة الجزائر من الحجاج لأن ذلك حقها المشروع و ليست “منّة تمّن عليها السلطات السعودية”و إذا بلغ الأمر تحذيرها من تعرض المعتمرين و الحجاج الجزائريين إلى أية ضغوطات أو تهديدات أو إعتداءات أو إجراءات عقابية إدارية أو مالية أو مهما كانت”.

و قال نفس المصدر السلطات السعودية تتلاعب بالمسؤولين الجزائريين و تُخادعهم و تراوغهم و أنها لم تؤّجل البتّ في ملف رفع حصة الجزائر من الحجاج و إنما هي رافضة تمامًا لذلك على الأقل خلال موسم الحج القادم كرد فعل إنتقامي لها على “تيفو” عين مليلة المسيء للملك السعودي و إتهم السلطات السعودية بإنتهاج أسلوب المماطلة و التسويف من خلال إبلاغها للسلطات الجزائرية بالنظر في ملف رفع حصة الحجاج الجزائريين خلال الأسابيع القادمة رغم أن الوقت لا يسمح بذلك و موعد إجراء قرعة الفائزين بالحج بات قريبًا.و أشار مصدرنا أنه حتى في حال تم رفع حصة الحجاج الجزائريين فسيكون أقل مما طلبته الجزائر أو الموافقة على الطلب في “الربع ساعة الأخير”مما يضع السلطات الجزائرية في موقف محرج بسبب ضيق الوقت ما يجعلها تقرر تأجيل الأمر للموسم التالي عوضًا عن الموسم الحالي. هذا و كان وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى،قد كشف أن السلطات السعودية أجلت البتّ في طلب الجزائر برفع حصتها من الحجاج إلى 41 ألف حاج.

وقال الوزير عيسى في منشور له عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، عقب استقباله اليوم الخميس من طرف وزير الحج والعمرة السعودي محمد صالح بنتن، إن وزارة الحج والعمرة السعودية أجلت البتّ في موضوع رفع حصة الجزائر من الحجاج إلى الأسابيع القادمة.

وتناول اللقاء ترتيبات موسم حج 1439ه/ 2018م وجديد المسار الالكتروني ومشاريع التوسعة في صعيد منى،

كما كان مناسبة لتبادل التهاني على جودة العلاقات الجزائرية السعودية وعمق مشاعر المحبة التي تجمع الشعبين الشقيقين وعلى النجاح المميز لموسم حج السنة الماضية.وحضر اللقاء إلى جانب الوزير كل من سعادة سفير الحزائر بالمملكة العربية السعودية وسعادة قنصل عام الجزائر بجدة والسيّد المدير العام للديوان الوطني للحج والعمرة وإطارات من الدولة الجزائرية.

عمّـــــــار قـــــردود

4 يناير، 2018 - 16:02

صديق شهاب يقصف شكيب خليل

هاجم الناطق الرسمي باسم التجمع الوطني الديمقراطي شهاب صديق، وزير الطاقة الأسبق شكيب خليل، معتبرا أن قراراته في الشأن الاقتصادي لم تكن صائبة، وقال: ” شكيب خليل حر وكان مسؤول واعتقد أن الكثير من قرارته لم تكن صائبة أو على الأقل لم تكن تناسب الظرف الذي اتخذت فيه”.

 

وأضاف صديق شهاب المقرب من الوزير الأول أحمد أويحيى في مقابلة مع تلفزيون دزاير نيوز: ” من واجب كل المسؤولين الجزائريين أن يولوا اهتماما لتصريحاتهم، ولا سيما تلك المتعلقة بالجزائر ومستقبل شعبها”، مكررا باسم الارندي دعمه للرئيس بوتفليقة.

عاجل