والي بجاية في زيارة عمل وتفقد لي ثلاث بلديات | الجزائر 1 والي بجاية في زيارة عمل وتفقد لي ثلاث بلديات – الجزائر 1

1 سبتمبر، 2017 - 00:35

والي بجاية في زيارة عمل وتفقد لي ثلاث بلديات

قام والي ولاية بجاية محمد حطاب ،بزيارة عمل وتفقد قادته الي كل من بلدية سمعون وبلدية بني جليل وفي الختام عرج الوالي علي بلدية فرعون.

استهل الوالي رفقة مختلف مديري المصالح المركزية ،هذه الزيارة ببلدية سمعون اين تفقد الوالي مشروع تزويد البلدية بمياه الشروب انطلاقا من سد تيشي حاف هذا المشروع الذي انطلق في سنة2016 و الذي من المنتظر تسليمه سنة 2016عرف تاخر كبيرا لعدة اسباب ،ووصلت به نسبة الاشغال الي 34%علي مسافة 34كلم من القنوات ،وهنا اعطي الوالي تعليمات للاسراع في اطلاق المشروع وتسليمه في اقرب الاجال ،

وفي نفس البلدية تفقد الوالي رفقة مدير الصحة المركز الصحي للبلدية اين طلب من المسؤولين تزويد المصحة بجهاز للكشف بالاشعة ،ثم دشن الوالي دار للشباب بالبلدية ،والذي يعتبر مكسب هام لشباب المنطقة الذي يعاني التهميش والعزلة .

ثم انتقل الوفد المرافق للوالذ الي اعالي بلدية بني جليل ،حيث تفقد الوالي مشروع انجاز ملحقة ادارية بقرية تيغزرث ،هذا المشروع الذي عرف توقف اعطي الوالي اوامره لاعادة بعثه من جديد . وفي قرية تالة مومن امر الوالي بي تسجيل انجاز مشروع مركب رياضي لفائدة شباب المنطقة ،.حيث شدد علي ضرورة انجازه في اسرع وقت ممكن ،ومراعات نوعية الاشغال.

ثم عرج الوالي لبدية فرعون التي تتواجد اسفل بلدية بني جليل،حيث تفقد الوالي في قرية اقنطاس مشروع تزويد القرية بماء صالح للشرب حيث سيتم في حدود سنة 2019الرفع من نسبة التزويد ون 143لتر لليوم الي حدود250لتر لليوم الواحد ،والمشروع باكمله في حدود 1400مليار سنتيم لتزويد البلدية المقدرة عدد سكانها بي 18الف نسمة ،والذي ستخصص لاعادة بعث القنوات القديمة وتجديدها(هذا المشروع الان في طور الانجاز) وكذا تجديد المضخات القديمة باخري جديدة وكذا عملية الربط المنزلي .

ثم انتقل الوالي الي قرية تيفريتين ،علي حدود ولاية سطيف ،اين استقبل الوالي بحفاوة من طرف السكان ،وهنا تفقد الوالي الطريق المؤدي الي القرية والذي عرف تدهورا كبيرا تسببت فيه مختلف اشغال الربط ،حيث وعد الوالي السكان بي تعبيد الطريق في اسرع وقت ممكن ،ثم زار الوالي رفقة الوفد المرافق له ،الثانوية الجديدة 800/200،حيث امر الوالي تزويدها بمختلف المستلزمات وكذا ربطها بشبكة الالياف البصرية .

يوسفي  زهير

31 أغسطس، 2017 - 23:09

هذه ليست صورة الشرطي الشهيد ” الطيب عيساوي”

كشفت مصادر عائلية وأمنية متطابقة لـــ”الجزائر1″ أن الصورة التي تم نشرها و تداولها على نطاق واسع اليوم عبر قنوات تلفزيونية و جرائد و مواقع إلكترونية على أساس أنها للشرطي البطل الذي جنب مدينة تيارت صباح اليوم الخميس مجزرة رهيبة “الطيب عيساوي” ليست كذلك

وإنما تلك الصورة المتداولة ترجع للحافظ الأول المدعو “حرزي عثمان” من المسيلة و الذي توفي أمس الأربعاء بعد أسبوعين في العناية المركزة إثر سقوط جدار عليه في منزله بالمسيلة.

و أن ما تم الترويج على أنه صورة للشرطي عيساوي غير صحيح لهذا وجب التنبيه. و الغريب و المثير للسخرية أن عدد من المواقع و القنوات سارع بنشر صورة “حرزي عثمان”على أنها صورة للشرطي “الطيب عيساوي” في صورة تعكس بوضوح بؤس الإعلام الجزائري و لمن يدعي الحصرية و السبق الصحفي.

هذا و قد حاول إرهابي كان يحمل حزامًا ناسفًا الدخول إلى مقر أمن المحافظة مستعملاً سلاحًا ناريًا إلا أن رد رجال الأمن كان سريعًا، حيث ألقى أحدهم نفسه -و يتعلق الأمر بالمدعو ” الطيب عيساوي”- بسالة على الإرهابي لمنعه من التقدم أكثر ليلقى حتفه مع الإرهابي الذي فجر نفسه

ليتم تسجيل مقتل شرطيان وجرح آخران في عملية انتحارية استهدفت المقر الولائي للأمن الوطني بتيارت، وفقا لما أكدته مصادر أمنية جزائرية لــــ”أنباء تونس”.

و بحسب ذات المصادر فإن الهجوم الارهابي نفذ في حدود الساعة السابعة و45 دقيقة-7.45سا- من صباح اليوم الخميس،بعد أن فجر الإنتحاري نفسه أمام مدخل المقر الولائي للأمن الجزائري. وتسبب الهجوم الانتحاري الأول من نوعه منذ جوان 2008، في استشهاد شرطيين و هما الطيب عيساوي و ساعد علواوي الذي قضى متأثرًا بجراحه في مستشفى يوسف دمرجي و لم يتسن لنا بعد معرفة هوية الشرطي الثالث المقتول. وأفيد أنّ الشرطيين الطيب عيساوي وساعد علواوي، كلاهما برتبة محافظ شرطة وينحدران من بلدية الناظورة التابعة إداريًا لدائرة مهدية بمحافظة تيارت.

و بحسب آخر ما ورد إلينا فقد تم تحديد هوية الإرهابي الإنتحاري الذي نفذ العملية الإنتحارية و يتعلق الأمر بإرهابي يكنى بأبو جهاد والذي يدعى “بوشتة بن عيسى”. من الجزائر:

عمّار قـردود

 

 

31 أغسطس، 2017 - 21:25

حصريا : رأس الإنتحاري منفد هجوم مقر أمن تيارت

تناقل رواد شبكات التواصل الاجتماعي عشية اليوم صور حصرية تقلى موقع” الجزائر1 ” نسخ منها لأجزاء من جسم الإرهابي الدي نفد الهجوم الإرهابي على مقر ولاية تيارت

الصور التي يظهر فيها راس الإرهابي الدي فجر نفسه في العمل الانتحاري الجبان الدي إستهدف عناصر الشرطة عشية يوم العيد  وحول أفراح أسر الضحايا  الى مئتم بدل الفرح بيوم العيد

ورغم بشاعة الصورة التي يظهر فيها راس الإرهابي ممزق لاشلاء فقد نقم وسخط الفيسبوكيون على قاتل الشرطيين بولاية تيارت

لكن مصادر رسمية موازية تقول ان الصورة تعود لعمل ارهابي جبان نفد صد مواطن أعزل تم فصل راسه عن جسدة ورميه في قفة

نعتدر للقراء ودي القلوب المرهفة على هذه الصور البشعة والمقززة

 

31 أغسطس، 2017 - 20:44

تعرف على قصة الجزائري الذي بكته مدينة

إستفاق سكان ولاية سيدي بلعباس في الغرب الجزائري على ذكرى وفات أحد قامتها و اهم رجالاتها, المرحوم “فقيه فاروق” الذي رحل عن عالم الاحياء في مثل هذا اليوم من صائفة 2012 

فماهي قصة الرجل وكيف ترك مواطن عادي يمشي بين الناس بصمة في المجتمع من وخلف خصال اصبحت اليوم تتناقله السنة أبناء سيدي بلعباس ؟؟

“عمي فاروق” كما يناديه أبناء “سيدي بلعباس”..هو الموطن البسيط , الذي ترك الفارغ في المدينة بأكملها , الدركي الذي عايش وتعايش مع كل التغيرات التي عرفتها الجزائر بحلوها ومرها …صاحب البدلة الخضراء لكنه ليس كباقي الاعوان

الرجل الذي كان يعاب عليه بين زملائه بسبب حرصه على “أكل لقمة الحلال” , الرجل المتسامح واللين في تطبيق القانون , الانسان الذي كان يعرف حق الإنسانية , يراعي حق الصغير والكبير, اليتيم والفقير ..الرجل الذي يحترمه المنحرفون .. هكذا يحكي عنه أبناء المدينة

مساجد شهد ويشهد كبار روادها من حجر الأساس على وقوف واشراف “عمي فروق”..ارامل وايتام ..يتذكرون جيدا يوم العيد ووجه “عمي فاروق”..

“الخير” صاحب المبادرات الخيرية في كل أحياء المدينة..”لباس عيد”..”كبش العيد”..كل هذه الخصال يفتقدها المجتمع العباسي اليوم خصوصا عندما يتذكر بعضهم أيام “عمي فاروق” .

31 أغسطس، 2017 - 17:25

تحرير طفلتين من الاختطاف بقسنطينة

تمكت قوات الأمن بولاية قسنطينة، امس الاربعاء، من تحرير طفلتين اختطفهما شخص مصنف “خطير”، بوسط المدينة.

 

وكان والد احدى الطفلتين قد اتصل بمصالح الأمن الذين أعلمهم باختفاء الطفلتين، حيث طالب الخاطف بتقديم فدية من مقابل اطلاق سراحهما.

كما تمكنت مصالح الأمن من الوصول إلى مكان الاحتجاز الذي تم في شقة بوسط مدينة قسنطينة عن طريق استغلال جيد للمعلومات التي تحصلت عليها.

31 أغسطس، 2017 - 17:12

تشييع جنازة الشرطيين الشهيدين بتيارت

أقيمت، عصر اليوم الخميس، جنازة مهيبة للشرطيين الشهيدين بمدينة تيارت، بعدما سقطا في ميدان الشرف إثر الاعتداء الإجرامي الآثم الذي استهدف مقر أمن تيارت الولائي.

وسط أجواء مؤثرة، وري شهيدا الجزائر الطيب عيساوي وعلواوي بولنوار، الثرى، وسط حضور وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي، فضلا عن المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل، إضافة إلى والي ولاية تيارت والسلطات المحلية.
ركّز الإمام في كلمة مقتضبة على التنديد بالعمليات الإرهابية والتذكير بموقف الإسلام من سفك الدماء و الإرهاب، مع التشديد على قيم التسامح وضرورة تكافل جهود جميع الجزائريين لاستئصال الإرهاب، كما حثّ على ضرورة تحصين الجزائر ضدّ الكئدين.