13 أبريل، 2018 - 19:00

وزير الشباب و الرياضة يستخف بـ “حداد” الشهداء

بالرغم من أن الجزائر في حدادًا وطنيًا منذ ،الأربعاء الماضي، غداة أسوأ كارثة جوية في تاريخها و المتمثلة في تحطم طائرة عسكرية، ما أسفر عن إستشهاد 257 شخصًا،حيث أعلن الأربعاء الماضي الحداد الوطني لثلاثة أيام على الضحايا، وهم عشرة من أفراد الطاقم و247 راكبًا معظمهم عسكريون وعائلاتهم، كانوا عائدين إلى ثكناتهم في أقصى جنوب البلاد

. و رغم أنه تم تنكيس أمس الخميس الأعلام الوطنية على المباني، وفي الساحات العامة، وكذلك على العديد من مباني السفارات الأجنبية بالجزائر العاصمة. وتم التزام دقيقة صمت في بعض الإدارات، فيما قدمت العديد من الشركات الكبرى تعازيها إلى أسر الضحايا على صفحات الصحف.

وتم إلغاء العديد من الأحداث الثقافية والاحتفالات التي كانت مقررة في الأيام الثلاثة المعنية بالحداد و هي يومي الأربعاء و الخميس الماضيين و اليوم الجمعة.

كما أن وزارة الثقافة ألغت عرضًا كانت ستنظمه مساء الأربعاء الماضي في دار الأوبرا في الجزائر العاصمة. و حتى المعاهد الفرنسية في الجزائر أعلنت إلغاء كل الأحداث حتى 14 أبريل، فيما ألغى المركز الثقافي الإيطالي حفلاً موسيقيًا كان مقررًا مساء اليوم الجمعة .وأقيمت اليوم الجمعة صلاة الغائب في مساجد البلاد،

و رغم كل ذلك يبدو أن وزارة الشباب و الرياضة غير معنية بالأمر و لا حتى بالحداد الوطني و الدليل على ذلك هو مواصلة الإتحاد الجزائري لكرة القدم و الرابطة الوطنية لكرة القدم في إقامة المنافسات الكروية دون إشكال و بشكل عادي و كأن الطائرة العسكرية وقعت في بلد غير الجزائر و ربما في كوكب المريخ،

حيث يستقبل فريق شبيبة القبائل نظيره مولودية الجزائر بداية من الساعة الرابعة من مساء اليوم الجمعة بملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة في إطار الدور نصف النهائي من منافسة كأس الجمهورية.

وهو الأمر الذي جعل اللاعب الدولي الجزائري وقائد شبيبة القبائل، السعيد بلكالام يقول في تصريح له للقناة الإذاعية الثالثة:”إحترامًا لشهداء الطائرة العسكرية كنت شخصيًا أفضل أن يتم تأجيل مُباراة الكأس أمام المولودية”.

ليُضيف :”بعد أن تقرر إبقاء المواجهة في موعدها، سنقف دقيقة صمت، ونترحم على الشهداء، وسنضع شارات سوداء حدادًا على أرواحهم”.

عمّار قـردود

 

 

13 أبريل، 2018 - 18:35

بالصور..هذا هو الحي الذي أنقذه قائد الطائرة من الكارثة؟

تُظهر الصور الموضحة المجمع السكني الذي تفاداه الشهيد قائد الطائرة العسكرية المحطمة الشجاع “إسماعيل دوسن”، و هو حي “بني مراد” ببوفاريك و الذي يقطنه أزيد من 1000 نسمة و لكم أن تتخيلوا حجم الكارثة التي كانت ستحدث و كم من روح أنقذها و هو على مشارف الموت،إنها قمة التضحية و بالفعل يستحق هذا القائد الثناء و التقدير.

عمّـار قــردود

 

13 أبريل، 2018 - 18:22

هذه هي خنساء الجزائر؟

رغم أن المصيبة كبيرة و واحدة على جميع عائلات وأهالي ضحايا الطائرة العسكرية المنكوبة التي سقطت صباح الأربعاء الماضي و أسفرت عن إستشهاد 257 شخصًا،

إلا أن مصيبة إحدى الأمهات الجزائريات كانت أكبر واجّل لأنه رزئت في فلذتي كبدها على مرتين، فقد فقدت إبنها الأول الجندي على إثر سقوط الطائرة العسكرية بجبل الفرطاس ببلدية أولاد قاسم بدائرة عين مليلة بولاية أم البواقي يوم 11 فيفري 2014 و التي أسفرت عن إستشهاد 77 شخصًا ،و لم تجف عينيها بعد من دموعها على فقيدها حتى فُجعت في إبنها الثاني العسكري الأربعاء الماضي..فإستحقت لقب “ختساء الجزائر”.

عمّار قـردود

 

13 أبريل، 2018 - 17:53

انقلاب “قطار” نواحي ولاية سعيدة

عرفت اليوم مدينة سعيدة حادث خطير لم يسجل على اثره أي خسائر بشرية , بعد انقلاب قطار نقل الوقود بمدينة على الساعة الوحدة و النصف بحي بلقصير ، و تدخل مصالح الحماية لأجلاء شخصين في حالة صدمة كانا على متنه

م.مصطفى

13 أبريل، 2018 - 16:58

“أويحيى” يغيب عن “صلاة الغائب” على الشهداء

غاب الوزير الاول احمد أويحيى عن أداء صلاة الغائب عل شهداء فاجعة الجزائر والتي راح ضحيتها 257 شهيد من عناصر الجيش الجزائر على اثر سقوط طائرة في بوفاريك

اويحي الغائب الأول , الذي غاب عن اهم الاحداث التي عرفتها الجزائر مند أسبوع ,أولها خرجة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة , وفاجعة الطائرة العسكرية , فما هو سر ابتعاد “اويحي” عن الساحة وما هو الهدف

ف.سمير

 

13 أبريل، 2018 - 14:19

“البوطي” يقترح تسمية مسجد “كتشاوة” على شهداء بوفاريك

بلغ موقع “الجزائر1 ” مصادر متطابقة , ان الدكتور محمد توفيق رمضان البوطي، رئيس اتحاد علماء بلاد الشام، اقترح أن يسمى مسجد “كثشاوة” بمسجد الشهداء تخليدا لأرواحهم الطاهرة.

وترحم  إبن البوطي خلال كلمة ألقاها  بمناسبة إقامة  أول صلاة الجمعة بمسجد كثشاوة، الذي دشنه رئيس الجمهورية الإثنين الماضي.على أرواح شهداء الطائرة العسكرية بمطار بوفاريك

ف.سمير