7 مارس، 2018 - 11:42

وزير المجاهدين متهم بالجهوية

لا يمكننا الانتقاص من قيمة الشهيد البطل محمد العربي بن مهيدي ، لكن ما قامت به وزارة المجاهدين-التي أستحدثت خصيصًا للإهتمام بالشهداء و المجاهدين و ذويهم- في حق بطل و شهيد جزائري آخر هو الشهيد الرائد سي لخضر الملقب بــ”أسد المعارك”الذي استشهد في معركة جبل بولقرون الشهيرة في 5 مارس 1958 ، من تجاهل يعيد طرح السؤال حول الجهوية التي تطبع تسيير الشأن العام في الجزائر منذ سنوات

ويميل الغالبة , إلى الاعتقاد بأن الرئيس بوتفليقة لم يعلم بالأمر و إلا لكان لهؤلاء المسؤولين المقصرين في أداء مسؤولياتهم ومهامهم على أكمل وجه في خبر كان أو في مهب الريح،لأن الأمر يتعلق بأبطال الثورة الذين دفعوا أرواحهم الغالية ثمنًا لأن يصبح شخص مثل الطيب زيتوني وزيرًا للمجاهدين في جزائر الإستقلال.. رغم أنهما شهيدان جزائريان و أستشهدا-بمشيئة الأقدار-في شهر واحد و أسبوع واحد، إلا أن وزير المجاهدين الطيب زيتوني، الذي هو يمثل جميع المجاهدين الجزائريين دون إستثناء أو إقصاء، سارع إلى المشاركة و حضور الإحتفالات المخلدة للذكرى الــ61 لإستشهاد محمد العربي بن مهيدي بعين مليلة بولاية أم البواقي يوم السبت الماضي و أسقط من حساباته-نسيًا أو تناسي- حضور الإحتفالية المخلدة لذكرى إستشهاد الرائد سي لخضر،

وحتى مع التأكيد على أن الشهيد البطل محمد العربي بن مهيدي هو من طينة الأبطال الكبار واستحقاقه لتلك الهالة و التقديس و الحضور الرسمي و الشعبي ، لكن الواجب كان يفرض على المحيطين بوزير المجاهدين تذكيره بأن في بلدية جواب بولاية المدية العزيزة الغالية يوجد بطل و شهيد آخر عانى من التجاهل الرسمي و التعتيم الإعلامي .

فما هو سر غياب وزير المجاهدين الطيب زيتوني عن الاحتفالات المخلدة لذكرى استشهاد الرائد سي لخضر، التي احتضنتها، الإثنين الماضي، بلدية جواب بولاية المدية؟ و لماذا كل هذه الجهوية المقيتة و تصنيف مقزز للشهداء؟ و هل هناك شهداء درجة أولى و شهداء درجة ثانية و ثالثة و ربما أخيرة أو دون تصنيف؟ عمّار قـردود

7 مارس، 2018 - 11:29

عام حبس لصحافي في قضية إعتداء جنسي على تلميذة

أفاد مصدر محلي موثوق لـــــ”الجزائر1” أن الغرفة الجزائية بمجلس قضاء قسنطينة أصدرت أمس الإثنين قرارًا بالحبس النافذ لمدة سنة واحدة ضد إطار بمديرية التربية لولاية قسنطينة،

ويتعلق الأمر بشاب اشتغل سابقا كصحافي في عدد من الجرائد تمت متابعته في قضية إعتداء جنسي تعرضت له تلميذة تدرس بإحدى ثانويات وسط مدينة قسنطينة.

و قد تمت محاكمة المعني في جلسة علنية قبل 15 يومًا أمام محكمة الجُنح، حيث التمس ممثل الحق العام توقيع عقوبة عام حبس ضده و هو ما أيدته الغرفة الجزائية بمجلس قضاء قسنطينة.

عمّـار قـردود

6 مارس، 2018 - 22:21

نقابات التربية تهدد بالعودة الى الشارع

تم تداول مند ساعات على مواقع التواصل الاجتماعي منشور منقول من صفحة نقابة التربية “كنابست”

و الدي تدعي فيه النقابة فشل خطوتها في طاولة المفاوضات  , المر الدي يعني عودة الاحتجاجات لشكل كلي على مستوى كل مؤسسات التربية في التراب الوطني حسب ما جاء في المنشور

ف.سمير

6 مارس، 2018 - 20:29

سرقة سيارة و 1.5 مليار لـ مسؤولين في العدالة

تم أمس الإثنين سرقة النائب العام لمجلس قضاء أم البواقي من طرف مجهولين،فيما قام مجهولون كذلك بالسطو على منزل قاض بحي المنظر الجميل السفلي بعين مليلة و سرقة مبلغ مالي قدره 1.5 مليار سنتيم و أغراض أخرى وفقًا لمصادر أمنية محلية لــ”الجزائر1

“. و بحسب ذات المصادر فإن مصالح أمن ولاية أم البواقي أعلنت مساء أمس الإثنين حالة الإستنفار القصوى على إثر سرقة سيارة هي ملك للنائب العام لمجلس قضاء ولاية أم البواقي من طراز “هيوندي 4×4” سنة 2017 سوداء اللون و رغم أن مصادرنا لم تشر إلى كيفية وقوع حادثة السرقة هذه و لا مكان حدوثها و إن كان من المرجح أن يكون بعاصمة الولاية أين يتواجد مقر مجلس القضاء،

إلا أنه تم الكشف عن مكان تواجدها و من ثمة إسترجاعها،حيث تم العثور عليها بإحدى المشاتي التابعة لبلدية “أولاد حملة”-بيرطو سابقًا-مركونة في مكان معزول و نائي و كانت حتى مفاتيحها بها لكن دون العثور على مرتكبي هذه السرقة،

والغريب في حادثة السرقة أنها تمت دون عنف أو تحكيم و إنما بإستعمال المفاتيح و هو الأمر الذي أثار العديد من الشكوك و الشبهات،

وأنه و مباشرة بعد أن أعلن النائب العام الضحية مصالح الأمن المعنية تم الشروع في البحث بغية الوصول إلى السيارة و قد تم العثور عليها و إسترجاعها في زمن قياسي،و لكن و بعد العثور عليها لم يتم التقدم منها إلا بالإستنجاد بخبراء في تفكيك القنابل و إبطال مفعولها خشية أن تكون ملغمة أو مفخخة.

و بحي المنظر الجميل السفلي بعين مليلة بذات الولاية،قامت مجموعة مجهولة الهوية و العدد بالسطو على منزل هو ملك لقاضي يعمل بإحدى محاكم ولاية تبسة و تم الإستيلاء على مبلغ مالي معتبر قدره 1.5 مليار سنتيم و بعض الأغراض الأخرى و قد فتحت مصالح الأمن المعنية تحقيقين في الحادثتين التي إهتزتا لهما ولاية أم البواقي خاصة و أن الضحايا هم مسؤولين سامين بالعدالة.

عمـار قـردود

6 مارس، 2018 - 20:07

هل هي نهاية ولد عباس..؟؟

كشفت مصادر حزبية و برلمانية متطابقة لـــ”الجزائر1″ أنه قد تقرر تأجيل تاريخ إنعقاد اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني إلى 26 مارس الجاري بدلاً من تاريخ 19 مارس الجاري

و ذلك بإيعاز من جهات نافذة،كما أفادت ذات المصادر أن الأمين العام للحزب العتيد جمال ولد عباس سيُضطر لتقديم إستقالته و قراءتها بنفسه على أعضاء اللجنة المركزية في كلمة له سيتم بثها على المباشر على التلفزيون الجزائري و عدد من القنوات الجزائرية الخاصة،و من المتوقع أن يخلفه إسم من بين الأسماء التالية-لأنه لم يتم حتى اللحظة التوافق على إسم معين-:عبد المالك سلال،عمار سعيداني،عبد العزيز بلخادم،حبى العقبي،محمد عليوي أو الطيب لوح

. و بحسب نفس المصادر فإن “ولد عباس بات تواجده على رأس الأمانة العامة للحزب العتيد يُشكل حرجًا كبيرًا للسلطات العليا بسبب خرجاته غير الموفقة و إنتهاجه لإسلوب التهريج السياسي الذي لا طائل من وراءه إلا جلب الكثير من الإنتقاادات و السخط و التذمر لدى الجزائريين و لدى أحزاب المعارضة”

. و قد تم إبلاغ ولد عباس عدة مرات بغضب الرئاسة من تصرفاته الطائشة تارة و المتهورة تارة أخرى و تم تحذيره و تهديده بالإقالة في حال إستمر على ذلك،لكنه لم يمثتل للأوامر و بات يقدم نفسه كبديل جاهز و راح يلمّع نفسه بطريقة “نرجسية” سمجة و مقيتة جعلته “مسخرة” لدى الجزائريين الذين أصبحوا يرغبون في متابعة كل تحركاته ليس حبًا فيه و في تصريحاته و أفكاره و إنما للتسلية و الضحك و الترفيه و التهكّم منه.

وأشارت مصادرنا أن إقالة جمال ولد عباس من على رأس الأفلان ستكون شبيهة لإقالة الأمين العام الأسبق للحزب العتيد عمار سعداني في خريف 2016،من خلال إرغامه على تقديم إستقالته حفظًا لماء وجهه و أن إستغناء الرئاسة عن خدماته لا يعني أنه ليس أهلاً للثقة و لكن التحديات الجديدة المرتبطة برئاسيات 2019 هي التي أملت ذلك

عمّار قردود

5 مارس، 2018 - 23:09

ملعب “براقي” الجديد في مهب الريح..؟

بعد الزيارة التفقدية التي قام بها وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي ووالي الجزائر العاصمة عبد القادر زوخ لملعب براقي الجديد بالجزائر العاصمة لُوحظ تأخر واضح و فادح في سير الأشغال التي تشرف عليها الشركة الصينية “سي.أر.سي.أو.جي” الأمر الذي يمدد تاريخ استلام المشروع إلى نهاية السنة الجارية 2018 ليحطم ملعب براقي رقمًا قياسيًا في أجال الإنجاز

وبحسب مسؤولي الشركة الصينية “سي.أر.سي.أو.جي” فإن مصالح ولاية الجزائر العاصمة تأخرت في تسديد شطر من قيمة المشروع و المقدر بـــ400 مليار سنتيم و رغم محاولاتهم العديدة لتحصيل الشطر المالي و إتصالاتهم بالمسؤولين الجزائريين إلا أن الأمر بقي كما هو عليه ليقرر المسؤولين الصينيين توقيف الأشغال مؤقتًا فيما يشبه الإضراب عن العمل حتى تسديد المستحقات المالية

وهو ما تم إبلاغه للوزير ولد علي و الوالي عبد القادر زوخ خلال زيارتهما لتفقد أشغال ملعب براقي أكتوبر الماضي،حيث وجه زوخ انتقادات حادة لمسؤولي الشركة الصينية المكلفة بالمشروع و تعهد بتسديد كامل المبلغ بشرط تدارك التأخر المسجل و تسريع وتيرة الأشغال حتى يتم تسليم الملعب قبل نهاية 2018.

لكن بحسب مسؤولي الشركة الصينية التي تُشرف كذلك على عدد من المشاريع الأخرى في قطاعي السكن و التربية و غيرهما فإنه من الصعب أن تتمكن الشركة الصينية من تسليم ملعب براقي الجديد في آجاله المحددة ما يجعل إستلام هذا الملعب حلم بعيد الأمد

. فيما أفادت مصادر أخرى لـــ”الجزائر1″ أن ملعب براقي الجديد سيكون في مهب الريح، حيث و بالإضافة إلى إستبعاد إنهاء الأشغال به قبل نهاية 2018 كما تشترط السلطات الجزائرية و تماطل السلطات في تسديد المستحقات المالية للشركة الصينية،فإن هناك عقبات أخرى تعترض إستكمال إنجاز هذا الصرح الرياضي الهام .

حيث أن الملعب تم تشييده على منطقة مائية، و مسؤولي مطار هواري بومدين الدولي يرفضون وضع الإنارة في الملعب لأنها تحجب الرؤية عن الطيارين،كما أن وزارة الفلاحة رفضت منح الارض المجاورة للملعب و ما خفي أعظم. وكان الإعلان عن إطلاق مشروع إنشاء ملعب براقي قد تم في عام 2009 تزامنا مع عودة الكرة الجزائرية للواجهة مع تأهل المنتخب الوطني لمونديال جنوب إفريقيا لكن الأشغال لم تنطلق بشكل فعلي حتى عام 2011 لتشهد عديد التوقفات لأسباب مالية وأخرى تقنية،

ويرتقب أن ترتفع كلفته إلى حدود 2700 مليار سنتيم، علما أن سعة ملعب براقي تصل ل 40 ألف متفرج ويضم أيضا ميدان للتدريبات وحظيرة للسيارات بسعة 4900 مركبة، والأهم في كل هذا يوفر هذا المشروع مساحات تجارية تصل إلى 4000 متر مربع بامكانها استيعاب قاعات للمحاضرات والتسوق والرياضة وغيرها

عمّار قـردود

عاجل