18 فبراير، 2018 - 21:09

وفاة والدة أحد الجنود الشهداء ودفنها مع ابنها

أفادت مصادر متطابقة لــــ”الجزائر1″ أن والدة أحد الجنود الخمسة الذين إستشهدوا نهاية الأسبوع الماضي بمنطقة “الدبيلة” ببلدية فركان جنوب ولاية تبسة على إثر إنفجار قنبلة تقليدية زرعها الإرهابيون قد فارقت الحياة مباشرة بعد تلقيها صدمة خبر إستشهاد إبنها الوحيد و أن المصيبة على عائلتها كانت مصيبتين و تم دفنها و إبنها في موعد واحد و مكان واحد و كأني بها رفضت مفارقتها لفلذة كبدها فلحقت به.

و هي الحادثة التي ألهبت مواقع التواصل الإجتماعي و جعلت الجزائريين يتفاعلون كثيرًا معها و يبدون تضامنهم و تعاطفهم مع الجندي الشهيد و والدته التي لحقت به كيف لا و هو إبنها الوحيد.

هذا و قد كشف لنا مصدرنا هويات و أسماء الجنود الخمسة الذين راحوا ضحية الواجب الوطني و معظمهم في مقتبل العمر و ينحدرون من ولايات جزائرية مختلفة و يتعلق الأمر بكل من: 1-الشهيد “عايد مصطفى” من دائرة تنيرة بولاية سيدي بلعباس 2- الشهيد “بوعبد الله عبد الحكيم” من دائرة الطاهير بولاية جيجل 3-الشهيد الرائد “مرين نور الدين” من بلدية سيدي عكاشة بولاية الشلف 4-“الشهيد”علي كاوة” من ولاية مستغانم 5-الشهيد الرقيب الأول”بوهادي عيسى” من بلدية العبادية بولاية عين الدفلى هذا و قد أستشهد 5 جنود في صفوف الجيش الجزائري من ضمنهم ضابط سامي برتبة رائد، وأصيب آخران بإصابات بليغة، إثر انفجار قنبلة تقليدية، زرعتها الجماعات الإرهابية بمنطقة “دبيلة” ببلدية فركان جنوب ولاية تبسة الجزائرية الحدودية مع تونس ، الأربعاء الماضي،

وتم نقل جثامين الضحايا العسكريين، إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى تيجاني هدام،كما تم تفكيك عدد آخر من القنابل في عين المكان.و جاء ذلك على إثر إشتباك مسلح و تبادل لإطلاق النار بين عناصر الجيش الجزائري التي كانت في عملية تنشيط بالمنطقة و مجموعة إرهابية تنشط في الجبال الفاصلة بين مدينة تبسة وخنشلة.و أشار نفس المصدر إن الضحايا تابعون لثكنة عسكرية بمنطقة “دبيلة” التابعة لبلدية فركان في ولاية تبسة، وينتمي الإرهابيون إلى تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”.

عمّـار قـردود

18 فبراير، 2018 - 20:45

سلال وبلخادم مع “طليبة” ضد “ولد عباس”

كشف مصدر موثوق لــــ”الجزائر1″ أن الوزير الأول عبد المالك سلال و الأمين العام الأسبق و رئيس الحكومة السابق عبد العزيز بلخادم و شخصيات بارزة أخرى رفضوا إصدار بيان تكذيب حول إنضمامهم إلى تنسيقية العهدة الخامسة التي أسسها النائب البرلماني بهاء الدين طليبة،

و هي التنسيقية التي أثارت جدلاً واسعًا خاصة بعد نفي الأمين العام للأفلان جمال ولد عباس بأن معظم الشخصيات التي أعلن طليبة عن إلتحاقها بتنسيقيته نفوا ذلك،حيث أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني، والقيادي في جبهة التحرير الوطني السعيد بوحجة، عدم علاقته بقائمة تنسيقية العهدة الخامسة التي أطلقها النائب عن الأفلان بهاء الدين طليبة مؤخرًا.

وأكد بوحجة في تصريح للصحافة، على هامش احتفالية الذكرى العشرين لتأسيس مجلس الأمة والذكرى الثانية للمصادقة على التعديل الدستوري.

أنه “لا علاقة له بالتنسيقية لا من قريب أو من بعيد”، واصفًا تصريحات طليبة بالانحراف الخطير جدًا في مسار الحزب”. مشددًا على أن ما يسببه طليبة من فوضى لن تؤثر على مسار حزب جبهة التحرير الوطني.

كما نفى عبد المالك سلال في تصريحات صحفية له أي علاقة تربطه بتنسيقية طليبة المزعومة،و قال عبد العزيز بلخادم أنه لم تتم إستشارته حول التنسيقية و لم يلتق أي ممثلين عنها و أن كل ما قيل حول إلتحاقه بها “محض إفتراء و لا أساس له من الصحة”.

وقد أحال ولد عباس النائب البرلماني بهاء الدين طليبة على لجنة التأديب، بسبب اطلاقه تنسيقية العهدة الخامسة من دون علمه.

ويأتي سبب رفضهم إصدار بيان تكذيبي حول إلتحاقهم بتنسيقية العهدة الخامسة المعلنة من طرف طليبة-بحسب ذات المصدر-لأنهم لم يلتحقوا بهذه التنسيقية و لم يلتقوا حتى بممثلين عنها،و طالما أنهم لم يفعلوا ذلك فليس هناك أي مدعاة لإصدار بيان تكذيبي قد يسيء إليهم أكثر من الإساءة إلى طليبة،لأنه ليس الأمر ضروري في إعتقادهم.

لكن مصدرنا قال أن الأمين العام للحزب العتيد جمال ولد عباس يكون قد مارس ضغوطات كبيرة لإقناعهم بإصدار بيان تكذيبي في حاجة في نفسه و أنه قد نجح في إقناع وزير السياحة الأسبق عبد الوهاب نوري و وزير الرياضة و الشباب الحالي الهادي ولد علي،لكنه فشل في إقناع سلال و بلخادم و لهذا لم يتم إصدار البيان التكذيبي حتى الآن.

هذا و قال ولد عباس ردًا على سؤال حول احالة النائب بهاء الدين طليبة على لجنة الانضباط بعد دعوته لتأسيس تنسيقية لمساندة العهدة الخامسة لرئيس الجمهورية، قال ولد عباس “ان حزب جبهة التحرير الوطني يحكمه قانون اساسي ونظام داخلي ولجان دائمة وهم يعملون طبقا لقوانين الحزب ولما تأتي النتيجة نعلن عنها بصفة رسمية “.

و أفاد أن “لجنة الانضباط من اولوياتها كتم السر وكأمين عام لا يحق لي الكشف عن النتائج إلى غاية تقديمها من طرف اللجنة”.

عمّـار قـردود

18 فبراير، 2018 - 17:41

إستشهاد عسكري في بسكرة

كشف مصدر عسكري محلي مطلع لـــ”الجزائر1” عن إستشهاد جندي بالجيش الشعبي الوطني ،صباح اليوم الأحد،بمنطقة “الخنقة” بدائرة زريبة الوادي بولاية بسكرة بالجنوب الجزائري

و ذلك على إثر إنفجار قوي للغم أرضي كان بحوزته ضمن مفرزة للجيش الشعبي الوطني كانت في مهمة تمشيط و تعقب الجماعات الإرهابية بالمنطقة،أين إنفجر اللغم الذي كان يحمله العسكري الشهيد فجأة و لحسن الحظ أن عدد الخسائر البشرية كان قليل و تم تسجيل إصابة 4 عسكريين آخرين بجروح متفاوتة الخطورة.

و قد تم نقل جثمان الجندي الشهيد البالغ من العمر 25 سنة إلى مصلحة حفظ الجثث بالمستشفى المحلي،فيما تم إبلاغ عائلته بخبر إستشهاده و سيتم نقل جثمانه إلى مسقط رأسه لدفنه يوم الثلاثاء المقبل. الجدير بالذكر أنه تم نهاية الأسبوع الماضي تسجيل إستشهاد 5 جنود جزائريين من ضمنهم رائد بمنطقة “الدبيلة” ببلدية فركان جنوب ولاية تبسة بعد إنفجار قنبلة يدوية الصنع تم وضعها من طرف الإرهابيين.

عمّـــــار قــــردود

18 فبراير، 2018 - 13:00

بن غبريت تستدعي النقابات عشية اليوم

علم موقع الجزائر1 من مصادر متطابقة ان  وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت، قررت عقد لقاء جماعي مع نقابات التكتل الخمسة، بعد اللقاءات الأحادية.

وستجتمع الوزيرة بكل من نقابات التكتل الخمسة ممثلة في نقابة “الكلا”، “ستاف”، الأسنتيو”، الإنباف”، “سناباست”، وذاك على الساعة السابعة مساء.

ف.سمير

18 فبراير، 2018 - 12:32

ارتفاع عدد موتى الأطفال والرضع بسبب؟؟

يوم 16 نوفمبر 2018، رفع مكتب قضايا المهاجرين واللاجئين بالتحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات”عدل – AIDL” تقريرا خطيرا يخص القصر في الجزائر. أصبح هوس الهجرة إلى الضفة الأوروبية بطريقة غير شرعية يجعل العائلات تزج بأطفالها القصر و حتى الرضع في قوارب الموت.

ينبأ هذا التقرير الخاص عن الاستنكار الشديد للصمت المريب والغريب من قبل مفوضية شؤون اللاجئين الأممية ومن قبل السلطات الجزائرية والإسبانية والإيطالية والأوروبية والدول المعنية بالأمر جمعاء سواء” المصدرة للمهاجرين (الجزائر ) أو المستقبلة (دول الضفة الأوروبية).

وسط هذا الصمت والخذلان للإنسانية وللطفولة البريئة في ظل جنون الأسرة الذي أشبه بالانتحار الجماعي بدون أي مبرر سوى الجنون و طمعا في حياة افضل والذي يوجب تقنين قوانينا لمحاسبة ومتابعة قانونية وجنائية لتلك الأسر و لكل بالغ يسمح بركوب قاصر معه. ملاحقة المتورطين بهذه الأعمال أصبح واجبا لصالح الطفولة البريئة.

هنا بعض البيانات التي وصلت المنظمة بشان عدد من الأطفال ماتوا غرقا أو فقدوا إلى يومنا هذا :

ـ طفل ابن 13 سنة أخرج البحر جثته في ديسمبر الماضي بمستغانم .

ـ طفل آخر أبن 11 سنة فقد غرقا ولم يعثر على جثته حتى الآن منذ جانفي بمستغانم.

ـ طفلة في عمر 3 سنوات غرقت في وهران مع بقاء والديها على قيد الحياة على متن نفس القارب كان ذلك في جانفي من العام الماضي .

ـ طفل آخر في سن 7 سنوات مفقود في وهران رحل على متن قارب في جانفي الماضي .

ـ قاصر في سن 16 سنة مفقود من دلس ولاية بومرداس رحل على متن قارب مع بالغين منذ عدة أشهر.

ـ ثلاثة أطفال من مستغانم وغليزان في سن 16 سنة وأقل حالفهم الحظ ووصلوا إلى إسبانيا لكنهم في الطرقات وحالتهم صعبة مختلطين مع البالغين و عرضة للاستغلال الجنسي و الأعمال الإجرامية .

ـ قاصران آخران من عين البيضاء ولاية أم البواقي مفقودان منذ أشهر، كانت وجهتهم إيطاليا..

وآخرون …وآخرون…والقائمة طويلة …

التحالف الدولي “عدل” قد بدأء في التحرك منذ فترة لمحاولة الحد من هذه الكارثة في حق الطفولة و في حق الأجيال القادمة.

مكتب اللاجئين في التحالف الدولي برئاسة المسؤولة و العضو الدولي الدكتورة سامية شهبي قمورة قد بدأ اتصالاته وتواصلاته بالجهات الرسمية والمعنية بحماية الطفولة و منها المنظمة الوطنية لحماية الطفولة والشباب كما من المقرر مخاطبة وزارة التضامن والأسرة والعمل على تنظيم لقاء معهم خلال الفترة المقبلة بالعاصمة الجزائرية , ومن ضمن تلك التحركات والجهود الالتقاء بمختلف المنظمات والمؤسسات الرسمية والمعنية والجهات وسفراء الدول المعنية لمناقشة الأمر معهم ومن ضمنهم سفير الجزائر في باريس ومازلنا ننتظر الردود حتى اللحظة .

كما من المقرر أن يقوم التحالف بالالتقاء بالمفوض السامي لشؤون اللاجئين خلال الفترة القادمة ورفع تقرير متكامل بهذا الشأن لمفوضية الأمم المتحدة بشكل عاجل جدا.

 الدكتورة سامية شهبي قمورة

عاجل