29 سبتمبر، 2017 - 12:55

120 ألف شخص بالجزائر مهددون بداء الكلب

كشف،  مدير الوقاية وترقية الصحة بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، الدكتور جمال فورار، أن حوالي 120 ألف جزائري، معرض للإصابة بداء الكلب الخطير، مشيرا إلى أن 95 بالمائة منها، سببها عضة قط أو كلب في غالب الأحيان حيوانات ضالة.

أكد المتحدث في تصريح صحفي، موازاة مع الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة داء الكلب، أن هذا الداء الخطير يتسبب في وفاة ما بين 15 و20 شخص سنويا في الجزائر، مشيرا إلى أن هذا الداء يبقى من بين الأمراض التي” لم تحظ بميزانية خاصة ولا إهتمام كبير من طرف البحث العلمي” لا سيما في الدول النامية التي يتفشى فيها المرض بكثرة، رغم “عزم الجزائر وفق توصيات منظمة الصحة العالمية على القضاء نهائيا على داء الكلب مع مطلع سنة 2030 “.

29 سبتمبر، 2017 - 12:39

بن غبريت تتحدث عن فوضى توزيع الكتاب المدرسي

أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت امس الخميس، أن عملية توزيع الكتاب المدرسي للسنة الجارية شهدت نقائص وانحرافات  بالرغم من المجهودات الإستباقية التي اتخذها الديوان الوطني  للمطبوعات المدرسية للتخفيف من عناء الاولياء, معلنة عن اعداد بروتوكول حول  الكتاب المدرسي يدخل حيز التنفيذ ابتداء من السنة المقبلة.

و أوضحت بن غبريت خلال الندوة الجهوية للكتاب المدرسي التي ضمت 14  ولاية اضافة الى مسؤولي مراكز توزيع الكتاب المدرسي التابع للديوان الوطني  للمطبوعات المدرسية، وفقا لوكالة الانباء الجزائرية أن ” الوزارة سجلت انحرافات في عملية بيع الكتب المدرسية,  كبيعها في المستودعات و في الأسواق و على شبكة الأنترنت بأسعار أعلى من السعر  المحدد “ي معتبرة الأمر “غير مقبول”  في الوقت الذي تبذل فيه الدولة جهودا  كبيرة لتوفير هذه الوسيلة البيداغوجية “بأسعار معقولة و تمكين التلاميذ منها  “.

29 سبتمبر، 2017 - 12:21

القضاء على إرهابيين في كل من جيجل وبجاية

قضت مفرزة للجيش الوطني الشعبي صباح الجمعة ،على إرهابيين، بكل من جيجل وبجاية،  فيما تم توقيف عنصري دعم بتيزي وزو وتيارت.

العمليات هذه مكّنت حسب نفس المصدر من ضبط، مسدسا رشاشا من نوع كلاشنيكوف وكمية من الذخيرة، بولاية جيجل.

29 سبتمبر، 2017 - 12:07

هلاك شخص إثر سقوط سيارة من أعلى الكورنيش بوهران

لقي، صبيحة يوم الجمعة في حدود  السابعة و16 دقيقة صباحا شخصين  حتفهم في حادث مرور مروع  وإصابة آخرين بوهرانحسبما صرحت به  مصالح الحماية المدنية.
بعد أن دهست سيارة شخصين، قبل سقوطها من أعلى كورنيش بعين الترك ولاية وهران. مما أدى إلى مقتل سائق السيارة، وإصابة الشخصين الآخرين بجروح متفاوتة الخطورة.

29 سبتمبر، 2017 - 11:52

برشلونة يحقق رقما لم يحدث منذ 17 عاما

رغم الانتقادات التي واجهها نادي برشلونة الإسباني قبل بداية الموسم، بسبب الفشل في إتمام صفقات كبيرة تعوض رحيل النجم نيمار، إلا أن النادي الكتالوني حقق رقما قياسيا غير متوقع حتى الآن.

ولم يستقبل برشلونة سوى هدفين في 8 مباريات منذ انطلاق بطولتي الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا.

وتعود المرة الأخيرة التي استطاع فيها برشلونة الحفاظ على سجل دفاعي مماثل، إلى موسم 2002، وفق ما أوردت صحيفة “ماركا”.

وتكون خط الدفاع وقتها من اللاعبين سيرغي، وكارلس بويول، وفيليب كوكو، وفيليب كرستنفال، وفرانك دي بور، وباتريك أندرسن.

هدفان فقط

واستقبلت شباك برشلونة هدفين فقط أمام خيتافي وإيبار، ولم تهتز شباكه في دوري أبطال أوروبا حتى الآن، ما يعني ظهور برشلونة بشكل متماسك دفاعيا تحت قيادة المدرب الجديد إرنستو فالفيردي.

ويتصدر برشلونة الدوري بفارق 7 نقاط عن غريمه ريال مدريد بعد 6 جولات.

29 سبتمبر، 2017 - 11:39

اعتقال رجل وزوجته بعد أن “أكلا 30 شخصا”

اعتقلت السلطات الروسية مؤخرا رجلا وزوجته، دأبوا على مدار أكثر من 18 عاما، على أكل لحوم البشر، إذ قتلوا خلالها 30 شخصا، وخزنوا أجزاء من أجسامهم في محاليل ملحية وعبوات وفي الثلاجة.

وأقر ديمتري باكشيف (35 عاما) وزوجته ناتاليا (42 سنة)، التي تعمل ممرضة، باستدراج ضحاياهم باستخدام مواد مخدرة لتنويمهم قبل الشروع في الجريمة، وفق ما ذكرت وسائل إعلام بريطانية.

وبدأت فصول القصة تتكشف عندما عثر عمال في أحد الشوارع جنوبي روسيا على هاتف محمول يحتوي على صور للرجل وهو يحمل أعضاء بشرية، وفي أخرى يظهر وزوجته في صورة سيلفي مع أجزاء من جسم إنسان.

كما احتوى الهاتف، الذي تبين لاحقا أنه لباكشيف، صورا له وهو يحمل أدوات حادة، مثل المنجل والمطرقة، إذ يعتقد أنه قد استخدمهما في ارتكاب جريمته منذ العام 1999.

وعثرت الشرطة في منزل المتهمين على ثمانية أجزاء من جسم إنسان في القبو، وسبع عبوات معبأة بأجزاء بشرية، بالإضافة إلى أشرطة فيديو تحتوي على دروس لـ”آكلي لحوم البشر”.

وأظهرت التحقيقات أن الرجل وزوجته قد احتفظا باللحوم البشرية في عبوات وصناديق في أكثر من مكان في المنزل، حيث وجدت بعضها في الثلاجة، وأخرى في محاليل ملحية، وبقايا جلد مخزنة تعود للضحايا.

ولا تزال الشرطة الروسية تجري تحقيقاتها في هذه الجريمة التي وصفها كثيرون بأنها مروعة، وقد أعادت إلى أذهان الكثيرين ما كان يعتبر حدوثه مقصورا على الأفلام إلى أن أصبح حقيقة.