18 نوفمبر، 2017 - 11:08

15 سنة سجنا لقاتل زوج “شارلومانتي”

 

نطقت أول أمس، محكمة الجنايات بمجلس قضاء ولاية عين تموشنت، بـ15 سجنا نافذا في حق المتهم الرئيسي في قضية مقتل زوج مغنية الراي المعروفة باسم الشابة “وردة شارلومنتي” البالغ من العمر 31 سنة.

وقد نطقت المحكمة بعقوبة 18 شهرا حبسا نافذا في حق صاحب المركب السياحي “دوريان بيتش” الذي يتواجد به الملهى الليلي الذي كان يشتغل فيه الضحية في فترة سابقة، مع دفع غرامة مالية تقدر بـ 50 ألف دينار، وذلك بعدما وجهت له تهمة عدم التبليغ عن جريمة، فيما حُكم على 4 متهمين آخرين بسنة حبسا نافذا، فيما صدر حكم 4 سنوات سجنا نافذا ضد شريك آخر، أما المتهم المتبقي فقد صدر ضده حكم بالسجن 6 أشهر حبسا نافذا بتهمة تحطيم ملك الغير.

18 نوفمبر، 2017 - 10:51

تكريم أويحيى في تيزي وزو

كرّم، صباح اليوم، الأمين العام للتجمع الوطني الديموقراطي أحمد أويحيى بدار الثقافة “مولود معمري” بتيزي وزو

وكان ذلك على هامش زيارته لقيادة تجمع شعبي بتيزي وزو، في إطار الحملة الإنتخابية لمحليات الـ 23 نوفمبر القادم.

17 نوفمبر، 2017 - 23:42

خبراء الإقتصاد..يكذبون “اويحي”

 كشف خبراء الاقتصاد انه لا توجد ازمة اقتصادية كما تدعي حكومة اويحي,  وإنما هي خطة لإسكات الشعب

ناتج البترول اليومي للجزائر هو 1171000 وسعر البترول هو 55 دولار شهر سبتمبر و تكلفة البرميل 17 دولار يعني عندنا كل يوم أربع وأربعين مليون و أربعمئة و ثمانية و تسعين ألف بلغة الأرقام 44498000 أي ما يعادل تقريبا مليار و أربعمئة ألف دولار شهريا

لكن الوزير الأول “اويحي” قال أن الدولة محتاجة مائتي مليار دينار شهريا أي ما يعدل 193 مليون دولار شهريا يعني في السنة نحتاج إلى 2مليار و 300 ألف دولار يعني ناتج أقل من شهرين..لبقى السؤال مطروحا أين هي الأزمة !!؟ واين هو مال الجزائر؟؟

رياض دياف

 

16 نوفمبر، 2017 - 20:51

إنقطاع الكهرباء بالعاصمة غدا الجمعة

ستعرف عدة أحياء ببلدية أولاد فايت، بالجزائر العاصمة، غدا الجمعة إنقطاعا في التزويد بالتيار الكهربائي.

وذلك من الساعة الخامسة صباحا إلى غاية الساعة الرابعة زوالا،حسبما جاء اليوم الخميس، في بيان لمديرية توزيع الكهرباء والغاز ببولوغين(سونلغاز).

16 نوفمبر، 2017 - 20:30

العثور على “الشاب المختطف” بتيزي وزو

عثر أعوان الشرطة بالجزائر العاصمة، صباح اليوم الخميس على الشاب المختطف من بلدية معاتقة سالما معافى.

حسب مصادر مطلعة بتيزي وزو فإن عائلة الشاب ر.سليمان تلقت  صباح اليوم مكالمة هاتفية من قبل مصالح الأمن بالجزائر العاصمة أبلغتها بخبر العثور على ابنها سليمان سالما، حيث تنقل أفراد العائلة فورا لإحضاره للبيت العائلي فوجدوه متعبا وفي حالة نفسية لا تسمح له بالخوض في تفاصيل عملية الإختطاف.

المصادر نفسها لم تبلغنا بمعلومات إضافية حول ظروف إختطافه وكيفية إطلاق سبيله، والتي تبقى مجهولة، حيث شرعت مصالح الأمن في التحقيق مع المعني بالأمر .

وإنتشر خبر العثور على الشاب سليمان بكل قرى بلدية معاتقة الأمر الذي أسعد السكان، مع الإشارة إلى إنهم كانوا يحضرون لتنظيم حركة إحتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح الشاب المختطف.

ا- امسوان

16 نوفمبر، 2017 - 17:56

“مقام الشهيد”بنته شركة إسرائيلية

العلاقات غير المباشرة مع إسرائيل استمرت تحت نار هادئة عبر شركات إسرائيلية في كندا و أمريكا و أوروبا و قبرص و اليونان وتركيا. خلال هذه الفترة، كان الإسرائيليون يدخلون إلى الجزائر و يقيمون فيها بجوازات أ وروبية و أمريكية، حتى أن الشركة الكندية التي بنت مقام الشهيد في العاصمة هي في ملك اسرائليين و كنديين.

إن الوزير الأول في مقاطعة كبيك في السبعينات و الصحافي أثناء الثورة روني ليفسك”René Lévesque ” كان الوسيط بين اليهود الكنديين و الإسرائيليين من جهة و الجزائر من جهة أخرى. حقبة الرئيس الشاذلي بن جديد عرفت أول لقاءات سرية جزائرية إسرائيلية بوساطة فرنسية وأمريكية في أوروبا و أمريكا اللاتينية، لقاءات خصصت لميدان التعاون الاقتصادي، فإسرائيل باتت تبيع للجزائر الطماطم و البطاطس و القمح و الدواء و البذور عبر شركات إسرائيلية مقراتها في أوروبا.

بعد الإطاحة بالشاذلي بن جديد من طرف المؤسسة العسكرية يوم 11 يناير/أيار 1992، و ما تبعها من حصار غربي للجزائر آنذاك، ورفض أغلبية الدول بما في ذلك دول المعسكر الشرقي بيعهم أسلحة متطورة لمجابهة الإرهاب – إرهاب الجماعة المسلحة الجزائرية و جماعة الدعوة و القتال-، تحول مسؤولو الجزائر إلى شراء الأسلحة من إسرائيل لكن ليس بشكل مباشر و إنما عن طريق البوابات التركية و الجنوب الإفريقية و من خلال السوق السوداء التي يسيطر عليها العملاء الإسرائيليون التابعون للموساد و هو ما تم الكشف عنه بتواجد كميات هائلة من الأسلحة الإسرائيلية بالجزائر خاصة رشاش “عوزي” الإسرائيلي.

عمار قردود