23 أبريل، 2017 - 18:46

17 جريحا في حادث مرور بالمدية

خلف حادث مرور خطير وقع مساء اليوم  على مستوى الطريق الوطني رقم 60 ابالمكان المسمى عين البادرة  ببلدية عين بوسيف جنوبي شرقي المدية  خلف  اصابة 17 راكبا بجروح متفاوتة الخطورة.

وقد نجم الحادث عن اصطدام الحافلة كانت تقل 21 راكبا  بسيارة سياحة مما ادى الى انقلاب الحافلة .

وقد تدخلت مصالح الحماية  المدنية من اجل نقل المصابين الى مستشفى عين بوسيف لتلقي الاسعافات الاولية  وقد اضطرت مصالح المستشفى الى تحويل ثلاثة من الجرحى الى عاصمة الولاية المدية بالنظر لخطورة الاصابة .

23 أبريل، 2017 - 16:06

طليبة: من ينتقدني غيور ومريض نفسي

قال مرشح حزب جبهة التحرير الوطني في ولاية عنابة، بهاء الدين طليبة، إنه لا يتأثر بالانتقادات التي تطاله خاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مرجعا العديد منها إلى الغيرة من نجاحه رغم صغر سنه (39 سنة)

وفي رده على سؤال حول توجّه الكثير من رجال المال إلى عالم السياسة، قال طلبية وفي حوار مطول أجراه مع موقع “كل شيء عن الجزائر” اليوم، بأن هذه الظاهر جاءت بعد النجاح الكبير الذي حققه.

وبخصوص حظوظ الأفلان بعنابة، قال طليبة بأنه القائمة ستحقق الأغلبية الساحقة، لعدة اعتبارات في مقدمتها “الانجازات الكبيرة التي حققناها في هذه الولاية، إضافة إلى ضعف القوائم الأخرى بما فيها قائمة الأرندي”.

23 أبريل، 2017 - 16:04

بوعقبة يقصف..” ولد عباس شارك في غزوة بدر “

تحدث سعد بوعقبة في اخر عمود له عن اللغط الكبير الدي اثاره جمال ولد عباس الامن العام لحزب “الافلان” , كون ولد عباس مجاهد محكوم عليه بالاعدام

سعد بوعقبد قال في هذا الصدد  ” أحسن دعوة لمقاطعة الانتخابات هي هذه التي يقوم بها زعيم الأفالان عبر تصريحاته المضحكة.
– ولد عباس قال إن الاستعمار سلّم حكم البلاد إلى الأفالان، وستبقى في الحكم 100 سنة تماما مثلما بقي الاستعمار في الجزائر 132 سنة! والحمد لله أن زعيم الأفالان (المجاهد) والمحكوم عليه بالإعدام، يسوّي بين حالة الأفالان في حكم الشعب رغم أنفه، وحالة الاستعمار الذي حكم الشعب رغم أنفه! زعيم الأفالان بهذا التصريح حل لنا لغز من حكم عليه بالإعدام.. هل الاستعمار أم الثورة ؟! ما دام الرجل يسوّي بين الاستعمار والثورة في حكم البلاد!
– من مضحكات ولد عباس أنه عندما قابل سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية في الجزائر، قال لها هل تعرفين لماذا أحب كندي؟ فقالت له لا. فأجابها: أحبه لأنه كان زميلا لي في الدراسة وهو صديقي ورفيقي!
ولسنا ندري لماذا لم يقل ولد عباس إنه كان صديقا حميما لديغول ولماوتسي تونغ، وقال إنه رفيق لبن مهيدي وعلي منجلي!
بعض طويلي اللسان قالوا إن ولد عباس هو الذي قاد غزوة بدر! وهو الذي قاد فتح الأندلس! وهو الذي خطب خطبة “أيها الناس.. العدو أمامكم والبحر وراءكم”.. وليس طارق بن زياد!
– إذا كان التاريخ سيسجل على الرئيس زروال أنه نكب الأفالان عندما سمح بإبعاد المرحوم مهري من على رأسها بسكوته على المؤامرة العلمية، فإن التاريخ أيضا سيكتب بأن الرئيس بوتفليقة سمح في عهده بأن يتولى قيادة الأفالان أمثال سعداني وولد عباس!
– بومدين، رحمه الله، كان على حق حين قال ذات يوم للعقيد الطاهر الزبيري، أطال الله عمره، “هل أنت تؤمن ببابا نوال”،

عندما قال له، لماذا لا نعيد بناء جبهة التحرير! اليوم على رأس الأفالان فعلا “بابا نوال”، ولكن بلا صدق “بابا نوال” ولا براءته مع الأطفال! وأويحيى جانب الصواب عندما شبّه ولد عباس بـ”بابا نوال”، لأن “بابا نوال” فيه بعض الخير ويقول الحقيقة للأطفال، ليس كما يفعل “بابا نوال” الأفالان!
– كل الحملة الانتخابية التي يقودها ولد عباس تتمحور حول جهاده وعلاقته بالعظماء في الداخل والخارج! وبعد ذلك، يأتي الولاء للرئيس وبرنامج الرئيس، أما التنمية والتطور عنده فهي مسائل مربوطة بالولاء للرئيس والحزب الذي يرأسه الرئيس وسلّم أمره لولد عباس!
وإذا كان هذا هو حال قيادة حزب في السلطة ويريد تزوير الانتخابات ليبقى فيها ولو شكليا،

فإن البلاد فعلا مقبلة على محنة وطنية قد تنسينا محنة العشرية الحمراء، وما وقع ويقع الآن في منطقة القبائل هي بوادر هذه المحنة، والتي لا يتصور حجمها الآن إلا الله، فاللعب لم يعد بالسياسة والحكم كما كان في العشرية الحمراء، بل هو الآن يتجه إلى اللعب بالشعب ووحدة البلد برمته.. وهذه حقائق وليست أقاويل بابا نوال! ”

 

23 أبريل، 2017 - 15:58

قرين : لا يوجد تجاوزات في التغطية الإعلامية لتشريعيات

أكد وزير الاتصال حميد قرين، اليوم الاحد بالجزائر العاصمة، أن التغطية الاعلامية للحملة الانتخابية لتشريعيات 4 ماي المقبل من قبل قنوات التلفزيونية العمومية والخاصة لم تشهد تجاوزات.

وأوضح الوزير على هامش ندوة نظمت بالمدرسة الوطنية العليا للصحافة حول  “تداول الخبر في القانون الدولي والقانون الداخلي” يقول انه “بكل صراحة  لم  ألحظ أي تجاوزات في اي من القنوات التلفزيونية الخاصة أو العمومية”.

و أشار قرين في هذا السياق إلى أنه أجرى لقاء مع رئيس الهيئة المستقلة  العليا لمراقبة الانتخابات عبد الوهاب دربال بشأن صحف يستغلون الترويج لصالح  بعض الاحزاب عند تغطية التشريعيات مضيفا انه طلب من مسؤولي وسائل الاعلام سواء كانت خاصة أو عمومية “عدم اللجوء الى الترويج السياسي”.

وفي سؤال حول اعتماد الصحفيين الأجانب لتغطية التشريعيات قال قرين أن  عددهم يقارب 40 صحفيا مضيفا ان “التشريعيات تسجل طلبات اعتماد أقل من تلك  المسجلة خلال الانتخابات الرئاسية”.

 

23 أبريل، 2017 - 15:52

الإرهاب يضرب من جديد في فرنسا

أصيب شخص بجروح، اليوم الأحد، إثر حادث إطلاق نار وقع بوسط مدينة روان بشمال شرق فرنسا، حسبما أفادت به وسائل إعلام فرنسية.

وأوضح موقع “بي أف آم” الإخباري،  أن الحادث وقع عندما أقدم رجل مسلح بوسط مدينة روان بشمال شرق فرنسا على إطلاق النار باتجاه رجل ثم لذى بالفرار.

وأضاف ذات المصدر، نقلا عن شهود عيان، أن الحادث أسفر عن إصابة الرجل البالغ من العمر 36 عاما، بجروح على مستوى الساقين نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وكشف الموقع الإخباري الفرنسي، أن الحادث له علاقة بتصفية حسابات بين الشخصين.

ويأتي هذا وقت انطلاق الجولة الاولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، حيث اتجه الناخبون الفرنسيون إلى مكاتب الإقتراع للإدلاء بأصواتهم من أجل اختيار رئيسا جديد للبلاد خلفا لفرنسوا هولاند.

23 أبريل، 2017 - 15:37

لماذا لا ينتقد سعد بوعقبة أحمد أو يحيي ؟؟

قبل سنوات كان صحفي جريدة الخير سعد بوعقبة ينتقد أحمد أويحي مثله مثل كل المسؤولين، في يوم من الأيام مرضت زوجة سعد بوعقبة، واحتاجت لنقلها للخارج من أجل العلاج، ولم تكن تسمح إمكاناته بذلك، أمام الأبواب المسدودة وتخلي الجرائد التي كان يعمل بها عنه، حيث رفضو إقراضه مبلغ من المال لعلاج زوجته.

راسل أحمد أويحي حيث كان يومها رئيسا للحكومة، يطلب منه كمواطن مساعدته من طرف الدولة ليعالج زوجته في فرنسا، فوصلته مكالمة هاتفية بعد 24 ساعة تطلب منه التوجه لوزير الصحة لأنه تلقى تعليمات من أحمد أويحي بالتكفل بزوجته، وتم نقلها للعلاج في الخارج على عاتق الدولة، بأمر من أويحي، منذ يومها واويحي هو البطل في النظام، في عيني سعد بوعقبة.