19 مايو، 2016 - 15:40

شراء تذكرة السفر الى البقاع المقدسة ابتداءً من 24 ماي

أوضح الديوان الوطني للحج والعمرة، أن شراء تذكرة السفر الى البقاع المقدسة، بالنسبة للمواطنين المقبلين على أداء مناسك الحج لسنة 2016، سيكون قبل الحصول على التأشيرة.

وأوضح الديوان في بيان له اليوم الخميس، أن الاجراءات الادارية والتنظيمية “ستتم من خلال القيام بالفحوصات والتلقيحات الطبية على مستوى المراكز الصحية الولائية والتي انطلقت يوم 03 أفريل 2016 لتتبع بعد ذلك بدفع تكلفة الحج المقدرة بـ 370 ألف دج على مستوى كافة فروع بنك الجزائر المنتشرة عبر جميع ولايات الوطن والتي انطلقت يوم 2 مايوالجاري”.

وسيتم عقب ذلك –يضيف نفس المصدر– “إقتناء تذكرة السفر من نقاط بيع الخطوط الجوية الجزائرية المقدر ثمنها بـ 120 ألف دج بداية من 24 ماي 2016 “.

وذكر البيان أنه “بعد القيام بجميع هذه الاجراءات، يتم إيداع جواز السفرعلى مستوى المصالح الولائية للحصول على التأشيرة”، مشيرا الى أن “القيام بعملية حجز الغرف إلكترونيا يكون عبر بوابة الخدمات الالكترونية على مستوى الموقع الالكتروني للديوان الوطني للحج والعمرة (www.onpo.dz) بعد الاعلان عن ذلك”.

 

 

الجزائر1

19 مايو، 2016 - 15:18

تدمير 3 مخابئ للارهاربيين في تيزي وزو والشلف

دمرت مفارز للجيش الوطني الشعبي، أمس الاربعاء، ثلاثة مخابئ للإرهابيين ولغم تقليدي الصنع بكل من تيزي وزو والشلف.

وأوقفت عناصر الدرك الوطني  في بسكرة، مهربا كان على متن شاحنة مُحملة بـ30 قنطار من مادة التبغ. ومن جهة أخرى، أحبطت وحدات من حرس الشواطئ بعنابة، محاولة هجرة غير شرعية لثمانية أشخاص كانوا على متن قارب تقليدي الصنع في عرض البحر شمالي-غرب رأس الحمراء.

 

 

 

 

الجزائر1

19 مايو، 2016 - 15:02

عائلة جزائرية ضمن ضحايا حادث سقوط الطائرة المصرية

أكد مصدر في شركة مصر للطيران، الخميس، أنه كان على متن الطائرة المصرية المفقودة، التي كانت في طريقها من باريس إلى القاهرة، ركاب من 12 جنسية.

حيث كان  هناك عائلة جزائرية ضمن ضحايا حادث سقوط الطائرة المصرية، في جزيرة كاربثوس اليونانية.

الضحايا هم : بطيش فيصل من جنسية جزائرية فرنسية،  والضحية سعودي نهى جنسية جزائرية وهي زوجة فيصل.

والابنين محمد البالغ عامين وجومانة البالغة من العمر 8 أشهر واللّذان ولدا في فرنسا.

 

الجزائر1

19 مايو، 2016 - 14:50

وزير الطيران المصري يرجح فرضية “الإرهاب” بشأن سقوط الطائرة

قال وزير الطيران المصري شريف فتحي، الخميس، “إن احتمال العمل الإرهابي أقوى من احتمال الخلل الفني” بشأن اختفاء طائرة مصر للطيران من على شاشات الرادار جنوبي البحر المتوسط.

ولم يستبعد فتحي، الذي تحدث في مؤتمر صحفي، أن يكون سقوط الطائرة المصرية نتيجة “عمل إرهابي أو عطل فني”، لكنه قال إنه “من غير الممكن الربط بين أي خلل سابق تعرضت له الطائرة وبين الحادث”.

ونسب تقرير لسلطة الطيران المدني المصرية، أن أحد محركات الطائرة المنكوبة عانى خللا فنيا في العام 2013.

وذكر التقرير أن الطائرة اضطرت للعودة إلى مدرج مطار القاهرة في 25 يونيو 2013، وهي على ارتفاع 24 ألف قدم، بعد ارتفاع درجة الحرارة في أحد محركاتها. وكانت في حينه متجهة إلى إسطنبول.

وقال وزير الطيران المصري إنه يفضل عدم الخوض في فرضيات ليس هناك أدلة عليها بعد، مضيفا: “نحن لا ننفي فرضية العمل الإرهابي أو المشكلة التقنية”.

وأكد فتحي أنه لم يتم العثور على حطام الطائرة، مضيفا: “سوف استخدم تعبير الطائرة المفقودة إلى حين العثور على الحطام (..) حتى لو كانت فرضية التحطم نسبتها كبيرة”.

الجزائر1

19 مايو، 2016 - 13:54

هولاند يؤكد سقوط الطائرة المصرية

أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الخميس تحطم الطائرة المصرية فوق المتوسط بعد اختفائها من شاشات الرادار خلال قيامها برحلة من باريس إلى القاهرة.

وقال هولاند: “للأسف المعلومات المتوفرة لدينا… تؤكد لنا أن الطائرة سقطت وفقدت.”

وأضاف في كلمة متلفزة “علينا التأكد من معرفة كل ملابسات ما حصل. لا يمكن استبعاد أو ترجيح كفة أي فرضية”.

وأعلن القضاء الفرنسي فتحه تحقيقا في اختفاء الطائرة المصرية، فجر الخميس، قبالة سواحل جزيرة كارباثوس اليونانية.

وذكر بيان للرئاسة الفرنسة أن هولاند والسيسي اتفقا على التعاون عن كثب لمعرفة الملابسات المحيطة بالاختفاء.

وقالت مصادر مقربة من الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند لوكالة فرانس برس، إنه دعا إلى اجتماع أزمة مع وزرائه الأساسيين الخميس في الساعة 06.30 بتوقيت غرينتش إثر فقدان أثر الطائرة المصرية خلال الليل.

 

الجزائر1

 

19 مايو، 2016 - 13:27

بالفيديو.. هجوم بالحديد والنار على الشرطة الفرنسية

أظهرت لقطات فيديو هجوما عنيفا شنه متظاهرون في فرنسا على سيارة للشرطة في باريس باستخدام قضبان حديدية وقنابل حارقة.
وظهر في الفيديو أحد المحتجين وهو يضرب السيارة بقضيب معدني،

قبل أن يأتي آخر ويحطم الزجاج الخلفي للسيارة ويرمي فيها قنبلة حارقة أجبرت أحد ضابطين في الشرطة كان في داخل السيارة على مغادرتها.

وتعرض الضابط لمحاولات ضرب من قبل أحد المحتجين، وبدا وكأنه يحاول فقط تجنب الضربات دون أن يقوم بأي رد فعل.

ويتهم المتظاهرون الشرطة بالرد بشكل عنيف على المحتجين خلال المظاهرات الأخيرة التي شهدتها فرنسا بشأن إصلاحات مرتبطة بقانون العمل.

إلا أن الشرطة نفت عن نفسها تلك الاتهامات ونظمت نفسها مسيرة للتعبير عن السخط من الضغوط التي تسببها اشتباكات شبه يومية مع المحتجين على قوانين العمل.

ونددت نقابة أفراد الشرطة بما وصفته “كراهية الشرطة” ودعت لمسيرة عند ساحة الجمهورية وهي ميدان رئيسي في باريس شهد مناوشات خلال الأسابيع الماضية بين شرطة مكافحة الشغب وشبان يرشقونها بالقنابل الحارقة والحجارة.

ودافع وزير الداخلية برنار كازنوف عن الشرطة، وقال إن 350 من أفرادها أصيبوا في المواجهات التي احتجز خلالها 1300 شخص خلال الشهرين الماضيين.

 

 

 

الجزائر1