ومثل مرسي الذي عزل في يوليو 2013، إلى جانب 10 متهمين آخرين في القضية المعروفة باسم “التخابر مع قطر”.

وحكم على الرئيس المعزول بالسجن المؤبد، أي 25 عاما، بتهمة قيادة “تنظيم محظور”، كما دين بتهم “اختلاس وثائق سرية تتعلق بأمن الدولة”، حسبما أعلن محاميه عبد المنعم عبد المقصود لـ”فرانس برس”.

وفي حين برئ مرسي من تهمة التخابر، حكم على 6 من المتهمين معه بالإعدام بعد إدانتهم بالتهمة المذكورة.

ويحق لمرسي الطعن على الحكم أمام محكمة النقض، أعلى محكمة مدنية مصرية، وبإمكان المحكمة إلغاء الحكم والأمر بإعادة المحاكمة أمام دائرة أخرى في محكمة جنايات القاهرة.

وهذه القضية هي الرابعة ضد مرسي المنتمي إلى جماعة الإخوان، التي تعتبرها السلطات المصرية “إرهابية”، وسبق أن صدرت بحقه أحكام بالإعدام والسجن المؤبد والسجن 20 عاما في 3 قضايا مختلفة.

الجزائر1