15 مايو، 2019 - 23:45

أحمد طالب الإبراهيمي..على بُعد خطوات من رئاسة الجمهورية..!

من المرتقب أن يتحدث أحمد طالب الإبراهيمي إلى الشعب الجزائري عن طريق رسالة له، السبت القادم، يعرض من خلالها رؤيته واسهامه وحلوله للأزمة التي تعيشها البلاد منذ مدة.

و وفقًا لمراجع إعلامية وطنية فإن الرسالة المكتوبة والتي ستنشر عبر وسائل الإعلام ستكون موجهة إلى الشعب والقائمين على صناعة القرار على حد سواء، وستتضمن جملة من الحلول الدستورية المرفقة بالحلول السياسية.و أفاد ذات المصدر أنه من المرجح أن يقترح تأجيل الإنتخابات المقبلة استنادا إلى الرفض الشعبي لها.

و من المتوقع أن يقدم الوزير الأسبق توضيحات فيما يخص رؤيته للفترة الإنتقالية التي من المقرر أن يدعو الجيش لرعايتها ومرافقتها ناهيك عن الحكومة التوافقية التي يرى أنها الحل من أجل الخروج من الأزمة، تحضيرا للإنتخابات في مدة لا تقل عن 6 أشهر.

و تم تداول اسم أحمد طالب الإبراهيمي بشكل كبير في الأيام الأخيرة بين المتظاهرين في المسيرات السلمية، كما وجهت إليه دعوات من جمعيات وفاعلين لقيادة المرحلة الانتقالية بدلاً من رئيس الدولة المؤقت الحالي عبد القادر بن صالح.

و يُعدّ أحمد طالب الإبراهيمي من الشّخصيات السياسية و الفكرية البارزة، التي بلغت أعلى هرم السّلطة، في الجزائر. هو طبيب ونجل الشّيخ البشير الإبراهيمي. كان وزيراً للتّربية، ثمّ وزيراً للخارجية. نعرفه خصوصاً من إصداراته، مثل “من التحرّر إلى الثّورة الثّقافية”(1973)، ومن مذكرّاته، التي صدرت بين عامي 2006 و2008، لكنه لم يكشف فيها كلّ شيء.

ولد أحمد طالب في منطقة الشرق في جانفي 1932، واحتك بالحركة الوطنية منذ صباه على خلفية نشاط والده، والعلاقات التي كانت لديه بها بقادة النضال الوطني وقتها.
كان من القلة القليلة من الجزائريين وقتها الذين التحقوا بالمدرسة الفرنسية، واجتاز جميع مراحلها التعليمية، قبل أن ينال شهادة البكالوريا ويلتحق بجامعة الجزائر نهاية الأربعينيات في تخصص الطب.

صادف ذلك اندلاغ ثورة التحرير، فانتقل إلى فرنسا لإكمال دراسته، وهناك انخرط بشكل مباشر في النصال السياسي مع “حزب جبهة التحرير الوطني” الذي قاد ثورة التحرير، إذ أصبح رئيسا للاتحاد الوطني للطلبة المسلمين الجزائريين، قبل أن يتعرض للسجن على أيدي السلطات الفرنسية إلى غاية سنة 1961.

بعد استقلال الجزائر في 5جويلية 1962، حاول أحمد طالب الإبراهيمي ترك العمل السياسي، وفضل الانغماس في نشاطه المهني كطبيب في المستشفيات الجزائرية، لكن حاله هذا لم يستمر طويلا على خلفية أحداث عرفتها البلاد وقتها.

وكان واضحا أن الإبراهيمي، المتأثر بمواقف والده الشيخ البشير الإبراهيمي، لم يكن راضيا بالسياسة التي انتهجها في ذلك الوقت الرئيس أحمد بن بلة في تسيير شؤون الدولة، فلم يتردد في إبداء معارضته للنظام.

كلفه ذلك غضب السلطات التي قررت اعتقاله سنة 1964، وبقي مسجونًا إلى غاية الانقلاب العسكري الذي نفذه الرئيس هواري بومدين بتاريخ 19 جوان1965.هذه الفترة سمحت للدكتور أحمد طالب الإبراهيمي بالعودة إلى السياسية، لكن من باب السلطة، إذ تم تعيينه في منصب وزير التربية الوطنية.

وظل خلال هذه المرحلة أحد أبرز الوزراء المقربين من الرئيس هواري بومدين الذي عينه منتصف السبعينات في منصب وزير الإعلام، كما تقلد أيضا منصب وزير الخارجية في عهد الرئيس الراحل الشاذلي بن جديد.و يصنف الإبراهيمي كواحد من أهم الشخصيات السياسية القريبة من الإسلاميين، خاصة وأنه كان من الرافضين لقرار توقيف المسار الانتخابي الذي اتخذته السلطات في جانفي 1992.

في سنة 1999 قرر العودة إلى السياسة، لكن كمرشح مستقل في الانتخابات الرئاسية.أدار حملته الانتخابية، وكسب شعبية كبيرة وسط الإسلاميين، وبشكل خاص لدى أنصار حزب “الجبهة الإسلامية للإنقاذ” المحظور، قبل أن يقرر في آخر لحظة الانسحاب من هذا الاستحقاق رفقة باقي المترشحين الذين اتهموا السلطة بالعمل لصالح “مرشح النظام”-آنذاك- عبد العزيز بوتفليقة.

عمّـــــار قـــردود

15 مايو، 2019 - 23:22

الإعلامي البارز حراث بن جدو في ذمة الله

إنتقل إلى رحمة الله، اليوم الأربعاء، الصحفي التلفزيوني الكبير ومقدم نشرات الأخبار أيام السبعينيات بالتلفزيون الجزائري العمومي حراث بن جدو.

و يعتبر فقيد الصحافة الجزائرية من أبرز المقدمين للنشرات الإخبارية بالتلفزة الجزائرية التي التحق بها منذ الإستقلال والتي كانت باللغة الفرنسية.

-التحرير-

15 مايو، 2019 - 23:04

أمر دولي بالقبض على فرحات مهني زعيم حركة “الماك” الإنفصالية

كشفت مصادر عليمة لــ”الجزائر1″ أنه قد تم إصدار أمر دولي بالقبض على المغني فرحات مهني زعيم حركة “الماك” الإنفصالية،و أن الجزائر تتعاون مع عدة دول لتسليمها هذا العميل الخائن الذي يهدد وحدة البلاد و يدعو و يرافع لتقسيم الجزائر و تفكيكها.

و فرحات مهني هو رئيس “الحركة من أجل استقلال منطقة القبائل” لم يعد يملك جواز سفر جزائري وطلب اللجوء السياسي في فرنسا منذ سنوات.

للعلم أن فرحات مهني كان أنشأ في عام 1990 مع زميله سعيد سعدي أول حزب سياسي، وهو حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية وكان مكلف بالشؤون الثقافية ليتم اصطناع خلافات سياسية بينهما لتمويه السلطات الأمنية بغرض إنجاح مشروع الحكم الذاتي الذي وفر له “الارسدي” الغطاء السياسي والماك الغطاء المسلح.

عمّــــار قـــردود

15 مايو، 2019 - 22:49

يذبح زوجته لحظات قبل آذان الإفطار بأم البواقي

إهتزت بلدية لبلالة بولاية أم البواقي،مساء اليوم الأربعاء،على جريمة قتل فظيعة على إثر إقدام زوج غاضب”غالبو رمضان” على ذبح زوجته من الوريد إلى الوريد لحظات قليلة فقط قبل آذان المغرب.

-التحرير-

15 مايو، 2019 - 22:30

ترقّب إصدار مذكّرة توقيف دولية بحقّ مسؤولين جزائريين بارزين

كشفت مصادر قضائية وثيقة لـــ”الجزائر1″ أن السلطات القضائية الجزائرية تدرس إمكانية إصدار مذكرة توقيف دولية في حق عدد من المطلوبين للعدالة عن تهم مختلفة من ضمنهم شخصيات بارزة مدنية و عسكرية عن طريق الشرطة الدولية “الإنتربول”.

و قالت ذات المصادر،بأنه من المنتظر أن يُصدر النائب العام لمجلس قضاء الجزائر بإيعاز من السلطات العليا مذكرة توقيف في حق كل من وزير الطاقة الأسبق شكيب خليل-المتواجد بأمريكا-،وزير الصناعة و المناجم الأسبق عبد السلام بوشوارب-المتواجد بفرنسا-،رجل الأعمال رضا كونيناف-المتواجد باليونان-،و عدد من المسؤولين البارزين الآخرين.

كما ستطال مذكرة التوقيف إطارات عسكرية بارزة كالجنرالين الهاربين الحبيب شنتوف و شريف عبد الرزاق الذين فرا من الجزائر بذريعة الإقامة الطبية في فرنسا منذ عدة أسابيع.

و من المرتقب كذلك أن تشمل مذكرة التوقيف الدولية التي سيصدرها القضاء الجزائري قريبًا ريثما الإنتهاء من ضبط كافة الإجراءات الإدارية و القانونية،كل من زعيم حركة “الماك الإنفصالية” فرحات مهني،و عدد من المعارضين في الخارج.

كما سيقوم قاضي التحقيق بإرسال إنابات قضائية دولية جديدة للسلطات القضائية في الدول المعنية في إطار التحقيقات الجارية حول قضايا الفساد.
و يواحه هؤلاء المطلوبين للقضاء الجزائري تهم “التواطؤ في الفساد و تبديد المال العام و هدره و الثراء غير المشروع و إستغلال النفوذ و التآمر على الأمن القومي للبلاد و التآمر على الجيش الجزائري و التآمر على إسقاط النظام و التخابر و الجوسسة و تفكيك البلاد و تقسيمها”ومن الممكن جلب المتهمين للمحاكمة في الجزائر، حال تنفيذ مذكرة التوقيف في إطار الإجراءات القضائية خارج المعمول بها دوليًا.

ماذا يعني صدور مذكرة توقيف دولية قانونيًا؟

يقول باحثون قانونيين لــ”الجزائر1″، إن مذكرة الاعتقال المزمع إصدارها من القضاء الجزائري تعطي الحق للدول في اعتقال الأشخاص المشمولين بتلك المذكرة، خارج حدود الأراضي الجزائرية.وأشاروا إلى أنه من المتوقع أن تعتمد السلطات الجزائرية على الشرطة الدولية “الإنتربول”، وذلك على اعتبار أنه لا توجد آلية دولية موحدة لتسليم المطلوبين على مستوى جميع دول العالم.من خلال الاعتماد على نشرة “الإنتربول” الحمراء، وهي آلية تُلزم الدول الأعضاء في “الإنتربول” (جميع دول العالم تقريبًا)، بتسليم الأشخاص المطلوبين عند وجودهم على أراضي تلك الدول.فيما نبّه الخبراء إلى إمكانية استخدام الدول الأعضاء في “الإنتربول” قانونها المحلي للتذرع بعدم تسليم أو اعتقال المطلوبين دوليًا،أن تسليم المطلوبين ضمن النشرة الحمراء خاضع للقانون المحلي، وفق المادة 87 من لوائح الإنتربول.

لكن يعتقد الخبراء أن صدور مذكرة توقيف دولية بحق مسؤولين جزائريين سوف يحد من تحركاتهم بين دول العالم، مضيفًا، مشددين على أن يرافق مذكرة التوقيف ضغط من السلطات الجزائرية على الدول التي تستضيف المسؤولين لاعتقالهم وتسليمهم.

و قد سبق للشرطة الدولية “الإنتربول” أن أصدرت في أوت 2013، 20 مذكرة توقيف ضد إطارات جزائرية بوزارة الطاقة والمناجم وشركة “سوناطراك” إضافة للوسيط الدولي والمتهم الرئيس في فضائح سوناطراك، فريد بجاوي، ومجموعة من مسؤولي الشركات الأجنبية المتورطة في فضائح الفساد مع سوناطراك.

عمّــــار قـــردود

15 مايو، 2019 - 21:24

أكشاك خاصة بترامواي الجزائر من صنع “كابام” عين مليلة

قامت شركة CABAM للغرف الصحراوية بعين مليلة بصنع عدد من الأكشاك الخاصة بترامواي الجزائر و هي من إنتاج جزائري بنسبة 100 بالمائة.

-التحرير-