24 ديسمبر، 2018 - 14:58

أسعار النفط ترتفع

ارتفعت أسواق النفط اليوم الإثنين، بدعم من علامات على أن موجة الهبوط التي شهدتها الأسعار في الآونة الأخيرة قد تبدأ في كبح إمدادات الولايات المتحدة، أكبر منتج للخام حاليا، على الرغم من استمرار الضغوط الناجمة عن المخاوف المتعلقة بالاقتصاد العالمي.

وارتفع خام القياس العالمي برنت في العقود الآجلة 30 سنتا أو 0.56 % إلى 54.12 دولار للبرميل بحلول الساعة 07:44 بتوقيت غرينتش، بعدما قفز خلال التعاملات إلى 54.66 دولار للبرميل.

وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة 15 سنتا أو 0.33 % إلى 45.74 دولار للبرميل. وكان الخام صعد إلى 46.24 دولار في وقت سابق.

وتعافت أسعار الخام من الانخفاضات الحادة التي شهدتها في الآونة الأخيرة، حيث هبط برنت 11 % على مدى أسبوع مسجلا أدنى مستوياته منذ سبتمبر 2017 يوم الجمعة، كما خسر الخام الأمريكي 11 % الأسبوع الماضي في أضعف أداء أسبوعي منذ جانفي 2016.

وهبط الخامان القياسيان أكثر من 35 % من ذروتهما المسجلة في أوائل أكتوبر.

ودفع هبوط الأسعار منتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة إلى تقليص خططهم للحفر في العام المقبل.

ودعمت طفرة الإنتاج الصخري الأمريكي البلاد لتحتل المركز الأول بين منتجي النفط في العالم متفوقة على السعودية وروسيا.

ولا تزال صورة الاقتصاد الكلي وأثرها على الطلب النفطي تضغط على الأسعار. وهبطت أسواق الأسهم العالمية وسط مخاوف من تباطؤ التدفقات التجاري، لاسيما في ظل الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، أكبر اقتصاديين في العالم.

24 ديسمبر، 2018 - 14:55

هذا ما قالة بوشارب عن الرئيس بوتفليقة

جدّد منسق الهيئة الجماعية لحزب الأفلان، معاذ بوشارب، دعمه لإستمرارية رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في الحكم.

وخلال لقائه مع منتخبي الحزب في العاصمة، قال بوشارب “عندما تقدّم بوتفليقة في 1999 للحكم جعل أول نقطة هي إطفاء نار الفتنة وأعاد للشعب لحمته وكرامته.

مضيفا أن” البعض شكك في المصالحة، لكن بفضل الله والشعب والجيش والدفاع الذاتي والحرس البلدي، نجحت هذه المبادرة”.

وقال بوشارب، إنّ يد الحزب ممتدة لكل التيارات السياسية،والعلاقات ستبنى على الإحترام والشفافية،

24 ديسمبر، 2018 - 14:52

إرهابي يسلم نفسه للسلطات بتمنراست

سلم إرهابي نفسه للسلطات العسكرية بالناحية العسكرية السادسة بتمنراست.

وحسب بيان لوزارة الدفاع، فإن الإرهابي يدعى تابرا أبو بكر المكنى’ زي ‘ والتحق بالجماعات الإرهابية سنة 2013.

23 ديسمبر، 2018 - 22:40

تعليمات صارمة لإخلاء موقع “بئر عياش”

كشفت مصادر أمنية محلية موثوقة لـــ”الجزائر1″ أن تعليمات فوقية صادرة من أعلى السلطات أمرت مصالح الأمن “شرطة و درك وطني” بالشروع الفوري في إخلاء تدريجي لموقع البئر الإرتوازية التي سقط فيها الشاب المسيلي “عياش محجوبي”

الحادث الدي كان منذ 6 أيام و أفضى إلى وفاته  منذ يومين-مثلما إنفرد موقع “الجزائر1” بكشفه- لكن لم يتم الإعلان عنها إلا صباح اليوم الأحد لأسباب مجهولة،من المواطنين خاصة منهم الفوضوليين القادمين من عدة ولايات جزائرية للتضامن مع عائلة الضحية.

و بحسب ذات المصادر فإن هذه الإجراءات جاءت لدواعٍ أمنية محضة و كخطوة إستباقية و إحترازية تحسبًا لأية طوارئ،حيث تفيد معلومات أمنية أن السلطات كانت تحاول تجنب اي إنفلات بعد إنتشال جثة عياش

و تخشى السلطات المحلية أن تستغل أطراف مندسة خبيثة هذا الوضع لتتلاعب بأبناء المنطقة وتحركهم خلال تشييع جنازة عياش بصب الزيت على النار و إشعال شرارة الإحتجاجات لزعزعة الوحدة الوطنية ،خاصة في ظل الحديث عن توافد مهم للمعزين من خارج المنطقة للمشاركة في تشييع “فقيد الشعب و الوطن” إلى مثواه الأخير.

و علم “الجزائر1” من مصادر متطابقة أن وزير الداخلية نور الدين بدوي قد يزور المسيلة خلال الساعات المقبلة, فيما طالب أعيان المنطقة الاهالي بضرورة تفويض العقل والحكمة في مثل هذه المواقف وعدم الإنجرار وراء أصحاب الفتنة. 

عمّار قردود

23 ديسمبر، 2018 - 21:57

حقيقة منع شركة “schlumberger” من إنقاذ عياش

أفادت بعض التقارير غير المؤكدة أن الناطق بإسم الشركة البترولية الأمريكية “schlumberger” العاملة في الجنوب الجزائري كشف أن الشركة عرضت خدماتها و خبرتها للمساعدة مجانًا في إنقاذ و إخراج الشاب المسيلي  عياش محجوبي من البئر الإرتوازية خلال ساعات فقط لكن بحسب زعمه فإن السلطات الجزائرية رفضت ذلك للأسف دون أن تقدم أية تبريرات.

الخبر الوهمي حاول موقع “الجزائر1″ التأكد من صحة هذه المعلومة التي تعتبر خطيرة في حال التحقق من صحتها،حيث إتصلنا مع الفروع الثلاث التي تمتلكها شركة schlumberger” في حاسي مسعود و هي “schlumberger” و “SCHLUMBERGER Wire Une” و “DOWELL SCHLUMBERGER” لكن للأسف لم نتمكن من ذلك لأسباب خارجة عن نطاقنا.

و تُعتبر شلمبرجير “Schlumberger” أكبر شركة في العالم تعمل في مجال خدمات حقول البترول ،لها نشاط في حوالي 85 دولة ويعمل بها أكثر من 100,000 ألف شخص من 140 جنسية. شلمبرجير توفر أوسع مجموعة في هذه الصناعة من المنتجات والخدمات من خلال الاستكشاف الإنتاج. و تعمل في مجال حفر وصيانة واختبار آبار البترول والغاز ومجال الخدمات النفطية.

عمّـار قـردود

23 ديسمبر، 2018 - 19:51

لعنة “عياش” تطارد والي المسيلة..

في مطلع سبتمبر الماضي،أنهى رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، مهام والي ولاية البليدة آنذاك، مصطفى العياضي، حسب ما أعلنه بيان لرئاسة الجمهورية, وجاء في البيان الرئاسي أنه “وفقا لأحكام المادة 92 من الدستور، أنهى اليوم فخامة رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، مهام مصطفى العياضي بصفته واليا لولاية البليدة”.

كما أن بث البيان في نشرة الثامنة الرئيسية بالتلفزيون الجزائري صنع مفاجأة، وأدى إلى طرح العديد من التساؤلات، حول أسباب هذه الإقالة المفاجئة.كان ذلك في البداية لكن بعد مدة تم التأكد أن قرار إقالته جاء على خلفية الإنتقادات الكبيرة التي وجهت له بعد ظهوره في مقطع فيديو وهو يطلب من مريضة بوباء الكوليرا-المتفشي آنذاك- بمستشفى بوفاريك عدم الإقتراب منه حتى لا يُصاب بالعدوى، وهي خرجة وصفها البعض باللاإنسانية من مسؤول بارز في مستواه.

ما حدث مع والي البليدة السابق مصطفى العياضي يبدو أنه مرشح للإعادة و التكرار مع والي ولاية المسيلة الحاج مقداد الذي تأخر كثيرًا في التكفل بقضية إنقاذ الشاب العياشي محجوبي الذي أعلنت مصالح الحماية المدنية لولاية المسيلة صباح اليوم وفاته الرسمية منذ يومين و تم ملاحظة غياب كلي للسلطات المحلية و الولائية و كأن قضية سقوط الشاب العياشي في بئر إرتوازية حدثت فوق كوكب المريخ،بالرغم من الهبّة الشعبية و التضامنية الكبيرة،

و لم يظهر والي المسيلة إلا بعد “خراب مالطا” و بعد أن تلقى تقريعًا من جهات فوقية أمرته بالنزول ميدانيًا لمواساة عائلة الشاب الضحية و متابعة عملية إنقاذه و إنتشاله التي تدخل اليوم يومها السادس على التوالي.

و من سوء حظ هذا الوالي المغضوب منه أن تدخله الذي جاء في وقت جد متأخر كان سيئًا،حيث بهدله شقيق الشاب العياشي أمام الكاميرات و لم يستطع حتى تبرير غيابه و عدم إهتمامه بالقضية التي باتت قضية رأي عام و كل الدلائل و المؤشرات توحي بأن سيناريو الوالي العياضي ستتكرر مع والي المسيلة المهدد بالإقالة خلال الأيام القليلة القادمة،

خاصة بعد أن أثار خبر الإعلان الرسمي عن وفاة الشاب العياشي غضب المواطنين الذين هددوا بإحتجاجات عنيفة و الأكيد أن السلطات العليا ستحاول إمتصاص هذا الغضب الشعبي بإنهاء مهام هذا الوالي.

عمّـار قــردود