6 مارس، 2019 - 15:54

أعضاء جدد بالهيئة المسيرة للأفلان

نصب، اليوم الأربعاء، منسق هيئة التسيير، لحزب جبهة التحرير الوطني، معاذ بوشارب، أعضاء جدد بالهيئة المسيرة للأفلان.

ومن ضمن الأعضاء الجدد،

وزير العدل، الطيب لوح،

زير العلاقات مع البرلمان، بدة محجوب،

وزير الخارجية، عبد القادر مساهل.

وزير الشباب والرياضة الأسبق، الهاشمي جيار،

عضو مجلس الأمة من الثلث الرئاسي، صالح قوجيل.

بالإضافة للقيادي الأسبق بالأفلان، عبد الكريم عبادة، وعبد الرحمان بلعياط، وعضو المكتب السياسي المستقيل، حسين خلدون.

6 مارس، 2019 - 15:44

فضيحة.. وجود أدوية مزيفة في الأسواق

بلغ موقع الجزائر1 من مصادر متطابقة ان المديرية العامة لقمع الغش حدرت مدراء الولائيين للتجارة، حول وجود أدوية مزيفة في الأسواق .

وحسب بيان للوزارة التجارة، ان وزارة الداخلية والجماعات المحلية ، تلقت تحذيرات دولية الامانة العامة للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية “الانتربول ” تتعلق بتواجد منتجات طبية مزورة.

واستنادا لذات المصدر تتعلق المنتجات بلقاحات من  نوع   “Verorabe “منتجة من طرف دولة الفلبين، وأخرى من نوع

« MICLUSIG  gm15 et MICLUSIG 45 gm »  مصنعة بدول أوروبا وأمريكا .

ف.سمير

6 مارس، 2019 - 15:30

كلمة لوح بمناسبة التوقيع على مذكرة التفاهم مع وزارة العدل الاسبانية

كلمة وزير العدل، طيب لوح، اليوم الأربعاء بمناسبة التوقيع على مذكرة التفاهم بين وزارة العدل ونظيرتها الاسبانية

 

السيدة الوزيرة، سعادة السفير، السيدات والسادة

اسمحي لي بداية معالي الوزيرة، أن أرحب بكم مجددا و الوفد المرافق لكم في الجزائر. إن زيارتكم اليوم هي خطوة إضافية في توطيد العلاقات بين البلدين وتعميقها وخاصة في مجال التعاون القضائي والقانوني

لا شك أن هذا التعاون الذي يأتي في إطار معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون الموقع عليها بين البلدين في 8 أكتوبر 2002 تبعا للزيارة التي قام بها فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة إلى مملكة إسبانيا في نفس السنة والتي عكست الروابط التاريخية والثقافية الوثيقة القائمة بين الشعبين وبما فيها القرب الجغرافي الذي يجمعهما ضمن منطقة البحر الأبيض المتوسط الإستراتيجية التي كانت مهد حضارة مشتركة وفضاء متقاسم ازدهرت فيه ثقافات متعددة ساهمت بقسط أساسي في الحضارة العالمية.

السيدة الوزيرة ، السيدات والسادة

إن التعاون في المجال المؤسساتي بين وزارتي عدل البلدين لم يكن وليد اليوم بل سبقته عمليات عديدة في هذا الاتجاه رغم غياب الإطار القانوني المكرس لذلك واني شاكر فضل السلطات الإسبانية لتجاوبها مع الطلبات المقدمة بهذا الخصوص، حيث تم تأطير العديد من القضاة والموظفين من خلال دورات تكوينية أشرف عليها مکنون اسبان سواء بمدريد أو الجزائر .

كما أن مجالات التعاون التي أقرتها مذكرة التفاهم محل توقيعنا اليوم جاءت منسجمة مع ما نريد أن نصبوا إليه خصوصا من خلال تبادل الخبرات والتجارب ولا سيما تلك المتعلقة بإعداد وتنفيذ النصوص التشريعية بما فيها تلك المتعلقة بالفئات الهشة وكذا عصرنة مرفق العدالة وحول استعمال التكنولوجيات المطبقة في الجهات القضائية بالإضافة إلى تبادل الخبرات في مجال مكافحة الفساد والجريمة المنظمة والجريمة المعلوماتية والإرهاب.

هذه الآلية الاتفاقية ستترجم بوضوح المساعي الحثيثة التي نوليها للعنصر البشري والذي كان محل عناية ضمن الأهداف الرئيسية لإصلاح العدالة التي بادر بها فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة ، حيث مكنت من ضمان ترقية، لم يسبق لها مثيل للموارد البشرية وتكوينها تكوینا ملائما، وسخرت في ذلك كل الإمكانيات وبذلت كل هذه الجهود في مسعى مرافقة التغيرات العميقة التي حدثت في المجتمع على جميع الأصعدة، و بصفة أخص، لمواجهة التزاید المستمر لعدد القضايا و تشعبها و تعقدها، وآثار العولمة، وانفتاح البلاد على نظام اقتصاد السوق، و التطور التكنولوجي، و كذا قصد تطوير نوعية خدمات المرفق العمومي للعدالة، علاوة على ذلك حماية الحقوق و الحريات و تعزيز دولة القانون وتدعيم استقلالية السلطة القضائية بما يضمن حماية الحقوق والحريات ويزرع الثقة والطمأنينة داخل المجتمعات.

إن بلدينا حلیفان وشریکان استراتيجيان على الصعيدين السياسي والاقتصادي كما تجمعهما علاقات تعاون تقليدية متعددة الأوجه والتي تتعزز باستمرار في مختلف المجلات ذات الاهتمام المشترك سياسيا، إجتماعيا وأمنيا.

يضاف إلى كل هذا بعد آخر لايقل أهمية عن البعد الاقتصادي والسياسي وهو البعد الإنساني المشترك بين شعبي البلدين الذي يرسخ لأواصر الصداقة و الاتصالات البشرية وللروابط المتعددة الأوجه ، وليس ببعيد كانت وهران حاضنة اللاجئين الأسبان الجمهوريين، والذين شارك بعض منهم في الثورة التحريرية.

كما أن لا يزال للعمران العربي الإسلامي في غرناطة والأندلس سیماته في تاريخ الحضارة العمرانية العالمية.

كما لا يمكن الغوص في الحديث ثقافيا دون الحديث عن الكاتب العالمي ميقال سرفونتاس التي لا تزال الجزائر تحتفي به إلى اليوم ، كما كان يذكرها دائما في مؤلفاته، كما لا يمكن أيضا تجاهل ما قدمه ابن العربي ولسان الدين ابن (خطيب من رصيد ثقافي مشترك عالمي.

السيدة الوزيرة ، السيدات والسادة

إن التوقيع على هذه المذكرة اليوم يأتي في سياق استكمال الإطار الاتفاقي الذي يجمع البلدين في المجال القانوني والقضائي والتي تؤطره ثلاث اتفاقيات قضائية تتعلق بالتعاون القضائي في المجال المدني والتجاري والمجال الجزائي وتسليم المجرمين وخاصة ومنطقة البحر الأبيض المتوسط والساحل تواجه تحديات عديدة تقتضي أن توحد الرؤى في مواجهتها وتأتي في مقدمتها محاربة ومكافحة الجريمة المنظمة وعلى رأسها جريمة آفة الإرهاب التي ليست خطرا عن الأمن والاستقرار إنما تعتبر أحد التهديدات الأساسية للديمقراطية وتجديرها من المجتمعات.

السيدات والسادة

لا بد أن نعتبر في الأخير أن المحادثات التي أجريناها مع السيدة الوزيرة والوفد المرافق كانت جد مثمرة وتطرقت إلى عدة قضايا ذات الاهتمام المشترك منها ما يخص تنفيذ الإنابات الصادرة عن السلطات القضائية في البلدين أو ملفات أخرى هامة، كما تطرقنا إلى تقييم التعاون القضائي واتفقنا على تطويره أكثر في المستقبل بما يخدم المصلحة المشتركة للبلدين

أشكر لكم جميل إصغائكم ورحابة صدركم

6 مارس، 2019 - 15:25

الحبس لـ17 شخص متورط بأعمال شغب بعد مسيرة 1 مارس

أودعت محكمة سيدي امحمد بالعاصمة 17 شخصا الحبس المؤقت من بين 60 موقوفا في المسيرة السلمية الأخيرة التي جابت العاصمة.

وحسب بيان لنيابة الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد حيث وعملا بأحكام المادة 11 فقرة 3 من قانون الإجراءات الجزائية، المعدل والمتمم فإن المسيرات التي عرفتها مدينة الجزائر العاصمة يوم الجمعة جرت بسلمية دون أحداث.

غير أنه في نهاية هذه التظاهرات وتفرق المشاركين فيها، إنتهزت مجموعة من الأشخاص هذا الظرف وقاموا بارتكاب أعمال شغب. والاعتداء على رجال الأمن الذين كانوا مكلفين بحماية الأشخاص والممتلكات، نتج عنها عدة إصابات بين عناصر الشرطة.

بالإضافة إلى تخريب مؤسسات عمومية وتحطيم ممتلكات خاصة وارتكاب عدة سرقات.

وقد مكّن التدخل الفعال لمصالح الأمن من توقيف العديد من مرتكبي هذه الوقائع، بعد تسجيل شكاوي من طرف الضحايا المتضررين واستكمال التحقيقات الإبتدائية.

تم بتاريخ يوم الإثنين الموافق لـ 4 مارس تقديم المشتبه فيهم أمام نيابة الجمهورية بذات المحكمة، التي بعد دراستها لمحضر التحريات سجلت أعباء ضد 60 منهم على أساس تورطهم في الوقائع المذكورة.

 

6 مارس، 2019 - 14:30

وزير العدل ..الإرهاب يهدد الديمقراطية

أكد وزير العدل، طيب لوح، اليوم الأربعاء،على هامش التوقيع على مذكرة تفاهم بين الجزائر ونظيرتها الإسبانية  أنّ منطقة البحر المتوسط والساحل تواجه تحديات عديدة، تقتضي توحيد الرؤى في مواجهتها.

وحسب الوزير، تأتي في مقدمة هذه التحديات، محاربة ومكافحة الجريمة المنظمة، وعلى رأسها آفة الإرهاب، التي ليست خطرا عن الأمن والاستقرار فقط، إنما أحد التهديدات الأساسية للديمقراطية.

كما صرح ان هذه الاتفاقية، تأتي في إطار معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون، والموقّع عليها 8 أكتوبر 2002.

كما يأتي في سياق استكمال الإطار الاتفاقي الذي يجمع البلدين في المجال القانوني والقضائي.حيث تؤطره ثلاث اتفاقيات قضائية، تتعلق بالتعاون القضائي في المدني والتجاري والمجال الجزائي.

وأورد أن الجزائر وإسبانيا حليفان وشريكان استراتيجيان على الصعيدين السياسي والاقتصادي.كما تجمعهما علاقات تعاون تقليدية متعددة الأوجه، والتي تتعزز باستمرار في مختلف المجالات، ذات الاهتمام المشترك.

وأضاف “يضاف إلى كل هذا البعد الإنساني، وليس بعيد كانت وهران حاضنة اللاجئين الإسبان الجمهوريين، الذين شارك بعضهم في الثورة التحريرية”.

س.مصطفى

6 مارس، 2019 - 13:57

بن صالح يستقبل وزير العلاقات مع الـبرلمان لجمهـورية رومانيا

استـقـبـل رئيس مجلس الأمّـة السيد عبد القادر بـن صالح، اليوم الأربعاء 06 مارس 2019، بـمقـر المجـلس، السيد فـيـورال إيـلـي، وزير العلاقات مع البـرلمـان لجـمـهـوريـة رومـانـيـا.

اللقاء الذي حضره وزير العلاقات مع البرلمان السيد محجوب بدّة، والسيد مارسيل ألكسندرو، سفير رومانيا بالجزائر، سمح باستعراض العلاقات الثنائية في جميع المجالات وسبل الرقي بها خدمةً لمصلحة الشعبين والبلدين.

في هذا السياق، أكّد السيد عبد القادر بن صالح استعداد الجزائر لإعطاء دفع جديد للعلاقات بين البلدين والعودة بها إلى مستوى الجودة الذي ميزها منذ ثورة التحرير الوطني، خاصّة وأن الإرادة السياسية متوفرة لدى قيادتي وحكومتي البلدين.

كما تطرق الطرفان للقضايا ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها الأمن والاستقرار في منطقة البحر الأبيض المتوسط. في هذا الشأن، نوّه السيد فـيـورال إيـلـي، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للإتحاد الأوروبي بالدور الذي تلعبه الجزائر من أجل استتباب السلم والأمن في منطقة المتوسط، واصفا الجزائر بواحة الاستقرار.
على الصعيد البرلماني، جدّد الطرفان استعدادهما للرفع من وتيرة تبادل الوفود والزيارات من أجل مرافقة الجهود المبذولة بهدف تنويع التبادل الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

عاجل