17 يوليو، 2019 - 11:00

أمطار رعدية مرتقبة على هذه الولايات

حذرت مصالح الأرصاد الجوية ، اليوم الأربعاء ، من تساقط الأمطار على الولايات الداخلية الغربية والوسطى بداية من الساعة الثالثة بعد زوال، اليوم الأربعاء، إلى فجر الغد الخميس.

وحسب ذات المصدر ، فإنّ الولايات المعنية هي كل من البيض، النعامة، سعيدة، الأغواط ، الجلفة وتيارت.

صوفيا بوخالفة

17 يوليو، 2019 - 01:49

“طابو” يتهم الجيش بالمشاركة في إحتفالات عيد إستقلال فرنسا

عميل فرنسا و كبير “قواديها” الفرانكو علماني كريم طابو نشر في صفحته على “فايسبوك” و صفحة حزبه-قيد التأسيس- بأن الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني شارك بإحتفالاات اليوم الوطني الفرنسي يوم 14 جويلية 2019 معتمدا على صور قديمة لثلاثة من الجيش الوطني أرسلهم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة سنة 2014 بدعوة من الرئيس الفرنسي آنذاك فرانسوا هولند.

و طرح كلب فرنسا و لاحس أحذية مسؤوليها كريم طابو سؤال خبيث قائلاً:

“شكون أرسل القوات الجزائرية للمشاركة في إحتفالات عيد إستقلال فرنسا؟” و أشار إلى أن “الجواب :
1-بوشاشي مصطفى
2- كريم طابو
3- لخضر بورقعة
5-النوفمبري الباديسي”.

عمّـــار قـــردود

الجزائر1
الجزائر1

16 يوليو، 2019 - 22:25

هل بوتفليقة و أفراد عصابته كانوا فعلاً “شياطين” و هل نحن الجزائريون ملائكة؟

رواية ملائكة وشياطين ( Angels & Demons) هي ثاني روايات المؤلف الأمريكي دان براون في عام 2000، وأثارت ضجة إشكالية كغيرها من روايات دان براون التي تتجلى فيها نظرية المؤامرة.و تتحدث هذه الرواية عن العداء بين العلم والدين ممثلين بمركز سرن للأبحاث والفاتيكان. وعن تآمر المؤسسة الدينية عبر التاريخ.

الجزائر1

هذه الرواية هي مغامرة البروفيسور “روبرت لانغدون” بطل رواية “شيفرة دا فينشي” – الأولى، والتي قادته إلى متاهات وأقبية الفاتيكان بحثاً عن حقيقة تنظيم سري قديم يُعتقد أنه نشأ لمعاداة الكنيسة ويُسمى المتنورون ( The Illuminati)، حيث يعتقد أن مجموعة المستنيرين انبعثت من التراب لتنتقم من الكنيسة عبر تدمير الفاتيكان.تبدأ الرواية بمقتل عالم يدعى “ليوناردو فيترا” ووشم شعار المستنيرين على صدره، ثم تتوالى الأحداث ليلة اختيار البابا الجديد، فيعم الذعر العالم إثر عمليات القتل المروعة للكرادلة الأربعة المرشحين لمنصب البابا، ونقش أحد رموز العناصر الأربعة على صدر كل منهم، وصولاً إلى ماسة المستنيرين الكاملة.

الجزائر1

و بعملية إسقاط أحداث هذه الرواية على الجزائر،فإن التنظيم السري هو “الجزائر العميقة” أو السلطة الرابعة أو الموازية و التي برع في تأسيسها مدير المخابرات الأسبق الفريق محمد مدين المعروف بــ”الجنرال توفيق” و قام أعضاء هذا التنظيم الخطير بالإنتقام أيّما إنتقام من الجزائريين و الجزائر في آن واحد و ذلك عبر تدمير البلاد،لكن الرجال الشرفاء من المؤسسة العسكرية تفطنوا للمؤامرة و نجحوا في فكّ خيوطها المعقدة و المعقودة مع بدايات الحراك الشعبي و أحبطو أكبر و أخطر مؤامرة تُحاك للجزائر منذ الإستقلال.

بوتفليقة جعل بعض الإنتهازيين و المنتفعين من فترات حكمه يُقدسونه و يتبركون به إلى حد “تأليهه” و الجنرال توفيق قال عن نفسه أنه “رب الجزائر” و الكثير من رموز نظام بوتفليقة البائد عدّوا أنفسهم ملائكة و نبلاء،لكن الحراك الشعبي أسقط عنهم ورقة التوت و كشف حقائقهم المزيفة و المخيفة و أثبت أنهم “شياطين”…!.

الجزائر1

الحراك الشعبي الذي إنطلق في 22 فيفري الماضي نجح في الإطاحة برموز النظام البوتفليقي الفاسد و البائد و كل الفسدة و المفسدين الواحدًا تلوى الآخر،و تفاجئ الجزائريين-و الرأي العام العالمي-كم كانت مصيبة الجزائر كبيرة و مهولة في مسؤوليها الذين ينطبق عليهم المثل “حاميها حراميها”،لقد تساقط عبد العزيز بوتفليقة،أحمد أويحي،السعيد بوتفليقة،الجنرال توفيق،الجنرال طرطاق،عبد المالك سلال،جمال ولد عباس،عمار بن يونس،لويزة حنون،عمار غول،السعيد بركات،كريم جودي،عبد الغني زعلان،علي حداد،إيسعد ربراب،محي الدين طحكوت،مراد عولمي،الإخوة كونيناف و بقية اللصوص مثلما تتساقط أوراق الشجر في الخريف و ذاب الثلج و بان المرج و ظهر للجزائريين أن جميع هؤلاء هم شياطين و لم يكونوا ملائكة أو أنبياء أو أولياء الله الصالحين و عاييشوا حكاية “علي بابا و اللصوص الأربعون” المهربة من حكايات “ألف ليلة و ليلة” بشكل واقعي مع إختلاف جوهري في التفاصيل و عدد اللصوص الذي فاق الــ40 بكثير.

الجزائر1

التنظيم السري إنتهج سياسة التخويف و الترهيب طبقًا لما جاء في الرواية المعنية “الخوف يشلّ أكثر من اي أداة حرب أخرى”،و قال أحد الطلاب: “قتل الناس الأبرياء؟” “خطأ، ليس الموت سوى منتج جانبي للإرهاب”. “عرض القوة؟” “كلا، فهذه أضعف طريقة للإقناع” “إيقاع الرعب والذعر في النفوس؟”. “صحيح.. إن الهدف من الإرهاب هو وبكل بساط إيقاع الرعب والهول في النفوس، فالخوف يُضعف الإيمان ويقوّض أسسه، إنه يضعف العدو من الداخل، مسببا بالتالي هلع واضطراب العامة. دوّنوا هذا.. ليس الإرهاب تعبيرا عن الغضب، إنما هو كناية عن سلاح سياسي. أزيحوا الستار عن الواجهة الكاذبة والزائفة التي تختبئ وراءها الحكومات زاعمة أنها معصومة عن الخطأ، وأن نجاحها مؤكد، وسوف ترون كيف أنكم بالتالي تزعزعون إيمان شعوبها بها”. حيث اننان قد وصلنا في النهاية إلى شيئين يجب علينا ان نصدقهم فوالله ان الخوف موجود بيننا في كل مكان في المنزل والمدرسه والجامعه والمستشفي الا ببيت الله فعلينا جميعًا ان نلتزم بيت الله فان به مغفره وحفظ من الشياطين.

الجزائر1

“زعزعة الإيمان؟” كيف ستكون ردود فعل الناس في العالم عندما يرون رجال الدين يموتون ميتة الكلاب؟ إن كان إيمان الكاهن لم ينجّه من قوى الشيطان فما هو الأمل الذي بقي لدينا نحن عامة الناس؟.

الجزائر1

الإيمان لا يحميكم، الطب والأكياس الهوائية تحميكم، استثمروا إيمانكم في شيء ذو نتائج حقيقية وملموسة، متى كانت المرة الأخيرة التي سار فيها أحدهم على الماء؟ تنتمي العجائب الحديثة إلى العلم.. الكمبيوتر واللقاحات والمحطات الفضائية، وحتى عجيبة الخلق الإلهية.. مادة من لا شيء.. العلم هو لله.

الجزائر1

لقد أدرك الجزائريون بأن من كانوا يسوسونهم و مسؤولين عنهم في إدارة شؤونهم و دواليب الدولة هم مجرد “لصوص” و “شياطين” و العياذ بالله،فهل معنى ذلك أن الجزائريين “ملائكة”؟ الأكيد لا،فلا ملائكة على الأرض أو ملائكة في هيئة بشر،فالملائكة مؤمنون مسبحون عابدون و لأوامر الله منفذون،لكن كذلك الجزائريون ليسوا شياطين و إن خرج من أصلابهم “أبالسة” مثل أويحي و عصابته،فهم شعب طيب و متسامح و كريم و وديع.

الجزائر1

كم هو صعب و غير متوقع أن يكون بعض أبناء الوطن الواحد هم أعدائنا الحقيقيون ،يعيشون في وسطنا و يأكلون غلتنا و يتنفسون هواء وطننا يفترشون أرضه- المسقية بدماء الشهداء-و يلتحفون سماءه،فعلاً إن ” العدو الأكثر خطورة هو الذي لا يخشاه أحد”.

عمّـــار قـــردود

الجزائر1

16 يوليو، 2019 - 21:12

“محاربو الصحراء” يُشاركون في “كوبا أمريكا” بالأرجنتين و كولومبيا في 2020

من المنتظر أن يُشارك المنتخب الجزائري لكرة القدم الصائفة القادمة 2020 في كوبا أميريكا بالأرجنتين إلى جانب المنتخب السنغالي بإعتبارهما منشطي نهائي كأس الأمم الإفريقية،ناهيك عن المنتخبين القطري-بطل أسيا- و الأسترالي.

كما بإمكان “محاربو الصحراء” أن يُشاركون في بطولة مابين القارات لسنة 2021 بقطر في حالة ظفرهم بالتاج الإفريقي هذه الجمعة أمام “أسود التيرانغا”.

و كوبا أمريكا 2020 هي النسخة الـ47 من كوبا أمريكا، وهي بطولة كرة القدم القارية للرجال التي تقام كل أربع سنوات، والتي ينظمها الهيئة الحاكمة لكرة القدم في أمريكا الجنوبية، الكونمبيول. ستعقد البطولة من 12 جوان إلى 12 جويلية 2020، ستقام في الأرجنتين وكولومبيا. ابتداءً من هذه الدورة، ستعقد البطولة في في السنوات الزوجية، حيث ستعقد النسخة الموالية في 2024.و ستعقد البطولة بـ12 أو 16 فريق، وسيتم دعوة فريقين أو ستة فرق من خارج اتحاد الكونميبول للمشاركة فيها.كما سيشارك منتخب القطري للمرة الثانية و منتخبات الجزائر و السنغال و منتخبين أوروبيين للمرة الأولى.

و سيقام نهائي بطولة “كوبا أمريكا 2020” في كولومبيا التي ستستضيف المسابقة القارية مشاركة مع الأرجنتين، بحسب ما ذكر الرئيس الكولومبي إيفان دوكي منذ أيام.وقال الرئيس الكولومبي “سيقام نهائي كوبا أمريكا 2020 في كولومبيا، وهذه كانت رغبتنا جميعا”.

ويقام النهائي على ملعب “ميتروبوليتانو” في مدينة بارانكيا الساحلية على بحر الكاريبي، علمًا بأن هذه المرة الأولى التي تستضيف فيها دولتان البطولة القارية في أمريكا الجنوبية.

وبعد قرار الاتحاد الأمريكي الجنوبي لكرة القدم، إقامة البطولة في العام عينه مع بطولة كأس أمم أوروبا، ستنظم النهائيات في عامين متتاليين بعد استضافة البرازيل النسخة الحالية المقامة هناك.

وقرر الاتحاد القاري في أفريل الماضي، منح البلدين (كولومبيا والأرجنتين) البعيدين جغرافيا في جنوب القارة حق الاستضافة.

وسيقسم دور المجموعتين إلى منطقتين، فتلعب كولومبيا، والبرازيل، وفنزويلا، والإكوادور، والبيرو، في المنطقة الشمالية، فيما تلعب الأرجنتين، والأوروغواي، وتشيلي، وبوليفيا، والباراغواي، في الجنوبية.

ولاحقًا سيتم توزيع المشاركين ببطاقة دعوة، الجزائر و السنغال و أستراليا وقطر، إلى منطقة محددة، وتتأهل أربعة منتخبات من كل منطقة إلى ربع النهائي.

عمّــــار قـــردود

الجزائر1

16 يوليو، 2019 - 20:44

رسميًا..الإعلان عن نتائج بكالوريا 2019 مساء هذا الخميس

أعلنت وزارة التربية الوطنية رسميًا عن تقديم موعد الإفراج عن نتائج إمتحانات شهادة البكالوريا 2019 إلى يوم الخميس المقبل بداية من الساعة السادسة مساءًا.

الجزائر1

و من المنتظر أن يتم تعليق نتائج الناجحين عبر كل المؤسسات التعليمية عبر الوطن و في توقيت واحد بالتزامن مع نشر النتائج عبر موقع الديوان الوطني للمسابقات و الإختبارات.

-التحرير-

عاجل