1 نوفمبر، 2018 - 11:08

أمطار رعدية ورياح تزحف نحو هذه الولايات

بلغ موقع “الجزائر1” أن المناطق الغربية للبلاد ستشهد نهاية الاسبوع  أمطارا رعدية غزيرة ورياح شديدة تصاحب هذه الرعود، حسب ما اعلنته اليوم الاربعاء ، نشرية خاصة لمصالح الإرصاد الجوية.

وحسب ذات النشرية فان هذه الأمطار الرعدية التي ستصل غزارتها الى 20 ملم محليا تستمر من الساعة الحادية عشر (23 سا) من ليلة الاربعاء الى غاية منتصف يوم غد الخميس و ستشمل ولايات، تلمسان و عين تيمشنت و وهران و مستغانم و معسكر و غيلزان و سعيدة و سيدي بلعباس.

ف.سمير 

1 نوفمبر، 2018 - 10:44

بن غبريت تهنئ الجزائريين

هنأت وزير التربية الوطنية نورية بن غبريت، اليوم الخميس، الجزائريين والجزائريات بمناسبة الذكرى 64 لإندلاع الثورة التحريرية .

وغردت عبر صفحتها الرسمية “التويتر”:  “معا من أجل مسيرة التطور والإزدهار .. المجد والخلود لشهدائنا الأبرار”.

1 نوفمبر، 2018 - 10:38

وفاة الإعلامي المصري الكبير حمدي قنديل

توفي الإعلامي المصري حمدي قنديل، ليلة الخميس عن عمر ناهز 82 عاما، بعد صراع مع المرض، حسب ما نقلت وسائل إعلام مصرية عن شقيقه عاصم قنديل المحامي.

1 نوفمبر، 2018 - 10:28

بدوي يهنئ الشعب الجزائري

هنأ وزير الداخلية نورالدين بدوي، الشعب الجزائري بمناسبة الذكرى الـ 64 لإندلاع ثورة التحرير المظفرة.

وعبر تغريدة له في حسابه الشخصي على “التويتر” قال “64 سنة مرت عن تاريخ ثار فيه شعب مجيدٌ من أجل تحرير أرض الجزائر،تاريخٌ رمزٌ

للوحدة الوطنية التي ستخلَّد ما دمنا و أبناء وطننا المفدى نجدد العزم كل نهار لأن تحيا الجزائر”.

وأضاف “إن ما قام به آباؤنا لَثورة سجلها التاريخ بأحرف من ذهب، و برهان لشهامة و إيثار أبناء هاته الأرض.

سندوم خادمين لأرضنا الكريمة لصالح مواطنينا شمالا، جنوبا، شرقا و غربا.

31 أكتوبر، 2018 - 17:38

محرز أفضل لاعب لسنة 2018

أختيرالدولي الجزائري، رياض محرز، كأفضل لاعب جزائري لسنة 2018، من بين 10 لاعبين جزائرين مرشحين لهذا اللقب.

وتفوق نجم الخضر، في إستفتاء، أجراه برنامج “صدى الملاعب”، على كل من غولام، براهيمي، بدران، جابو، نعيجي، بوخنشوش، بونجاح، مبولحي، وهني.

ونال محرز، أعلى نسبة تصويت، بـ50%، متبوعا بمهاجم الخضر بغداد بونجاج بـ26%، بينما عاد المركز الثالث للحارس مبولحي بنسبة  14% .

31 أكتوبر، 2018 - 17:31

رسالة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة

شدد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، اليوم الأربعاء، على ضرورة التعجيل بالإصلاحات الاقتصادية والتحرر أكثر فأكثر من التبعية للمحروقات وتقلبات سعرها في الأسواق العالمية.

وأكد رئيس الجمهورية في رسالة للأمة بمناسبة الذكرى الـ 64 لاندلاع الثورة  التحريرية، أن الجزائر و إذ كانت قد حققت تقدما “يحق الاعتزاز به” في مجال  التنمية بمختلف أشكالها، إلا أنه “يتعين علينا بذل المزيد من الجهود للتكفل  بجميع الحاجات الاجتماعية الـمتبقية لشعبنا (…) والتعجيل بالإصلاحات  الاقتصادية وتنويع مكونات الإنتاج الوطني لكي نتحرر أكثر فأكثر من التبعية للـمحروقات وتقلبات سعرها في الأسواق العالمية”.

فبعد أن ذكر بأن ثورة أول نوفمبر شكلت بعد استعادة الاستقلال، “منطلقا لمسار عظيم، مسار بناء و تشييد”، حرص الرئيس بوتفليقة على الإشارة إلى أن إنجازات  الجزائر المستقلة تقاس بالأوضاع التي استرجعت حريتها في ظله،  و التي كانت قد  تميزت بتشريد ما يربو عن ربع الشعب الجزائري و بالافتقاد للأطر الإدارية مع  وجود أمية تكاد تكون شاملة و فقر سائد و بثروات وطنية تحت سيطرة مستعمر الأمس.

ففي تلك المرحلة من تاريخها, كان ينظر إلي الجزائر على أنها “دولة ناجحة في إقلاعها التنموي”، فضلا عن تميزها بدورها الريادي في مساندة حقوق الشعوب  المستعمرة  و الـمستضعفة، و كذا في ريادة نضال شعوب جنوب المعمورة من أجل إقامة نظام اقتصادي عالمي جديد وتثمين الثروات الطبيعية للشعوب, يقول رئيس الجمهورية.

كما ذّكر في ذات الصدد بأن هذه المسيرة كانت قد تعثرت بفعل تقلبات سعر المحروقات التي شلت المسار الاقتصادي للبلاد لتدخل الجزائر “جراء تهاون سياسي”  دوامة الخراب  و الإرهاب و الدمار، “الأمر الذي تولدت عنه عوامل الـمأساة الوطنية التي عانى منها شعبنا قرابة عقد من الزمن”.

وعرج رئيس الدولة على الظروف التي كان قد تقلد فيها سدة الحكم, حيث قال:  “إنكم شرفتموني بثقتكم الغالية قرابة 20 سنة قبل اليوم، في ظروف وطنية صعبة و  في محيط دولي تنكر لنا و وضعنا تحت حصار غير معلن”, ليضيف “استلهمنا معا من مراجعنا السمحة ومن قيم بيان ثورة نوفمبر الـمجيدة و توصلنا إلى تصويب  الأمور وإلى الدخول في مرحلة من إعادة بناء ما دمر، والعمل بغية تحقيق الكثير  من طموحاتكم الـمشروعة”.

و من أهم ما تم تجسيده في خضم هذه المرحلة ،تحقيق السلم و استرجاع الأمن عبر  كل ربوع الجزائر، وهم شرطان لأي تنمية أو بناء.

عاجل