9 أغسطس، 2020 - 12:20

إحتواء الوباء يتوقف على إحترام تدابير الوقاية من طرف المواطنين

صرح رئيس الخلية المكلفة بالتحقيقات الوبائية وأخصائي الوبائيات البروفيسور محمد بلحسين ،أن أي حالة إصابة جديدة بفيروس كوفيد 19 تكشف عن “الإنتشار النشط للفيروس في بلدنا” ، مما يشجعنا على توخي الحذر الشديد”.

مشيرا خلال نزوله ضيفا على الإذاعة الوطنية إلى أن الوضع الصحي يكشف أن هذا الفيروس ينتشر بشكل نشط ، وأنه يؤثر الآن على البلاد بأكملها.

من ناحية أخرى ، لفت بلحسين إلى أن الوباء الذي إنتشر بداية في وسط البلاد ، أثبت أن له ” قدرة توسع سريعة للغاية” ، حيث انتقل شرقا ، ثم ، في المرحلة الثانية ، توجه نحو الولايات الجنوبية لكن بدرجة أقل انتشارا

من جهة أخرى أوضح بلحسين أن احتمالية الإصابة بواسطة الفيروس مرتبط بالاحتكاك مع إنسان آخر. مضيفا أن هذا هو السبب في أن الحجر والتباعد الجسدي تعتبر من الإجراءات الوقائية ضد الاصابة به

9 أغسطس، 2020 - 12:16

وزير السكن: سنعيد إسكان العائلات المنكوبة من زلزال ميلة بعد 20 يوما

كشف وزير السكن والعمران والمدينة كمال ناصري، أن العائلات المنكوبة جراء الزلزال الذي ضرب ولاية ميلة، سيعاد إسكانها بعد عشرين يوما بمنطقة فرضوة ببلدية سيدي مروان.

وأضاف ناصري، أنه تم إسداء تعليمات صارمة للمسؤولين المعنيين بالإسراع في عمليات ربط هذه السكنات بشبكتي الكهرباء والغاز الطبيعي، خاصة وأن الظرف إستثنائي… وإعادة إسكان العائلات المنكوبة أولوية لدينا.

9 أغسطس، 2020 - 11:46

وزير الشؤون الدينية: فتح باقي المساجد مرتبط بإستقرار الوضع الصحي

أشار وزير الشؤون الدينية والأوقاف،يوسف بلمهدي, اليوم الأحد، أن إعادة فتح باقي المساجد المغلقة مرتبط بإستقرار الوضع الصحي في البلاد.

ودعا يوسف بلمهدي، في تصريحه للإذاعة الوطنية، المواطنين، إلى رفع التحدي والتقيد بالبروتوكول الصحي المتخذ ضمن عملية الفتح التدريجي للمساجد التي تتسّع لأكثر من 1000 مصلي.

وجاء على لسان بلمهدي بأن هذا الفتح هو فتح تدريجي ومؤقت، لكن إذا توفرت الشروط اللازمة وإستقر الوضع الصحي، فسيتم فتح باقي المساجد وسنصلي كل الصلوات في المسجد، بما فيها صلاة الجمعة.

9 أغسطس، 2020 - 11:19

وزير الإتصال يدعو إلى تجاوز بعض الممارسات المنافية لمهنة الصحافة

دعا وزير الإتصال و الناطق الرسمي للحكومة, عمار بلحيمر أمس السبت جميع الفاعلين في الحقل الإعلامي بالجزائر إلى التفكير في وسائل معالجة بعض الممارسات المنافية للمهنة والتي تشوب مهنة الصِحفي في بلدنا.

وأوضح الوزير في حوار مع وكالة الأنباء الجزائرية  أنه “حرصا منها على تحسين ممارسة الصحافة في الجزائر, تدعو وزارة الاتصال كل الفاعلين في الحقل الاعلامي الوطني الى التفكير معا بطريقة جدية و بناءة لأجل تحديد السبل والوسائل للحد من بعض الممارسات غير المهنية التي تشوب العمل الصحفي في بلادنا”.

ويرى السيد بلحيمر أن هذه الممارسات غير المهنية تتجلى في عدد من المظاهر من بينها الاستعمال المفرط للأسماء المستعارة أو اللبس الذي يعتري علاقة العمل بين الصحفيين و مؤسساتهم الاعلامية”.

وفي هذا الصدد, دعا وزير الاتصال والناطق الرسمي للحكومة مختلف الفاعلين في الحقل الاعلامي إلى “تبني ممارسة صحفية أفضل في الجزائر, التزاما بمبدأ الرقابة الذاتية, من خلال تحرير ميثاق جزائري توافقي للأخلاقيات بهدف تسيير قطاع الصحافة”.

وأكد أن هذا الميثاق سيشكل “مرجعا للمجلس و السلطات المنصوص عليها  في قانون الاعلام 2012 والتي لم تر النور بعد”.

وذكر في هذا السياق بأن سلطة الضبط للصحافة المكتوبة, “وهي هيئة مستقلة تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلالية المالية, ستتكفل خصيصاً بتشجيع التعددية الاعلامية والسهر على نشر المعلومات المكتوبة وتوزيعها عبر كامل التراب الوطني”.

وأضاف أن مهام هذه السلطة تتمثل في “السهر على جودة الرسائل الاعلامية وترقية وابراز الثقافة الوطنية بكل جوانبها, ناهيك عن تشجيع وتعزيز النشر والتأليف باللغتين الوطنيتين عبر كل الوسائل المناسبة وكذا الحرص على شفافية القواعد الاقتصادية لسير المؤسسات الناشرة”.

9 أغسطس، 2020 - 10:59

وزيرة الإعلام اللبنانية تستقيل وتصرح…التغيير بعيد المنال

أعلنت وزيرة الإعلام اللبنانية منال عبدالصمد، إستقالتها من منصبها، وقالت: “أبلغت رئيس الحكومة بإستقالتي قبل إعلانها”

وجاءت إستقالة عبد الصمد، اليوم الأحد، من الحكومة اللبنانية، لتكون أول عضو في مجلس الوزراء يغادر منصبه، بعد أيام على انفجار مرفأ بيروت الذي أوقع أكثر من 150 قتيلا وستة آلاف جريح.

وقالت عبدالصمد في كلمة بثتها وسائل إعلام محلية “بعد هول كارثة بيروت، أتقدم باستقالتي من الحكومة، متمنية لوطننا الحبيب لبنان استعادة عافيته في أسرع وقت ممكن”.

وقالت الوزيرة في مؤتمر صحافي: “أعتذر من اللبنانيين الذين لم نتمكن من تلبية طموحاتهم. التغيير بقي بعيد المنال، وبما أن الواقع لم يطابق الطموح وبعد هول كارثة بيروت أتقدّم باستقالتي من الحكومة”.

9 أغسطس، 2020 - 10:51

سد بني هارون مزود بتجهيزات مضادة للزلازل

كشف وزير الموارد المائية أرزقي براقي, أمس السبت, من سد بني هارون الواقع بأقصى شمال ولاية ميلة بأن “هذه المنشأة المائية الضخمة مزودة بتجهيزات مضادة للزلازل تجعلها قادرة على تحمل هزات أرضية قوتها كبيرة”.

وأوضح الوزير الذي كان مرفوقا بوزيري السكن و العمران و المدينة كمال ناصري و الأشغال العمومية فاروق شيالي لدى معاينة السد بأن “الأرقام و المعطيات المقدمة اليوم من طرف مسؤولي المنشأة المائية تؤكد بأنها في حالة جيدة و لم تتأثر بالهزتين الأرضيتين المسجلتين”.

و أفاد السيد براقي بأن “الفرق التقنية تواصل عملها على قدم و ساق لمعاينة و تفحص سد بني هارون” , داعيا مواطني الولاية إلى الاطمئنان.

عاجل