18 مارس، 2019 - 17:25

الرئيس بوتفليقة: الجزائر مقبلة على تغيير نظام حكمها

مثلما كان منتظرًا و كما أشار إليه موقع “الجزائر1” سابقًا،خاطب رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة،اليوم الإثنين،عبر رسالة بمناسبة ذكرى يوم النصر المصادف لــ19 مارس من كل سنة.

و أعلن بوتفليقة، أن الندوة الوطنية ستعقد في القريب العاجل بمشاركة جميع الأطراف.وأضاف اليوم الاثنين، أن “بلادنا مقبلة على تغيير نظام حكمها، على يد الندوة الوطنية الجامعة”.

و أكد بوتفليقة على أن الشعب هو من يبت في التعديل الدستوري عن طريق الاستفتاء.مشيرًا إلى أن الندوة، هي التي تتخذ القرارات الحاسمة الكفيلة بإحداث القفزة النوعية، والتي تتجسد من خلال تعديل دستوري شامل وعميق.

عمّـــار قـــردود

18 مارس، 2019 - 15:46

القايد صالح:الجيش سيكون دومًا هو الحصن الحصين للشعب والوطن

جدد الفريق أحمد قايد صالح رئيس الأركان الجيش الوطني الشعبي نائب وزير الدفاع الوطني وقوف الجيش إلى صفّ الشعب الجزائري ،و قال إن الوعي الشعبي أذهل الجميع في كافة أصقاع العالم.

وأضاف الفريق، خلال زيارته الناحية العسكرية الثالثة ببشار: “أجدد ماتعهدت به أمام الله ان الجيش سيظل الحصن الحصين للوطن وأمام الشعب وأمام التاريخ، بأن الجيش الوطني الشعبي سيكون دوما، وفقا لمهامه، الحصن الحصين للشعب والوطن في جميع الظروف والأحوال”.

و قال الفريق:” فالمشاكل مهما تعقدت لن تبقى من دون حلول مناسبة، بل، وملائمة، هذه الحلول التي نؤمن أشدّ الإيمان بأنها تتطلب التحلي بروح المسؤولية من أجل إيجاد الحلول في أقرب وقت، بإذن الله تعالى وقوته”.

و نبه الفريق قايد صالح من إنّ أي وضع صعب من شأنه أن يستغل من قبل أطراف أجنبية.و قال”إنّ الأمل في أن تبقى الجزائر دائما وأبدا فوق كل التحديات، هو أمل قائم ودائم، وأن يحمل في طياته البشرى بغد أفضل وبالقدرة على ربح الرهانات كل الرهانات، هذا الاستبشار بالمستقبل الأفضل الذي يفتخر الجيش الوطني الشعبي، بأنه من صنّاعه، وبأنه يستلهم هذه القدرة من قربه من شعبه ومن خزان التقارب الذي يختزنه هذا الشعب العظيم حيال قواته المسلحة”.

مضيفًا “أجدد بأن الحكمة والروح الوطنية التي ميّزت الشعب الجزائري على مدى تاريخه الطويل هي التي مكنته من تجاوز الأزمات التي ألمّت به، وذلك بفضل التضحيات التي قدّمها أبناؤه البررة”.

و قال” لقد تخلّل تاريخ الجزائر العديد من الأزمات والمحن ومرّ بفترات صعبة تعرّض الشعب الجزائري عبرها لأبشع صور الإجرام المقترفة في حقه طيلة فترة الاحتلال الفرنسي الغاشم، وعانى بعد ذلك بجلد وصبر شديدين من ويلات الإرهاب الهمجي لأكثر من عشرية من الزمان”.

“وسجّل الشعب الجزائري خلال هذه المحن، إسمه في سجل التاريخ، كتبت بدماء قوافل الشهداء وبفضل الروح البطولية وروح التضحية ونكران الذات التي تحلى بها هؤلاء الأفذاذ، وخرجت الجزائر رغم كلّ ذلك منتصرة، بل وأكثر قوة وصلابة تنعم بالأمن والسلم والاستقرار”.

عمّـــار قـــردود

18 مارس، 2019 - 15:34

ماذا سيقول القايد صالح اليوم من بشار..؟

رغم أن المؤسسة العسكرية أبدت موقفها الصريح من الحراك الشعبي الأخير و أعلنت عن وقوفها مع الشعب،إلا أن التطورات الأخيرة كإعلان الرئيس بوتفليقة عن تأجيل الرئاسيات و تعهده بعدم الترشح لها و تنظيم ندوة وطنية واستقالة حكومة أويحي و تعيين نور الدين بدوي خلفًا له،

و استمرار المسيرات الشعبية السلمية و الاحتجاجات عبر ربوع الوطن مطالبة بتغيير النظام،إلا أن الجميع في انتظار ما سيقوله نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح في خرجته الميدانية التفتيشية الجديدة التي تقوده اليوم الاثنين إلى الناحية العسكرية الثالثة بولاية بشار.

و يتوقع المراقبون أن يمرر القايد صالح رسائل مهمة و أن يستغل الفرصة لتجديد وقوف الجيش إلى صفّ الشعب الجزائري خاصة في هذه الظروف العصيبة التي تمر بها الجزائر.

و كانت مجلة “الجيش”-لسان حال الجيش الوطني الشعبي- قد ذكرت في افتتاحية عددها الصادر الجمعة 8 مارس الجاري بعنوان “تعزيز الرابطة جيش- أمة”، أن للجيش والشعب رؤية واحدة ومصيرًا واحدًا.وجاء في الافتتاحية “إن ما حققه جيشنا على أصعدة عدة ووقوفه اللا مشروط إلى جانب أمته، يؤكد تماسك الشعب مع جيشه وتلاحمهما وترابط مصيرهما وتوحد رؤيتهما للمستقبل”.

عمّــــار قـــردود

18 مارس، 2019 - 15:06

إذاعة مغربية تصف عمل فدائي فلسطيني بــ”الإرهابي”…!

أشاد المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، بالمقال الذي نشرته إذاعة “ميدي 1” المغربية على موقعها الإلكتروني، وصفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي، ووصف فدائيًا فلسطينيًا هاجم جنودًا إسرائيليين بالإرهاب.وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد قال إن جنديًا إسرائيليًا واحدًا على الأقل قُتل وأصيب آخر في هجوم نفذه فلسطيني في الضفة الغربية المحتلة، يوم أمس الأحد.

وأوضح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن الهجوم بدأ عندما طعن فلسطيني جنديًا إسرائيليًا عند تقاطع طرق قرب مستوطنة أرييل اليهودية ثم انتزع سلاحه، واستخدم المهاجم هذا السلاح في إطلاق النار على ثلاث مركبات مما أسفر عن إصابة مدني ثم أخذ سيارة قادها لتقاطع طرق قريب أطلق فيه النار على جندي آخر قبل أن يكمل طريقه إلى قرية فلسطينية مجاورة.

ولم تتمكن القوات الإسرائيلية من اعتقال المهاجم، فيما قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن الهجوم نفذه عدة أشخاص وأضاف أن “قوات الأمن تطارد المهاجمين. أنا على ثقة أنهم سيضبطون”.

ونشرت إذاعة “ميدي 1” المغربية الخبر على موقعها الإلكتروني وعلى صفحاتها بمواقع التواصل الاجتماعي، يوم أمس الأحد تحت عنوان “فلسطيني يقتل إسرائيليًا في هجوم “إرهابي” بالضفة الغربية المحتلة”، قبل أن تقوم بحذفه بعد دقائق من نشره.

وخلق ما قامت به القناة موجة غضب واستياء كبير، خصوصًا بين مناهضي التطبيع مع إسرائيل، حيث طالب المرصد المغربي لمناهضة التطبيع من هيئة الاتصال السمعي البصري التدخل فورًا، ومن البرلمان المغربي أن “يسائل الحكومة حول هذا التسيب الصهيوني الواضح في الإعلام المغربي العمومي والشبه عمومي”.

عمّــار قـــردود

عاجل