15 أغسطس، 2019 - 11:14

إعادة فتح التسجيلات الجامعية لحاملي الباك في سبتمبر

أكد وزير التعليم العالي و البحث العلمي، الطيب بوزيد، أنه سيتم فتح عملية التسجيل الإلكتروني لحاملي شهادة البكالوريا مجددا في شهر سبتمبر القادم .

و هذا بالنسبة للطلبة الذين تخلفوا عن التسجيلات الجامعية للموسم الجامعي 2019ـ2020 خلال شهر جويلية ، للسماح لهم بالتسجيل والالتحاق بالمقاعد الجامعية ، خصوصا وأن عدد الطلبة الذين لم يقوموا بالتسجيل الأولي يزيد عن 10 آلاف طالب من أصل 271 ألف طالب .

و توقع الوزير أن يصل  العدد الإجمالي للطلبة مع مطلع الدخول الجامعي 2019-2020، إلى نحو مليون و740 ألف طالب في كل الأطوار، وسيتم توزيعهم على 50 جامعة بما فيها جامعة التكوين المتواصل و13 مركزا جامعياو32 مدرسة عليا و11 مدرسة عليا للأساتذة و51 مؤسسة تابعة لقطاعات أخرى وتخضع للوصاية البيداغوجية لوزارة التعليم العالي.

كما سيتمكن حاملي شهادة البكالوريا في السنوات الماضية والمستوفين للشروط المحددة، التسجيل عبر الموقع الإلكتروني الذي من المقرر فتحه خلال شهر سبتمبر، قصد الالتحاق بالجامعة ومواصلة مسارهم بالدراسات العليا .

صوفيا بوخالفة

15 أغسطس، 2019 - 10:55

بلعابد… الدخول المدرسي 4 سبتمبر ولن يتم تأجيله

 أكد وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، اليوم الخميس، أنه لن يتم تأجيل تاريخ الدخول المدرسي، عكس ما يروج له

وأشار وزير التربية  بأن الدخول المدرسي سيكون بتاريخ 4 سبتمبر المقبل.

أسماء بلعسلة

15 أغسطس، 2019 - 10:55

بدوي يأمر بوضع تصور لمشروع قانون المالية 2020 دون اللجوء إلى التمويل غير التقليدي

أمر الوزير الأول نور الدين بدوي ، خلال مجلس الحكومة بإعداد تصور لقانون المالية لسنة 2020 دون اللجوء للتمويل غير التقليدي .

كما دعا الوزير الأول بتبني مقاربة جديدة تأخذ في الحسبان الوضعية الصعبة للمالية العمومية خاصة مع تجميد اللجوء إلى التمويل غير التقليدي، عند عرض مسودة مشروع قانون المالية لسنة 2020، لاسيما من حيث ترشيد نفقات التسيير عبر جميع الإدارات العمومية, وستكون بصورة معيارية تأخذ في الحسبان كل الجوانب التسييرية لجميع القطاعات.

صوفيا بوخالفة

15 أغسطس، 2019 - 10:46

“سيال” الفرنسية تتآمر مع “الجزائرية للمياه” على الجزائريين..!

كشفت مصادر مطلعة لــ“الجزائر1” أن حرمان الجزائريين من المياه قبل و أثناء و بعد عيد الأضحى المبارك كان عملية مفتعلة و مقصودة تهدف إلى تحريض الجزائريين على الإنتفاضة و الخروج إلى الشوارع كتمهيد للعصيان المدني.و أفادت ذات المصادر أن شركة “سيال” الفرنسية و بالتنسيق مع “الجزائرية للمياه” تأمرتا على الجزائريين تنفيذًا لمخطط خطير و مشبوه.

الجزائر1

فقد تمت إماطة اللثام عن مجموعة تابعة للعصابة تتلاعب بتوزيع المياه وأحيانًا يتم قطعه على بعض الولايات عبر الوطن و أن هذه المجموعة تابعة للعصابة تريد تأجيج الشعب للخروج للشارع وقطع الطريق والفوضى. ”

و لهذا يُطالب الجزائريون من السلطات العليا بضرورة فسخ عقد تسيير التزويد بالمياه مع شركة “سيال” الفرنسية التي لا تريد خيرًا بالجزائريين وفق لعبة قذرة مكشوفة قامت بها.

من جهته طالب رئيس المنظمة الوطنية لحماية المستهلك، مصطفى زبدي، بفتح تحقيق في حادثة إنقطاع التزود بالمياه خلال عيد الأضحى المبارك، ومحاسبة المسؤولين على التقصير، والمتسببين في الواقعة التي أثارت غضبًا شعبيًا واحتجاجات عارمة في مختلف ربوع الوطن شملت 11 ولاية.

و قال “أنه لا يمكن تمرير قضية كهذه وكأنها لا حدث، ولا بد من أن يتم فتح تحقيق لأن هذه الخدمة العمومية خدمة ضرورية، فإن كان هناك تقصير في آداء المهام فلا بد من تحمل المسؤوليات ولا بد من قصاص حتى تكون عبرة لمن يخدم المستهلك والمواطن الجزائري”.

و كانت  شركة المياه والتطهير للجزائر “سيال” قد قدمت، أمس الأربعاء، في بيان لها، توضيحات بخصوص الاضطراب في التزويد بالماء الشروب على مستوى عدة بلديات خلال يومي عيد الأضحى.

وجاء في البيان “قامت شركة سيال بجميع التحضيرات اللازمة لضمان التزويد بالمياه الشروب خلال أيام العيد، من خلال تأمين منشآت الضخ والتوزيع لديها قبل أيام العيد”.

وأضافت أنه “في أول أيام العيد كانت جلّ الخزانات وأبراج المياه ممتلئة عن أخرها، بحيث أنتجت سيال أكثر من مليون ونصف مليون متر مكعب وتم ضخها في شبكة التوزيع، هذه الكمية الكافية لتزويد مواطني ولايتي الجزائر وتيبازة في الأيام العادية، تم استهلاكها في ضرف قياسي قدر بثمان ساعات خلال أول أيام العيد”.

وأشارت الشركة إلى أن “الانخفاضات في الضغط كانت متوقعة ولا مفر منها خلال هذه الفترة التي عرفت ارتفاعا في درجات الحرارة والتي تزامنت مع عطلة نهاية الأسبوع التي تشهد نسب استهلاك قصوى”.

الجزائر1

وأكدت “سيال” أن بعض الأحياء بكل من بلديات بوزريعة، الشراقة، درارية، العاشور، الكاليتوس وأولاد فايت، عرفت تذبذبات في التزويد بالمياه الشروب خلال يومي العيد وهذا رغم تشغيل جميع منشآتنا بكل طاقتها على مدار 24 ساعة، مشيرة إلى أنه “من أجل التصدي لهذه الحالة الطارئة، قامت المؤسسة بوضع نظام للتزويد عن طريق شاحنات الصهاريج في هذه الأحياء الحساسة خلال أول أيام العيد.

أما فيما يخص البلديات الأخرى لولاية الجزائر العاصمة، فقد تمت عملية توزيع المياه الشروب بها في ظروف ممتازة-حسب سيال- التي أكدت أنها تقوم بتحليل دقيق لعملية التوزيع خلال أيام العيد، حيث ستترجم نتائج هذا التحليل عن طريق مخطط عمل لتحسين خدمة التوزيع بالمياه كما كان عليه الحال في عام 2018 بالنسبة لبلديات شرق الجزائر العاصمة التي عاشت تذبذبات مزمنة سابقا وتتمتع اليوم بالمياه على مدار 24 ساعة.

من جهة أخرى، أكدت شركة سيال على عودة عملية التزويد بالمياه بصفة عادية على مستوى البلديات التي شهدت تذبذبات خلال أيام العيد، بحيث تسمح مستويات الخزانات وأبراج المياه المراقبة حاليا بهذا، وباستثناء الحالات الاستثنائية وغير المتوقعة، ستتم عملية التوزيع باستمرار 24 ساعة على 24 ساعة و7 أيام على 7 أيام في الأسبوع.

عمّــــار قـــردود

15 أغسطس، 2019 - 10:45

وزير العمل في زيارة إلى ولاية بومرداس اليوم

سيشرع ،اليوم الخميس، وزير العمل والضمان الإجتماعي حسان تيجاني هدام بزيارة عمل إلى ولاية بومرداس لتفقد المشاريع التابعة لقطاعه.

أسماء بلعسلة

15 أغسطس، 2019 - 10:33

أجواء صافية إلى مغشاة جزئيا على معظم ولايات الوطن

تتوقع مصالح الأرصاد الجوية ، اليوم الخميس ، أجواء مغشاة خلال صبيحة في المناطق الشمالية لتصبح صافية على العموم خلال الصبيحة .

بينما ستشهد المناطق الداخلية ، الهضاب العليا الغربية و منطقة الأوارس سحب مرفوقة برعود منعزلة أواخر النهار ، الرياح تكون من شرقية إلى شمالية شرقية، تتراوح سرعتها ما بين 20 إلى 40 كلم/سا ، في حين ستكون الأجواء مغشاة غالبا على الجنوب الغربي نحو شمال الصحراء مع تشكل خلايا رعدية منعزلة أواخر الظهيرة ، الرياح تكون من شرقية إلى شمالية شرقية، بسرعة تتراوح ما بين 20 إلى 40 كم/سا.

درجات الحرارة تتراوح مابين 29 إلى 36 درجة على السواحل، وما بين 30 إلى 40 درجة على المناطق الداخلية، ما بين 37 و46 درجة في الجنوب .

صوفيا بوخالفة