الجزائر 1 | إمام يعتدي جنسيا على طفل بمصلى النساء الجزائر 1 الجزائر 1 | إمام يعتدي جنسيا على طفل بمصلى النساء

16 فبراير، 2021 - 09:47

إمام يعتدي جنسيا على طفل بمصلى النساء

نطق رئيس الجلسة بمحكمة الجنايات الابتدائية لدى مجلس قضاء تيزي وزو في  حدود الساعة العاشرة و النصف ليلا من يوم أمس.بعقوبة 10 سنوات سجنا نافذا ومليون دينار غرامة مالية في حق  المتهم الموقوف المدعو “ا.ا” البالغ من العمر 48 سنة متزوج وأب لطفلين المنحدر  من إحدى القرى بمنطقة افرحونن ويعد إمام برتبة معلم للقران معين من طرف مديرية الشؤون الدينية و الأوقاف بعدما كانت التماسات ممثل الحق العام توقيع 20 سنة سجنا نافذا حيث وجهت له جناية الفعل المخل بالحياء بدون عنف من رجل دين على قاصر لم يكمل أل 16 سنة إضرارا بالضحية “ز.ع.ا” الذي كان يبلغ بتاريخ الوقائع 10 سنوات والقاطن بقرية “شرفا “بمنطقة ازفون متوقف عن الدراسة.

بينما تمت إدانة باقي  المتهمين الخمس الغير الموقوفين  وتتراوح أعمارهم ما بين الأربعين و الخمسين سنة  من قرية الضحية  عن جنحة عدم الإبلاغ عن جناية  بعقوبة ستة أشهر حبسا مع وقف التنفيذ ويتعلق الأمر بكل من “ز.ي” 43 سنة  رئيس لجنة القرية “ونائبه ” س.ر” 41 سنة وكل من أعضاء لجنة القرية ” ت.س” ” س.م” و ” ح.ر” وقائع القضية التي تمت برمجتها لأول مرة تعود حسبما جاء في ملفها وحسب ما دار في مناقشاتها التي دارت في جلسة سرية  انطلقت في حدود الساعة الثانية و النصف زوالا لتغلق المناقشات في حدود الساعة السابعة و النصف مساءا لتفتح باب المرافعات .

تعود إلى تنقل المتهم إلى مسجد قرية “شرفا” في سنة 2014 وبعد مرور سنة تحديدا في شهر مارس اهتزت القرية على وقع ما نعجز عن وصفه و  تبقى في التاريخ على حد قول رئيس الجلسة للمتهم بعد أن تم ضبطه في حالة تلبس من طرف ابن القرية الشاهد ” س.ف” الذي كان في تلك الفترة طالبا جامعيا و من رواد ذات المسجد حيث بعدما تحصل على معلومات من الضحية قام بالترصد من فوق سطح منزله .حيث شاهد المتهم راجعا من السوق ما بين صلاة الظهر و العصر   كما شاهده وهو يتحدث مع  الضحية. ليسبقه الإمام للمسجد قبل أن يلحق به الضحية .

ليهرول الشاهد آخذا معه هاتف نقال زوجة عمه من اجل تسجيل فيديو ودخل إلى مصلى النساء في أخر لحظة  حيث داهم المكان وشرع في تسجيل فيديو الغير المحجوز  في الملف. مع دخوله في مناوشات كلامية مع الإمام الذي لم يظهر وجهه إذ ظهر الجزء السفلي لجسده و كان يرتدي عباءة وتضاربت التصريحات عن سرواله ما بين يقول انه كان نازلا إلى الركبتين وبين من يقول انه كان عاديا في حين الضحية  لاذ بالفرار مع العلم أن الفيديو استغرق ثواني معدودات قدرها الشهود بعشر ثواني يظهر فيه الشاهد يصعد السلالم مهرولا ليدخل في تلك المناوشات قبل أن يذاع فور ذلك الخبر وسط لجنة القرية بعدما اتصل الإمام بنائب رئيس القرية مخبرا إياه أن الشاهد قد قام بتصويره و يريد اتهامه ليتصل هذا الأخير بالشاهد المعني .

حيث تم عقد اجتماع طارئ تمخض عن التكتم عن الأمر مع القسم   على المصحف  الشريف وهذا من اجل مصلحة الجميع علما أن والد الضحية لم يتم إخطاره بالأمر بينما ابنه الضحية حضر ذلك الاجتماع كما اقتاده ثلاث أعضاء من لجنة القرية وهم رئيسها ونائبها و المدعو “س.م” حيث اقتاده على متن سيارته إلى إسطبل فارغ ملك له أين أمروه وهددوه بعدم إخبار أي كان كما منحه هذا الأخير 50 دج  في حين تم اخذ قرار “طرد” الإمام  حماية له ولردئ الفتنة.

وبعد مرور ثلاث سنوات وكان ذلك في 6 سبتمبر 2018 وبعد مرور ثلاثة أشهر يوم التحاق الإمام المتهم بمسجد ببلدية اعكورن وصل الخبر إلى مسامع سكان هذه  المنطقة لما اقترفه .حيث تسبب الأمر في فتنة ووسط دعوات بعدم الصلاة من خلف الإمام لكون صلاتهم لا تجوز حيث انه لم يبقى إلا حوالي 15 مصلي من مجموع 1500 مصلي وهو الأمر الذي أدى إلى تنقل لجان قرى اعكورن ممثلة في شخصها الشاهد الحاضر “ا.س” الذي يرأس 14 لجان قرية وتجنبا للفتنة قاموا بترحيل الإمام علما أن ممثل لجان قرى اعكورن أدلى بشهادته في جلسة المحاكمة لصالح الإمام مثله مثل زميله عضو القرية ” م.ع” حيث أشادا بخصاله بأدائه ثلاث جمعات بمسجدهم ولم يلاحظوا أي شيء سلبي عليه.

كما أكدا انه قد قيل لهم من طرف سكان قرية “شرفا”  أن الفيديو لا يظهر أي جرم  وفي تلك الفترة المتزامنة مع شهر نوفمبر قام الشاهد ت.ر” الذي يعد  بناءا بإخبار والد الضحية الذي يشغل لديه كمساعد بناء ليسارع الوالد برفع شكوى لدى وكيل الجمهورية لدى محكمة عزازقة .وخلال مراحل التحقيق أكد الضحية أن بداية الجريمة كانت لما قام بضرب ابن المتهم وبعد ذهابه إلى المسجد في حدود الساعة الرابعة مساءا وجد المتهم في السلالم وعاتبه عن الأمر مهددا إياه بعدم تكرار الأمر و إلا سيقوم بالاعتداء عليه حيث انزل الإمام سرواله ومن يومها أصبح  المتهم يعتدي عليه حيث مارس عليه الجنس خمس مرات من بينها في نهار شهر رمضان المعظم  بمنزله العائلي فوق سرير ابنه الذي كان يدرس معه حيث كذب واخبره أن يأتي إلى المنزل من اجل أن يلعب مع طفله قبل أن يتفاجا بخلو المنزل ليقوم بالاعتداء عليه جنسيا بوحشية.

أما في المرات الأخرى فلما كان المتهم يقوم بتدريسه القران  بالمسجد يطلب من تلاميذاته أن يحفظوا سورة كبيرة وانه لما يعود سيجدهم أنهم قد حفظوها مضيفا لهم انه سيرسل الضحية من اجل اقتناء لهم الحلوى حيث يصعد به في كل مرة إلى مصلى النساء ويقوم بالاعتداء عليه جنسيا من دبره ومن ثم يمنح له 200 دج بوضعها في جيبه مع إعطاء له الصرف” ليذهب ويقتني الحلويات لباقي الأطفال مضيفا أن المتهم أثناء قراءته للقران يقوم بالإشارة له لكي يصعد إلى المصلى كما يتصرف معه بنفس الطريقة لما يراه في الشارع من اجل أن يلحق به إلى المسجد  . أما المتهم الذي تم فصله عن العمل بسبب هذه القضية وخلال استجوابه في جلسة المحاكمة في استجواب قارب الساعة من الزمن.

قال أن الكفار لا يفعلون مثل هذه التصرفات في الإشارة إلى التهم الموجهة إليه وانه لما تخرج إماما اقسم أن لا يخون العهد وانه لا يتذكر كم مرة تم تكريمه وانه سبق وان  ألقى   محاضرات في سجن عزازقة ومر كإمام بكل من بلديات فريحة ازفون ايجر وعين الحمام وانه كان بتاريخ الوقائع كان  الناطق الرسمي للطريقة الرحمانية على المستوى الولائي.  ناكرا ما نسب إليه قائلا انه افتراء وكذب  و أنها مكيدة تمخضت من نزاع طائفي  من طرف أتباع المنهج السلفي وتصدى لهم وحارب أفكارهم لكونه من المذهب الملكي و الطريقة الرحمانية من بينهم الشاهد الحاضر ” ب.م” وهو معلم ابنه الذي يدرس مع الضحية حيث اشتكى به لكون التربية الإسلامية التي يدرس فيها مخالفة لما جاء في البرنامج وبالفعل

تم في وسط السنة تحويل المعلم بقرار من مديرية التربية مضيفا  انه سبق وان رفع شكوى ضد هذا الأخير وكذا الشاهد الذي قام بالتصوير وكذا على المتهم الثالث “ت.س” عن تهم  التهديد القذف وتشويه سمعة ساردا الخلافات “الطائفية “التي وقعت ما بينهم على رأسها إقدام “السلفيين” على توزيع مناشير ومطويات في القرية تدعوهم على عدم حضور حفل و يوم دراسي حول التراث. كما أكد انه وجد رسالة تهديد في مسجد “اعكورن” تهدده بالمغادرة . نافيا أن يكون الضحية من بين تلاميذاته في المسجد  حيث أكد انه كان يرفضه لكونه مشاغب ويمنعه من دخول المسجد .

مبرزا  انه هو فعلا من ظهر في الفيديو وسرواله كان عاديا عكس ما صرح به أمام قاضي التحقيق إذ قال انه خرج مسرعا من المرحاض ولم يغلق جيدا سرواله إذ بقي منكمشا حيث ابرز انه بعد دخوله للمسجد من اجل قضاء حاجياته الطبيعية و التوضؤ  وما إن أكمل الوضوء  حتى سمع صوتا في مصلى النساء هو صوت متعمد من اجل جذبه إلى هناك وما إن صعد إلى فوق حتى وجد المصور يترصده خلف باب مصلى النساء  ليقوم بتصويره مؤكدا انه غادر بعدها واتصل بمسؤولي القرية وهم المتهمين اللذين شهدوا لصالح الإمام مؤكدين أن سبب عدم تبليغهم هو أن يتم التكتم على الأمر نافين أن تكون لديهم نسخة من الفيديو الذي اطلعوا مؤكدين انه لا يظهر أي جرم .

عكس ما أكده المصور إذ قال انه قد سلم لهم في “فلاش ديسك ” واستخرج كل واحد منهم نسخة مصرحا أن الفيديو لم يعد بحوزته أما  “ز.ر” 59 سنة والد الضحية الذي تأسس طرفا مدنيا فقد أكد أن ابنه قد تغير في تلك الفترة وأصبح عدوانيا وكل ما يدخل إلى المنزل يضرب والدته كما ضرب عم أبيه البالغ من العمر تسعين سنة.

للإشارة أن المعلم الشاهد قد صرح أثناء سماعه في جلسة المحاكمة انه أثناء تواجده في مكتب القسم شاهد المتهم وهو يمر أمام النافذة ويلوح للضحية الذي سمعه وهو يخاطب ابن المتهم بالقول له “أنت حمار ووالدك حمار” ولما استفسره المعلم عن سبب ذلك اسر له بالكارثة ولما سأله من يعلم بالقضية فرد عليه انه  الشاهد المصور ما جعل المعلم يتصل بهذا الأخير حيث تحدثا عن المصيبة وطلب منه أن يحصل على دليل في حين قال المعلم الذي لا يقطن في تلك القرية في حين يقطن بإحدى القرى بذات المنطقة ازفون .

انه لم يشاهد الفيديو حيث اخبره الشاهد انه تم الاتفاق عن كتم القضية أما الشاهد المصور فقال انه في سنة 2014 وهي السنة التي آتى بها الإمام للقرية سال الضحية عن سبب عدم مجيئه للمسجد للصلاة كعادته في السابق فرد عليه أن الإمام يتلفظ بكلام بذيئ ومع مرور الوقت اخبره الضحية في لقائهما بالملعب بالأفعال التي يتعرض لها من طرف الإمام  مؤكدا انه لما ضبط هذا الأخير بجريمته ولما راح يسأله في التسجيل عما يفعل  اقسم له وقال له أن يعلمه ما يقوم به ما يفعل  الضحية مع  باقي الأولاد في الواد المحاذي لملعب القرية وهو ما أكده أيضا الشاهد الحاضر ” س.س “ابن القرية وزميل مصور الفيديو

حيث أظهره له وحدثه عن ذلك في الإقامة الجامعية بينما الضحية قال في جلسة المحاكمة لما سأله الشاهد رد عليه الإمام أنه يعلمه كيفية الوضوء.بينما المتهمين من لجنة القرية وخلال استجوابهم أين راحوا يتحدثون باللغة العربية الفصيحة قالوا أنهم شاهدوا وسمعوا الإمام يرد على مصوره الذي سأله عما يفعل هناك بالرد انه كان يردد له انتظر كي اشرح لك وكذا عبارات “ربي يهديك وأنعل لبليس” أما الإمام المتهم فقال لهيئة المحكمة انه لحد الساعة لم يرى الفيديو لأنه لم يعر له أي اعتبار للإشارة انه قد حضر ستة شهود تم سماعهم كلهم باستثناء الشاهد “س.م”  البالغ من العمر حاليا 21 سنة والذي كان يدرس في تلك الابتدائية حيث تم الاستغناء عن شهادته لكونه مريض إذ يحوز على بطاقة تثبت انه يعاني من اضطرابات نفسية كما أكد للقاضي انه يعاني من النسيان علما انه قد صرح أمام مراحل التحقيق أن المصور و المعلم قد اتفقا مع الضحية بتوريط الإمام مقابل أن يعطي له نقطة عشرة على عشرة علما أن الضحية تلميذ  ما تحت المتوسط وهي العلامة التي لم يسبق وان تحصل عليها حسب تأكيد الضحية في جلسة المحاكمة  .

كاتيا.ع

16 فبراير، 2021 - 08:59

إجلاء تلميذ من داخل متوسطة تعرّض لحروق على جسمه بالادريسية

تدخلت في حدود الساعة التاسعة و39 دقيقة، إسعافات الحماية المدنية بالادريسية لأجل إسعاف تلميذ تعرض لحروق بإحدى المتوسطات ببلدية الإدريسية بالجلفة، في حادثة غريبة لم تكشف أسبابها إلى حروق خطيرة من الدرجة الثانية،

وكشف مصدر “الجزائر 1 ” أن التلميذ يبلغ من العمر 16 سنة له حروق من الدرجة الثانية على مستوى كامل جسمه، إلى أن أسباب الحريق تبقى مجهولة في انتظار التحقيق فيها من الجهات المختصة.
هذا وتم اجلاء التلميذ على جناح السرعة الى مستشفى الادريسية، وتنفيذا لتعليمات السيد المدير العام للحماية المدنية،تم تخصيص مروحية تابعة لمصالح الحماية المدنية لنقل التلميذ نحو العاصمة، من أجل تلقي العلاج.
أسامة مداح

15 فبراير، 2021 - 23:29

الرئيس تبون غاضب على بعجي ..؟

هل الرئيس تبون غاضب على حزب الافلان ..؟ هو السؤال الذي طرحه متابعي الشأن السياسي في الجزائر خصوصا بعد استقبل مجموعة من رؤساء الأحزاب السياسية في إطار المشاورات

الرئيس تبون بعد عودته من رحلته العلاجية بألمانيا كانت اهم تصريحاته المصيرية على لسان ممثلي هذه الاحزاب تمهيدا لإجراء انتخابات تشريعية مسبقة، حيث اقتصرت الاستقبالات إلى غاية مساء أمس على ستة تشكيلات سياسية لا تحوز الأغلبية البرلمانية في المؤسسات المنتخبة.

واستقبل رئيس الجمهورية، السبت الماضي كل من رئيس حزب جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد ورئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي، بالإضافة إلى رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة، وهي أحزاب عرفت بمساندتها للرئيس تبون بشكل متفاوت وقد ذهب مراقبون إلى حد إطلاق توقعات بأن يشكل الثلاثة تحالفا رئاسيا بعد التشريعيات المقبلة.

الأمر الذي يوحي على أن حزب جبهة التحرير الوطني ربما أصبح من المغضوب عليهم من طرف الرئيس ، ام هو العدل التنازلي لإدخال حزب بعجي المتحف هذه المرة رفقة الارندي

محمد نبيل

15 فبراير، 2021 - 21:06

المغرب يقتني تكنولوجيا إسرائيلية للتجسس على الجزائر

كشف وزير الاتصال و الناطق الرسمي للحكومة الجزائرية بلحيمر أن المغرب اقتنى برنامج تجسس من شركة ص_هيونية

واضاف بلحيمر ان الجزائر تعمل بجد لمواجهة الهجوم السيبراني الذي يستهدفها

حيث قال الوزير بلحيمر:ان تحذيراتنا من”العدو الخارجي” ليس نسجًا من الخيال لكبح التظاهر

ف.سمير

15 فبراير، 2021 - 20:46

مستشار مزيف لدى رئيس الجمهورية يحتال على المسؤولين

كشفت مصادر رسمية في قضية منتحل صلت مستشار لدى رئيس الجمهورية مكلف بالإطارات، ليوقع بضحاياه من كبار المسؤولين في الدولة، منهم وزراء وولّاة.

ويستعين “أيوبب . ب” في ممارساته غير القانونية ببطاقة مهنية مزوّرة، عليها رموز ووسوم مصالح رئاسة الجمهورية.

كما يستظهر المتهم هذه البطاقة كلما دعت الضرورة لذلك أمام ضحاياه.

بالمقابل، يحرص على التنقل بسيارة فارهة سوداء اللون من نوع “أودي”، لتعزيز ثقة ضحاياه به.

ف.م

15 فبراير، 2021 - 20:07

السفير الفرنسي يخرج عن صمته ويرد

بلغ الجزائر1 ان السفير الفرنسي بالجزائر فرانسوا غوييت رد في أول تعليق حول الانتقادات التي طالت تحركاته المكثفة خلال الآونة الأخيرة

حيث كشف السفير الفرنسي في الجزائر أن “تحركاته داخل التراب الجزائري جاءت من باب الانفتاح على الحوار مع أطياف المجتمع بأكمله دون إهمال أي حساسية داخله”.

وأضاف السفير في حوار لموقع العرب نيوز الذي يصدر من فرنسا أن “مهمة الديبلوماسي بناء علاقات ثقة مع الفاعلين السياسيين والمجتمع المدني، وتشكل هذه الثقة أساسًا لتطوير العلاقات بين الحكومات، والتي بدورها يمكن أن تكون مثمرة لشعبينا”.

محمد نبيل