8 يوليو، 2019 - 16:14

إنتخاب رئيس جديد للمجلس الشعبي الوطني هذا الأربعاء

حسب ما أفاد به بيان للغرفة البرلمانية السفلى سيتم تحديد يوم الأربعاء 10 جويلية الجاري على الساعة 10صباحًا ،  كموعد لعقد الجلسة المخصصة إنتخاب رئيس جديد للمجلس الشعبي الوطني، خلفا لمعاذ بوشارب الذي قدم استقالته الثلاثاء الماضي.

أسماء بلعسلة

8 يوليو، 2019 - 16:07

سرقة هاتف فتاة و جرّها بالسيارة في الطريق السريع في عنابة

قام شباب على متن سيارة، بسرقة هاتف فتاة بطريقة عنيفة بحسب ما تم تداوله على مواقع التواصل الإجتماعي في الساعات القليلة الماضية على نطاق واسع.

وحسب الفيديو المُتداول، فإن عملية السرقة، تمت في الطريق السيار سيدي عاشور بولاية عنابة،حيث قام أشخاص داخل سيارة من نوع “بيجو”، بسرقة هاتف فتاة، و جرّها في الطريق السيار.

-التحرير-

8 يوليو، 2019 - 15:08

و يبنون بيوتهم بأيدييهم…!

في الجزائر بات سجن الحراش أشهر السجون الجزائرية في العالم و يُطلق عليه “سجن المسؤولين البارزين”،بعد أن تم زجّ عدد من كبار المسؤولين في عهد النظام البوتفليقي البائد بزنزاناته بتهم الفساد.

لم يكن يظن أويحي،سلال،ولد عباس،بركات،بن يونس،حداد،ربراب،كونيناف،عولمي و الأخرين يومًا بأن ينتهي بهم الأمر بالزجّ بهم بأحد السجون التي عملوا على تشييدها للمجرمين و اللصوص من على شاكلتهم.

في أكتوبر 2018،كشف المدير العام لإدارة السجون بالجزائر مختار فليون عن سعي الحكومة لإنجاز 81 مؤسسة عقابية جديدة لتعويض السجون التي بُنيت في العهد الاستعماري، والتي لازالت تستقبل السجناء رغم تراجع قدرتها الاستيعابية وتدني خدمة الإيواء فيها.و أكد فليون أن السجون الجديدة “ستبنى بمعايير دولية يراعى فيها الجانب الإنساني، على شاكلة المؤسسات العقابية الأوروبية”.

و تحصي الجزائر 131 سجنًا عبر كامل ولايات الوطن مقابل 50 جامعة،ما يعني منطقيًا أن الجزائر تصرف على السجون و المساجين-أي على المجرمين و اللصوص-أكثر مما تصرفه على التعليم العالي و الطلبة الجامعيين…!.

الجزائريون تساءلوا عن الجدوى من الشروع في بناء مؤسسات عقابية، وكذا “المرشحين” لدخولها،إذ تساءل بعضهم عن هوية الذين سيسجنون في هذه المؤسسات العقابية”لمن تبنى هذه السجون؟ لنا أم لهم؟”.

لكن و بعد ثورة 22 فيفري الماضي و ما أفرزته من تغيير في النظام بسقوط الرئيس السابق بوتفليقة و أفراد عصابته الواحد تلو الآخر إتضحت الصورة و تم فهم الرسالة…فالمسؤولين في العهد البائد كانوا يبنون بيوتهم المستقبلية بأيديهم،حيث إنتهى بهم المطاف كنزلاء للسجون و خاصة سجن الحراش الذي أصبح إقامة رسمية دائمة للمسؤولين.

و يُعتبر سجن الحراش أحد أشهر السجون الجزائرية إلى جانب سركاجي ولمبيز والبرواقية. ويقع على بعد 10 كلم جنوب الجزائر العاصمة  وتبغ طاقة استيعابه ألفي سجين إلا أنه قد يتجاوز ذلك.و قد عرفه الوطنيون الجزائريون خلال العهد الاستعماري ومن بينهم الزعيم مصالي الحاج و الشهيد عبان رمضان (1955). كما عرفه عناصر الجبهة الإسلامية للإنقاذ ومن بينهم علي بالحاج.قررت السلطات الجزائرية غلقه وتعويضه بسجن جديد.

في جوان 2018،قررت ولاية إلينوي الأمريكية تحويل مسار سجن “الكاتزار” الشهير ليكون متحفًا للسياح، و أعاد السجن التاريخي فتح أبوابه، ولكن كمتحف في أوت من ذات العام. ويمكن للسياح القيام بجولة سيرًا على الأقدام في عالم العصابات الإجرامية.

والكاتراز (Alcatraz) هو سجن فيدرالي أمريكي، مشيّد فوق جزيرة بخليج سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة الأمريكية، تُعرف بجزيرة الكاتراز أو الصخرة.. أغلق هذا السجن عام 1963 بسبب تصاعد تكاليف إدارته وترميم مبانيه.

وتقع جزيرة الكاتراز في قلب خليج سان فرانسيسكو، وعلى بعد حوالي ميل وربع من مدينة سان فرانسيسكو الشهيرة غرب الولايات المتحدة الأمريكية، ويمكن الوصول إليها في رحلة قصيرة من خلال المعدات والتي تنقل السياح من مرفأ مخصص بمدينة سان فرانسيسكو إلى مرفأ الجزيرة.

فهل سيأتي اليوم الذي يتحول فيه سجن الحراش أو ملجأ المسؤولين و الوزراء و رجال الأعمال إلى متحف وطني في المستقبل يزوره السياح،و يمكن للزائرين الاطلاع على تفاصيل حياة السجناء من خلال الغرف والأروقة المختلفة بالسجن،وللإطلاع على ما فعله بوتفليقة و عصابته بالجزائريين خلال العقدين الماضيين…؟.

عمّــــار قـــردود

8 يوليو، 2019 - 13:24

جميعي..لا بد من التحلي بالوعي العام لتفويت الفرصة على المتربصين بالجزائر

صرح الأمين العام لحزب الأفلان محمد جميعي، اليوم الاثنين خلال كلمة له بمناسبة لقائه بمناضلي وأعضاء الحزب لدراسة ظروف ولمّ شمل كتلة جبهة التحرير الوطني بالمجلس الشعبي الوطني أنه لا بد من التحلي بالوعي العام لتفويت الفرصة على المتربصين بالجزائر.

و أضاف جميعي أن الحزب مرّ بظروف صعبة، و تحمل المسؤولية في نقصان مهمتنا وعقدنا العزم على تحسين الأوضاع كما أن كتلة حزب جبهة التحرير كانت في مهمة تصب في مطالب الشعب الجزائري.

أسماء بلعسلة

8 يوليو، 2019 - 11:04

المنظمة الوطنية لأرباب العمل و المقاولين تتعهد بمقاضاة القيادة السابقة

أبلغت المنظمة الوطنية لأرباب العمل و المقاولين وزارة الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم ووزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي وكل الدوائر الوزارية الأخرى و ولاة الجمهورية والإدارات العمومية والسلطات القضائية والأجهزة الأمنية بكل أسلاكها و المؤسسات المالية والبنوك والمؤسسات الإعلامية المرئية والمسموعة و المكتوبة،و كافة منخرطي المنظمة والأعضاء القياديين لهيئاتها ولجانها المتخصصة والتقنية الوطنية والمحلية ( الولائية والبلدية ).

وجميع المتعاملين الاقتصاديين و المنتجين الصناعيين و المرقين العقاريين و المقاولين و المصدرين المنتمين لجميع شعب النشاط و فروعه داخل وخارج الوطن المهيكلين في المنظمات النقابية أو الجمعيات المهنية أو غير المهيكلين.

بأن” النزاعات التي كانت موجودة داخل هيئة قيادة و إدارة المنظمة على من له شرعية ممارسة الحق النقابي باسمها و تمثيلها أمام السلطات و الإدارات العمومية، قد تم الفصل فيها بصفة نهائية من طرف الغرفة الجزائية لمجلس قضاء تيبازة بموجب قرار جزائي نهائي ممهور بالصيغة التنفيذية و أيضا من طرف القسم الاجتماعي لمحكمة الشراقة بموجب حكم اجتماعي نهائي ممهور بالصيغة التنفيذية لفائدة المنظمة الوطنية لأرباب العمل و المقاولين الممثلة من طرف أمينها العام السيد فلاح مسعود ضد السيد كروش سليمان الرئيس السابق للمنظمة المنتهية عهدته و عهدة من معه يوم 01/07/2010 و من كان معه بصفة غير شرعية و دون سند قانوني بعد هذا التاريخ و هو المسمى الوشفون جمال.

هذا وقضت محكمة الشراقة حال فصلها في القضايا الاجتماعية، بموجب حكم صادر عن القسم الاجتماعي بمحكمة الحال بتاريخ 26/03/2019 ممهور بالصيغة التنفيذية المؤرخة في 25/06/2019، ببطلان محضر الجمعية العامة الانتخابية الثانية غير العادية المنعقدة بزرالدة يوم 29/04/2018 التي ترأسها كروش سليمان المثبت بالمحضر الصادر عن مكتب الأستاذة قشطولي نعيمة، ومن ثمة كل القرارات المنبثقة عنها.مع تحميل المدعى عليه (كروش سليمان) المصاريف القضائية.

و تعهدت المنظمة الوطنية لأرباب العمل و المقاولين بماشرة الإجراءات القضائية و الإدارية المستعجلة في القريب العاجل،حيث ستشرع خلال الساعات القادمة و الأيام المقبلة في اتخاذ الإجراءات العملية الإدارية و القضائية المستعجلة الآتية :

1 ــ الشروع في تنفيذ القرار الجزائي المؤرخ في 18/10/2018 الممهور بالصيغة التنفيذية ضد كروش سليمان و من معه على كافة المستويات.
2 ــ الشروع في تنفيذ الحكم الاجتماعي المؤرخ في 26/03/2019 الممهور بالصيغة التنفيذية ضد كروش سليمان و الوشفون جمال و من معهما على كافة المستويات.
3 – استرجاع كل الخواتم المزورة وغلق المقرات الموازية وكذا كل صفحات التواصل الاجتماعي غير الرسمية”.

-التحرير-

عاجل