27 فبراير، 2017 - 12:20

اخر تطورات الحالة الصحية لضحايا هجوم قسنطينة

علمت الجزائر1 من تصريح مدير مستشفى قسنطينة الجامعي كمال بن يسعد  أن الشرطيان والشخص المدني غادروا مصلحة الاستعجالات الجراحية على الساعة الواحدة ونصف من فجر اليوم
و أضاف المتحدث  أن عملية تجنيد كبيرة من أطباء وممرضين وعمال وحضور”بروفيسور” بداخل المصلحة لإسعاف الضحايا , أما عن حالة الصحية الشرطيان أحدهما اصيب بخدوش على مستوى الوجه

والاخر بجروح طفيفة على مستوى الجسد والشخص المدني أصيب بانهيار نفسي سقط على الأرض من شدة الانفجار , كما تحدث مسؤول الإعلام بأمن قسنطينة ينظم  ندوة صحفية نهار اليوم لكشف ملابسات هذا الاعتداء الإرهابي الثاني من نوعه في أقل من سنة بالولاية

27 فبراير، 2017 - 11:34

“فيديو” عن الحالة الصحية للرئيس الجزائري بوتفليقة

أكد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، أن صحة لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في حالة جيدة ويتابع نشاطه بشكل عادي عكس ما يشاع من بعض الأطراف التي تحاول التشويش.

حيث قال ولد عباس، في تصريح للصحافة على هامش استقباله لوفد من الحزب الشيوعي الصيني بمقر الحزب الأحرار الستة بحيدرة “إن صحة الرئيس بوتفليقة عادية ويعمل وينشط بصفة عادية”.

 

27 فبراير، 2017 - 11:10

جتث الموتى وسط ّ”الزيقو” ببرج الكيفان في العاصمة

استاء رواد شبكات التواصل الاجتماعي من الصور التي تظهر قبور وسط مياه المجاري ” الزيقو” بمقبرة سيدي دريس ببرج الكيفان الجزائر العاصمة

المنظر مهول وصادم الذي أكده شهود عيان لموقع الجزائر1 و الذي يظهر المقبرة عائمة في الزيقو منذ الأمطار الأخيرة دون أن تكترث لها السلطات برغم مناجاة السكان المصدومين من هول المشهد

كما تجد الإشارة أن  الصور ملتقطة هذا الصباح من مقبرة سيدي دريس ببرج الكيفان

 

27 فبراير، 2017 - 10:45

وزير الداخلية في اول رد حول الهجوم الارهابي بقسنطينة

أعرب وزير الداخلية والجماعات المحلية، نورالدين بدوي مساء أمس الأحد، عن تضامنه مع عناصر الشرطة بعد محاولة الاعتداء الإرهابي على مقر الأمن الحضري الـ13 لباب القنطرة بقسنطينة. و الدي انفرد موقع الجزائر1 بمتابعته 

وأكد بدوي في حصة “حوار الساعة” للتليفزيون الجزائري أن “كل الأجهزة الأمنية مستعدة وجاهزة للتصدي لكل محاولات المساس بأمن واستقرار البلاد خاصة في الظروف الراهنة”.

 وكانت مصالح الأمن قد أحبطت، مساء اليوم الأحد، عملية اعتداء انتحاري ضد مركز للشرطة يقع بمنطقة باب القنطرة وسط قسنطينة .وحسب مصادرنا فإن شرطيا تمكن من احباط محاولة انتحاري التقرب من مركز الشرطة في حدود الثامنة والنصف ليلا، أين حذّر الشرطي الإرهابي قبل أن يطلق النار اتجاه الحزام الناسف الذي كان ينوي تفجيره داخل مقر الأمن الحضري رقم 13 الواقع أسفل عمارة سكنية،

حيث نجح الشرطي في تفجير الحزام بعيدا عن مركز الشرطة وهو ما ساهم في انقاذ السكان. الجدير بالذكر، أن وكيل الجمهورية بقسنطينة أمر بفتح تحقيق قضائي لكشف ملابسات الإعتداء<

27 فبراير، 2017 - 00:13

شرطي انقد زملاءه من الموت في هجوم قسنطينة

علمت الجزائر1 ان عنصر واحد من أفراد الشرطة قد تمكن من احباط  عملية الهجوم انتحاري ضد مركز للشرطة يقع بمنطقة باب القنطرة وسط قسنطينة.  بعد تدخل الشرطي الدي فجر الارهابي بحزامه الناسف بـ “طلق ناري واحد” 
وحسب مصادر الجزائر1 فإن شرطيا واحد تمكن من احباط محاولة انتحاري التقرب من مركز الشرطة في حدود الثامنة والنصف ليلا، أين حذر الشرطي الارهابي عدة مرات قبل أن يطلق النار اتجاه الحزام الناسف الذي كان يحمله الارهابي و ينوي تفجيره داخل  مقر الأمن الحضري رقم 13 الواقع أسفل عمارة سكنية،

و انفجر الحزام الناسف بعيدا عن مركز الشرطة وهو ما ساهم في انقاذ السكان.و عليه فقذ امر وكيل الجمهورية بقسنطينة  بفتح تحقيق قضائي لكشف ملابسات الإعتداء.

26 فبراير، 2017 - 23:07

المغرب تستفز الجزائر بتدخل عسكري في البوليساريو

في ظل الوضع الذي تمر به الجزائر سياسيا و اقتصاديا هاهو نظام المخزن المغربي يخرج علينا بخطاب جديد و يهدد بتحرك عسكري مشبوه في الصحراء الغربية

الناشط السياسي في الخارج السعيد بن سديرة تحدث عن المؤامرة المخزن في فيديو على المباشر عبر صفحته الرسمية في موقع الفيس بوك

وقال ان هدف النظام المغربي من وراء هدا الخطاب استفزاز الجزائر و تشتيت تركيزنا في حل مشاكلنا الداخلية و أخرى أهم و أعقد تمر بها المنطقة ككل .

نظام المخزن المغربي قال المتحدث , ان محمد السادس يستغل الظروف  لفرض شروطه مثلما فعل والده قبيل استقلالنا في عام 1963 حين استغل هشاشة الجزائر التي كانت لا تزال تنزف حرب الاستقلال الدروس ضد الاستعمار الفرنسي

 

و يضيف بن سديرة ان المخزن يكرر الخطأ و يحاول استغلال الوضع لفرض شروط عجز عن فرضها لعقود …”لكن نقول له هيهات ثم هيهات لن تثنينا مشاكلنا الداخلية عن التصدي لأي محاولة مهما كانت الاهدف من وراءها للي ذراع الجزائر

الجزائريين سلطة و معارضة في الداخل و الخارج متحدين و متفقين على ان أمن استقرار و سيادة الجزائر فوق كل شيء