14 يوليو، 2017 - 20:06

اسرائيل تغلق المسجد الأقصى المبارك

أعلن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، إغلاق المسجد الأقصى المبارك، بشكل كامل، وحظر إقامة صلاة الجمعة فيه.

وأوضحت مصادر محلية أن نتنياهو أجرى مباحثات معمقة مع مسؤولين صهاينة، من بينهم وزير الأمن الداخلي، وقائد شرطة القدس المحتلة، وخلص إلى قرار بإغلاق المسجد الأقصى المبارك.

كما قالت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال لوبا السمري: لمقتضيات صورة الأوضاع الراهنة وطبيعة الحال، أعلن اللواء في جيش الاحتلال يهورام هليفي إغلاق أبواب المسجد الأقصى وإخلاء المصلين، وكذلك تقرر عدم إجراء صلاة الجمعة اليوم، وسيبقى مغلقاً حتى إشعار آخر، حسب قولها.

وفي الأثناء، أطلق نشطاء ومقدسيون دعوات لشد الرحال إلى المسجد الأقصى، وإقامة الصلاة في أقرب نقاط إليه، بعد قرار الاحتلال.

وكان استشهد 3 شبان فلسطينيين صباح اليوم، بعد تنفيذهم عملية إطلاق نار داخل باب الأسباط بالقدس المحتلة، أسفرت عن مقتل شرطيين صهيونيين، وإصابة ثالث.

14 يوليو، 2017 - 18:08

وزراء في الشارع بدل المكاتب بقرر من تبون

بلغ موقع الجزائر1 ان الوزير الأول “عبد المجيد تبون”، سيشرع غدا السبت، في زيارة عمل وتفقد إلى ولاية الجزائرالعاصمة ، يشرف من خلالها على معاينة وتدشين عدة مرافق عمومية .

الزيارة الميدانية الأولى من نوعها منذ تولي “تبون” مقاليد الوزارة الأولى، ستسمح للوزير الاول بالإطلاع على مدى تنفيذ برنامج التنمية بالمدينة الأولى في البلاد، تطبيقا ومتابعة لتويجهات رئيس الجمهورية.

14 يوليو، 2017 - 17:22

ترامب يتغزل بزوجة ماكرون

أطرى ترامب، على سيدة فرنسا الأولى بريجيت ماكرون، في أثناء زيارته الرسمية لفرنسا، قائلاً لها: “هيئتك جميلة جداً”، حسب ما ظهر في تسجيل مصور نُشر في صفحة الحكومة الفرنسية على فيسبوك.

واجتمع ترامب (71 عاماً)، والذي واجه انتقادات حادة بسبب تعليقاته على النساء، وزوجته ميلانيا (47 عاماً) مع الرئيس الفرنسي ماكرون (39 عاماً) وزوجته بريجيت (64 عاماً)، الخميس، في مجمع ليزانفاليد.

وبعد جولة، التفت ترامب إلى سيدة فرنسا الأولى وأومأ إليها وقال: “هيئتك جميلة جداً”. وبعدما كرر التعليق على الرئيس الفرنسي، التفت مرة أخرى إلى بريجيت وقال: “جميلة”، غير أن رد فعلها لم يكن واضحاً.

وسرعان ما ظهرت ردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي واستنكر كثيرون تعليقات ترامب واعتبروها جنسية.

وعلى تويتر كتب أليكس بيرغ، وهو معد تسجيلات فيديو مهتم بقضايا المرأة: “قول ترامب لسيدة فرنسا الأولى: (هيئتك جميلة جداً)، يلخص موقف الرجال الذين يقفون بأطراف أصابعهم على الخط الفاصل بين المجاملة والتحرش الجنسي”.

كما كتبت جين سيبيل نيوسوم، وهي ممثلة ومخرجة أفلام وثائقية، على تويتر: “يا سيد ترامب، المرأة لا تحب أن تسمع ملاحظات غير مرغوب فيها عن رأيك في جسدها. هذا فج وغير ملائم بالمرة”.

14 يوليو، 2017 - 16:29

سوء التنظيم يُتعب الشاب مامي في تيمقاد

استاء الشاب مامي من التأخر الذي طبع السهرة الختامية لمهرجان تيمقاد الدولي، حيث كان مبرمجا صعود أمير الراي إلى الركح في حدود الساعة 22:00، لكن سوء التنظيم جعله يتأخر إلى غاية 01:00 ليلا.

هذا التأخر أثر كثيرا في صاحب أغنية ” عمري ما ضنيت يصرالي هاكا ” لدرجة أنه غادر الحفل مباشرة بعد الانتهاء دون ان يتسلم التكريم الخاص من محافظة الطبعة 39 لمهرجان تيمقاد الدولي، قبل أن يعود إلى المسرح الجديد ويلتقي بالصحافة مبرر انسحابه السريع بالتعب نتيجة التأخر في انطلاق الحفل.

 

عبد الرحمان عبد الإله

14 يوليو، 2017 - 15:59

بوتفليقة يعلن عن أسماء السفراء و القناصلة الجدد

كشف ديبلوماسي جزائري لـ”الجزائر 1″ أنه من المتوقع أن يجري الرئيس عبد العزيز بوتفليقة حركة جزئية في سلك السفراء و القناصلة العامين و القناصلة قد تشمل ما بين 10 أو 15 بلدًا عربيًا و أجنبيًا خلال الأيام القليلة المقبلة

العملية ستكون على الأرجح قبل نهاية أوت المقبل،كما سيقوم بإجراء سلسلة من التغييرات بوزارة الشؤون الخارجية، حيث سينهي مهام عدد كبير من الموظفين الذين سيتم تكليفهم بوظائف أخرى.

و قام وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل بتعيين نور الدين عيادي في منصب الأمين العامة للوزارة، خلفا لحسان رابحي-الذي أشارت مصادري إلى ترقيته كسفير-.وأوضح بيان صادر عن مصالح مساهل، أن هذا الأخير قام ايضا بتنصيب اطارات سامية على رأس هياكل التي كانت تضم مناصب شاغرة.

وكان نور الدين عيادي يشغل منصب سفير الجزائر بالأراضي المنخفضة وممثلها الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

و بحسب ذات المصدر فإن هذه الحركة الجزئية في سلك سفراء فوق العادة ومفوضين للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية و القناصلة العامون جاءت وفقًا لظروف خاصة و معطيات هامة و بغية إعطاء دفعًا جديدًا للدبلوماسية الجزائرية في مواجهة التحديات العالمية،

وفي مقدمتها انخفاض أسعار البترول في السوق الدولية، وكذا تقوية مواقف الجزائر في الساحة الدولية، لاسيما ما تعلق بالمقاربة الوطنية لمكافحة الإرهاب، وتصفية الاستعمار في إفريقيا وفقًا للوائح الأمم المتحدة ،خاصة في ظل التحركات الديبلوماسية الحثيثة للمغرب من أجل كسب تأييد دولي لموقفها بخصوص الصحراء الغربية،

مع  إعطاء دفع كبير للديبلوماسية الجزائرية في بعض عواصم اتخاذ القرارات و سيتم في هذه الحركة إحالة 4 سفراء على التقاعد و إنهاء مهام البعض الآخر و تعيين سفراء جدد من ضمنهم امرأة

. و أفاد مصدرنا أن اللجنة الوطنية المشرفة على الحركة في السلك الدبلوماسي قد أنهت اجتماعها ،بحر الأسبوع الماضي، بوزارة الشؤون الخارجية تحت إشراف الوزير عبد القادر مساهل و حسان رابحي الأمين العام السابق لوزارة الشؤون الخارجية و أن قائمة أسمية تتضمن أسماء السفراء و القناصلة المعنيين بهذه الحركة قد تم تسليمها لمدير ديوان رئاسة الجمهورية أحمد أويحي الذي سيقوم بعرضها على الرئيس بوتفليقة لإقرارها و المصادقة عليه و ربما إجراء بعض التغييرات قبل الإعلان الرسمي عن ذلك في الأيام المقبلة.

لؤي موسى

14 يوليو، 2017 - 15:31

الرئيس بوتفليقة يوجه رسالة مشفرة لـ “ماكرون”

في رسالة تهنئة بعث بها إلى “ماكرون” بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني، أبرز “بوتفليقة”: “انني على يقين من أن هذه الشراكة الاستثنائية بين بلدينا ستكون، بدفع مشترك من قبلنا، قمينة بالمضي قدما نحو مثالية مثمرة في كنف مصالحة بين الذاكرات محورها صداقة معززة وتنمية متقاسمة ناجحة، خدمة لمصلحة شعبينا”.

وأشار رئيس الجمهورية إلى حرصه التام على مواصلة التعاون الثنائي والإرتقاء به إلى مستوى البعد الإنساني “المتميز” الذي يطبع العلاقات بين الجزائر وفرنسا والشراكة الإستثنائية التي تجمعهما.

وجاء في رسالة الرئيس قوله: “يسرني أيما سرور، وفرنسا تحتفل بعيدها الوطني، أن أتوجه اليكم، باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي، بأحر تهانينا الخالصة مقرونة بأطيب تمنياتي بالرقي والرفاه للشعب الفرنسي الصديق ولفخامتكم بموفور الصحة والتوفيق في مهمتكم النبيلة”.