26 مارس، 2019 - 09:33

هكذا يُكذّب بن فليس… !

كثرت،في الآونة الأخيرة،أكاذيب و إدعاءات رئيس الحكومة الأسبق و رئيس حزب طلائع الحريات،علي بن فليس،و لعلى أخطرها زعمه أن الحكومة الجزائرية كانت تُصدّر الغاز إلى فرنسا مجانًا منذ عدة عقود،
و كان بهذا الكلام الخطير يُريد به الإساءة إلى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة تصفية لحسابات قديمة بين الرجلين،رغم أنه باتهاماته تلك أساء بذلك للدولة الجزائرية ككل و ليس لبوتفليقة فقط.

زعيم حزب طلائع الحريات،أراد أن يظهر بمظهر البطل الخارق و الوطني الغيور على وطنه،عندما راح يوزع إتهاماته المجانية على مسؤولين نافذين في السلطة على رأسهم الرئيس بوتفليقة،و إختلق أكذوبة تصدير الغاز إلى فرنسا بشكل مجاني و أنه في 2003 إستقال بعد أن علم بالموضوع،و هو لا يعلم أنه ورّط نفسه بشكل أكبر من الآخرين و هو إلتزامه الصمت طيلة 16 سنة و لم يكشف المستور.

بن فليس جانب الصواب كعادته في قضية تصدير الغاز الجزائري إلى فرنسا بالمجان،و ذلك بعد أن جاءه التكذيب بصفة رسمية من شركة “سوناطراك”،و هو ما يضعه في حرجًا كبيرًا و في موقف لا يُحسد عليه،خاصة و أن سيناتور بمجلس الأمة كان قد تقدم بطلب لمساءلة الوزير الأول نور الدين بدوي حول حقيقة تصدير الغاز إلى فرنسا مجانًا،و أنه في حال تم تحقيق في القضية الأكيد أنه سيُدين بن فليس ،لاسيما إذا لم يكن يملك أية وثائق أو أدلة تثبت إدعاءاته و ربما يُعرضه للمحاكمة.

فقد نفى نائب الرئيس المكلف بالنشاطات التجارية لمجمع سوناطراك، أحمد الهاشمي مزيغي، أمس الاثنين،كل الأخبار التي راجت و مفادها تصدير الغاز إلى فرنسا مجانًا و منذ عدة عقود.و قال أن الجزائر “لم تصدر أبدًا الغاز أو المنتجات السائلة الأخرى مجانًا”.

أحمد الهاشمي مزيغي أوضح في مقابلة مع وكالة الأنباء الجزائرية، في أول رد رسمي ردًا على سؤال حول المعلومات المنشورة مؤخرًا من قبل وسائل الإعلام حول الصادرات المجانية المزعومة من الغاز الجزائري إلى فرنسا:”من المستحيل تصدير الغاز مجانًا. أو أي منتج سائل (من المحروقات) إلى فرنسا أو أي بلد آخر”.

عمّـــار قـــردود

26 مارس، 2019 - 09:25

سقوط أمطار غزيرة و رياح قوية اليوم على 11 ولاية

حذّرت مصالح الأرصاد الجوية من سقوط الأمطار اليوم الثلاثاء و التي ستكون بداية من الساعة 15 سا بعد الزوال إلى غاية فجر يوم غد الأربعاء ، وهبوب رياح تتعدي سرعتها 70 كلم/سا.

و أكدت النشرية الجوية الخاصة أن الولايات المعنية بالأمطار هي النعامة، البيض، الأغواط، الجلفة، ورقلة، بالإضافة إلى غرداية، بشار، وأدرار . أما بالنسبة للرياح فستكون في كل من عين تيموشنت، وهران، مستغانم .

بوخالفة صوفيا

25 مارس، 2019 - 22:36

أويحي أقال مرموري لأنه رفض التنازل عن فندق الرياض بالدينار الرمزي

فجّر،وزير السياحة الأسبق،حسان مرموري،مفاجأة من العيار الثقيل،عندما كشف أن سبب إقالته من الوزارة من طرف الوزير الأول السابق أحمد أويحي جاء بعد رفضه التنازل على فندق الرياض لأحد أصدقائه.

و كشف حسان مرموري في تصريح لجريدة”الجديد اليومي” في عددها الذي سيصدر غدًا الثلاثاء،بأن أحمد أويحي حاول إجباره على إمضاء عقد التنازل على فندق الرياض الكائن بولاية تيبازة لأحد أصدقائه بالدينار الرمزي،فيما تفوق قيمته الحقيقية أكثر من 500 مليار سنتيم،و عندما قابل أويحي بالرفض كان مصيره الإقالة من منصب وزير للسياحة الذي لم يعمر فيه طويلاً.

و أضاف مرموري،بأنه و بعد رفضه لقرار أويحي تأكد بأن إقالته ستكون مباشرة لأن أويحي حسبه لا يعرف كلمة الرفض،مؤكدًا بأنه غير نادم على قرار مثل هذا و المتمثل في أخذ الما العام و أملاك الدولة التي هي ملك للشعب بهذه الطريقة.

و أشار مرموري إلى أن أويحي إستغل الرئاسة و أصدر مرسومًا بتسليم فندق الرياض للمعني،ضاربًا كل القوانين المعمول بها عرض الحائط.

-التحرير-

25 مارس، 2019 - 20:26

المجلس الأعلى للقضاء ينفي عزل 86 قاضيًا بسبب الحراك الشعبي

نفى المجلس الأعلى للقضاء، رسميًا، جملة و تفصيلا الأخبار المتداولة بشأن معاقبة وعزل 86 قاضيًا لمشاركتهم في الحراك الشعبي.

وجاء في بيان التكذيب الصادر اليوم الاثنين بأن “المجلس الأعلى للقضاء بصفته المخول قانونا لرقابة انضباط القضاة طبقا لأحكام المادة 21 من القانون العضوي رقم 04-12 المؤرخ في 6 سبتمبر 2004 المتعلق بتشكيل المجلس الأعلى للقضاء و عمله و صلاحيته،ي

كذب تكذيبًا قطعيًا ما تداولته وسائل الإعلام و مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص معاقبة 86 قاضيًا من المشاركين في الحراك الشعبي”.و أشار إلى أن المجلس الأعلى للقضاء يؤكد أن الإجراءات التأديبية يحددها القانون العضوي فقط.

25 مارس، 2019 - 17:56

إنهاء مهام المدير العام للتلفزيون الجزائري توفيق خلادي

كشفت تقارير إعلامية أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة قد أنهى مهام المدير العام للمؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري توفيق خلادي و عين لطفي شريط خلفًا له و للاشارة لطفي شريط هو عضو سلطة الضبط السمعي البصري.

و بحسب ذات المصادر فإن إنهاء مهام خلادي جاءت عقب احتجاج الصحفيين عليه و اتهامه من طرف الناطق بإسم حزب جبهة التحرير الوطني،حسين خلدون،بأنه أساء بشكل عمدي للحزب العتيد و تاريخه و رموزه خلال تغطية التلفزيون للمسيرات الشعبية و تركيز كاميرات التلفزيون الجزائري على الشعارات المناوئة لــ”الآفلان” و التي تُطالب برحيل الحزب و رموزه.

عاجل