الجزائر 1 | أمن بشار يعالج العديد من القضايا الإجرامية‎ الجزائر 1 الجزائر 1 | أمن بشار يعالج العديد من القضايا الإجرامية‎

27 نوفمبر، 2020 - 13:19

أمن بشار يعالج العديد من القضايا الإجرامية‎

تمكن أفراد الشرطة للأمن الحضري السابع بأمن ولاية بشار، خلال الأسبوع المنقضي، من معالجة قضايا إجرامية واسترجاع مسروقات.
القضية الأولى تعود وقائعها لاستقبال المصلحة شكوى مفادها سرقة دراجة نارية من طرف مجهوليْن، لتُباشَر الأبحاث والتحريات بشأن القضية، والتي مكنت وفي ظرف وجيز من تحديد هوية المشتبه بهما في اقتراف هذا الفعل الإجرامي، مع توقيفهما بمدينة بشـار، كما مكَّن إجراء تفتيش مسكن أحدهما، من العثور على الدراجة النارية محل السرقة، والعثور على دراجة نارية أخرى محل سرقة، سبق وأن أودع مالكها شكوى في هذا الشأن. من خلال التحريات مع المشتبه بهما الموقوفين (19 و 24 سنة)، اعترفا باقترافهما للفعلين الإجراميين، ليتم تقديمهما أمام السيد/ وكيل الجمهورية لدى محكمة بشـار، بموجب ملفي إجراءي قضائيين يحملان الوصف الجزائي: تكوين جمعية أشرار قصد الإعداد لجناية السرقة، وبعد استيفاء إجراء المثول الفوري، صدر في حق كل منهما أمر إيداع بالمؤسسة العقابية.
في قضية أخرى، تمكن أفراد الشرطة لذات الأمن الحضري، واستغلالا لكافة المعلومات حول قضية تعرض محل تجاري للسرقة (سرقة مواد غذائية)، وبالتنسيق مع الضحية، تم ضبط وتوقيف المشتبه به في سرقة المواد الغذائية، هذا الأخير ضبط بحوزته على كمية معتبرة من مادة التونة المعلبة ومبلغ مالي:1900 دج، أين بينت التحريات أنه كان يقوم باقتراف أفعاله الإجرامية المتمثل في سرقة المواد الغذائية، على مراحل، ونقلها باستعمال دراجته النارية. بتفتيش مسكن المشتبه به بموجب إذن عن نيابة الجمهورية لدى محكمة بشـار، تمَّ ضبط كميات أخرى من المواد الغذائية محل سرقة. ليتم تقديمه أمام السيد/ وكيل الجمهورية لدى محكمة بشـار بموجب ملف إجراء قضائي: السرقة في حالة تلبس من داخل محل تجاري باستعمال دراجة نارية، وبعد استيفاء إجراء المثول الفوري، صدر في حقه أمر إيداع بالمؤسسة العقابية.
عيسى بن شيخ

27 نوفمبر، 2020 - 13:06

مغترب يحاول اختطاف صهره بسبب خيانة زوجته

نطق رئيس الجلسة بمحكمة الجنايات لدى مجلس قضاء تيزي وزو. في حدود الساعة التاسعة  ليلا.ببراءة المتهم الموقوف المدعو ” ح.ي” البالغ من العمر 39 سنة.مغترب بفرنسا وينحدر من منطقة بوغني حيث وجهت له جناية محاولة الاختطاف  بالعنف  و التهديد  وهذا بعد أن كانت التماسات ممثل الحق العام توقيع في حقه عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا في هذه القضية

حسبما استسسقيناه في جلسة المحاكمة العلنية “الماراطونية” واتت إضرارا بصهره شقيق زوجته الضحية ” ن.ا”  البالغ من العمر 46 سنة الساكن بحي تحصيص حموتان بمدينة تيزي وزو أين يملك محل ممثلا لشركة” ريفالدي” وهي نفس “الماركة” التي يمثلها شقيقه الأصغر منه  “م” في شارع ديدوش مراد بالعاصمة والذي قام هو الأخر برفع شكوتين مماثلتين  ضد نفس المتهم حيث تتواجد القضيتين على مستوى محكمتي سيدي أمحمد وبرج منايل. تعود إلى تاريخ 7 ماي من السنة الفارطة  المصادف لليوم الثاني من شهر رمضان المعظم في حدود الساعة الخامسة  النصف مساءا ولما كان الضحية عائدا إلى منزله على متن سيارته حتى اعترض سبيله ثلاث مركبات بمحاذاة مرقد الشرطة  أمام مديرية المجاهدين

حيث حاولوا اقتياده بالقوة إلى داخل مركبة رباعية الدفاع ملك للمتهم الذي كان حاضرا  قبل أن يتمكن الضحية من الإفلات منهم بعد صراخه متجها على  أقدامه إلى مرقد الشرطة أين وجد شرطي نعسان جالسا فوق الكرسي فاخبره عن محاولة الاختطاف ليرد عليه الشرطي بان يذهب ليشتكي كما عبر له الضحية على استيائه بعدم تدخلهم وأثناء تنقله لمقر الشرطة وجده “مغلقا “حيث رفضوا استقبال شكواه  طالبين  منه العودة في صباح اليوم الموالي  .

علما انه أثناء محاولة اختطافه حضر مجموعة من الأشخاص من المسجد المتواجد بالأمكنة على رأسهم  الشيخ القيم ” “ش.ر”  الذي أكد انه غادر الأمكنة بعدما اخبره الفاعلين اللذين كانوا يحاولون اقتياد الضحية أنهم من المخابرات ” قالوا لهم “دياراس “و الشاهد الشاب “”ح.ي” الذي كان بصدد ممارسة كرة القدم بالمدرسة الابتدائية “ميمون محمد ارزقي ” بعد سماعه لصراخ الضحية وبعد تدخله كان الفاعلون قد غادروا الموقع وبعد مباشرته الإجراءات وحصوله على عجز عن العمل قدره ثمانية أيام نتيجة اقتياده بالقوة من ذراعه الأيسر و في نفس اليوم

وفي حدود الساعة الحادية عشر ليلا  تلقى اتصالا هاتفيا من شخص مجهول و  رقم مكشوف أخره المتصل أن على شقيقته سحب الشكوى التي رفعتها ضد زوجها  المتهم حيث ذكره بكنتيته ” ا” وان يتم إرجاع له أملاكه و إلا سيقوم بقطع يديه وبتاريخ 24 من نفس الشهر تعرض شقيقه الذي كان على متن سيارته يقودها زميله الشاهد ” ز.ك” قادمين  من العاصمة إلى تيزي وزو في حدود الساعة الثالثة صباحا وبالطريق السريع على مستوى منطقة الناصرية إلى مطاردة من طرف سيارتين ليتمكنا من الإفلات بعد ارتطام إحدى السيارات المعنية بسيارة أخرى ويجهل مصير الحادث

وفي حدود الساعة الخامسة صباحا بينما كان المعني بمنزله العائلي تلقى اتصالا مماثلا لكن لم يرد قبل أن يتصلوا به بعد يومين هناك قام بتسجيل المكالمة  الموجودة على مستوى ملف القضية والتي جاء فيها العبارات المذكورة أعلاه  مع إضافة إعطائه مهلة يومين لذلك وكذا ذكرهم بحادثة الاعتداء على  أخيه  الضحية

وعليه هو  وبعد التحريات عن صاحب الرقم تبين أن الشريحة مسجلة باسم المدعو ” ع.ج” من منطقة الأربعاء ناث ايراثن ولم يتبين علاقته بعد بالقضية وبعد يومين من الواقعة تعرض المعني أيضا إلى محاولة أخرى بمحاذاة منزله بالعاصمة بالقرب من متجره من طرف المتهم الذي كان متنكرا بقبعة ويراقبه خلف الشجرة رفقة مجهولان آخران كانا يرتديان قبعات شتوية ومعاطف شتوية في عز الصيف و الجو الحار حيث تعرض عليه الأخ وزميله المذكور قبل أن يتصل الأول بالشرطة إلا انه تعذر لها الوصول في الوقت بسبب الازدحام الذي شهدته العاصمة بسبب مباراة البطولة وهو ما أكده في جلسة المحاكمة وكذا شقيقه الضحية في قضية الحال

حيث سردا الوقائع متمكسين بان صهرهم المتهم هو الفاعل .وخلال استجوابه في الجلسة أنكر المتهم ما نسب إليه مبرزا أن القضية سيناريو مفبرك من طرف أصهاره حيث سبق لهم وان هددوه بإدخاله إلى السجن أو قتله لكي ينقذون شقيقتهم بعد رفعه ضدها عدة شكاوي بفرنسا و الجزائر بسبب الخيانة الزوجية مستدلا بتسجيلات وفيديوهات وصور تثبت الخيانة التي تحدث عنها لا سيما رفقة بارون مخدرات التقاه هناك ب”شان ايليزي” إضافة إلى تأكيده أن زوجته التي تشغل مساعدة طبية بمستشفى بفرنسا قد قامت بالإجهاض كاشفا أيضا أنها قد طالب بتحاليل إثبات النسب لطفله الثاني “ا” حيث رفع شكوى بعد إقدامها على الإجهاض قبل أن يرفع شكوى مماثلة هنا بالجزائر بعد أن قيل له أن  الإجهاض مسموح به بفرنسا كما أكد أن ابنة شقيقها الساكن هناك قد انحرفت هي الأخرى وكل أسبوع تسلم لها زوجته 500 ارو كما سمعها وهي تبكي هناك بتيزي وزو في هاتف عمومي تتحدث مع عشيقها الذي كان يهددها ويطلب منها الأموال

حيث كانت رفقة زميلتها الطالبة الجامعية  مع العلم أن زوجته قد رفعت ضده شكاوي بفرنسا متهمة إياه بضربها وتعنيفها  واغتصابها بالعنف  وهو ما أدى إلى تفريقهما جسديا لمدة ستة أشهر مثلما هو معمول هناك إلا أنها تمسكت بالطلاق  كما أكد المتهم خلال الجلسة انه كلما اشتكى لأصهاره الإخوة الستة بما فيه الضحية بتصرفات أخته  لخيانتها له يثور ضده غير مباليا ويردد له أنها حرة بان تقوم بما تشاء  

كما قال أنهم قد قاموا بتهريبها بتاريخ 23 ديسمبر 2017 من تيزي وزو إلى الجزائر كما ابرز أن الشيخ “سعيد بويزري “قد سبق له وان تدخل وأصلح بينهما كزوجين  مضيفا أن والدهم قد رموه بمسقط رأسهم بواقنون منذ 33 سنة ولم يزوره.كاشفا عن رفعه شكوى متعلقة بالتهديد ضد صهريه  “ع.ا” و ” ح”  أما الضحية فقال انه فعلا قد قال للمتهم انه قد تعب من مشاكلهم وان أخته بالغة مشددا على أن هذا ما جعل المتهم يغضب منه في أخر لقاء بتاريخ 26 افريل حيث خاطبه بالقول انه عدوهم رقم واحد. علما أن شهادة القيم بالمسجد قد  أثارت غضب دفاع الضحية بحيث تراجع عن تصريحاته أمام مراحل التحقيق أين انه يجهل أن كان المتهم حاضرا هناك بحيث لم يتعرف على الجناة   وفي جلسة المحاكمة قال عكس ذلك بحيث اجزم انه لم يكن هناك .

 

كاتيا.ع

27 نوفمبر، 2020 - 12:54

خرجات ميدانية مكثفة لمراقبة الالتزام بالإجراءات الوقائية من فيروس كورونا

عمدت المصلحة الولائية للأمن العمومي إلى تنفيذ عمليات مراقبة واسعة النطاق على مستوى مختلف شوارع وأحياء عاصمة الولاية بشـار، وهذا لمراقبة مدى الالتزام بتطبيق الإجراءات الصحية الوقائية للحد من انتشار جائحة كورونا وكذا لتحرير الأرصفة من الباعة الفوضويين وكافة أشكال التجارة غير الشرعية، وتأتي بعد سلسلة الحملات التحسيسية والتوعوية المباشرة في هذا الشأن. 
عمليات المراقبة هذه والتي تم تفعيلها بداية من منتصف هذا الأسبوع، يشرف عليها رئيس المصلحة الولائية للأمن العمومي، محافظ الشرطة/ محمد العربي معرف، بتسخير تشكيلات المصلحة الولائية للأمن العمومي بمختلف فرقها على غرار: كتيبة التدخل السريع، كتيبة حركة المرور وفرقة شرطة العمران وحماية البيئة، مدعومة بتشكيلات أمنية للمصلحة الولائية للشرطة القضائية وكذا الوحدة الجمهورية الثالثة عشر للأمن ببشـار، أين شملت مختلف أحياء المدينة، بإجراء عمليات مراقبة لمختلف المحال التجارية، تحرير الأرصفة من كافة أشكال عرض السلع بطريقة غير قانونية، مراقبة مدى الالتزام بالإجراءات الوقائية للحد من انتشار جائحة كورونا مع مباشرة الإجراءات ضد المخالفين، مع مراقبة مدى الالتزام بهذه الإجراءات في مجال النقل.
في حصيلة مسجلة لعمليات المراقبة هذه، تمَّ سحب 60 سجل تجاري نتيجة إعاقة الأرصفة، 45 مخالفة نتيجة عدم ارتداء القناع الواقي، 08 مخالفات في مجال النقل، مع حجز موازين الكترونية، طاولات خشبية وأخرى حديدية.
العمليات هذه تشمل أيضا مواصلة الجانب التوعوي والتحسيسي للتقيد بالتعليمات الصحية الوقائية للحد من انتشار جائحة كورونا، ومكافحة أشكال عرض وبيع السلع في الأماكن العمومية واحتلال الأرصفة، وتبقى مستمرة ومتواصلة لمكافحة هذه المظاهر السلبية.
عيسى بن شيخ

27 نوفمبر، 2020 - 12:39

الأرندي غاضب من البرلمان الأوروبي

أعرب حزب التجمع الوطني الديمقراطي أمس الخميس عن تنديده واستهجانه الشديد حيال اللائحة التي أصدرها البرلمان الأوروبي بشأن وضعية حقوق الانسان في الجزائر.

وأضاف الحزب في بيان له ، أن هذه اللائحة هي “مزاعم واهية وإدعاءات باطلة” مؤكدا رفضها شكلا و مضمونا.

واعتبر الحزب أن هذا النوع من التدخلات من شأنها أن تسيئ للعلاقات بين الجزائر والإتحاد الأوروبي باعتباره صفة من صفات التعدي ومحاولات ضرب الإستقرار الذي تعنم به بلادنا مقارنة بعدد من الدول الأوروبية.

ويرى الحزب أن”مضمون اللائحة يترجم بدون أدنى شك عن سلوك سياسي غير مسؤول و غير بريء”، معتبرا أن اللائحة “عملا إستفزازيا و تدخلا أوروبيا في الشؤون الداخلية الجزائرية وهو ما يرفضه الجزائريون”.

27 نوفمبر، 2020 - 11:50

بوقادوم يشارك في الدورة 47 لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي

يترأس وزير الخارجية، صبري بوقادوم، الوفد الجزائري الى الدورة 47 لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي.

وحسب بيان وزارة الخارجية، اليوم الجمعة، سيتم عقد الدورة في نيامي بالنيجر، يومي 27 و28 نوفمبر.

وستكون هذه الدورة التي تنعقد تحت شعار “متحدون ضد الارهاب من أجل السلام والتنمية”.

وستكون فرصة لإعادة تأكيد التزام الدول الأعضاء بمكافحة الارهاب والتطرف العنيف لتحقيق أهداف التنمية في الدول الاعضاء في المنظمة.

 

27 نوفمبر، 2020 - 11:43

تلمسان .. الدرك الوطني تحجز جهاز الكشف عن المعادن‎

تمكن  أفراد الفرقة الإقلیمیة لأمن الطرقات/دو المعادن(صنع اجنبي) من توقیف ثلاثة 3 أشخاص وحجز جھاز الكشف عن الذھب والمعادن(صنع ألماني)، نوع 1000 GER TITAN،
ي.ب
عاجل