10 ديسمبر، 2019 - 13:38

الإبراهيمي و بن بيتور يدعون الجزائريين للانتخاب

بلغ موقع الجزائر1 ان 19 شخصية وطنية وسياسية معروفة أصدرت بيانا وجهته للرأي العام عشية إجراء الإنتخابات الرئاسية، اعتبروا فيه موعد 12 ديسمبر محطة من محطات عديدة سيجتازها الحراك الشعبي بنجاح بفضل وعيه وسلوكه الحضاري حتى يحافظ على سلميته بعد هذا التاريخ.

حيث دعا وزير الخارجية السابق أحمد طالب الإبراهيمي ورئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور في البيان السلطة القائمة الي الابتعاد عن الخطابات الاستفزازية ولغة التهديد وتخوين كل من يخالفها الرأي في كيفية الخروج من الأزمة، ونحملها مسؤولية أي انزلاق قد تؤول اليه الأمور في قادم الأيام، وأخيرا، يجدّد الموقعون على هذا البيان دعمهم المطلق للحراك الشعبي السلمي إلى غاية تحقيق جميع أهدافه المشروعة.

س.مصطفى

10 ديسمبر، 2019 - 13:27

رئيس منتدى الجالية الجزائرية في الخارج ..الانتخابات واجب وطني

صرح رئيس منتدى الجالية الجزائرية في الخارج، كوريب حسام، ان الإنتخاب بالواجب الوطني.

وقال كوريب قائلا “سأنتخب لأنني أعتبره واجب وطني، داعيا الشعب الجزائري إلى الإنتخاب”.

س.مصطفى

10 ديسمبر، 2019 - 13:00

توقيف 6 بارونات مخدرات

أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي، بالتنسيق مع مصالح الأمن الوطني، بكل من قسنطينة وغرداية، 6 بارونات مخدرات.
وإثر العملية، ضبطت المفرزة 4383 قرص مهلوس.

س.مصطفى

10 ديسمبر، 2019 - 12:50

سلال يشرع في اجراءات الاستئناف

صرحت ريم سلال، إبنة الوزير الأول الأسبق، عبد المالك سلال، عن الشروع في إجراءات الاستئناف، غدا الأربعاء، لدى مجلس قضاء الجزائر.

س.مصطفى

10 ديسمبر، 2019 - 12:32

التعويض ل عبد الرحمان عشايبو و اخرون

ألزم قاضي محكمة سيدي امحمد بالعاصمة من المتهمين بدفع 2000 مليار للخزينة العمومية ، و تعويض عشايبو ب 200 مليار سنتيم ،كما ألزمت المحكمة إطارات وزارة الصناعة بتعويض عشايبو ما قيمته 100 مليون دينار .

أيضا تعويض أيمن اوتو ب 500 مليون دينار جزائري ، كذلك ألزم أويحيى ،محجوب و يوسفي بتعويض سيفيتال ب 100 مليون جينار

إ,مريم

10 ديسمبر، 2019 - 12:12

ردة فعل المتهمين وعائلاتهم بعد النطق بالأحكام

أصيبت عائلات المتهمين 17 في قضية تركيب السيارات، بصدمة، بعد أن نطق القاضي بأحكام تراوحت بين 3 سنوات و20 سنة سجنا نافذا.

وبعد أن أدان قاضي محكمة سيدي امحمد، المتهمين بعض الأفعال المنسوبة اليه، عجت القاعة بصراخ وبكاء أهاليهم، فيما بدت الصدمة على وجوه المتهمين، من بينهم الوزيرين الاولين السابقين، احمد اويحيى، وعبد المالك سلال، ووزراء سابقين، ورجال أعمال.

وكانت وجوه المتهمين شاحبة، وعلامات الصدمة والقلق بادية على محياهم، إلا وزير النقل الاسبق، عبد الغاني زعلان، الذي كان مبتسما جدا، بعد النطق ببراءته من قضية تمويل الحملة الانتخابية للرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة.

إ.مريم