17 أغسطس، 2020 - 21:39

الإعلاميون الجزائريون يهرولون نحو التطبيع مع الكيان الإسرائيلي…!

بعد الإعلامية الجزائرية السابقة بقناة “الجزيرة” القطرية،حسينة أوشان التي باركت عبر تغريدة لها في “تويتر” التطبيع الإماراتي مع الدولة اليهودية و وصفته بالقرار الشجاع و التاريخي،أقدمت الإعلامية الجزائرية فضيلة سويسي على محاورة رئيس الوزراء الإسرائيلي شخصيًا،بنيامين نتنياهو على قناة “سكاي نيوز عربية” ذات التمويل الإماراتي.

المقابلة مع نتنياهو أجرتها الإعلامية سنونسي على الهواء مباشرة الأمر الذي أثار استياء الكثير في مواقع التواصل الاجتماعي خاصة من طرف الجزائريين و الفلسطينيين في حين اعتبره آخرون أنه ممارسة لمهنتها بحيادية دون الانحياز لأي طرف و بئس الخبزة تلك التي تجعل صاحبها أو طالبها ذليلاً مطبعًا لما هو ليس بالطبيعي.

و ليست هذه المرة الأولى التي يهرول فيها إعلاميون جزائريون نحو التطبيع مع الكيان الإسرائيلي ففي بداية الألفية سافر وفدًا إعلاميًا جزائريًا إلى إسرائيل فيما سُمي بمحاولة الجزائر التطبيع مع الدولة اليهودية عبر نافذة الصحافة.

و تعتبر فضيلة سنوسي إعلامية جزائرية تقيم في الإمارات،أين تعمل كمقدمة أخبار و محاورة في قناة “سكاي نبوز عربية” منذ مارس 2012،بدأـ العمل الإعلامي في 1999 كمقدمة أخبار على قناة “أبو ظبي”،كما قدمت في القناة ذاتها برنامج “مثير للجدل” و برنامج “بانوراما”.
و فضيلة سنوسي حاصلة على ليسانس في الأدب الإنجليزي من جامعة باجي مختار بعنابة.

جهاد أيوب

عاجل