22 ديسمبر، 2020 - 19:50

الإعلام الإسرائيلي يفبرك منشورات بإسم “الجزائر1 “

أقدمت جهات لها أهداف صهيونية خبيثة على إستعمال شعار موقع الجزائر 1 من أجل تغليط الجزائريين في قضية مسار طائرة التطبيع الصهيونبة القادمة من تلابيب نحو مدينة الرباط المغربية

حيث انتشر على موقع اليوتوب و بعض الصفحات الفيسبوكية فيديوهات تحمل شعار الجزائر1 لتمرير الرسالة المسمومة التي تهدف لتوريط الجزائر في الخيانة المغربية للقضية الفلسطينة

ف.م

22 ديسمبر، 2020 - 19:28

الجزائريون يجهضون مخطط الكيان الصهيونى

أثارت رحلة الخيانة ، الكثير من الجدل  بسبب استغلالها من طرف مواقع وصفحات تابعة للكيان الصهيوني للتشويش على الجزائر من خلال الادّعاء بمرورها فوق المجال الجوي الجزائري.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالرد على المزاعم الاسرائلية بتزويد الجزائريين والعرب بالتفاصيل التقنية لمسار الرحلة من خلال خرائط رادارات الطيران ومواقع تتبع الرحلات الدولية التي أظهرت أن الطائرة “الصهيونية” سلكت مسارات بعيدة عن الجزائر ومياهها الإقليمية إلى غاية وصولها إلى “مملكة التطبيع”.

فيديو مفبرك بإسم موقع الجزائر 1 لتغليظ الراي العام

22 ديسمبر، 2020 - 18:34

“نتنياهو” لا يعترف بالصحراء المغربية..!!

على ما يبدو رغم كل الانبطاح و الخيانة العلنية للقضية الفلسطينية من قبل ملك المغرب وبيع النخوة والدين و التطبيع مع الكيان المحتل

يبدو ان  دولة إسرائيل الوهمية لا تعترف بما يسمى الصحراء المغربية ، حيث لايزال الصهاينة يرسمون الخريطة الحقيقية ويعترفون بالصحراء الغربية للبوليساريو

يحدث هدا في الوقت الدي تشير فيه كل المعطيات ان الرئيس الامريكي “بايدن” يتجه نحو إلغاء كل قرارات ترامب الاخيرة المتعلقة بالعالم العربي من بينها الاعتراف للمغرب بالصحراء المحتلة

 

22 ديسمبر، 2020 - 16:02

الجزائر تمنع طائرة التطبيع من التحليق عبر مجالها الجوي

وصلت طائرة شركة الكيان الإسرائيلي “العال”، مساء اليوم الثلاثاء، إلى مطار الرباط الدولي في أول رحلة مباشرة بين مطار بن غوريون بتل أبيب والعاصمة المغربية الرباط، في زيارة تعرف وجود مسؤوليين اسرائليين ووفدا أمريكيا .

وفي هذا الصدد روجت بعض المواقع الرسمية للكيان الإسرائيلي وبعض المواقع المغربية الأخرى، أخبار مفادها مرور الطائرة الإسرائلية عبر المجال الجوي الجزائري، وهي أخبار كاذبة لا أساس لها من الصحة، لأن الجزائر لا تسمح بأي حال من الأحوال بمرور طائرات الكيان الإسرائيلي عبر مجالها الجوي، وموقف الجزائر واضح في هذه القضية بالرفض القاطع في التعامل بأي شكل من الأشكال مع الكيان الإسرائيلي، وبحسب خريطة تتبع الطيران العالمية (flightradar) فإن طائرة “العال” الاسرائيلية اتجهت من تل أبيب إلى ايطاليا ومرورا بإسبانيا لتحط رحالها بالأراضي المغربية .

 

عبد الرؤوف.ميلس 

 

22 ديسمبر، 2020 - 15:45

وصول طائرة التطبيع الى الأراضي المغربية

وصلت في هذه الأثناء إلى مطار سلا بالرباط  الطائرة القادمة من مطار بن غوريون  من عاصمة الكيان الصهيوني “تل أبيب”.

ونقلت طائرة التطبيع وفدا امريكيا ووفدا ممثلا عن الكيان الصهيوني نحو العاصمة المغربية ، وإستغرقت الرحلة المباشرة، الأولى من نوعها بين البلدين، 6 ساعات من التحليق كي تصل إلى الرباط؛ وذلك بمناسبة إعطاء الإنطلاقة لعودة العلاقات بين المغرب وإسرائيل .

الوفد الضيف يرأسه صهر الرئيس الأميركي ومستشاره جاريد كوشنر، من جهة، ورئيس مجلس الأمن القومي مائير بن شباط، من جهة ثانية.

ع.ميلس 

22 ديسمبر، 2020 - 15:42

جنوب إفريقيا تدعم إستئناف العملية السياسية لتسوية النزاع في الصحراء الغربية

أعرب المندوب الدائم لجنوب إفريقيا لدى الأمم المتحدة, جيري ماتجيلا, عن دعم بلاده لاستئناف العملية السياسية ودفع المسار السياسي لستوية النزاع في الصحراء الغربية, داعيا إلى “تهيئة الظروف للتوصل إلى وقف إطلاق نار جديد” بعد خرق المغرب للاتفاق المبرم عام 1991, خلال عدوانه الأخير على المدنيين الصحراويين بالمنطقة العازلة بالكركرات.

وقال السفير ماتجيلا -خلال مؤتمر صحفي عقب الإجتماع المغلق الذي عقده مجلس الأمن الدولي حول التطورات في الصحراء الغربية- أن “جنوب إفريقيا تتطلع إلى تعيين مبعوث شخصي جديد للأمين العام لدعم المفاوضات بين طرفي النزاع وإستئناف العملية السياسية”.

وبعد أن ذكّر بشغور منصب المبعوث الأممي منذ أكثر من سنة, وفي حالة عدم وجود مبعوث جديد, شدد السيد ماتجيل, على ضرورة “إستعمال مجلس الأمن والمجتمع الدولي, لكافة الأساليب البديلة والسلمية لدفع المسار السياسي إلى الأمام”.

وأوضح الدبلوماسي الجنوب إفريقي في ذات السياق أنه  “خلال السنوات الـ45 الماضية, التي عكف فيها مجلس الأمن على مسألة الصحراء الغربية, تم تحقيق تقدم ضئيل في عملية التفاوض للبحث عن حل نهائي للصراع”.

ودعا بذلك, المبعوث الشخصي المقبل, إلى “التحرك بسرعة لدفع العملية السياسية قدما ونقلها إلى مرحلتها التالية, والتي تتجسد من خلال مفاوضات مباشرة وموضوعية بين طرفي النزاع, جبهة البوليساريو والمغرب”.

و بما أن كلا من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية والمملكة المغربية أعضاء في الإتحاد الإفريقي, وتماشيا مع قرارات القمة الإستثنائية الأخيرة للإتحاد الإفريقي, يضيف السيد ماتجيلا,  “يجب على كلا الطرفين تهيئة الظروف لوقف إطلاق نار جديد, بالتنسيق الوثيق مع مجلس السلام والأمن التابع للإتحاد الإفريقي بما يتماشى مع جميع الأحكام ذات الصلة في بروتوكوله, للتوصل إلى حل عادل ودائم للصراع”.

وتأسف السيد ماتجيلا لكون قضية الصحراء الغربية تتواجد في “وضعية فريدة من نوعها”, إذ أنه في الوقت الذي تعد فيه الجمهورية الصحراوية العربية الديمقراطية, دولة كاملة العضوية في الإتحاد الإفريقي وذات سيادة على حدودها الموروثة عن الإستعمار, لا تزال الصحراء الغربية مسجلة من قبل الأمم المتحدة ضمن الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي.

وجدد بالمناسبة, إلتزام جنوب إفريقيا ودعمها الكامل للجهود المبذولة لتحقيق “حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الطرفين, والذي سيوفر حق تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية وكذلك تحقيق حرياتهم الأساسية وحقوق الإنسان”.

وفي إشارة ضمنية لقرار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب, الإعتراف بـ “السيادة” المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية, أكد الدبلوماسي أن “أي إعتراف بالصحراء الغربية كجزء من المغرب هو بمثابة إعتراف بعدم الشرعية, كأنه يتعارض مع القانون الدولي”.

وأكد المندوب الجنوب إفريقي, بالمناسبة, أن بلاده “ستواصل العمل مع جميع البلدان التي تشاركها نفس التفكير ومع المجتمع الدولي, على نطاق أوسع, لدعم الجهود الدولية الرامية إلى دعم الشعب الصحراوي وسعيه لتحقيق الحرية الأساسية والمساواة والعدالة والكرامة, بما يتماشى مع جميع قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة, القانون الدولي والمعايير المتفق عليها دوليا”.

قدوش مهدي.

عاجل