25 نوفمبر، 2018 - 13:19

الإفراج عن كمال بوعكاز ,فضيل دوب والهواري بوخرض

علم “الجزائر1” أن محكمة سيدي محمد بالجزائر العاصمة، قررت اليوم الأحد 25 نوفمبر، الإفراج المؤقت عن كل من الفنان كمال بوعكاز، ولاعب كرة القدم السابق فضيل دوب وهواري بوخرص ، شقيق المدون على الفيسبوك أمير بوخرص المعروف بأمير دي زاد، على أن تتم محاكمتهم يوم 24 فيفري 2019.

وتم حبس المتهمين الثلاثة في سجن الحراش منذ 22 أكتوبر، بتهم تتعلق “بجرائم الكترونية” والعمل مع شبكة أمير بوخرص, وأدى اعتقالهم إلى هبة تضامنية معهم، خاصة من طرف الفنانين، آخرها الوقفة التي تم تنظيمها أمس السبت أمام المسرح الوطني، للمطالبة بالإفراج عن المتهمين الثلاثة وأيضا الفنان رضا سيتي 16.

ف.سمير 

25 نوفمبر، 2018 - 12:06

أحمد أوراغي يستمع لوزير المالية..

يستأنف مجلس الأمـّة أشغاله في جلسة علنيـة، اليوم غد الأحد 25 نـوفمبـر 2018، الجلسة ستخصّص لعرض ومناقشة مشروع قانـون الماليّة لسنة 2019، وذلك بحضور السّيّد عبد الرحمان راوية، وزير المـاليّة. و رئاسة رئيس اللجنة أحمد أوراغي 

وقد سبق أن عقد مجلس الأمة إجتماع بقيادة أحمد أوراغي رئيس لجنة الشّؤون الاقتصاديّة والماليّة، في إطار دراستها لمشروع قانون الماليّة لسنة 2019، اين تم الاستماع فيه إلى عرض حول المشروع قدّمه ممُثّل الحكومة، السّيّد عبد الرحمان راوية، وزير الماليّة، بحضور السّيّد محجوب بدّة، وزير العلاّقات مع البرلمان، وعدد من الموظّفين السّامين من وزارتي الماليّة والعلاّقات مع البرلمان.

ف.سمير 

24 نوفمبر، 2018 - 21:46

“ماكرون” يجند ربراب لضرب الجزائر..!!

بلغ “الجزائر1” أن جهات مخابراتية فرنسة نافدة جندت رجل الأعامل الجزائري “يسعد ربراب” لضرب الجزائر بإيعاز من الرئيس ماكرون , حيث تم إبرام إتفاق خطير يستهدف أمن واستقرار الجزائر  يخطط من خلاله ربراب للمرحلة المقبلة أي فترة ما بعد بوتفليقة.

حيث إتفق المجتمعون على ضرورة إثارة فوضى في مناطق بعينها من أجل تحقيق صدى داخلي وخارجي أولا، وثانيا تمهيد الطريق لتدخل فرنسا قصد فرض مرشح الإليزيه لإعتلاء كرسي المرادية

مدلل قصر “الإيلزي” والذي تحول إلى عدو الجزائر بقدرة قادر بعد الإمتازات التي تقلها من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون , فتح النار بشكل غريب على بلده الجزائر في محاولة لإرضاء رئيس فرنسا و إعطاء الولاء التام لسيده في باريس

محمد نبيل

24 نوفمبر، 2018 - 21:08

هل سيستقيل إمانويل ماكرون الإثنين المقبل..؟

أعلنت مصادر إعلامية فرنسية، أن الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون، سيعلن عن استقالته يوم الإثنين المقبل على الهواء مباشرة، على شاشة التلفزيون، حيث سيتم إجراء مقابلة معه كجزء من مقابلة رئيسية في هذا اليوم على قناة TF1.
وحسب ذات المصادر فإن الرئيس الفرنسي سيجري مقابلة لمدة ساعة،حيث من المرجح أن يقدم إيمانويل ماكرون من خلالها استقالته، والتي تتعلق أسبابها أساسًا بالتعديلات الوزارية والصراعات الاجتماعية التي تتسبب في تحريك البلاد.
و طالب سياسيون فرنسيون الرئيس إيمانويل ماكرون بتغيير سياساته الحكومية، بينما نأى آخرون عن وصف التظاهرات بالعنيفة، بعدما اعتبر وزير الداخلية أنّ “مشاغبين” لبّوا دعوة اليمين المتطرف للتظاهر.
وتجمّع الآلاف في وسط العاصمة الفرنسية باريس للاحتجاج على زيادة الرسوم على الوقود، و إزدادت تعبئتهم اليوم السبت،حيث تم مواجهتهم بلقنابل المسيلة للدموع لتفرقتهم. وقال وزير الداخلية الفرنسية كريستوف كاستانير إنّ ثمانية آلاف من المحتجين تم إحصاؤهم في باريس ، و23 ألفاً في أنحاء فرنسا.

وردد المتظاهرون شعارات غاضبة تطالب ماكرون بالاستقالة، ولكنّ القوة الأمنية التي حضرت، بأعداد تتجاوز 3 آلاف شرطي ودركي، منعتهم من الاقتراب، مستخدمة الغازات والقنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه، لإبعاد المتظاهرين ما أمكن عن الأماكن التي اعتبرتها وزارة الداخلية محظورة على أي تظاهرة.

وكانت زيادة الرسوم على الوقود قد أجّجت غضب “السترات الصفراء” الذين أطلقوا على أنفسهم هذا الاسم لارتدائهم سترات مضيئة يتوجب على كل سائق سيارة ارتداؤها عند وقوع حادث مرور

عمّار قردود.

24 نوفمبر، 2018 - 20:52

الكسكس الجزائري يدعم إنتفاضة “السترات الصفراء” بـ فرنسا

أعادت تظاهرات أصحاب “السترات الصفراء” في فرنسا، والتي شهدت صدامات مع القوى الأمنية،الجزائريين المقيمين هناك إلى سطح الأحداث من خلال مشاركتهم المحتجين الفرنسيين بأساليب غريبة،

فقد تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صور و فيديوهات عديدة تُظهر جزائري يقوم بالشرب على الطبل و أصحاب “السترات الصفراء” يتراقصون و هم مبتهجون بتلك الأجواء الجميلة التي أضفاها هذا الجزائري عليهم.
كما قامت نساء جزائريات بمنح المحتجين أطباق من الكسكسي الذي يعشقه الفرنسيون كثيرًا و كأني بهن تقول لهلمحتجين واصلوا إحتجاجكم على حكومة ماكرون. هذا و طالب سياسيون فرنسيون الرئيس إيمانويل ماكرون بتغيير سياساته الحكومية، بينما نأى آخرون عن وصم التظاهرات بالعنف، بعدما اعتبر وزير الداخلية أنّ “مشاغبين” لبّوا دعوة اليمين المتطرف للتظاهر.

وتجمّع الآلاف في وسط العاصمة الفرنسية للاحتجاج على زيادة الرسوم على المحروقات، لكن تعبئتهم تراجعت بالمقارنة مع الأسبوع الماضي. وقال وزير الداخلية الفرنسية كريستوف كاستانير إنّ ثمانية آلاف من المحتجين تم إحصاؤهم في باريس عند الساعة العاشرة ، و23 ألفاً في أنحاء فرنسا.

وعلى الرغم من أنّ هتافات المتظاهرين طاولت ماكرون نفسه وطالبته بالاستقالة، لم يبد الرئيس الفرنسي، حتى الآن، أي رغبة في تخفيف وتيرة إصلاحاته من أجل “تغيير” فرنسا.

عمّـار قـردود

24 نوفمبر، 2018 - 20:15

حداد يطلق النار على ربراب

ورد “الجزائر1” ان علي حداد رئيس منتدى رؤساء المؤسسات رد اليوم   على تصريحات رجل الأعمال والرئيس المدير العام لمجمع سيفيتال يسعد ربراب التي قال فيها إن الرئيس بوتفليقة لا يعلم بالعراقيل التي يعاني منها مجمعه وأن ايادي خفية هي من تفاجئ الجزائريين.

وقال حداد في كلمته خلال التجمع الانتخابي حول رئاسة الافسيو بولاية الوادي “..الغاية هي بناء منظمة لأرباب العمل تقدم مساهمة حقيقية وواقعية لتطوير المؤسسة والتنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد، ما يحفزنا هو ايماننا القوي في مستقبل أفضل

وقناعتنا العميقة التي نمتلكها بأن الجزائر تملك الامكانيات للنهوض وبناء اقتصاد تنافسي ومستدام في الأيام القادمة”، وأضاف “وأريد أن أقول إننا لسنا من أولئك الذين يشتمون ويهدمون بلادهم ومسؤوليهم من وراء البحار مهما كانت الصعوبات التي نتلقاها في كل وقت من وضع الأشغال والورشات”. حيث كان يقصد تصريحات الخيانىة التي أطلقها الجمعة “يسعد ربراب” من العاصمة الفرنسية باريس عبر قناة “فرنس 24”

ف.سمير 

عاجل