2 يونيو، 2019 - 16:36

البيروقراطية تجبر أجانب راغبون في إشهار إسلامهم إلى السفر نحو تونس..!

وفقًا لمصادر إعلامية محلية موثوقة لــ“الجزائر1” كان من المقرر أن تُشهِرَ مواطنة روسية إسلامها بمسجد عبد الله بن مسعود في مدينة أم البواقي، قبل أن ترجئ العملية لأن مديرية الشؤون الدينية تشترط عددًا من الإجراءات الإدارية المعقدة والخطوات قبل الترخيص بذلك.

للتذكير فإن الكثير من الرعايا الأجانب لم يوفقوا في النطق بالشهادتين بمساجد أم البواقي، واضطروا إلى التنقل نحو الجارة الشرقية تونس لوجود تسهيلات بعكس الجزائر.بمعنى أن المسؤولين في الجزائر ماربحوها لا مع ربي لا مع العبد…!.

و الإشهار ما هو إلا توثيق للأمر وليس هو ذات الإسلام، فالدخول في الإسلام يتم بالنطق بالشهادتين مع التصديق القلبي به وعمل الجوارح بمقتضى ذلك.

عمّـــار قـــردود

2 يونيو، 2019 - 16:13

رسميًا إعادة فتح ملف قضية “الخليفة” و رؤوس كبيرة ستسقط

كشفت مصادر موثوقة لـــ”الجزائر1″ أن وزير العدل حافظ الأختام سليمان براهمي قد أمر رسميًا بإعادة فتح ملف قضية “الخليفة” و طلب جمع كل المعطيات و المعلومات و ملفات المتورطين في هذه القضية الخطيرة التي أضرت بالإقتصاد الوطني.

وتعتبر قضية “الخليفة” أو “فضيحة القرن” من أكبر قضايا الفساد في تاريخ الجزائر، وبدأت عقب اكتشاف ثغرات في التعاملات المالية لمجمع “الخليفة” الذي كان يضم مجموعة من الفروع أبرزها بنك وشركة للطيران.

وكان البنك يقدم أسعار فائدة قياسية وصلت 17%، وهو ما دفع عددًا من المسؤولين والوزراء إلى إصدار تعليمات لسحب أموال عدد من الهيئات والمؤسسات التابعة للدولة من البنوك العامة وضخها في بنك “الخليفة” مستخدمين طرقًا غير قانونية.

وتسببت القضية في تبديد مليارات الدولارات بعد انهيار المجمع وإفلاسه، وامتدت لسنوات طويلة واختتمت عام 2015 بالحكم بالسجن 18 عامًا بحق مدير المجمع عبد المؤمن رفيق خليفة عقب استلامه من بريطانيا التي لجأ إليها بعد تفجر الفضيحة عام 2003.

و تستدل مصادرنا على صحة ما تدعيه بتعيين وزير العدل،الخميس الماضي،وكيل الجمهورية الذي قاد التحريات في قضية “الخليفة” بنك بمحكمة الشراڤة محمد عبد اللي، مديرًا عامًا للشؤون القضائية والقانونية بوزارة العدل،حيث أن المعني شغل منصب وكيل الجمهورية بمحكمة الشراڤة خلال سنوات 2002 و2003.وأشرف خلالها على التحقيق القضائي في ملف الخليفة، والذي تم التحقيق خلالها مع كبار الشخصيات في الدولة حينها من وزراء ومديرين ومسؤولي شركات ومؤسسات عمومية.
كما تقلد المعني عدة مناصب أخرى بالمحكمة العليا، قبل أن يتم تعيينه من قبل وزير العدل على رأس المديرية العامة للشؤون القانونية والقضائية بوزارة العدل، والتي تضم كل من المديرية العامة للسجون والمديرية العامة للمالية، والمديرية العامة للموظفين، حيث يتابع هذا الأخير بصفته مديرًا للشؤون القانونية والقاضية أيضا، كل القضايا التي يفتحها النواب العامون.

و هو ما تعتبره مصادرنا كتمهيد لإعادة فتح قضية “الخليفة” التي ستطيح برؤوس كبار المسؤولين خلال الأيام المقبلة.و يأتي ذلك تنفيذًا لدعوة الفريق قايد صالح،في أفريل الماضي، العدالة إلى الشروع في إجراءات المتابعات القضائية ضد العصابة التي تورطت في قضايا فساد ونهب المال العام.

و كشف قايد صالح أن المتابعات القضائية ستمتد، إلى ملفات سابقة كقضايا “البوشي”، “الخليفة”، “سوناطراك”وغيرها من الملفات المتعلقة بالفساد والتي تسبب أصحابها في تكبيد الخزينة العمومية خسائر فادحة.

وأشار قايد صالح، إلى أن العدالة، استرجعت كافة صلاحياتها، وستعمل بكل حرية ودون قيود ولا ظغوطات ولا املاءات.وأوضح الفريق قايد، إن العدالة ستعمل على المتابعة القضائية لكل العصابة التي تورطت في قضايا الفساد نهب المال العام واستعمال النفوذ لتحقيق الثراء بطرق غير شرعية.

عمّــــار قـــردود

2 يونيو، 2019 - 13:15

نفطال تؤكد توفر المنتجات النفطية في عيد الفطر

أكدت الشركة الوطنية لتسويق وتوزيع المنتجات النفطية “نفطال”، اليوم الأحد ، توفر المنتجات النفطية خلال عيد الفطر في كامل محطات الخدمات ونقاط البيع التابعة لها عبر التراب الوطني.

و أضافت الشركة في بيان لها ” خلال عيد الفطر وعلى غرار الأيام الأخرى، توزيع المنتجات النفطية سيكون مضمونا عبر جميع شبكة محطات الخدمات ونقاط البيع التابعة لنفطال في النهار وكذا في اليل (24 سا/24 سا) عبر التراب الوطني”.

صوفيا بوخالفة

2 يونيو، 2019 - 13:12

غلق قناة “دزاير نيوز” في 25 جوان الجاري

اعلنت ادارة مجمع “وقت الجزائر” الإعلامي المملوك لعلي حداد عن غلق قناة “دزاير نيوز”-الإخبارية- بداية من 25 جوان القادم ، و هذا نظرًا للأزمة التي تمر بها القناة التي تعود ملكيتها لرجل الأعمال علي حداد المتواجد حاليًا في الحبس المؤقت بسجن الحراش.

و سيتم تسريح 100 موظف من بينهم صحافيين وتقنيين ومصورين ، و من بين العمال المعنيين بالتسريح 21 موظفًا بعقود دائمة، يتم التفاوض مهم من قبل الإدارة التي قرّرت ضم قناة” الدزاير نيوز” الإخبارية الى قناة “دزايرTV “.
و من جهتهم سينظم عمال قناة “دزاير نيوز” وقفة احتجاجية على الساعة الثانية بعد الزوال 14.00 من نهار اليوم الأحد ، تنديدًا بقرار الإدارة ، فيما يقوم المدير العام للقناة أوتودرت عبروس بعقد اجتماع عام مع كل عمال مجمع “وقت الجزائر” الذين يصل تعدادهم الى 453 موظف .

صوفيا بوخالفة

2 يونيو، 2019 - 13:06

مصطفى بوشاشي..بيدق من بيادق الجنرال توفيق و الدياراس..!

كشفت مجلة “موند أفريك” الفرنسية تقرير لها نشر الأسبوع الماضي،بعنوان “”الجزائر، جثة دائرة الاستعلام والأمن السابقة لا تزال تتحرك” بأن المحامي و الحقوقي مصطفى بوشاشي يُعتبر بيدقًا من بيادق الجنرال توفيق و جهاز الــ”دي أر أس”.

المجلة أفادت بأن جهاز الأمن والاستعلامات السابق تحكم في العديد من الجمعيات مثل رابطة الدفاع عن حقوق الانسان (هذه الرابطة ترأسها علي يحيى عبد النور لمدة 15 سنة ومصطفى بوشاشي لمدة 7 سنوات) وجمعية “تجمع عمل شبيبة” (RAJ). هذه الجمعيات كانت من بيادق شبكة الدياراس.

و تناول التقرير الأوضاع الحالية في الجزائر، حيث تحدث عن جهاز مديرية الأمن والاستعلام (DRS) المحل سنة 2015 ودوره في الاحداث التي تمر بها الجزائر مؤخرًا، واليكم أهم النقاط التي ذكرها التقرير:

– شبكة كبيرة من عملاء الجهاز السابق للاستعلام والأمن (DRS) متوغلة وبشكل كبير في المجتمع وفي العديد من الاحزاب السياسية.
– القايد صالح نجح في تفكيك جزء من هذه الشبكة بعد حل هذا الجهاز.
– هذه الشبكة هي التي ترفض اجراء الانتخابات في 4 من جويلية لعدم قدرتها على التحكم في نتائجها كما اعتادت أن تفعل.
– الشرطة السياسية لهذه الشبكة لطالما رفضت مبدأ الانتخابات النزيهة وفضلت مبدأ التعيين، التعيين يتم عن طريق اختيار شخصيات سهلة الانقياد أو شخصيات لها ملفات فساد سابقة .
– أغلب رؤساء المجالس الشعبية المحلية يتم انتقاؤهم وفلترتهم، نفس الأمر يتم تطبيقه في مختلف المحافل الانتخابية بما في ذلك الانتخابات التشريعية والرئاسية.
– مدراء ومسيرو المؤسسات العمومية يتم انتقاؤهم وتعيينهم، بل الأمر تعدى ذلك الى المؤسسات الخاصة وحتى المؤسسات الاجنبية التي تدخل في شراكة مع الجزائر حيث يتم اختيار مسيريها ومدرائها.
– الجيش ارتكب بعض الأخطاء في تعامله مع هذه الشبكة، اذ كان يجب عليه أن يحل الافلان وحزب العمال والارندي والارسيدي.
– الكثير من الاحزاب مثل الارندي وحزب العمال والارسيدي أسسها الدياراس من الصفر وتحكم فيها بشكل كبير.
– الدياراس أسس أيضا العديد من الاحزاب الصغيرة الخادمة له.
– بعض الاحزاب التي أسسها الدياراس لعب بشكل كبير على وتر القضية البربرية.
– الشبكة مسّت أيضا الأفافاس وغالبية الاحزاب الاسلامية، حيث تمّ اختراقها والتلاعب بها.
– اثر استقواء الجيش بعد الاطاحة بتوفيق سنة 2015 حاولت الرئاسة (بقيادة السعيد) موازنة القوى من جديد وذلك بالاستعانة بالدياراس والدعم الفرنسي.
– اعتقال توفيق والسعيد لم يكن كافيا لدحر هذه الشبكة، فعملاؤها مازالو نشطين لتوفر الدعم والوسائل الادارية.
– تفكيك ماكنة تزوير الانتخابات دفع بعملاء هذه الشبكة الى رفض الانتخابات بشكل قاطع والمطالبة بمرحلة انتقالية أو لجنة رئاسية.
– سيطرة هذه الشبكة على المجالس المحلية وعلى حزبي الرند والافلان صعّب على السلطات الحالية تنظيم انتخابات في موعد الرابع من جويلية.
– بعد فشل محاولة اشعال منطقة القبائل هناك محاولات لاشعال الصحراء بغرض زعزعة الاستقرار.

-التحرير-

https://mondafrique.com/algerie-le-cadavre-de-lex-drs-bouge-encore/?fbclid=IwAR361IN3i7vPY05eHoUkAXc4KzVZ5–mBLz-N1bdsQKG2OCyCiZH5JZsho0

2 يونيو، 2019 - 12:54

الحل في حل أحزاب “الآفلان”،العمال “الأرندي” و الأرسيدي”..؟

هكذا تعتقد مجلة “موند أفريك” في مقال إفتتاحي لها في آخر أعدادها الصادرة منذ أيام،و تعتقد أن قيادة أركان الجيش ارتكبت بعض الأخطاء في تعاملها مع هذه الشبكة المتسلسلة لجهاز الــ”دي أر أس”-الذي تعتقد أنه لا يزال موجودًا في دواليب الدولة-، اذ كان يجب عليه أن يحل أحزاب الآفلان و العمال والأرندي والأرسيدي.

-التحرير-