25 يونيو، 2019 - 10:33

التأكيد على مجانية الشواطئ

أكد صلاح دين دحمون وزير الداخلية والجماعات المحلية و التهيئة العمرانية على مجانية الشواطئ و ضمان حرية ومجانية الدخول إليها من طرف مصالحه، مع توفير جميع متطلبات المعاقين و ذوي الإحتياجات الخاصة على مستوى جميع الولايات الساحلية. و شدد على تقديم الخدمات المثلى للمصطافين و التي سيتم مراقبتها من خلال إستبيان سيوزع عليهم في الشواطئ والمناطق الساحلية.

خشوي شيماء

25 يونيو، 2019 - 10:24

إرتفاع في درجة الحرارة على معظم ولايات الوطن

حسب مصالح الأرصاد الجوية ، اليوم الثلاثاء، ستكون الأجواء صافية على المناطق الشمالية ، بعد انقشاع الضباب بالسواحل.

كما ستشهد المناطق الداخلية و الهضاب العليا الوسطى الغربية أجواء حارة ، و فيما يخص حالة البحر، أفادت النشرية أنه سيكون من هادئ إلى قليل الاضطراب على السواحل الغربية وقليل الاضطراب على الشرقية والوسطى ، في حين ستكون الأجواء مغشاة جزئيا وحارة على أقصى الجنوب، نحو الهقار والطاسيلي والصحراء الوسطى، مع تشكل رعود منعزلة أواخر النهار، أما الصحراء الوسطى، منطقة الواحات ستتميز بأجواء حارة.

بالنسبة لدرجات الحرارة ستتراوح مابين 25 إلى 36 درجة بالسواحل، و30 إلى 44 درجة بالمناطق الداخلية، و38 إلى 47 درجة بالجنوب.

صوفيا بوخالفة

24 يونيو، 2019 - 23:56

“بي بي سي”..26 بالمائة من الجزائريين يقبلون المثلية الجنسية

في نتائج صادمة لإستطلاع للرأي أجرته أجرته شبكة “البارومتر العربي” البحثية المستقلة لفائدة ” بي بي سي عربي”، عن موقف الجزائريين من قضايا، حول التدين ، والمكانة التي يريدونها للمرأة في السياسة والأسرة، والمناطق التي يحلمون بالهجرة إليها، والموقف من إسرائيل وصناع السياسة في الشرق الأوسط، و المثلية الجنسية.أبدى 26 بالمائة من الجزائريين الذين شملهم الإستطلاع المذكور قبولهم بالمثلية الجنسية و الشذوذ الجنسي.

و يؤيد 27 في المائة من الجزائريون المستطلعة أراؤهم، القتل غسلاً للعار، حيث يأتون في المركز الأول يليهم المغاربة بــ25 في المائة، بينما تأتي االأردن في المركز الثالث بنسبة 21 في المائة، و تصل نسبة الذين يقبلون بالقتل غسلا للعار بالسودان إلى 14 في المائة، وتبلغ تلك النسبة في تونس ولبنان وفلسطين 8 في المائة.

إلا أنه إذا كان الجزائريون هم الأكثر تأييدًا للقتل غسلاً للعار، فإنهم الأكثر تقبلاً للمثلية الجنسبة، بنسبة تصل على التوالي إلى 21 و26 في المائة، وهي نسبة تصل في السودان إلى 17 في المائة، والأردن 7 في المائة وتونس 7 في المائة ولبنان 6 في المائة.و هذا تناقض واضح و مثير للشكوك،حيث كيف يكون الجزائري مؤيدًا للقتل عسلاً للعار و في نفس الوقت قابلاً للشذوذ الجنسي.

الجدير بالذكر أنه قد شارك في هذا الإستطلاع 25 ألف شخص من سكان عشر دول بالإضافة إلى الأراضي الفلسطينية في أواخر عام 2018 وربيع عام 2019.

عمّـــــار قـــردود

الجزائر1
الجزائر1

24 يونيو، 2019 - 22:53

مصدر عائلي…”ما مسعودة” مازالت على قيد الحياة

نفى مصدر عائلي لـــ”الجزائر1″وفاة الفنان الجزائري الكوميدي القدير حمزة فغولي الشهير بدوره الثنائي “ما مسعودة” مع الفنان الراحل حديدوان و قال أنه لا يزال حيًا يُرزق،و أن كل ما تم تروجه محض إشاعات لا غير.

و أكد ذات المصدر أن الفنان يعاني من متاعب صحية بحكم تقدمه في السن.

الفنان حمزة فغولي، اشتغل كثيرًا في أعمال فنية ثنائية مع الفكاهي حديدوان، ينحدر الفنان فغولي المعروف باسم  “ما مسعودة”من ولاية تيارت ، وتقمص دور امرأة تدعى ما مسعودة، فلم يعرفه الجمهور الجزائري إلا بهذا الاسم.

جسّد الفنان حمزة فوغالي دور الأم الجزائرية التي لا تعر ف القراءة والكتابة، لكنها تعرف كيف تربي أبناءها.أدى كذلك دور قويدر الزدام الشهير في فيلم “الطاكسي المخفي” لعمر بن بختي بمشاركة ألمع نجوم الفن الجزائري و عمالقته في بداية تسعينيات القرن الماضي.

عمّــــار قـــردود

الجزائر1

24 يونيو، 2019 - 19:52

حفيظ دراجي والمنتخب الجزائري العربي الأمازيغي…!

خاض الإعلامي الجزائري و المعلق الرياضي بقنوات “بين سبورتس” القطرية ،حفيظ دراجي،في قضية شائكة و خطيرة،هي كبيرة عليه و مستواه لا يسمح له بالإفتاء و الإدلاء بدلوه فيها،خاصة و أن هناك جهات خفية تريد إذكاء نار الفتنة بين الجزائريين و زرع الفرقة و الشقاق في صفوفهم.

حفيظ دراجي،الذي بات قطريًا قلبًا و قالبًا،بات لا يُفوّت أية مناسبة دون الحديث في شؤون الجزائريين،بالرغم من أنه لا يعيش في الجزائر منذ سنوات،لأن هواءها يخنقه،و مع ذلك يحشر أنفه في كل شاردة و واردة،و ها هو اليوم يتحدث في قضية الرايات الأمازيغية دون سابق معلومات أو رصيد تاريخي يملكه.الرجل الذي برع في ميدان العليق الرياضي بإمتياز و هو الميدان الوحيد الذي فلح فيه،حيث سبق و أن مارس كرة القدم و كان لاعباً في نادي مولودية الجزائر لكن دون أن يُحقق أية شهرة أو مجد،ليتجه صوب الإعلام الرياضي و نجح في أن يكون مقدمًا ثم معلقًا…لكن على المباريات و الأحداث الرياضية و الكروية تحديدًا…ما يعني أن الرجل لا علاقة له بالعوالم الأخرى…و خاصة أمور السياسة و قضايا الهويات و الأعراق،لكن مع ذلك حفيظ دراجي مُصر على التحليل-بمعنى أصح التضليل-السياسي و توجيه النقد للنظام الجزائري من أجل النقد و فقط و يا ليته كان نقدًا بناءًا يُنمّ عن وعي سياسي و وطني،بل هو نقدًا هدامًا خطيرًا و خبيثًا تطبيقًا لأوامر أسياده…و هو العبد المطيع الذي إعتاد تقبيل الأيادي و الأرجل و أشياء أخرى…!.

حفيظ دراجي في آخر خرجاته و شطحاته الغريبة و العجيبة وصف المنتخب الوطني بالمنتخب الجزائري العربي الأمازيغي-الفيديو المرفق يوضح ذلك صوتًا و صورة-ليلة أمس الأحد خلال تعليقه على مباراة الجزائر ضد كينيا في أولى مبارياته في كأس إفريقيا للأمم بمصر في إستغلال فاضح و واضح لقضية الراية الأمازيغية و كمحاولة بائسة و يائسة لتحريض و تأليب الجزائريين على المؤسسة العسكرية و زرع التفرقة بينهم،كيف لا و هو أحد أذرع الجنرال توفيق و أقرب مقربيه.

عمّــــار قـــردود

ملاحظة:بداية من الثانية 33 من الفيديو التالي

24 يونيو، 2019 - 18:08

علي حداد “بابا” و اللصوص الأربعون..!

“علي بابا، والأربعون لصًا” إحدى أشهر القصص والشخصيات ذات الملامح الشرقية، وهي إحدى القصص الخيالية المعروفة التي الهمت الكتاب والفنانين في أنحاء العالم. تدور أحداث القصة حول حطاب عربي بسيط يدعى علي بابا يسمع بالصدفة كلمة السر التي تفتح باب المغارة التي يخبيء بها عصابة لصوص كنوزهم. وبفضل كلمة السر افتح يا سمسم تمكن علي بابا من الحصول على الكنوز المخبأة في المغارة.

بعملية إسقاط بسيطة للقصة على الجزائر،فإن علي بابا الجزائر هو رجل الأعمال علي حداد-لأن علي بابا هو كذلك سارق-و لكن شركاؤه اللصوص أكثر من أربعين لصًا،و الدليل على ذلك أنه و بمجرد أن تمت محاكمته جرّ معه العديد من الأسماء الثقيلة و التي كانت هي رؤوس الفساد من ضمنها رؤساء حكومات و وزراء سابقين.

و لعلى من بين “اللصوص الأربعون أو أكثر” نذكر نصيرة حداد التي هي ابنة عم علي حداد،وليست شقيقته مثلما تُروج لذلك بعض وسائل الإعلام،و هذه السيدة ساهمت في نهب و سلب أموال ضخمة لا يُمكن تصورها.

و نصيرة حداد هذه كانت نائبة رئيس منتدى رؤساء المؤسسات FCE السابق علي حداد، و هي إطار سامي في وزارة الصناعة ، استفادت من عدة عقود في مجال مشاريع خدمات استشارية و التدريب دون أن يتحقق أي مشروع أو يتجسد على أرض الواقع و بشكل خاص مع وزارات الصناعة ، والموارد المائية ،و التضامن الوطني.

و وفقًا لمصادر إعلامية متطابقة فإن المبلغ الإجمالي الذي إستحوذت عليه هذه السيدة يتجاوز 1500 مليار في ظرف 7 سنوات فقط،حيث حصلت على قرض بقيمة 327 مليار من البنك الوطني الجزائري BNA لبناء مدرسة للتدريب في مجال الصناعة لكن هذه المدرسة لم تر النور و الأموال تبخرت دون رقيب أو حسيب.كما استفادت بكل سرّية من مزرعة تجريبية في البليدة مساحتها 680 هكتار.

و الأخطر من ذلك أن نصيرة حداد لم تكن تُصريح بعمالها لدى مصالح العمل و الضمان الإجتماعي CNAS ،بالرغم من أنها عضو بالمجلس التنفيذي لـ FCE الذي كانت قيادته السابقة تتعمد استبعاد الشركات الكبيرة والمقاولين الكبار من هذه المؤسسة.

عمّـــار قــــردود

الجزائر1
عاجل