الجزائر 1 | الجزائر بإنتظار تحديات جديدة وخطيرة الجزائر 1 الجزائر 1 | الجزائر بإنتظار تحديات جديدة وخطيرة

14 يناير، 2021 - 15:00

الجزائر بإنتظار تحديات جديدة وخطيرة

أكد الفريق السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الأربعاء، إن التحديات الجديدة التي تواجهها الجزائر “عظيمة وخطيرة”، وأنه يجب التغلب عليها.

و ألقى الفريق شنقريحة كلمة توجيهية، بوزارة الدفاع، أكد فيها أن “التحديات المعترضة عظيمة وخطيرة وتتطلب منا جميعا أن نرتقي إلى مستوى عظمة الجزائر، فلقد كان قدر بلادنا على مر التاريخ ولا يزال، هو مواجهة التحديات والانتصار عليها، مهما كلفها من تضحيات”.

و أصر”بأن الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، يملك من التجارب والخبرات التي اكتسبها في صراعه المرير مع الإرهاب الهمجي ومختلف الدروس القاسية التي مر بها، وتكيفه الايجابي مع مستجدات العصر العلمية والتكنولوجية، القادر على أن يؤدي الأمانة ويصون الوديعة وأن يكون في مستوى الثقة التي وشحه بها شعبنا العظيم”.

وقال الفريق شنقريحة في كلمته الإفتتاحية “يطيب لي في البداية أن أتقدم لكم جميعا بتهاني الحارة بمناسبة حلول العامين الجديدين،الميلادي 2021 والأمازيغي 2971، متمنيا لكم ولأهلكم وذويكم،موفور الصحة والسعادة والهناء وأن أزف إليكم تحيات وتقدير السيد رئيس الجمهورية،القائد الأعلى للقوات المسلحة،وزير الدفاع الوطني، على كل الجهود التي يبذلها الجيش الوطني الشعبي، في سبيل توفير موجبات الأمن والسكينة في كافة ربوع الوطن”.

وأضاف: “لقد حرصت شديد الحرص، منذ أن حظيت بثقة السيد رئيس الجمهورية وتوليت مهام رئاسة أركان الجيش الوطني الشعبي، بداية العام الماضيK على تحديد خريطة طريق واضحة، عملت على ترسيخ معالمها في أذهان مختلف المسؤولين وقادة الوحدات، خلال الزيارات الميدانية التي قمت بها إلى قيادات القوات والنواحي العسكرية وخلال الاجتماعات مع مختلف الأنساق القيادية”.

وأكد أن”هذه الرؤية الشاملة التي يتعين على الجميع التقيد بروحها وهضم أفكارها والانخراط التام في أهدافها ومراميها إلى غاية تحقيق جميع آمالنا وتطلعاتنا المشروعة في بناء جيش قوي وعصري ومتطور،, يكون في مستوى سمعة الجزائر الجديدة وبإمكانه رفع كافة التحديات وكسب رهانات القرن الواحد والعشرين, جيش فخور بماضيه، يسير بكل ثبات نحو المستقبل الواعد”.

و أضاف “كما يطيب لي التعبير عن حرصي الشديد على عقد هذا اللقاء،الذي أردت أن يجمعني وإياكم كإطارات ومسؤولين، عاملين على مستوى قيادات القوات ومختلف الهياكل والهيئات المركزية لوزارة الدفاع الوطني وأركان الجيش الوطني الشعبي، من أجل إجراء تقييم موضوعي لما تم إنجازه في العام المنصرم وما ينتظرنا من تحديات يتعين رفعها في المستقبل القريب والمتوسط”.

و حسب وزارة الدفاع الوطني، عقد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة،الأربعاء، اجتماع عمل مع الإطارات على مستوى مقر الوزارة وذلك في اطار اجراء تقييم لما تم إنجازه في العام المنصرم.

جرى الإجتماع حضور كل من الأمين العام لوزارة الدفاع الوطني وقادة القوات ورؤساء الدوائر والمراقب العام للجيش والمديرين ورؤساء المصالح المركزية لوزارة الدفاع الوطني ولأركان الجيش الوطني الشعبي.

لامية زيلال

14 يناير، 2021 - 14:38

منظمة العفو الدولية تهاجم ترامب

 هاجمت منظمة العفو الدولية، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإدارته، معتبرة أن عهده كان “كارثة” على حقوق الإنسان.

وقد جاء ذلك في مؤتمر صحفي للمدير التنفيذي للمنظمة “كينث روث” قال فيه إن “ترامب كان خلال السنوات الأربع الماضية غير مبال، بل ومعاد لحقوق الإنسان”.

كما أضاف، أن إنتخاب جو بايدن، يعد فرصة حقيقية لتغيير الصورة، داعيا الرئيس الأمريكي الجديد المنتخب، للتعاون مع القادة الذين يعملون على تعزيز الدفاع عن حقوق الإنسان في العالم، و إعتبرت أن “قيام ترامب بانتهاك حقوق الإنسان داخل بلده وتشجيع مثل هذا الأمر في الخارج قد أثر سلبا على مصداقية الولايات المتحدة في العالم”.

 

سوهيلة.ب

14 يناير، 2021 - 14:19

وقفة تظامنية دعما للقضيتين الفلسطينية والصحراوية

نظم اليوم،المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي،في جامعة بسكرة،وقفة تظامنية لمساندة قضيتي الشعب الصحراوي والفلسطيني.

و صرح عبد الحفيظ ميلاط المنسق الوطني للمجلس”أن هذه المبادرة هدفها إظهار الدعم الكلي لقضيتي الصحراء الغربية و الفلسطينية”. مضيفا أن لهذين الشعبين الحق في تقرير المصير.

و من خلال هذه الوقفة، المشاركون يناشدون هيئة الأمم المتحدة بالتدخل لإنصاف هذين الشعبين اللذين يعانون من الإنتهاك الكلي لحقوقهم.

و في الأخير، نشير إلى أن المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي نظم العديد من هذه الوقفات التظامنية في مختلف جامعات ولايات الوطن لفائدة الشعب الصحراوي و الفلسطيني.

لامية زيلال

14 يناير، 2021 - 13:55

“على الأمم المتحدة أن تتحمل مسؤولياتها في الصحراء الغربية”

إعتبر نائب رئيس الكونغرس الكولومبي كارلوس جيرمان نافاس تاليرو أنه “يجب على الأمم المتحدة أن تتحمل مسؤولياتها في الصحراء الغربية”.

و أيد كارلوس نافاس في حوار له هذا الخميس القضية الصحراوية والقرارات التي إتخذتها الأمم المتحدة إزاءها, لكنه أعرب عن أسفه لما آلت إليه أوضاع هذا الملف العالق منذ عقود مجددا التأكيد على أنه “في غياب مبعوث جديد للأمم المتحدة, يجب على مجلس الأمن والمجتمع الدولي إتخاذ كل الأساليب البديلة والسلمية لدفع المسار السياسي في الصحراء الغربية”.

وشدد على الضرورة الملحة لإستئناف المفاوضات السياسية بين أطراف الصراع في الصحراء الغربية وضرورة “تهيئة الظروف لوقف إطلاق النار مجددا” بعد إنتهاك المغرب لقرار 1991.

وقال وزير العدل الكولومبي السابق :”ننتظر بإهتمام تعيين مبعوث شخصي جديد للأمين العام للصحراء الغربية, في هذا المنصب الشاغر منذ أكثر من عام, “لدعم المفاوضات بين طرفي النزاع (المغرب / جبهة البوليساريو) وإعادة إطلاق العملية السياسية “.

وأضاف أنه “يجب على كلا الطرفين كدول أعضاء في الإتحاد الإفريقي تهيئة الظروف لوقف جديد لإطلاق النار, بالتنسيق الوثيق مع مجلس السلم والأمن التابع للإتحاد الإفريقي, وفقًا لجميع الأحكام ذات الصلة ببروتوكولها, لتحقيق حل عادل ودائم للنزاع في الصحراء الغربية المحتلة منذ عام 1975”.

وأعرب كارلوس جيرمان نافاس تاليرو عن أسفه لكون مجلس الأمن “وخلال الـ 45 عاما التي دعي فيها للبت في قضية الصحراء الغربية, لم يتم إحراز سوى تقدم ضئيل في عملية التفاوض للتوصل إلى حل نهائي للصراع”.

كما أعرب كارلوس نافاس عن إلتزامه بتوعية الرأي العام في كولومبيا بقضية الصحراء الغربية والدفاع عن القضية العادلة للشعب الصحراوي من أجل حقه في تقرير المصير والإستقلال.

قدوش مهدي.

14 يناير، 2021 - 13:45

هذه هي نتيجة الحكم على المغدور “كراد مهنا”

أصدرت المحكمة الجنائية بتيزي وزو ، الحكم بالإعدام ضد المتهمين “ت.د” و”ح.ج”بقضيةالقتل العمدي ،التي ذهب ضحيتها الملاكم “كراد مهنا”.

و بعد نقضهما للحكم الإبتدائي الصادر ضدهما إثر محاكمة توبع فيها 14 متهما بعدة قضايا، وتتعلق القضايا “تكوين مجموعة أشرار لغرض القيام بجريمة” و”التخطيط الجماعي للاعتداء على الضحية ” و ”القتل العمدي مع سبق الإصرار”.

إضافة إلى “إخفاء مرتكبي الجريمة” و”الضرب والجرح العمدي باستعمال أسلحة بيضاء”، وفق قرار الإحالة.

وإفتتحت جلسة المحاكمة، الأحد الفارط لتنتهي أطوارها صباح الثلاثاء بقراءة الحكم.

وتمت مسائلة المتهمين الـ14 من طرف المحكمة بخصوص هذه الجريمة “الشنعاء” و”العنيفة من نوعها”، بحسب النائب العام والطرف المدني، وتعود وقائع الجريمة، التي صدمت العائلة الرياضية المحلية وكل سكان تيزي وزو إلى الحادية عشر من ليلة 23 جويلية 2016.

وقعت جريمة القتل في حظيرة السيارات بشارع كريم بلقاسم بالمدينة الجديدة لتيزي وزو، وقامت جماعة مكونة من 15 شخصا بالاعتداء على الضحية باستعمال أسلحة بيضاء وقنابل مسيلة للدموع، حسب قرار الإحالة وتصريحات الشهود.

وأثبت تقرير الطبيب الشرعي الذي قرأه النائب العام والطرف المدني خلال المحاكمة “العنف الذي تعرضت له الضحية،الذي أفضى إلى الوفاة”، وبعد إرتكابهم الجريمة، فر المتهمون إلى عزازقة لأجل الإلتحاق فيما بعد بولاية بجاية المجاورة، قبل أن يتم توقيفهم من الأمن.

وبعد انتهاء المداولات، تمت إدانة المتهمين “ت.د” و”ح.ج” الحكم بالإعدام.

وأصدرت نفس المحكمة أحكاما بـ20 سنة سجنا نافذا ضد كل من “ت.ك” و”س.م” و”ك.ا.م”، فيما برأت المحكمة البقية.

وكانت المحكمة الإبتدائية قد نطقت بـ2017 بأربعة أحكام بالإعدام في هذه القضية، إضافة إلى ستة أحكام بـ20 سنة سجنا نافذا وحكما واحدا بـ10 سنوات سجنا والبراءة للبقية.

 

سوهيلة.ب

14 يناير، 2021 - 13:34

بوقادوم يعود للجزائر ويشكر نظيره الأنغولي

أعرب وزير الخارجية, صبري بوقادوم, عن شكره لنظيره الأنغولي، على خلفية المباحثات الثرية والبناءة حول عديد القضايا ذات الاهتمام المشترك, على الصعيدين الثنائي والمتعدد الأطراف.

وأكد صبري بوقادوم, في تغريدة له على حسابه في تويتر على إرتياح الطرفين فيما يخص العزم المشترك على تعزيز العلاقات الثنائية وتعميق تقاليد التشاور والتنسيق على جميع المستويات.

وتجدر الإشارة, بأن وزير الخارجية, صبري بوقادوم وصل إلى العاصمة الأنغولية “لواندا”, في زيارة عمل جمعته مع نظيره “أنطونيو تيتي” في إطارة جولة إفريقية قادته إلى جنوب إفريقيا ومملكة ليسوتو.

قدوش مهدي.

عاجل