الجزائر 1 | الجزائر تصدر قارورات غاز البوتان لتونس الجزائر 1 الجزائر 1 | الجزائر تصدر قارورات غاز البوتان لتونس

6 ديسمبر، 2020 - 16:23

الجزائر تصدر قارورات غاز البوتان لتونس

كشف وزير الطاقم، عبد المجيد عطار، أن هيئته بإنتظار تراخيص من الحكومة، للشروع في تصدير قارورات غاز البوتان لتونس، مؤكدا أن الجزائر لم تتوقف يوما واحدا عن تصدير الغاز لتونس

و أكد الوزير، قائلا:” لم نتوقف ليوم واحد عن تصدير الغاز لتونس، وهذا راجع للعلاقات الثنائية القوية مع هذا البلد الجار ” .

ليضيف :” طلبوا منا إعادة تصدير غاز البوتان، ولكن مع غلق الحدود، يجب الحصول على تراخيص إستثنائية لمرور الشاحنات، وهذا الملف قيد الدراسة وأعتقد أن الأمور سيتم تسويتها في القريب، خاصة وأن إمكانياتنا تسمح لنا بتسويق منتوجاتنا للأشقاء في تونس “.

 

 

ع.ميلس

 

6 ديسمبر، 2020 - 15:57

هذا هو موعد هبوط آخر طائرة

كشف أمين أندلسي، أن توقيت هبوط آخر طائرة بالمطار على المستوى الوطني سيكون على الساعة السادسة و النصف مساء.

و أفاد الناطق الرسمي بإسم شركة الخطوط الجوية الجزائرية، في تصريح له أنه تم إختيار هذا التوقيت للسماح للمسافرين للحاق بوجهتهم،كما تم إختيار هذا التوقيت إحتراما لموعد الحجر الصحي الذي أقرته الحكومة على الساعة الثامنة مساءا.

من جانب آخر، أكد أمين أندلسي، أنه لاحظ إحترام صارم للبرتوكول الصحي من قبل المسافرين غداة إنطلاق الرحلات الداخلية.

و ثمن أندلسي، إحترام المسافرين للبروتوكول الصحي، داعيا إلى الإلتزام بإجراءات السلامة، و التباعد الجسدي و إرتداء الكمامات و إستعمال المطهرات.

و فيما يخص إقتناء التذاكر عن طريق البطاقة الذهبية أو الأرضية الرقمية المخصصة لهذا الغرض، أفاد أن عديد المسافرين تجاوبوا و رحبوا بالفكرة.

و دعا إلى إقتناء التذاكر عن طريق الأرضية الرقمية أو البطاقات البنكية، تفاديا للطوابير و الإزدحام على وكالات الجوية الجزائرية، و تجنبا للعدوى.

بركان.أ

6 ديسمبر، 2020 - 15:50

جراد :”الجزائر قلقة من تحويل مبالغ للجماعات الإرهابية”

شارك الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اليوم في القمة الإستثنائية 14 للإتحاد الإفريقي حول مبادرة إسكات البنادق في القارة السمراء.

وصرّح جراد في كلمة ألقاها عبر تقنية التحاضر عن بعد إن الجزائر تسجل بقلق كبير تواصل تحويل مبالغ هامة للجماعات الإرهابية مقابل تحرير الرهائن.

ودعا جراد لتكثيف التشاور للتصدي للتطرف العنيف ومكافحة الإرهاب ومصادر تمويله.

وأضاف الوزير الأول :”نحن ملزمون بتسريع وتيرة ضبط ورسم الحدود بين دولنا والإلتزام الصارم بمبادئ الإتحاد الإفريقي.”

وأبرز جراد في كلمته أمام المسؤولين الأفارقة على ضرورة معالجة أسباب التهديدات الأمنية والنزاعات خاصة الفقر والإقصاء وغياب التنمية الحقيقية.

وأكد الوزير الأول بأن الجزائر حريصة على مواصلة مساهمتها في الجهود الإفريقية المشتركة لتخفيف وقع جائحة كورونا على الشعوب الإفريقية.

قدوش مهدي. 

6 ديسمبر، 2020 - 15:39

بن داود يدعو إلى الدفع بأشغال التهيئة الخارجية لمواقع سكنات عدل

ترأس اليوم الأحد، المدير العام للسكن بوزارة السكن و العمران المدينة أنيس بن داود، إجتماعا تنسيقيا.

و خصص الإجتماع حول تقدم التهيئة الخارجية بـ 10 آلاف وحدة سكنية صيغة البيع بالإيجار.

و التي تضم 3000 وحدة بموقع بابا حسن و 7000 وحدة بموقعي الدويرة، في ولاية الجزائر.

و حضر الإجتماع إلى جانب إطارات من الوزارة الوصية، كل من المدير العام للوكالة الوطنية لتحسين السكن و تطويره محمد طارق بلعريبي.

و كذا المدير العام المساعد المكلف بمتابعة المشاريع، المدير المركزي لتنفيذ العمليات ومدير مشاريع 10000 وحدة سكنية عدل.

و شارك في الإجتماع ممثلوا الشركة الوطنية للكهرباء و الغاز، و مديرية الطاقة، مديرية التعمير و البناء، مديرية الفلاحة لولاية الجزائر، فضلا عن الشركات المكلفة بالإنجاز.

 

 

بركان.أ

6 ديسمبر، 2020 - 15:35

إنطلاق أشغال القمة الإستثنائية الـ14 للإتحاد الإفريقي حول مبادرة “إسكات البنادق بإفريقيا”

إنطلقت الأحد عبر تقنية التواصل عن بعد، أشغال القمة الإستثنائية ال 14 لرؤساء الدول وحكومات الإتحاد الإفريقي حول مبادرة “إسكات البنادق في القارة السمراء”.

وتعد القمة فرصة لرؤية واضحة حول الخطوات المستقبلية التي من شأنها تسريع تحقيق مبادرة إسكات صوت البنادق التي ينشدها القادة الأفارقة وللتأكيد على التنسيق مع الأمم المتحدة من أجل وضع حد للنزاعات والحروب في القارة وضمان تمويل دائم لعمليات السلام التي ينفذها الإتحاد الإفريقي في القارة.

وتجري إجتماعات الدورة الإستثنائية الرابعة عشر للقمة الإفريقية ليوم واحد وعبر وسائل المنصات الإفتراضية, والتي يمثل فيها الجزائر الوزير الأول عبد العزيز جراد.

وتعهد قادة القارة في خمسينية الإتحاد الإفريقي، قبل سبعة أعوام، بإنهاء جميع الحروب في أفريقيا بحلول عام 2020, لكن هذا الهدف لم يتحقق بعد مع استمرار بؤر النزاعات بالقارة.

وفي اطار التحضير لقمة هذا الأحد عقد المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي دورته غير العادية الـ21 يوم الاربعاء الماضي، كانت حافلة بالدعوات إلى تحقيق السلام وإحلال الأمن بالقارة السمراء من اجل النهوض بالتنمية بها.

كما خيم خلال الإجتماع الوزاري قلق شديد تضمنته كلمات المتدخلين بشأن الوضع الجاري بالكركرات بجنوب الصحراء الغربية.

وأكد زير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم في كلمته إلى الدورة عبر تقنية الفيديو كونفرنس أن الجزائر تسجل “ببالغ الاسف” تجدد بؤر التوتر المسلح في القارة الإفريقية وكذا المحاولات المتكررة لتغييب دور الإتحاد الإفريقي”.

كما أبدى قلق الجزائر إزاء الوضع الراهن في الصحراء الغربية والتجاوزات المسجلة على مدنيين في منطقة الكركرات والتي أدت إلى فرض تحديات جدية, داعيا الإتحاد الإفريقي إلى تحمل مسؤوليته أمام هذه التطورات الخطيرة في الصحراء الغربية ومحاولات فرض سياسة الأمر الواقع على أراضي عضو مؤسس للإتحاد.

من جانبه حذر وزير الخارجية الصحراوي محمد السالم ولد السالك  أمام الدورة غير العادية الـ 21 للمجلس التنفيذي للإتحاد الإفريقي أن الهدف الذي يسعى إليه الإتحاد الإفريقي في إسكات البنادق في سنة 2020 ، “يجد الآن عرقلة كبيرة نتيجة للإحتلال المغربي اللاشرعي لأجزاء من تراب الجمهورية الصحراوية, في خرق سافر لمقتضيات الميثاق التأسيسي للإتحاد الإفريقي، وخاصة المبادئ والأهداف المعبر عنها في المواد 3 و 4 والتي تلزم الدول الأعضاء بإحترام الحدود الدولية القائمة, ومنع إستخدام القوة أو التهديد بإستخدامها ضد الدول الأعضاء وعدم حيازة الأراضي بالقوة, وضرورة حل الخلافات بالطرق السلمية”.

وكان العديد من القادة الأفارقة طالبوا يوم الجمعة خلال مؤتمر عقده مجلس الأمن الدولي عبر تقنية الفيديو، بتقديم مساعدة مالية دائمة لعمليات السلام ومبادرات “إسكات البنادق” التي ينفذها الإتحاد الإفريقي في القارة.

وأكد رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا الذي ترأس بلاده حاليا كلا من مجلس الأمن الدولي، والإتحاد الإفريقي على ضرورة أن تسرع الأمم المتحدة، والاتّحاد الإفريقي مداولاتهما حتى يتم تمويل عمليات دعم السلام التي يقودها الإتحاد.

ومنذ 2018 جرى التفاوض على مشروع قرار بين المنظمتين يمهد الطريق لتمويل الأمم المتحدة عمليات السلام الإفريقية، من دون أن يتم تبنيه.

وكانت الدورة العادية ال33 لقمة الإتحاد الإفريقي التي إنعقدت بأديس أبابا شهر فيفري الماضي جرت أيضا تحت شعار “إسكات البنادق: تهيئة الظروف المواتية لتنمية إفريقيا” حيث إلتزم رؤساء الدول والحكومات الأعضاء بالإتحاد الإفريقي خلالها بالعمل من أجل وضع حد للنزاعات في إفريقيا.

وشكلت القمة مناسبة جدد فيها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون التأكيد على إلتزامات الجزائر ومواقفها الثابتة تجاه تسوية النزاعات في إفريقيا وفي العالم.

فقد أكد رئيس الجهورية إلتزام الجزائر بدعم المبادرات الرامية إلى رفض النزاعات ومواصلتها المساهمة دوما وبلا هوادة في تعزيز الجهود الهادفة إلى تحقيق السلم والأمن في إفريقيا.

وبالمناسبة، أعلن الرئيس تبون عن قراره بإنشاء وكالة جزائرية للتعاون الدولي لأجل التضامن والتنمية, ذات بعد إفريقي بغية بث ديناميكية جديدة في التعاون الدولي للجزائر, لاسيما تجاه البلدان الشقيقة في افريقيا والساحل.

قدوش مهدي.

6 ديسمبر، 2020 - 15:27

حاملوا شهادة الماستر ينتقدون القرار الوزاري بخصوص الدكتوراه

 إنتقد حاملي شهادة ماستر بمختلف تخصصاتها قرار الوزارة القاضي بحرام المعيدين في مسار التكوين من المشاركة في مسابقة التكوين للطور الثالث ” الدكتوراه ” الذي تضمنه المنشور الوزاري المتضمن شروط كيفية الإلتحاق بمسابقة التكوين في الطور الثالث ,واصفين إياه بالمجحف ودعا هؤلاء الوزير عبد الباقي بن زيان إلى إعادة النظر في هذا القرار الذي يقضي على أمال الكثيرين من ذوي الكفاءات.

و وجه حاملي شهادة الماستر لمختلف التخصصات رسالة إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الباقي بن زيان , إنتقدوا فيها قرار حرمان المعيدين من المشاركة في مسابقة الدكتوراه وأكد هؤلاء في مراسلتهم “يؤسفنا أن نتقدم إليكم بإنشغالنا حول المنشور الوزاري المتضمن شروط كيفية الإلتحاق بمسابقة التكوين في الطور الثالث حيث ونظرا للظروف التي تمر بها البلاد وسائر بلدان العالم وبعد طول إنتظار ومع تدخل رئيس الجمهورية بإلغاء التصنيف الأمر الذي أفرح شريحة واسعة من حاملي شهادة الماستر وبينما نحن نحضر للإمتحان وكلنا أمل في النجاح وننتظر صدور القرار بفارغ الصبر فإذا بنا نصعق ونصدم بحرماننا من المشاركة بسبب إعادة سنة في مسار التكوين”.

ووصف المحتجون القرار بالمجحف والقاسي وغير الموفق ودعا هؤلاء الوزير إلى إعادة النظر في هذا القرار لا سيما المادة السابعة التي تعتبر غير عادلة حيث أن فئة كبيرة من المجتهدين والذين كانت الظروف الصحية وغيرها ضدهم وسببا في إعادتهم السنة لكن ذلك لا يلغي قدراتهم العلمية وكفاءاتهم ورغبتهم الجامحة في مواصلة مسارهم العلمي وتتويجه بإتمام الدكتوراء غير أن المادة 7 جاءت لتقضي على أحلامهم وطموحاتهم.

 

 

ع.ميلس 

عاجل