3 سبتمبر، 2019 - 20:35

“الجزائر1” إنفرد بكشف ذلك…بن صالح يستقبل بدوي و يضع حدًا لإشاعة إستقالته

إستقبل مساء اليوم الثلاثاء رئيس الدولة المؤقت،عبد القادر بن صالح،الوزير الأول نور الدين بدوي الذي قدم له عرضًا حول آخر التحضيرات المتخذة من طرف الحكومة للدخول الإجتماعي و المدرسي المقرر غدًا الأربعاء،إلى جانب إستعراضهما التحضيرات الجارية على قد و ساق لقانون مالية 2020 و عرضًا آخر عن حصيلة مشاركته في اليابان منذ أيام.

و يأـي لقاء بن صالح مع بدوي مساء اليوم لينفي جميع الأنباء التي تحدثت منذ أمس عن إستقالة رئيس الدولة و وضعه تحت الإقامة الجبرية و هي الإشاعات التي كانت تروج لها أبواق بقايا العصابة و أذنابها لزرع الفوضة و البلبلة و ضرب إستقرار الجزائر،و كان موقع “الجزائر1″ قد نفى تلك الإشاعة المغرضة و كشف عن لقاء بن صالح مع بدوي خلال الساعات المقبلة و هو ما تمّ بالفعل مساء اليوم.

الجزائر1

موقع “الجزائر1” نشر صباح اليوم الثلاثاء مقال بعنوان “بقايا “العصابة” و أذنابها تُروج لإستقالة رئيس الدولة..!” أهم ما جاء فيه “و هذه العصابة و أعداء الشعب و الوطن هي التي راحت تروج عبر بعض أبواقها الإعلامية المأجورة من وراء البحار لخبر إستقالة رئيس الدولة المؤقت،عبد القادر بن صالح،من منصبه و أن قيادة أركان الجيش الوطني الشعبي رفضت الإستقالة و دليلها في ذلك هو تطرق قايد صالح في خطابه أمس إلى الوزير الأول نور الدين بدوي و ثناءه على ما تبذله حكومته دون الإشارة إلى رئيس الدولة،كما أن إقتراح قايد صالح لتاريخ إستدعاء الهيئة الناخبة يدخل في ذات الإطار.

مصادر “الجزائر1” أفادت بأن خبر إستقالة رئيس الدولة عارٍ من الصحة تمامًا و أن بن صالح لا يزال على رأس الدولة و يؤدي مهامه المنوطة به دستوريًا و أن ما يتم ترويج محض إشاعات مغرضة يريد أصحابها ضرب إستقرار الجزائر و زرع البلبلة في أوساط الجزائريين.

و أشارت ذات المصادر أن رئيس الدولة سيلتقي خلال الساعات المقبلة بالوزير الأول نور الدين بدوي ليقدم له عرضًا مفصلاً حول الدخول المدرسي المقرر غدًا و أوضاع البلاد و ذلك كرد على هذه الإشاعات”.

الجزائر1

و دعا رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، يوم الثلاثاء، الحكومة إلى التحلي ب”الصرامة والعقلانية” في تحضير قانون المالية لسنة 2020 دون ان يتم ذلك على حساب السياسة الاجتماعية للدولة، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.

وخلال استقباله للوزير الأول، نور الدين بدوي، في إطار متابعته للنشاط الحكومي واستعراض الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية للبلاد، حيث قدم له بدوي عرضًا عن تحضيرات قانون المالية لسنة 2020 والتدابير المعتمدة من طرف الحكومة للتحكم في النفقات العمومية وتقليص عجز الميزانية، أسدى رئيس الدولة تعليمات للحكومة من أجل “التحلي بالصرامة والعقلانية في تحضير قانون المالية لسنة 2020، وبالخصوص في مجال النفقات المرتبطة بنمط سير الإدارات والمؤسسات العمومية”، مركزا على “ضرورة تجنب النفقات غير المبررة اقتصاديا واجتماعيا”.

وفي سياق متصل، أكد بن صالح بأن “اعتماد الصرامة والعقلانية في تحديد النفقات في قانون المالية للسنة المقبلة، وإن كانت ضرورة حتمية تمليها الظروف الصعبة على الصعيدين الداخلي والدولي، لا يجب أن يتم على حساب السياسة الاجتماعية للدولة التي ستتواصل بشكل مُستهدَف لفائدة الفئات المعوزة”.وأوضح البيان أن عرض السيد بدوي تناول أيضا “الإجراءات المتخذة لتهيئة الظروف لدخول اجتماعي ومدرسي وجامعي سلس هذه السنة”.

وفي الشق الاجتماعي والاقتصادي، أبلغ الوزير الأول رئيس الدولة بالتدابير التي اتخذتها الحكومة في مجال “تحسين الخدمات العمومية لاسيما في قطاع الصحة بما في ذلك تأمين ظروف العمل في المؤسسات الاستشفائية العمومية، ضمان استمرارية نشاط الشركات الخاصة التي تنتمي إلى أشخاص محل متابعة قضائية من خلال رفع الحجز على أرصدتها المالية في البنوك ودفع أجور العمال ومستحقات الشركات الأخرى، الوقاية من النزاعات الجماعية في سياق الدخول الاجتماعي، تقديم الدعم المالي للعائلات للتخفيف من عبء النفقات المدرسية والتكفل بنقل الطلبة على مستوى الأقطاب الجامعية الكبرى”.

وفي الأخير، أبلغ الوزير الأول رئيس الدولة بنتائج مشاركته في مؤتمر طوكيو الدولي السابع حول التنمية في إفريقيا (TICAD -VII ) الذي انعقد بيوكوهاما اليابانية، من 28 إلى 30 أوت 2019، مستعرضا نشاطه “المكثف” واللقاءات الثنائية التي أجراها، لاسيما مع نظيره الياباني وكذا مع رؤساء دول وحكومات بعض البلدان المشاركة في المؤتمر وكذا مسئولين على رأس منظمات جهوية ودولية على غرار مفوضية الاتحاد الإفريقي ومنظمة الأمم المتحدة.

عمّـــار قـــردود

الجزائر1

3 سبتمبر، 2019 - 18:16

العدالة تطالب برفع الحصانة عن محمد جميعي

وجه وزير العدل بلقاسم زغماتي، طلبا للمجلس الشعبي الوطني برفع الحصانة عن محمد جميعي واسماعيل بن حمادي وبري الساكر.

ف.سمير

3 سبتمبر، 2019 - 18:09

وزارة العدل تؤكد ما إنفرد بكشفه موقع “الجزائر1”

أكدت وزارة العدل ما إنفرد بكشفه منذ أيام فقط موقع “الجزائر1” حول إستدعاء الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني و النائب البرلماني،محمد جميعي،للمثول أمام العدالة،حيث طلب وزير العدل حافظ الاختام رسميًا رفع الحصانة على كل من محمد جميعي وبن حمادي اسماعيل إضافة إلى بري الساكر. و ذلك وفقًا لبيان صادر عن المجلس الشعبي الوطني اليوم الثلاثاء.وبهذا الطلب قرر المجلس الشعبي الوطني تفعيل إجراءات رفع الحصانة البرلمانية، للأشخاص المذكورين آنفًا.

الجزائر1

و كان موقع “الجزائر1” قد نشر بتاريخ 30 أوت الماضي مقال حصري تحت عنوان “أمين عام “الآفلان” أمام محكمة سيدي أمحمد قريبًا” جاء فيه “كشفت مصادر مطلعة لـــ“الجزائر1” أن الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني،محمد جميعي،سيتم إستدعاءه قريبًا جدًا للمثول أمام محكمة سيدي أمحمد لإتهامه في ثضية تهديد و إستغلال النفوذ بإستخدام زوجته القاضية السابقة “أميرة بوعكاز” التي صُدر في حقها هي الأخرى قرار بمنعها من السفر بعد عزلها من منصبها و شطبها من القضاء نهائيًا.

لكن و وفقًا لذات المصادر فإنه و قبل إستدعاء جميعي للعدالة سيقوم وزير العدل حافظ الأختام،بلقاسم زغماتي،بإخطار المجلس الشعبي الوطني برفع الحصانة البرلمانية عن جميعي تمهيدًا لمباشرة الإجراءات القضائية ضده.

عمّـــار قـــردود

الجزائر1

3 سبتمبر، 2019 - 17:45

وزارة العدل تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن إسماعيل بن حمادي

طلب وزير العدل حافظ الأختام ،بلقاسم زغماتي،من المجلس الشعبي الوطني رسميًا رفع الحصانة البرلمانية عن النائب اسماعيل بن حمادي ، البرلماني لإحالة ملفه على المحكمة العليا للبث فيه رفقة شقيقه ، الوزير السابق للبريد و تكنولوجيات الإتصال ، موسى بن حمادي. العائد مؤخرًا إلى أرض الوطن بعد أداءه مناسك الحج و سيستدعى للتحقيق خلال الساعات المقبلة،حيث لا يُعلم بعد ما إذا عاد من السعودية أم ليس بعد.

الجزائر1

و إسماعيل بن حمادي تم تعيينه من طرف أحمد أويحي في فيفري الماضي أمينًا ولائيًا لــ”الأرندي” بولاية برج بوعريريج. وفقًا لنص القرار الذي حمل رقم 2019/31 والمؤرخ في 2 فيفري 2019 ، “تعيين البرلماني اسماعيل بن حمادي أمينا ولائيا لحزب التجمع الوطني الديمقراطي لولاية برج بوعريريح خلفا للأمين الولائي المنتهية مهامه بناءا على طلب إعفائه من هذا المنصب”. وأضاف المحضر “وعليه و في هذا الاطارننوه بالمجهودات المبذولة من طرف السيد عبد الله بن التومي الامين الولائي السابق في سبيل إرساء أسس و دعائم الحزب على مستوى الولاية ، ونثمن النتائج المحققة خلال السنوات التي تولى فيها المسؤولية على رأس هذا الحزب”.

عمّـــار قـــردود

الجزائر1

3 سبتمبر، 2019 - 17:29

وزارة العدل تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن أمين عام “الآفلان”

طلب وزير العدل حافظ الأختام،بلقاسم زغماتي،رسميًا من المجلس الشعبي الوطن برفع الحصانة البرلمانية عن النائب عن حزب جبهة التحرير الوطني و أمينها العام،محمد جميعي،لمباشرة إجراءات محاكمته عن تهم فساد ثقيلة متورط فيه،ناهيك عن إستغلال النفوذ.

عمّـــار قـــردود

الجزائر1
عاجل