7 نوفمبر، 2020 - 11:51

الدولة تتكفل بمتضرري زلزال ميلة وتسلمهم سكنات جديدة

سيتم غدا الأحد, تسليم حصة أولية من السكنات للمتضررين من الزلزال الذي ضرب ولاية ميلة يوم 7 أوت الماضي.

وحسب بيان ولاية ميلة، اليوم السبت، سيتم توزيع السكنات في إطار التكفل بالمتضررين، تحت إشراف الأمين العام لوزارة الداخلية والأمين العام  لوزارة السكن.

وسيتم الإنطلاق في عملية تعويض المتضرررين، من خلال ترحيلهم إلى سكنات جديدة.

قدوش مهدي.

 

7 نوفمبر، 2020 - 11:29

المدير العام للحماية المدنية:”حماية المواطن وممتلكاته أولوية”

صرح العقيد بوغلاف بوعلام, المدير العام للحماية المدنية, أن مصالحه تعمل جاهدة لحماية المواطن وممتلكاته, جراء الحرائق التي مست عدة ولايات من ربوع الوطن.

وقال العقيد بوغلاف, في تصريح للتلفزيون الجزائري أن عدد الحرائق المسجلة، منذ ليلة أمس إلى غاية صبيحة اليوم السبت، بلغت  20 حريقا.

وأشار العقيد بوغلاف، إلى أن هذه الحرائق مست 10 ولايات، مضيفا أن الوحدات وجدت صعوبات لإخماد النيران بسبب الرياح.

قدوش مهدي. 

7 نوفمبر، 2020 - 10:50

اليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية يطلقان نداء عاجل…

أعلنت اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية، الجمعة، عن اطلاق نداء عاجلا للعمل على تجنب حدوث وباءين كبيرين بسبب الحصبة وشلل الأطفال في ظل تعطل خدمات التحصين بسبب جائحة كوفيد-19 في جميع أنحاء العالم، مما يجعل ملايين الأطفال يواجهون خطرا أكبر بالإصابة بأمراض الطفولة التي يمكن منعها.

وتقدر المنظمتان أن من اللازم تعبئة 655 مليون دولار (400 مليون دولار لمكافحة شلل الأطفال و 225 مليون دولار لمكافحة الحصبة) لمعالجة فجوات التحصين الخطيرة في البلدان غير المؤهلة للحصول على دعم من التحالف العالمي للقاحات والتحصين، وفي الفئات العمرية المستهدفة.

قدوش مهدي. 

7 نوفمبر، 2020 - 10:40

ألسنة النيران تتلف 17 هكتار بوهران

تسببت الحرائق الثلاثة التي اندلعت مساء  الجمعة بعدد من غابات ولاية وهران في إتلاف 17 هكتار حسبما علم السبت من مصالح الحماية المدنية التي تحدثت عن حصيلة أولية.

ووفق ما ذكره المصدر فقد تم الإنتهاء صبيحة السبت من عمليات إطفاء الحرائق الثلاثة “بنجاح”  والتي شملت كل من غابات مداغ (غرب وهران) وطافراوي (جنوب الولاية) وكريستل (الجهة الشرقية) فيما تتواصل عملية مراقبة الوضعية حتى يتجنب معاودة إندلاع  ألسنة النيران من جديد.

وتتعلق الحصيلة الأولية بالحريقين اللذان شبا بكل من غابتي طافراوي وكريستل (دائرة قديل) أين سجل بهما على التوالي ضياع 8 و9 هكتارات بينما تتم حاليا  عملية جرد الخسائر بغابة مداغ حسبما أشار إليه ذات المصدر مبرزا أن الحوادث الثلاثة لم تتسبب في أي خسائر بشرية.

وقد ساعدت أحول الطقس لا سيما هبوب الرياح بولاية وهران من إمتداد ألسنة النيران التي يتم التحقيق في ملابسات حدوثها يضيف نفس المصدر.

وقد تناقلت العديد من مواقع التواصل الإجتماعي سهرة الجمعة بعض المشاهد عن هذه الحرائق خاصة بغابة مداغ التي شهدت حريقا “مهولا” تسبب أيضا في عزل بعض  الطرقات وإضطرار المارين من سائقي السيارات إلى تغيير المسار لا سيما وأن الحريق تزامن مع عطلة نهاية الأسبوع التي يقبل فيها العائلات على الغابة  المذكورة للنزهة.

يذكر أن مصالح الحماية المدنية قد سخرت وسائل بشرية ومادية هامة لإطفاء هذه  الحرائق، التي تمت تحت إشراف وتنسيق مديرها الولائي العقيد محفوظ سويكي، منها 27 شاحنة متعددة المهام وسيارات للدعم وأزيد من 100 عون تدخل من مختلف الرتب.

قدوش مهدي.

7 نوفمبر، 2020 - 10:28

الحرائق تخلف وفاة شخصين و تتلف العديد من الهكتارات في أعالي قوراية

إندلعت عدة حرائق في غابات عدد من ولايات الوطن ، إبتداءً من مساء الجمعة، خلفت ضحيتين بتيبازة وعددا معتبرا من ضحايا الإختناقات وأتلفت عديد الهكتارات من الغابات والأحراش.

ولقي شخصان حتفهما بعدما حاصرتهما ألسنة النيران بكوخ لتربية الدواجن بأعالي قوراية (تيبازة) حيث شبت مساء أمس حرائق إمتدت لمناطق آهلة بالسكان فيما سجل عدد كبير من ضحايا الإختناقات جراء الدخان الكثيف حسب ما عُلم من مصادر طبية.

و تسببت الحرائق التي تضاعفت حدتها بفعل الظروف المناخية المسجلة المتمثلة في  سرعة رياح قوية مرفوقة بتيارات هوائية ساخنة في هلاك شخصين في الثلاثينات من  العمر, كانا يعملان بكوخ لتربية الدجاج بدوار مهابة, بأعالي قوراية قبل أن يتفاجئا بمحاصرة النيران للمنطقة ما تسبب في موتهما في عين المكان إستنادا لذات المصدر.

ونقلت مصالح الحماية المدنية جثتي الضحيتين إلى مستشفى قوراية الذي إستقبل بدوره عددا معتبرا من ضحايا الإختناقات و إصابات وصفت ب”الخفيفة” جراء الحرائق التي شبت منذ مساء أمس بغابات المنطقة حسب ما علم لدى المؤسسة.

من جهتها، أكدت إدارة مستشفى قوراية في منشور على صفحتها الرسمية على  الفايسبوك أنها قررت فتح جميع المصالح الإستشفائية لإستقبال ضحايا الإختناقات جراء الدخان الكثيف المنتشر بسبب الحرائق التي إمتدت لمناطق آهلة بالسكان.

وأضاف المصدر أنه تم تجنيد و إستدعاء الفرق الطبية للتكفل بالمصابين بالإختناقات أو الحرائق أو الصدمات النفسية فيما تجند مدير الصحة الولائي شخصيا للوقوف على مدى التكفل بالمرضى.

وحسب ما جاء في المنشور فقد تم الإستنجاد بأطقم طبية من مؤسسات إستشفائية مجاورة على غرار شرشال والداموس من أجل التكفل بالمرضى.

ومن جهتها تواصل فرق إخماد النيران عملها في ظل ظروف “صعبة للغاية” لا تساعد على التحكم في السنة النيران فيما تم إجلاء مواطنين من مساكنهم حمايةً لسلامتهم الجسدية.

و عطلت مصالح سونلغاز شبكة توزيع الكهرباء و الغاز –كإجراء احترازي– على  بعض الأحياء التي إقتربت منها ألسنة النيران خوفا من تسجيل إنفجارات أو حوادث.

كما إستقبلت في هذه الأثناء المؤسسة الإستشفائية بسيدي غيلاسي شرقي قوارية حالات عديدة من الاغماءات والإختناقات فيما تتواصل المجهودات للتحكم في ألسنة النيران و منعها من الوصول للسكنات خاصة بعد تسجيل وصولها لأبواب مدينة قوراية.

وقد بلغت ألسنة النيران بفعل سرعة الرياح و التيارات الهوائية الساخنة  المسجلة لخمسة دواوير و هي إملحاين و نهاية و سعدون و اعاشورن و إزغران و واد السبت ما جعل السلطات المحلية تقدم على إجلاء بعض سكانها كإجراء احترازي.

قدوش مهدي.

7 نوفمبر، 2020 - 10:05

الحماية المدنية تسيطر على الحرائق ما عدا بـ4 ولايات

أبرز مدير الإتصال والإحصائيات بالمديرية العامة للحماية المدنية, عاشور فاروق, أنه “تم السيطرة على الحرائق وإخمادها ما عدا بـ4 ولايات”. 

وقال العقيد عاشور، أنه “وخلال 24 ساعة الأخيرة تم تسجيل أكثر من 10 حرائق”.

وأشار العقيد أن “الحرائق المندلعة كانت تهدد أكثر من 12 قرية ببلدية قوراية لوحدها”.

وأوضح العقيد عاشور أن “الرياح القوية صعبت من مهمة إخماد أعوان الحماية المدنية للحرائق”.

وقال العقيد عاشور أن مصالح الحماية المدنية قد سارعت بالعمل على حماية السكان وأنقذت عددا معتبرا من الأشخاص

وعن أسباب الحرائق كشف العقيد عاشور أن “كل الإحتمالات واردة”, وأضاف, “لدينا كل الثقة في المصالح الأمنية والمختصين الذين سيقومون بتحقيقات ميدانية للكشف عن السبب والمتسببين في هذه الحرائق”.

قدوش مهدي.

عاجل