21 مارس، 2019 - 15:47

الرئاسة الروسية.. بوتفليقة لم يطلب مساعدة من بوتين

 صرح الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لم يطلب مساعدة من نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

جاء هذا خلال رده على سؤال صحفي عما إذا كان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة قد طلب المساعدة من نظيره الروسي.
قائلا “لم يطلب أحد مساعدة من روسيا، فالدولتان تهتمان بمواصلة العلاقات الثنائية الجيدة وعلاقة التعاون”.

ف.سمير

21 مارس، 2019 - 15:43

بوحجة يطلق النار على بوشارب

طالب السعيد بوحجة ،رئيس المجلس الشعبي الوطني السابق، معاذ بوشارب منسق قيادة حزب جبهة التحرير الوطني، والأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، أحمد أويحيى، بالرحيل الفوري و النهائي  بعدما أعلنا دعمهما للحراك الشعبي و كدليل على صدقهما و بأن الأمر ليس مجرد مراوغة.

وأوضح بوحجة ، اليوم الخميس،في تصريحات إعلامية له:” إذا كانت مواقف أويحيى وبوشارب المتغيرة ناتجة عن قناعة بخصوص الحراك الشعبي فعلى معاذ بوشارب وأويحيى الذهاب، لأن من بين الشعارات الأساسية المرفوعة في المسيرات السلمية هي بوشارب وأويحيى ديقاج، وبالتالي فعليهما مغادرة منصبهما لأن الشعب رفضهم”.

عمّــــار قـــردود

21 مارس، 2019 - 13:08

الجزائر في المرتبة 88 عالميا الأكثر سعادة

احتلت الجزائر المرتبة 88 عالميا، في مؤشر السعادة العالمي، بعدما احتلت سابقا المرتبة 84 عالميا، متراجعة بأربعة مراكز.

يأتي هذا الترتيب،  وفقًا لتصنيف 2019 لتقرير السعادة العالمية، الذي نشرته الأمم المتحدة،  اليوم الخميس 21 مارس بمناسبة اليوم العالمي للسعادة، ويغطي الترتيب الفترة من 2016 إلى 2018.

وقد خسرت الجزائر أربعة مراكز، مقارنة بتصنيف 2018، حيث احتلت المركز 84، فيما احتلت المرتبة 53 عام 2017.

هذا المؤشر يعد بمثابة إقرار من المنظمة الدولية بـ”أهمية السعادة والرفاهية كأهداف وطموحات عالمية في حياة البشر بجميع أنحاء العالم، وأهمية الاعتراف بها في أهداف السياسة العامة “.

ويعد التقرير الذي يشمل 156 دولة بمثابة دراسة استقصائية لحالة السعادة العالمية، ويركز هذا العام على ستة متغيرات رئيسية تدعم الرفاهية هي: الدخل والحرية ومستوى الفساد ومتوسط العمر المتوقع والدعم الاجتماعي والكرم.

س.مصطفى

21 مارس، 2019 - 13:06

وثيقة سرية تكشف تورّط زطشي مع وزير سابق

في مارس 2017،تم انتخاب خير الدين زطشي رئيسًا جديدًا للإتحاد الجزائري لكرة القدم خلفًا لمحمد روراوة،حيث تم تنظيم الجمعية العامة الانتخابية للإتحاد الجزائري لكرة القدم بِالمركز الفني الوطني لسيدي موسى.

ودخل زطشي غمار الانتخابات بمفرده، بعد رفض ملفات 8 مترشّحين آخرين، وهم: عبد الكريم مدوار، مولدي العيساوي، أحمد مبرك، منصور بلجودي، جمال شريف، رشيد أسماء، يوسف عزوز، خديجة بلقاضي.

وحصد زطشي 64 صوتًا مقابل 35 صوتًا بـ “لا” وامتناع 4 مُصوّتين، عِلما أن أعضاء الجمعية العامة للفاف عددهم 103، وهم الذين يحق لهم التصويت. ما يعني أن زطشي حاز نسبة أكثر من نصف الأصوات.و سيسير زطشي “الفاف” لمدة 4 أعوام، أي حتى مارس 2021.

لكن هناك وثيقة سرية ،بحوزة “الجزائر1” نسخة منها، تثبت التدخل الغير قانوني لوزير الشباب و الرياضة آنذاك الهادي ولد علي في انتخابات الإتحاد الجزائري لكرة القدم التي أوصلت زطشي لرئاسة الفاف، وهي الوثيقة التي إعتبرها الحاج باعمر رئيس لجنة الانتخابات آنذاك تدخلاً غير قانونيًا في صلاحياته وقرر الانسحاب، ليتم تعويضه في مارس 2017 بحسان حمار رئيس نادي وفاق سطيف، وهي الوثيقة نفسها التي يكون محمد زرواطي رئيس شبيبة الساورة قد استعملها كوسيلة ضغط على زطشي، وصرح ذات يوم أنه يملك وثيقة لو يكشف عنها فلن يستمر زطشي على رأس “الفاف” لأكثر من 24 ساعة.

وعرفت الجمعية العامة الانتخابية للفاف فوضى عارمة آنذاك، بِسبب مطالبة الشخصيات المعارضة – بينها مدوار – بِتأجيل الانتخابات إلى غاية الـ 27 من أفريل المقبل، كما حدّدته لجنة الانتخابات. لكن وزارة الشباب والرياضة أصرّت على تنظيمها في مارس 2017.

هذا و نشير إلى أنه قد تم إنهاء مهام الهادي ولد علي وتعيين محمد حطاب كوزير جديد للشباب و الرياضة، وهو الذي كان يشغل منصب والي ولاية بجاية. الهادي ولد علي الذي عمر لقرابة الثلاث سنوات في هذا المنصب، تم تعيينه في صيف 2015، وصمد في منصبه رغم التعديلات الوزارية التي عرفتها الجزائر في السنوات الأخيرة الماضية.

عمّــــار قـــردود

عاجل