13 ديسمبر، 2019 - 20:10

الرئيس تبون يرد بقوة على ماكرون

صرح رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ان الرئيس الفرنسي لن أجيب على تصريحاته قائلا ، أنا لا أعترف إلا بالشعب الجزائري ( ردّا على دعوة ماكرون إلى حوار بين السلطة والشعب في الجزائر ) ، أنا مستعدّ للحوار مع أي كان

-أولوياتنا هي النهوض بالاقتصاد ووضع حدّ لتقهقر الاقتصاد والقدرات المالية للبلاد ، لا يمكننا الانشغال بالسياسة عن الاقتصاد ، فالمواطن يتخوف على مصير قوته اليومي ، وأنا أعد بآليات لعودة أموال الدولة في ظرف قصير من الداخل والخارج

ف.سمير

13 ديسمبر، 2019 - 19:55

اهم ما جاء في خطاب الرئيس تبون اليوم

اهم ما جاء في خطاب عبد المجيد تبون رئيس الجمهوريه الجزائرية المنتخب

– التزمت أنه في الأشهر الأولى يجب أن يشعر الشعب بصدق التزامي مع الحراك ، من خلال المشي بسرعة نحو التغيير ونحو التغيير العميق للدستور، وعن قريب جدا سأدعو العائلة الجامعية وأساتذة القانون الدستوري وكل من يهمه الأمر للمشاركة في إثراء الدستور، وبعد المسودة الأولى للدستور نطرحها للاستفتاء الشعبي

-القانون الثاني الذي سأعدله هو قانون الانتخابات ، سيكون هناك قانون انتخابات جديد وأتمنى أن نوفق كلنا في إعداد هذا القانون لنفصل نهائيا المال عن الانتخابات

-ستكون مصاريف الحملة الانتخابية للشباب المترشحين لمختلف الانتخابات على عاتق الدولة حتى لا يستغلهم أي كان بماله

-من أولوياتي رفع الظلم عمن ظلموا من طرف العصابة

-الرئيس الفرنسي لن أجيب على تصريحاته ، أنا لا أعترف إلا بالشعب الجزائري ( ردّا على دعوة ماكرون إلى حوار بين السلطة والشعب في الجزائر ) ، أنا مستعدّ للحوار مع أي كان

-أولوياتنا هي النهوض بالاقتصاد ووضع حدّ لتقهقر الاقتصاد والقدرات المالية للبلاد ، لا يمكننا الانشغال بالسياسة عن الاقتصاد ، فالمواطن يتخوف على مصير قوته اليومي ، وأنا أعد بآليات لعودة أموال الدولة في ظرف قصير من الداخل والخارج

-لن أحرم أي جزائري من أي شيئ بحجة التحكم في الاستيراد

-لا أنوي تأسيس أي حزب سياسي ، مهمتي هي استرجاع هيبة الدولة ونظافتها ونزاهتها ومصداقيتها لدى الشعب

-أنا مرشح المجتمع المدني

-أتمنى التوفيق في أصعب مهمة لتشكيل الحكومة ، أعد بمفاجأة سارة في الحكومة المقبلة لتعيين وزراء في العشرينات من أعمارهم لأول مرة

-سأزور ولايات الوطن قبل أي دولة في الخارج ، لأنني ملتزم مع إخواني في جميع مناطق البلاد بزيارة ولاياتهم

-سأقلص في الدستور الجديد من صلاحيات الرئيس وأخلق التوازن بين مؤسسات الدولة

-النسبة المئوية للمشاركة في الانتخابات لا تؤثر على شرعيتها ، وأنا مستعدّ للحوار مع ممثلي الحراك مباشرة ، ولا استمرارية للتصرفات السابقة

-سيبقى قانون مكافحة الفساد الحالي ساري المفعول

-لا عفو رئاسي عن المتورطين في الفساد

-كل شيئ ممكن بخصوص المجالس المنتخبة الحالية ( في إجابة على سؤال حول حلّ المجالس وتنظيم انتخابات تشريعية ومحلية مبكرة )

-ألتزم بخلق صندوق على مستوى الرئاسة لتمويل عمليات نقل جثامين وفيات الجالية الجزائرية في الخارج

-لن أكشف عن خطتي لاسترجاع الأموال من الخارج حتى لا تواجه بخطة مضادة ، بل أحتفظ بها لنفسي

-لن أنفرد برأيي ، وسألتزم بالحوار في كل شيئ

-منطقة القبائل أتكلم عنها بشعور خاص ، وأكن لأهلها محبة ومودة كبيرة ، ولن نتعامل بأي إقصاء مع الممتنعين عن المشاركة في الانتخابات

-أنا متشوق لزيارة تيزي وزو كثيرا ، أتمنى أن نلتقي كأشقاء وإخوان عندما تسنح الظروف في وقت قريب

-أنا مع حرية الصحافة إلى أقصى حدّ

-أنا حساس لأقصى درجة عندما يتعلق الأمر بالسيادة الوطنية ، الشعب المغربي أعرف أنه يحب الجزائر والجزائريون يحبون الشعب المغربي، لكن لا تزول العلة إلا بزوال أسباب العلة

-علاقاتنا مع الدول ستكون حسب مبدأ المعاملة بالمثل ولا أحد يدعي أنه له وصاية على الجزائر

ب.ياسين

13 ديسمبر، 2019 - 17:20

بن قرينة.. نحن القوة السياسة الأولى في البلاد

صرح عبد القادر بن قرينة المترشح للرئاسيات  بأن استحقاقات 12 ديسمبر قد أثبتت أن حركة البناء الوطني هي القوة السياسية الأولى في البلاد.

 

س.مصطفى

عاجل