22 يناير، 2020 - 10:18

“السيتزن” لا يخسر عندما يشارك “محرز “أساسي

فاز نادي مانشستر سيتي ليلة أمس على مضيفه نادي شيفلد يونايتد بهدف دون رد ، في المباراة التي شارك فيها الدولي الجزائري رياض محرز أساسي .

و كان النجم الجزائري من بين أفضل اللاعبين في المباراة و تحصل على ضربة جزاء بعد مرواغة رائعة داخل منطقة العمليات ، لكن زميله لم يتمكن من تسجيلها ،  و قد نشر موقع “مانشستر واتش ” عقب نهاية المباراة أن فريق المان السيتي لا يتعثر عندما يشارك محرز أساسي ، و أضاف بأن كل المباريات التي يشارك فيها محرز أساسي لا يخسر فيها السيتي .

 روميساء حويشي 

 

 

22 يناير، 2020 - 09:40

“رونو الجزائر” تصدر

أعلنت شركة “رونو ” الجزائر عن بداية  عملية تصدير 6 قطع و لواحق السيارات المصنوعة في الجزائر. 

حيث أوضحت شركة رونو، أن عملية التصدير تنطلق خلال جانفي، و ستوجه إلى مصانعها بالخارج.

حسب بيان من الشركة ذاتها، فإن أول دفعة كانت بتاريخ 13 جانفي الماضي.

ب.حسين 

22 يناير، 2020 - 08:52

“يسعد ربراب” من أغنى رجال أعمال إفريقيا

حسب تصنيف “مجلة فوربس” إحتل رجل الأعمال  “يسعد ربراب” المرتبة السادسة من بين أغنى رجال الأعمال الإفريقين الذي قدرت ثرروته  لأكثر من 4.3 مليون دولار لسنة 2020 بعد تسجيل 3.7مليون دولار  لسنة الماضية خلال نفس الفترة , حيث زادت ثروة رجل الأعمال الجزائري بما يقارب 700مليون دولار خلال هذه السنة .

ب.حسين 

21 يناير، 2020 - 20:10

“دوليبران” قاتل في الصيدليات الجزائرية…!

لا تزال وزارة الصحة تُرخص لدواء “دوليبران” بالبيع في الصيدليات الجزائرية بشكل عادي بالرغم من تبوث علميًا و مخبريًا و طبيًا خطورة هذا الدواء الذي أضحى قاتلاً.

فقد أعلنت الوكالة الفرنسية للأدوية، أنه ابتداء من 15 جانفي الماضي، تم بشكل رسمي منع الاستخدام الشخصي للأدوية التي تحتوي الباراسيتامول في فرنسا، وأبرزها “دوليبران” و”الأسبيرين” و”ديفل”، بعد ثبوت وجود مخاطر حقيقية على صحة متعاطيها.

ووفق ما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية  “أ ف ب”، في هذا الموضوع، فإن الأدوية المذكورة لن يتم السماح ببيعها للأشخاص للاستخدام الشخصي، إلا بوجود وصفة طبيب، وسيكون للصيدليات وحدها الحق في بيع هذه الأدوية، ومنعها على المتاجر والمحلات الأخرى.

وحسب ذات المصدر، نقلا عن الوكالة الفرنسية المتخصصة في سلامة الأدوية والمنتجات الصحية، فإن هذه الأدوية تحتوي على مادة الباراسيتامول، وتشكل هذه المادة خطرًا كبيرًا على الكبد، حيث تبقى احتمالية تلفه واردة، وقد تؤدي إلى الوفاة أيضا.

وأشار المصدر نفسه، أن هذا الإجراء الجديد يأتي بناء على عدة حالات تبين فيها حدوث سوء استعمال لهذه الأدوية، الأمر الذي أدى إلى وقوع مشاكل صحية للمتعاطين لها، حيث أن الجرعات الزائدة من هذه الأدوية تعني خطرا حقيقيا على متعاطيها.

ووفق الوكالة الفرنسية المعنية، فإنه بالنسبة للبالغين الذين لا يعانون من أي أمراض، والذين يزيد وزنهم عن 50 كيلوغراما، فإن الجرعة القصوى هي 3 غرامات لكل 24 ساعة. مشيرة إلى أن الحد الأقصى لمدة العلاج الموصى بها هي 3 أيام في حالة الحمى، و 5 أيام في حالة الألم ، في غياب الوصفات الطبية.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن دواء “دوليبران” يُعتبر من أكثر الأدوية التي يتعاطه المغاربة بكثرة دون أي وصفة طبية، كما أنه يُباع في المتاجر ومتوفر للعموم في كل مكان، الأمر الذي يتطلب تدخل السلطات المغربية لتبني الإجراءات التي أعلنت عنها فرنسا، لإبعاد صحة المغاربة عن أي مخاطر محتملة.

جهاد أيوب

21 يناير، 2020 - 19:57

نعيمة صالحي..الإعدام “لشرذمة برلين”

دعت زعيمة حزب العدل و البيان و البرلمانية نعيمة صالحي بإعدام الجزائريون الذين إحتجوا على رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أمام مقر الحكومة الألمانية ببرلين،الأحد الماضي،على هامش إستضافة المئتمر الدولي حول ليبيا.

و قالت صالحي أثناء حلولها ضيفة على حصة “أحكي بوليتيك” على قناة السابعة Tv التي سيتم بثها غدًا الأربعاء أن أولائك “ليسوا جزائريين و هم مجرد شرذمة” و تساءلت في ردها على صحفي القناة لماذا لم يحتج أصحاب السترات الصفراء على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون و أبقوا على قضيتهم في نطاقها الفرنسي من باب “زيتنا في دقيقنا” و هل من الوطنية الإحتجاج على رئيس الجمهورية خارج الجزائر و هو رمز من رموز البلاد.

جهاد أيوب

21 يناير، 2020 - 19:54

نعيمة صالحي تُطالب بتحرير منطقة القبائل…!

طالبت زعيمة حزب العدل و البيان و البرلمانية نعيمة صالحي السلطات العليا بضرورة تحرير منطقة القبائل من دُعاة الإنقسام في إشارة إلى حركة “الماك” الإنفصالية التي وصفتها بالصهيونية و العميلة.

و قالت صالحي أثناء حلولها ضيفة على حصة “أحكي بوليتيك” على قناة “السابعة TV” الإلكترونية-أول قناة رقمية في الجزائر-التي سيتم بثها غدًا الأربعاء أن السكان الحقيقيين لمنطقة القبائل مغلوبين على أمرهم من طرف هؤلاء الشرذمة المتصهينين.

جهاد أيوب