25 فبراير، 2019 - 15:49

الشعب الجزائري مفخرة ولم يقم بالفساد

اكد رئيس الهيئة العليا لمراقبة الانتخابات،إنّ الشعب الجزائري لم يقم بالفساد بنسبة 1 بالمائة مقارنة ما قام به أصحاب السترات الصفراء بفرنسا.
وأضاف عبد الوهاب دبال،في أول تعليق له عن المسيرات السلمية التي تشهدها الجزائر،أنه يجب أن نفهم ثمن الحرية التي دفعت،مايتطلب المحافظة على سلمية المسيرة.

مشيرا أنّ كل جزائري يجب أن يكون فخور بشعبه.

س.مصطفى

25 فبراير، 2019 - 12:17

مخطط اسرائيلي لاشعال حرب أهلية بالجزائر

كشف تقرير خطير أعدته “منظمة العدل والتنمية لدراسات الشرق الاوسط وشمال افريقيا” عن تفاصيل أخطر مخطط صهيونى تديره اللوبيات الصهيونية بأوروبا وفرنسا لاشعال حرب عرقية بين العرب والأمازيغ بالجزائر باستغلال العهدة الخامسة للرئيس بوتفليقة واشعال اضطرابات بمختلف الولايات الجزائرية اضافة الى اشعال فوضى شعبية واضطرابات بدول تونس والمغرب والدول القريبة من اسبانيا وايطاليا وتركيا وذلك لإغراق القارة الاوروبية بالمهاجرين المسلمين لمواجهة تنامى اليمين المتطرف بأوروبا والتيارات النازية والاشتراكية والسترات الصفراء التى تمثل خطر على وجود اليهود بأوروبا.

ويشمل المخطط بحسب الناطق الرسمى للمنظمة “زيدان القنائى” اشعال حرب عرقية وتصاعد الخطاب العنصرى داخل موريتانيا بين الزنوج والبيض ودعم حركات موريتانية للزنوج وتدريب تلك الحركات بفرنسا كما يشتمل المخطط على اشعال حرب بين قبائل ليبيا وفوضى بليبيا والمغرب لتكون ممرات لعبور ملايين المهاجرين الى اوروبا وخاصة المهاجرين من المسلمين والافارقة السود لمواجهة اليمين المتطرف الذى يهدد وجود يهود اوروبا كما توقع التقرير اشتعال حروب أهلية بالقارة الافريقية السمراء ستشمل السودان والصومال ونيجيريا ودول جنوب افريقيا وغرب افريقيا وارتريا واثيوبيا مما سيؤدى الى موجات هجرة لملايين الافارقة السود نحو اوروبا عبر ليبيا ومصر الذى ستشهد بدورها حروب اهلية وطائفية وقبلية ونزاعات وفوضى عارمة.

و كان الوزير الأول، أحمد أويحيى،قد أكد اليوم الإثنين، خلال عرضه لعرض بيان السياسة العامة للحكومة، اليوم الاثنين، أمام نواب المجلس الشعبي الوطني، أن الجزائر تواجه تحديات خارجية تهدد إستقرار الوطن من كل الحدود .و أضاف أويحي، أن غياب الإستقرار في المنطقة وتواجد بؤر التوتر ببعض دول الجوار .ناهيك عن الجريمة التي تهدد جوارنا المباشر بالإضافة إلى تقلبات الإقتصاد العالمي،وهو مايتأكد علينا بتظافر جهود العمل، وإحترام تعدد المشارب.

وأوضح أويحيى، أن الجزائر يمكن أن تجني ثمار الإجماع الوطني خدمة لبلدها وأولادها، من خلال الندوة الوطنية التي دعا لها الرئيس بعد الرئاسيات.وأشار ذات المسؤول، أن الندوة هي يد ممدودة بصدق إلى جميع القوى في البلاد في مختلف المجالات من أجل الجلوس معا من أجل بلورة فكرة إقتصادية سياسية وإجتماعية وخلق أرضية لدستور يكفل جميع الحريات.

عمّــــار قـــردود

25 فبراير، 2019 - 11:44

إعلام الحرباء في الجزائر…. !

فجّر حراك الشارع الجزائري الأخير ظاهرة إعلامية مثيرة تتمثل في “إعلام الحرباء”،حيث طفى على السطح صحفيون و أشباه صحفيون يتغيرون و يتلونون مثل الحرباء التي بمقدورها تغيير لونها لتتماهى مع الوسط المحيط بها، بحيث يصعب تمييزها.

فهناك إعلاميون “أصحاب الأوجه المتعددة و المبادئ المختلفة”،تجدهم يفطرون مع “الأفلان” و يتغدون مع “الأرندي” و يتعشون مع “حمس” و ينمون في أحضان”مواطنة”،يهتفون لصالح العهدة الخامسة صباحًا و يتظاهرون ضدها مساءًا في تناقض غريب و مريب،الهدف منه ربح أكبر قدر من المكاسب على حساب مهنة المتاعب.

في الجزائر،قد يكون الصحفيون متعاطفون مع الإسلاميون و يؤدون معهم الصلوات و ينهون عن المنكر و يؤمرون بالمعروف في الصباح،و في المساء يتعاطفون مع العلمانيون و يُعاقرون الخمر و يرتادون الملاهي و البارات و يقومون بجميع المناكر و الموبقات دون خجل أو حياء،فالمهم بالنسبة لهم إجادتهم للتموقع و تحقيق مصالحهم الشخصية البحتة و الضيقة.

إنها ظاهرة إعلامية خطيرة أصابت الصحافة الجزائرية بمقتل،و لهذا بات الكثير من الجزائريون يكرهون الصحافة و ينتقدون الصحفيون و يصفونهم بأبشع النعوت و هم في ذلك محقون،لأن هؤلاء الصحفيين لم يحترموا مهنتهم و راحو يُتاجرون بها بطريقة مشينة.

بعض “أشباه الصحفيين” جعلوا من عملية بيع القيم تجارة رابحة لهم، هناك من يؤثر التضحية بكل ما يملك لأجل قيمه، هناك من يؤثر تفويت الفرص وتضييع المغريات لأن مبادئه لا تقبل الخطأ، وعلى النقيض هناك من يبيع كل شيء، ضمير وقيم وأخلاق وللأسف حتى العرض لأجل مكسب رخيص، هو رخيص ولو كان عالي الثمن وغالي القدر، فلا حياة دون كرامة، ولا كرامة دون مبادئ.

عمّــــار قـــردود

25 فبراير، 2019 - 11:28

حركة مواطنة تُريد السطو على إنجاز الشعب

قبل مظاهرات و مسيرات الجمعة الماضية التي كانت شعبية خالصة لا زعيم فيها،تم التخطيط لها منذ مدة و بطريقة محكمة أذهلت الجميع،لأنها كانت “من الشعب و إلى الشعب” و دون هيكلة من أحزاب المعارضة و لذلك نجحت في تبليغ رسالتها للمعنيين.

لكن مظاهرة امس الأحد التي دعت إليها حركة مواطنة،حيث تجمع العشرات من أنصار هذه الحركة بساحة أودان بالجزائر العاصمة مرددين شعارات مناهضة لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة،جاءت كمحاولة واضحة و فاضحة للسطو على ما أنجزه الشعب الجزائري الجمعة الماضية و كمحاولة يائسة للاستثمار في حراك الشارع الجزائري،لأن حركة مواطنة لم تتمكن على مدى عدة وقفات احتجاجية من “تجييش الجزائريين” و كان عدد المشاركين في مظاهراتها ضئيل جدًا و لا يُمكن مقارنته بمسيرات الجمعة الأخيرة التي شملت عدة ولايات عبر الوطن و بأعداد كبيرة من المواطنين.

و بحسب المتتبعين فإن مظاهرات اليوم الأحد ليس لها أية علاقة بالشعب الجزائري،و أن المخططين لها هم حركة مواطنة و جماعة الجنرال غديري لكي ينسبوا كل المظاهرات الحاصلة إليهم و أنهم هم الخيار الأنسب و ربما الوحيد لخلافة بوتفليقة.

وقالت القيادية في حركة مواطنة زبيدة عسول، للصحافة عقب الاحتجاج، إن “الشعب الجزائري في مستوى من النضج السياسي أكثر من السلطة”، مؤكدة أن “الجزائريين مُصرّيين على تغيير النظام بالطرق السلمية”.

و لأن حركة مواطنة تهوى التهويل،راحت عبر بعض الأقلام الإعلامية المأجورة تُروج لعدد من الاعتقالات تعرض لها بعض القياديون في الحركة و تتحدث عن قمع من طرف مصالح الأمن،بالرغم من أن عدد المشاركين في المظاهرة قليل جدًا مقارنة بما تم تسجيله في المسيرات الشعبية الجمعة الماضية و التي جرت في تنظيم محكم و بطريقة سلمية باستثناء بعض الحالات،فأثبت بذلك الجزائريين العاديين و البسطاء أنهم أكثر تحضرًا في إبداء معارضتهم و مطالبهم بالتغيير السياسي من كل أحزاب المعارضة و أبواقها.
عمّــــار قـــردود

25 فبراير، 2019 - 11:17

نكاز يدعم و يفتخر بالحركة الصهيونية “الماك” …. !

لطالما حذّر موقع “الجزائر1” من المترشح الحر للرئاسيات المقبلة رشيد نكاز و أشار إلى أن الرجل غير نزيه و تحركاته مشبوهة و هو لا يتحرك إلا بإيعاز تنفيذًا لأجندات صهيو-إسرائيلية تعمل على نشر الفوضى في الجزائر و إلحاق الخراب بها.

وزو بأن حركة “الماك” الانفصالية لصاحبها المنشق فرحات مهني لها الحق في العمل السياسي و هو كلام خطير لكنه يؤكد ما حذّرنا منه مرارًا و تكرارًا،و قلنا أن نكاز يصلح لأي شيء إلا ليكون رئيسًا للجزائر.

و ندد نكاز بما أسماه “أكاذيب الدولة” عندما ذكّر الجميع بما شهدته منطقة القبائل من مظاهرات وأعمال شغب كبيرة في عام 2001و قال أنه في ذلك الوقت ، قالت السلطات إن القبائل يريدون تقسيم البلاد و أشار إلى إنه” تصريح خطير للغاية، إنه كذب”.لكن مقابل ذلك رافع لصالح حركة “الماك” و هي لمن لا يعلم أو نسي أو تناسى حركة انفصالية تُطالب باستقلال منطقة القبائل عن الجزائر،أي أنها تريد تقسيم الجزائر،فهل أن نكاز لم ينتبه لذلك أم أنه يعي جيدًا ما يفعله و ما يقوله و ما يريد تحقيقه.

تأسست حركة “الماك” MAK الأمازيغية الانفصالية في الجزائر رسميًا سنة 2007، لكنها ظهرت في الشارع في 2002، أي بعد مرور عام واحد على مقتل الشاب “ماسينيسا قرماح” في مقر للدرك الوطني، إثر اندلاع مظاهرات سميت آنذاك “الربيع الأمازيغي الثاني”.وقد تزعّم هذه الحركة المثيرة للجدل المُغني فرحات مهني وسالم شاكر وهو باحث في اللغة الأمازيغية.و تضع حركة “الماك” على رأس أهدافها، مبدأ انفصال منطقة القبائل عن الجزائر عبر حكم ذاتي.

عقدت الحركة مؤتمرها التأسيسي في أوت 2007 بقرية “إيغيل علي” بمنطقة القبائل، ويقيم مؤسسها وزعيمها مهني في فرنسا بشكل دائم، كما أن مقرها في العاصمة باريس ومن هناك يقود الحركة.
في 2012 زار فرحات مهني، بصفته “رئيس الحكومة القبائلية المؤقتة”، إسرائيل واستقبله نائب رئيس الكنيسيت، ودامت زيارته أربعة أيام، طلب خلالها “دعم الشرفاء في الكنيست للشعب القبائلي”.

عمّــــار قـــردود

24 فبراير، 2019 - 15:48

بدوي..الجزائر خط أحمر

اكد وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي،خلال لقائه مع المجتمع المدني بأدرار عى هامش الذكرى المزدوجة لتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين وتأميم المحروقات ان  أمن واستقرار الجزائر خط أحمر،

كما صرح  انه هناك محاولة سوداوية للرجوع بنا للوراء، قائلا:” متيقن أن أبناء و بنات الجزائر كالبنيان المرصوص”

 

كما عرج الوزير على الانجازات التي تشهدها البلاد والتي  تنتظرها الكثير من التحديات ،و الانتخابات القادمة واحدة منها.
وتابع بالقول : “لعل أهم قيمة و مكسب هو اختيار الشعب لأهم مؤسسة و هي مؤسسة رئيس الجمهوريةومستقبل الجزائر ليس رهينة الانتخابات القادمة”
مشيرا في كلمته ان الشعب  سيثبت أنه سيد القرار.

س.مصطفى