12 أبريل، 2019 - 13:04

العثور على “جلد ديناصور” بحالة رائعة

عثر باحثون في كوريا الجنوبية، في حالة تعتبر نادرة، على أثر “محفوظ بشكل رائع” لجلد ديناصور، ووصفوه بأنه يشبه “ورق الزجاج” أو “ورق الصنفرة”، بحسب ما أفادت صحيفة “إندبندنت” البريطانية.

ووفقا لبحث نشر في دورية “تقارير علمية”، فقد عثر الباحثون على طبعات طبيعية لبصمات أقدام خاصة بأحد أنواع الديناصورات صغيرة الحجم عثر عليها محفوظة بشكل رائع في طبقة صخرية ترجع إلى العصر الطباشيري.

وأشار البحث إلى أن البصمات تعود لقدمي طائر ديناصور صغير معروف باسم “ثيروبود”، وتحديدا من فصيلة مينيسوريبوس، وهي أصغر أنواع الديناصورات على الإطلاق، إذ لا يزيد طولها على 20 سنتيمترا.

واكتشف الباحثون أن آثار الأقدام، التي لا يزيد طولها على بوصة واحدة، تحتوي على آثار جلد محفوظة بشكل رائع.

وقال أستاذ الجيولوجيا في جامعة كولورادو دنفر، مارتن لوكلي “هذه أول مسارات يعثر عليها، حيث أظهرت أنها تحتوي على غطاء جلدي يغطي باطن القدم ومحفوظة بصورة مثالية”.

12 أبريل، 2019 - 12:56

أويحي…زاهد في الرئاسة..!

سارع الوزير الأول السابق و الأمين العام الحالي لحزب التجمع الوطني الديمقراطي،أحمد أويحي،إلى تكذيب ما جاء في إحدى القنوات التلفزيونية الخاصة و التي أشارت إلى إستعداده للإعلان عن ترشحه لرئاسيات 4 جويلية المقبل.

و جاء في بيان صادر عن “الأرندي” اليوم الجمعة “تفاجأت أسرة التجمع الوطني الديمقراطي بالإشاعة التي روجت لها القناة التلفزيونية الخاصة -الجزائرية 1- ، بزعمها تحضير السيد أحمد أويحيى رفقة أعضاء قياديين في الحزب لإعلان ترشحه للرئاسيات المقبلة”، وأضاف البيان “وردًا على هذه الإشاعة المغرضة، يوضح التجمع الوطني الديمقراطي، أن قيادة وإطارات ومنتخبي مناضلي هذه العائلة السياسية منشغلون حاليًا، وأساسًا، بمستجدات الأوضاع الوطنية، ولا سيما خروج البلاد من أزمتها الراهنة من خلال الاستجابة لتطلعات الشعب في إطار الدستور”.

و كانت قناة تلفزيونية خاصة قد كشفت في إحدى تقاريرها الإخبارية إستعداد أويحي لإعلان ترشحه لخوض غمار الإنتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها يوم 4 جويلية القادم،من خلال إستعداد عدد من الوزراء السابقين و الأمناء الولائيين لــ”الأرندي”على رأسهم وزير الثقافة السابق عز الدين ميهوبي و الوزيرة السابقة نورية جعفر لإ‘لان ترشيح أويحي ليكون فارس حزبهم في الإستحقاق الرئاسي المقبل.

عمّـــــار قـــردود

12 أبريل، 2019 - 12:44

الغاز يقتل زوجين بأم البواقي

توفي زوجيين  يبلغان من العمر 34 و 33 سنة صبيحة اليوم الجمعة  في بمدينة عين مليلة  اختناقا بغاز أوحادي أوكسيد الكاربون المنبعث من مدفأة.

وبحسب بيان الحماية المدنية، فإن الحادثة سجلت داخل شقة تقع في الطابق الثالث بحي 100 سكن في بلدية أولاد حملة غرب ولاية أم البواقي.

خ.امال

12 أبريل، 2019 - 12:39

هاتف جديد يهدد “سامسونغ” و”هواوي”

يشهد ميدان الهواتف القابلة للطي تنافسا محموما بين عمالقة التقنية أمثال سامسونغ وهوواي، وها هي شركة “شارب” تدخل المضمار من خلال ابتكار سيغير من مشهد هذه الصناعة.

وبينما كانت إبداعات الشركات في مجال الهواتف القابلة للطي محصورة في منتجات تتحول لأجهزة لوحية عند ثنيها مثل “غالاكسي فولد” و”ميت إكس”، كشفت “شارب” عن نموذج أولي لهاتف صغير الحجم قابل للثني.
وأشار موقع “ماشابل” إلى أن دقة شاشة العرض تبلغ 3040 في 1440 بكسل، كما خضعت الشاشة لاختبارات طي 300 ألف مرة، وهو ما يجعل عمرها الافتراضي يصل إلى 8.2 سنوات.

ووفق “شارب”، فإن الإصدار التجاري من الهاتف قد يكون جاهزا خلال سنوات، علما أنها قد تغير من الشكل النهائي للجوال.

12 أبريل، 2019 - 12:29

الذهب يهبط مع صعود الدولار

هبطت أسعار الذهب أكثر من واحد في المئة الخميس، لتنزل عن المستوى النفسي المهم 1300 دولار، مع صعود العملة الأميركية بعد بيانات اقتصادية قوية من الولايات المتحدة قلصت بريق المعدن النفيس كأداة استثمارية آمنة.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 1.3 بالمئة إلى 1290.34دولار للأوقية (الأونصة) في أواخر جلسة التداول بالسوق الأميركي.

وهبطت العقود الأميركية للذهب 1.6 بالمئة لتبلغ عند التسوية 1293.3 دولار للأوقية.

وقال فيليب ستريبل كبير خبراء السلع في آر.جيه.أو فيوتشرز “الذهب يتعرض لضغوط كبيرة الآن مع خسارته مستوى حيوي للدعم عند 1300 دولار”.

وصعد مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمة العملة الأميركية أمام سلة من ست عملات رئيسية، في أعقاب تقرير أظهر أن أسعار المنتجين في الولايات المتحدة سجلت في مارس أكبر زيادة في خمسة أشهر وبيانات أخرى أشارت إلى أن الطلبات الأسبوعية لإعانة البطالة هبطت إلى أدنى مستوى منذ 1969.

س.مصطفى

12 أبريل، 2019 - 12:29

الجزائريون في الجمعة الثامنة:عاقدون العزم على التغيير

للجمعة الثامنة على التوالي منذ 22 فيفري الماضي،يواصل الجزائريون حراكهم الشعبي السلمي،مصرين على تحقيق كافة المطالب التي رفعوها و بالرغم من نجاحهم في الإطاحة بالرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة و إسقاط حكومة أحمد أويحي و تغيير عدد من رموز النظام،إلا أنهم لا يزالون يطمحون لأكثر من ذلك.

و البارز في مسيرات اليوم،هو إنسحاب قوات الأمن من بعض الأماكن كالبريد المركزي،و اللافت أن الجزائريون لا يزالون يتوافدون و يتجمعون بكثرة منذ الصباح الباكر ،في إنتظار أن تكون الذروة خلال ما بعد صلاة الجمعة.

-التحرير-