28 يناير، 2020 - 18:10

الكاف في متاهات سياسية بسبب أحمد أحمد !!

زار “أحمد أحمد” رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم ، مدينة العيون الصحراوية المحتلة ، حيث إعتبرها هذا الأخير مدينة مغربية ، وهذا ما فتح أبواب الجدل و الشكوك .

و بهذه الخرجة الخطيرة ، يكون الرجل الأول في الكونفدرالية الإفريقية ، قد أدخل هذه الأخيرة في المتاهات السياسية المغربية ، مما أكد أن الملغاشي غير مكترث بموقف الفاف و إتحادية جنوب إفريقيا اللتين رفضتا إدخال الكاف في أمور سياسية.

هذا و قد ندد الإتحاد الجزائري مؤخرا ، بتنظيم كأس إفريقيا لكرة القدم داخل الصالة على الأراضي الصحراوية .

 

إ.محمد نجيب 

28 يناير، 2020 - 17:51

تنظيم وقفات إحتجاجية أمام مقر ولاية المدية

إتفق ضحايا الإرهاب و معطوبي العشرية السوداء على تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية المدية ، صباح اليوم ، للمطالبة بالتكفل بهذه الفئة الهشة و تسريع القانون الخاص الذي من شأنه المساهمة في حماية حقوقهم المادية و المعنوية .

كما طالب المحتجون بالإستفادة من المنح ، و أنها لم تكن في المستوى ولم يتلقاها مستحقوها بانتظام ، كما طالبوا السلطات أيضا بتطبيق الإتفاق الخاص بمنحة المعطوبين التي تنص موادها على أن لا يقل المعاش الشهري للمعطوب عن مرة و نصف من الأجر القاعدي ، هذا و قد دعوا رئيس الجمهورية للنظر إلى هذه الفئة و التكفل بمشاكلها الإجتماعية .

و من جهة أخرى ، نظم موزعو الحليب بالمدية وقفة إحتجاجية أمام مقر ولاية المدية ، على خلفية القرار الأخير لوزير التجارة ، و الذي يقضي بإجبارية بيع الحليب بالسعر المقنن بـ 25 دج للكيس الواحد ، و هو الأمر الذي اعتبره موزعو الحليب بالمدية بالغير المنطقي ، كون كيس الحليب حسبهم يخرج من مصنع “غريب” بولاية عين الدفلى بـ 2.45 دج ، أي بمعدل ربح يقدر بـ 0.45 دج و هو بحسب الموزعين لا يكفي حتى ثمن وقود شاحناتهم ، و طالبوا الوزير  بالوقوف على معاناتهم في نقل و توزيع الحليب من المصنع إلى غاية المستهلك .

ص. أنور

28 يناير، 2020 - 17:30

موقع الجزائر1 يعزي مؤسسة الجيش

يتقدم طاقم الجزائر1 على راسه مدير الموقع الاستاد سعيد كسال بالتعازي الخالصة، لمؤسسة الجيش الوطني الشعبي وعلى رأسها اللواء سعيد شنقريحة، وعائلتي ضحيتي سقوط الطائرة العسكرية بأم البواقي سائلين المولى عز وجل ان يتغمد روحهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جنانه .

ان لله و ان اليه راجعون

28 يناير، 2020 - 17:10

تخصصات جديدة في قطاع التكوين

تتواصل التحضيرات لدخول التكوين المهني لدورة فيفري 2020، و هذا عبر 1329 مؤسسة تكوينية موزعة عبر كل ربوع الوطن، فكل مقاطعة ادارية تتواجد بها على الاقل مؤسسة تكوينية، عدة تخصصات جديدة تم برمجتها بمناسبة هذا الدخول و عي التالي:
شهادة كفاءة مهنية زراعة النخيل، بولايات تبسة، ورقلة، غرداية، الوادي.
شهادة تقني سامي زراعة الاشجار المثمرة بولاية بسكرة.
شهادة الكفاءة المهنية طلاء الايبوكسي بولايات ام البواقي، تيزي وزو، سكيكدة، مسيلة، بومرداس، ميلة، عين الدفلى.
شهادة تقني سامي الطاقات المتجددة بولاية الوادي.
شهادة الكفاءة المهنية صناعة البلاستيك، بولايات سطيف، سكيكدة، برج بوعريريج، تيبازة.
شهادة كفاءة مهنية صناعة الاجبان بولايات الشلف، ام البواقي، بجاية، البليدة، الجزائر، بومرداس.
شهادة تقني تحويل الحليب بولايات الشلف، تبسة، الجزائر، بومرداس.

و يتم اختيار التخصصات من المدونة الوطنية للتخصصات و الشعب و التي تتضمن 478 تخصصا تغطي معظم المهن الممارسة في الجزائر، و يتم برمجتها بعد ان يتزايد الطلب على اليد المؤهلة في النشاط المهني، حيث يعبر المتعاملون الاقتصاديون عن احتياجاتهم من اليد العاملة، فيتجاوب قطاع التكوين المهني بإعطاء الاولوية للتخصص المعني في التكوين، من خلال برمجته و توفير العتاد التقني بيداغوجي و البرامج البيداغوجية.
و قد تم برمجة بالنسبة لدخول فيفري 2020، 404 تحصصا في التكوين المتوج بالشهادات، الى جانب العديد من التخصصات بالنسبة للتكوين التاهيلي.
و يكون القطاع في خمس مستويات اهمها تقني سامي، و يتم التكوين في المعاهد الوطنية المتخصصة في التكوين، عددها 201 معهد، بطاقة استيعاب تقدر بـ 60.300 مقعد بيداغوجي، كما يتواجد بالقطاع 907 مركز تكوين مهني و تمهين يكون في المستويات الاربع الاخرى، بطاقة استيعاب تقارب 250.000 مقعد تكوين و تمهين.
الى جانب ذلك يوفر القطاع مسارا تكوينيا جديدا يتمثل في التعليم المهني، و هذا عبر 17 معهدا للتعليم المهني.
يوفر قطاع التكوين و التعليم المهنيين ازيد من 348.500 مقعد بيداغوجي، الى جانب 83.215 سرير بالداخليات، كما يوفر القطاع الخاص حواي 52.000 مقعد تكوين عبر 760 مؤسسة تكوينية خاصة.

ت.سفيان

28 يناير، 2020 - 16:37

تعليمة صارمة من الرئيس تبون

علم موقع الجزائر1  ان رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، امر اليوم الثلاثاء، بإجلاء الطلبة الجزائريين المقيمين بووهان في الصين، في ظل تفشي فيروس “كورونا”.

س.مصطفى

عاجل