6 يونيو، 2016 - 14:52

المواد التي ستعاد في البكالوريا الجزئية

أعلنت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط اليوم الإثنين بالجزائر العاصمة  ، أن تاريخ إعادة امتحانات البكالوريا لسنة 2016 سيكون من يوم 19 إلى 23 جوان،

وأضافت بن غبريت أن الامتحان سيكون على نفس النمط البيداغوجي المعتاد مشيرة إلى أنه سيتم نشر كل المعلومات حول تنظيم البكالوريا وتاريخ سحب الاستدعاءات .. في المؤسسات التربوية

و بالنسبة للمواد التي ستعاد

شعبة العلوم التجريبية: الرياضيات . العلوم الطبيعية . الفيزياء . الاجتماعيات . الفلسفة .الفرنسية .الانجليزية

شعبة التسيير و الاقتصاد : الفلسفة .الفرنسية .الانجليزية والاجتماعيات

شعبة تقني رياضي : الفلسفة . الفرنسية . الانجليزية والاجتماعيات

استثناء تلاميذ شعبة اداب و فلسفة من الإعادة.

 

كما أشارت الوزيرة إلى أن إعلان النتائج لجميع الشعب سيكون في الاسبوع الثاني من شهر جويلية

الجزائر1

6 يونيو، 2016 - 14:33

رسميا سحب استدعاءات البكالوريا ابتداء من يوم 13 جوان

اعلنت اليوم الاثنين و بصفة رسمية وزيرة التربية نورية بن غبريت، أن 19 و23 جوان الجاري هو تاريخ البكالوريا الجزئية لسنة 2016، على أن يتم سحب الاستدعاءات ابتداء من يوم 13 من نفس الشهر.

وقالت بن غبريت إن هناك أطراف حاولت ضرب الجهود المبذولة لإصلاح قطاع التربية، من خلال تسريب المواضيع، موضحة أن الهدف منه هو ضرب البلد ونظام التربية والتعليم. وكشفت بن غبريت أن التلاميذ المقصيون بسبب التأخر يمكنهم اعادة اجراء الامتحانات بالنسبة للشعب المعنية بتسريب المواضيع. وتمس الإعادة الجزئية 7 مواد في شعبة العلوم التجريبة وهي الرياضيات، علوم الطبعية والحياة والفيزياء والفرنسية و الإنجليزية والتاريخ والجغرافيا و الفلسفة.

كما تتعلق الإعادة أيضا بكل من الإنجليزية و الفرنسية و التاريخ والجغرافيا و الفلسفة بالنسبة لثلاث شعب أخرى وهي الرياضيات وتقني رياضي و تسييرو اقتصاد. وأوضحت انه سيسمح للذين وصلوا متاخرين في الامتحانات السابقة باعادة اجراء الباكالوريا في حين سيقصى الذين تورطوا في عمليات الغش.

وأكدت الوزيرة ان الاعادة الجزئية جاءت لتكريس مبدأ الإنصاف وتكافئ الفرص اللذين يكفلهما الدستور.  للإشارة كشفت بن غبريت أن سحب الإستدعاءات يوم 13 جوان الجاري.

 

6 يونيو، 2016 - 14:28

تاريخ إجراء الباكالوريا الجزئية يوم 19 جوان

أعلنت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط اليوم الإثنين بالجزائر العاصمة  ، أن تاريخ إعادة امتحانات البكالوريا لسنة 2016 سيكون من يوم 19 إلى 23 جوان،

حيث صرحت  السيدة بن غبريط في ندوة صحفية انها أبلغت النقابات أن إعادة امتحانات البكالوريا الخاصة بالمواد التي تم فيها تسريب الاسئلة سيكون من 19 الى 23 جوان.

كما ستتاح هنالك فرصة أمام للتلاميذ الذي تم اقصاؤهم بسبب تأخرهم في الوصول لمراكز الامتحان في دورة الإعادة

 

 

الجزائر1

6 يونيو، 2016 - 12:37

ربراب يزور “الخبر” و يقول للصحفيين..

حاول ربراب امس في كلمته للصحفيين العاملين بالخبر أن يبعث بإشارات تطمين حالة القلق التي  يعيشها عمال  الجريدة بعد قضية ابطال صفقة بيع الخبر ، وقال ربراب إن الحكم لن يؤثر على وضعية الصحفيين معتبرا خياره بطرح أسهم المؤسسة للتداول في البورصة حلا ناجعا للحفاظ على مصداقية المؤسسة والمكاسب التي حققتها في وقت سابق.

التقى ربراب بعدد من الصحفيين . ودخل ربراب أول مرة مقر الخبر كمالك لها بعد زوال أمس، حيث جاب قاعة التحرير وبعض الأقسام قبل ان يلتقي بعدد من الصحفيين الذين تبادل معهم النقاش ثم استعرض أمامهم وضع المجمع.

6 يونيو، 2016 - 12:19

تلاميذ يرفضون بكالوريا رمضان امام وزارة التربية

تنقل أمس عشرات من مترشحي البكالوريا، إلى مقر وزارة التربية الوطنية بالرويسو، رافضين اجتيازه البكالوريا في شهر رمضان،

في وقت طالبوا بضرورة كشف عن نتائج التحقيق وتسليط أقصى العقوبات على المتورطين في التسريب.. بالمقابل قررت الوزارة إعادة فتح الثانويات أمام المترشحين الأسبوع المقبل، لإخضاعهم لجلسات استرخاء مع أخصائيين نفسانيين قبيل الامتحان.

و قد حاول مترشحون اقتحام مقر الوزارة ، مطالبين بمقابلة أحد المسؤولين، قصد إيصال مطالبهم، وعلى رأسها تأجيل تاريخ إعادة امتحان شهادة البكالوريا إذا بعد رمضان، رافضين اجتياز الاختبارات للمرة الثانية على التوالي،

6 يونيو، 2016 - 11:57

نقابات التربية تطالب بالسّماح للمقصيين باجتياز “الباك”

طالبت نقابات التربية بالسّماح للمقصيين باجتياز “الباك”  كما  قالت “الكناباست” في البيان صدر مساء أمس الأحد، “إن فضيحة التسريبات ما هي إلا فشل في تسيير العمليات المرتبطة بامتحان مصيري هو البكالوريا

وتقتضي أن تكون الاجراءات المتخذة بخصوصها بحجم الصدمة التي خلفتها في نفسية أفراد الجماعة التربوية خاصة والمجتمع الجزائري عامة”.

وأوضح نفس البيان، أن الاستعجال في الاعلان عن بكالوريا جزئية من طرف القائمين على وزارة التربية الوطنية قبل تحديد المسؤوليات المباشرة وغيرالمباشرة وقبل الكشف عن المتورطين في هذه الجريمة يعد “اخفاقا آخر يضاف إلى سلسلة الاخفاقات المتتالية ويؤسس لسياسة عدم تكافؤ الفرص من جهة ويدفع إلى الانحراف والبلبلة وعدم الاستقرار من جهة أخرى”.

وطالبت النقابة في نفس البيان، بالإسراع في كشف نتائج التحقيق للرأي العام والافصاح عن العقوبات المتخذة ضد المتسببين المباشرين وغير المباشرين لهذه الفضيحة، واضفاء المصداقية اللازمة للبكالوريا بإعادة اجرائها كلية مع ضمان توفيرالأجواء المناسبة لها، بالإضافة إلى منح الوقت الكافي الذي يسمح باعادة البكالوريا  في جو نفسي مريح مع اعادة فتح الثانويات لاستقبال التلاميذ وتخصيص حصص مرافقة نفسية وبيداغوجية لهم، كما طالبت النقابة رفع عقوبة الإقصاء على التلاميذ المقصيين بسبب التأخرات المبررة و الناجمة عن ظروف قاهرة.