7 سبتمبر، 2020 - 09:11

الوزير الأول ووزير التربية يشرفان على إنطلاق إمتحان شهادة البيام

اشرف، اليوم الإثنين، الوزير الأول، عبد العزيز جراد ووزير التربية، محمد واجعوط، على مراسم إنطلاق إمتحان شهادة التعليم المتوسط  من ثانوية الفتح بولاية البليدة.

 

س.مصطفى

6 سبتمبر، 2020 - 19:46

النص الكامل لإجتماع مجلس الوزراء

عقد مجلس الوزراء اليوم الأحد اجتماعا برئاسة عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني خصصّ لدراسة مشروع التعديل الدستوري الذي بادر به رئيس الجمهورية.

والمصادقة المجلس  على مشروع تعديل الدستور قبل إحالته على البرلمان طبقا للمادة 208 من الدستور للتصويت عليه ثمّ عرضه على استفتاء الشعب.
واستهل مجلس الوزراء أشغاله بالاستماع إلى عرض الوزير الأول الذي أكّد فيه أنّ مشروع التعديل الدستوري يأتي تنفيذا لأحد الالتزامات الرئيسية السياسية الواردة في البرنامج الإنتخابي لرئيس الجمهورية، كما أنّه يضيف إلى المبادئ العامة التي تحكم المجتمع بعض المبادئ التي استوجبتها متطلبات التعامل مع الواقع الجديد في الداخل والخارج.
وقدّم الوزير الأول المشروع موزعا على عدة محاور صيغت في ضوء العناصر التي استخرجتها لجنة الخبراء المكلّفة بمراجعة الدستور من الاقتراحات التي تلقتها من مختلف الشرائح الاجتماعية والشخصيات الوطنية، والقوى السياسية، وعددها 5018، وهي عناصر تدعم وحدة الأمة وثوابتها وتُكرّس احترام الإرادة الشعبية، وتُعزّز الانسجام الوطني، ومبدإ الفصل بين السلطات والتوازن بينها، والتداول السلمي على السلطة وأخلقة الحياة السياسية، والشفافية في إدارة المال العام وتُجنِّب البلاد أي انحراف استبدادي وتحمي حقوق وحريّات المواطن، كما أنّ المشروع المقترح يضع الأسس القانونية الدائمة للجزائر الديمقراطية الجديدة، بدءًا بالتغيير الجذري لنمط الحكم وآلياته عبر توسيع الصلاحيات الرقابية للبرلمان، والأجهزة الرقابية، والوقاية من الفساد ومكافحته، وتطبيق العدالة الاجتماعية، وتكريس التعددية الإعلامية الحرّة والمسؤولة، وتشجيع الشباب على المشاركة في الحياة السياسية، واعتماد منهجية الحوار والتشاور للوصول إلى حلول توافقية، في كنف بيان أول نوفمبر 1954 الذي يظل مصدر الإلهام والمرجع الثابت لسياسات الدولة.
وبعد المناقشة والمصادقة على مشروع التعديل الدستوري، تدخل رئيس الجمهورية، بالتوضيحات والتوجيهات التالية:

أولاً: إنّ الوعود الإنتخابية هي التزامات صادقة شرعتُ في تجسيدها في الميدان وفق رؤية استراتيجية واضحة، ورزنامة محدّدة تستدعي منا جميعا التحلي بالواقعية والابتعاد عن الإنغماس في الجزئيات والشكليات، على حساب الأمور الجوهرية ذات العلاقة بالأسس الدائمة للدولة.

ثانيًا: إنّ المشروع ينسجم مع متطلبات بناء الدولة العصرية، ويلبّي مطالب الحراك الشّعبي المبارك الأصيل؛ لذلك حرصت، على أن يكون الدستور في صيغته الجديدة توافقيا في مرحلة إعداده على أوسع نطاق من خلال تمكين مختلف الأطياف الشعبية وصنّاع الرأي العام من مناقشته طيلة أكثر من أربعة أشهر بالرغم من القيود التي فرضتها الأزمة الصحية.

ثالثًا: إنّ ما يُنشر عن جلسات المحاكم من أشكال الفساد الذي يعدّ من أسباب سقوط الدول، يكشف عن درجة الانحلال الأخلاقي، وعمق الضرر الذي لحق بمؤسسات الأمة، وثرواتها ويفسّر في ذات الوقت حدّة أزمة الثقة القائمة بين الحاكم والمحكوم؛ وعليه، فإنّ زوال هذه الأزمة شرط أساسي لبناء الجزائر الجديدة التي لن يكون فيها أحد محميا بحصانته، ونفوذه ولن يتأتّى ذلك إلاّ بالصدق في القول والإخلاص في العمل والحرص الدائم على الإبداع، ونكران الذات حتّى يشعر كل مواطن وخاصة من فئة الشباب بأنّ شيئا قد تغيّر فعلا وأنّ الدولة هي فعلا في خدمة المواطن، فيستعيد بذلك الثقة في نفسه وفي مؤسساته، ويصبح طرفا فاعلا في الديمقراطية التشاركية.

رابعًا: إنّ تطبيق هذا التعديل الدستوري ـ إذا ما وَافق عليه الشعب ـ يستلزم تكييف عدد من القوانين مع المرحلة الجديدة ضمن منظور الإصلاح الشامل للدولة ومؤسساتها واستعادة هيبتها.

خامسًا: إنّ مشروع التعديل الدستوري يوفّر كلّ الضمانات لنزاهة الإنتخابات سواء بدسترة السلطة المستقلّة لمراقبة الإنتخابات، أو بتقنين صارم للتمويل السياسي، للحفاظ على حرية الإرادة الشّعبية، أو بمنح فرص متكافئة للجميع في التصويت والترشّح حتى يُحترم صوت الناخب ويتعزز المشهد السياسي بجيل جديد من المنتخبين؛ لذلك، كان الواجب يقتضي تسبيق التعديل الدستوري، لأنّه ليس من المعقول أن نجدّد الهيئات المنتخبة بقوانين مرفوضة شعبيا.

وختم رئيس الجمهورية تدخله بتوجيه الشكر والتقدير لأعضاء لجنة الخبراء على جهودهم في إنجاز المهمة التي أنيطت بهم على أحسن وجه؛ وعبّر عن ثقته في وعي الشّعب بكل قواه، ولا سيما المجتمع المدني، وتجاوبه لإرساء اللبنة الصلبة الأولى في بناء الجمهورية الجديدة.

6 سبتمبر، 2020 - 18:17

رئيس الجمهورية يبعث برسالة للتلاميذ المقبلين على إجتياز الإمتحانات النهائية

بعث رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون رسالة للمترشحات والمترشحين لنيل شهادتي المتوسط والبكالوريا عشية إنطلاق الإمتحانات النهائية.

وقال عبد المجيد تبون في تغريدة له على حسابه في تويتر :” تمنياتي بالنجاح لبناتي وأبنائي من المترشحات والمترشحين لنيل شهادتي المتوسط والبكالوريا, طالبا منكن ومنكم العزيمة في إحترام إجراءات الوقاية من أجل ظروف صحية مواتية لإمتحاناتكم”.

كما توجه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بالشكر لكل المؤطرين التربويين المجندين لإنجاخ الإمتحانات المصيرية.

6 سبتمبر، 2020 - 18:01

بوقادوم.. الدبلوماسية ليست كلام فارغ

صرح وزير الخارجية، صبري بوقادوم، في حوار مع مجلة الجيش أن الخارجية الجزائرية تفضل النجاعة والفعالية على السجال والمعارك الكلامية الفارغة.

واكد بوقادوم أن الجزائر تستلهم مبادئ سياستها الخارجية من ثورتها المجيدة ومن بيان اول نوفمبر.

وأكد على احترام الجزائر لسيادة الدول واستقلالها وسلامتها الترابية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، واحترام حسن الجوار وتسوية النزاعات سلميا.

 

ف.سميرة

6 سبتمبر، 2020 - 17:55

شرطة سيدي بلعباس تسطر مخططا أمنيا خاصا لتأمين إمتحانات شهادة التعليم المتوسط

سطرت مصالح أمن ولاية سيدي بلعباس مخططا أمنيا خاصا لتأمين مجريات إمتحانات شهادة التعليم المتوسط للموسم الدراسي 2019/2020 التي تستمر على مدار 03 أيام إبتداءا من 07سبتمبر2020 وذلك بضمان كل الظروف المناسبة قصد مرافقة إنجاح هذا الموعد الدراسي الهام .

ومن أجل ضمان السير الحسن لهذا الموعد تم تسخير تعداد بشري هام فاق  الـ 500 شرطي من مختلف الرتب مهمتهم تأمين مراكز الامتحانات ومحيطها التي تقع ضمن إقليم إختصاص مصالح الأمن الوطني مع ضمان إنسيابية حركة المرور أمام مراكز الإمتحانات والمرافقة اليومية لعملية نقل مواضيع الإمتحانات وأوراق الإجابة من وإلى مديرية التربية ومركز التصحيح .

قبل ذلك كانت مصالح أمن ولاية سيدي بلعباس قد برمجت حملات تحسيسية ولقاءات توعوية بالمؤسسات التعليمية التي إحتضنت دروس الدعم الموجهة للتلاميذ المقبلين على الإمتحانات،  بحضور أخصائيين نفسانيين تابعين لمصالح أمن الولاية أين تم من خلالها تقديم نصائح وإرشادات للتحضير النفساني الجيد وتحفيز التلاميذ على بذل مجهودات أكبر قصد النجاح في هذه الإمتحانات ، خاصة وأنها تأتي في ظروف إستثنائية جراء تفشي جائحة كوفيد-19  .

تجدر الإشارة أن عدد مراكز الإمتحان المتواجدة ضمن إقليم إختصاص مصالح الأمن الوطني تبلغ 40 مركز بالنسبة لإمتحانات شهادة التعليم المتوسط إضافة إلى مركز واحد للتصحيح .

بن خالد عبد القادر.

6 سبتمبر، 2020 - 17:15

7 وفيات جديدة بكورونا في الجزائر

أعلن الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا في الجزائر, الدكتور جمال فورار, عن تسجيل 7 وفيات جديدة بفيروس كورونا.

وأشار فورار إلى إرتفاع عدد الوفيات بكورونا في الجزائر إلى 1556 حالة وفاة.

عاجل