22 أكتوبر، 2020 - 19:28

امن ولاية الجلفة يواصل حملاته التحسيسية للوقاية من انتشار وباء كورونا

علم موقع الجزائر1 ان امن دائرة حد الصحاري ولاية الجلفة يواصل حملاته التحسيسية للوقاية من انتشار وباء كورونا عبر مختلف المحلات والمراكز التجارية و المقاهي .

اسامة مداح

22 أكتوبر، 2020 - 18:33

وزير التجارة في خرجة عمل إلى ولايتين

يشرع وزير التجارة، البروفيسور كمال رزيق، غدا الجمعة، في خرجة ميدانية وزيارة عمل  لولاية بسكرة.

وأشار بيان وزارة التجارة أن الوزير رزيق سيتنقل أيضا في خرجة أخرى يوم السبت 24 أكتوبر 2020 إلى ولاية ورقلة.

22 أكتوبر، 2020 - 18:19

الرئيس تبون يثني على الصحافة الإلكترونية

أثنى رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، خلال الرسالة التي بعثها بمناسبة اليوم العالمي للصحافة على الإعلام الإلكتروني في تغطية مختلف مراحل الحدث الوطني الهام والمصيري المتعلق بالإستفتاء على الدستور.

وأكد الرئيس تبون خلال الرسالة التي بعثها على إحترافية الصحافة الإلكترونية في مرافقة عملية التحضير للإستفتاء حول مشروع تعديل الدستور والمتمثلة في القنوات والجرائد الإلكترونية كقناة السابعة الرقمية وموقع الجزائر 1.

وقال رئيس الجمهورية في هذا الصدد :”أشيد عاليا باحترافية الصحافيين في مرافقة عملية التحضير للاستفتاء حول مشروع تعديل الدستور، لاسيما من خلال توظيفهم للإعلام الإلكتروني ووسائط التواصل الإجتماعي، لتغطية مختلف مراحل هذا الحدث الوطني الهام، بل والمصيري في مسار التأسيس لجزائر جديدة”..

وأضاف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون :”سجلنا بارتياح كبير تمكُّن الإعلام الجزائري من أداء خدمة ذات نوعية ومصداقية من خلال استعمال المواقع الإلكترونية ووسائط التواصــــل الإجتمــــــاعي في النقـــــــل الآني للمعلومـــــة، وفي سرعــــــة نشرهــــــا وتقاسمها، وكذا التفاعل الفوري مع موضوع الاستفتاء.

 

قزوت وليد

22 أكتوبر، 2020 - 18:18

السجن لصاحب موقع الكتروني بسبب؟؟

امر قاضي التحقيق الغرفة العاشرة بمحكمة سيدي امحمد بإيداع صاحب موقع الكتروني السفير رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية الحراش.

وذلك بعد ان قام صاحب الموقع بمحاولة تشويه سمعة رئيس المجلس الشعبي الوطني سليمان شنين. 

هذا وصاحب الموقع تهمة القذف ونشر أخبار مغلوطة عبر موقعه الإلكتروني.

22 أكتوبر، 2020 - 18:13

المؤبد لقريب حداد قاتل أفراد الشرطة رفقة طرطاق

نطق رئيس الجلسة بمحكمة الجنايات الابتدائية. بعقوبة 15 سنة سجنا نافذا في حق المتهم الموقوف المدعو ” ز.سعيد” المكنى “عمي عزوز” البالغ من العمر 65 سنة   المنحدر من منطقة ازفون .و المقيم بحي الجبل بالعاصمة ويعد من أقارب رجل الأعمال القابع في السجن علي حداد  كما تحمل والدة المتهم نفس لقب علي حداد.

وقد وجهت للمتهم جناية  الانخراط في جماعة إرهابية مسلحة تعمل على بث الرعب في أوساط السكان وخلق جو انعدام الأمن و القتل العمدي مع سبق الإصرار و الترصد.إضرارا بثلاثة عناصر من الشرطة ويتعلق الأمر  بكل من ” ح.ر  ” ك.ر ” ” ز ه ”  و الاختطاف  و الاحتجاز عن طريق التهديد بارتداء بزة رسمية إضرارا  بالضحيتين ” ح.ر” ” د.م ” وقائع القضية التي  التمس في ممثل الحق العام.

توقيع عقوبة السجن المؤبد تعود حسبما استسيقناه من جلسة المحاكمة بحضور بعض من أفراد عائلة الضحايا .أين  تم ذكر في ملفها  أزيد من 27 إرهابي من الجدد و القدامى   على رأسهم القيادي عبد المالك  دروكدال المكنى “أبو مصعب عبد الودود ” الذي قيل بشأنه  انه  قد تم القضاء عليه. وكذا  الإرهابي المدعو ” طرطاق عبد الحفيظ” تعود  إلى شهر رمضان المعظم وقبيل موعد الإفطار في يوم  6 أوت من سنة 2013 أين تعرضت دورية  لعناصر امن دائرة ازفون إلى اعتداء استعراضي  نفد بواسطة إطلاق الرصاص بالمكان المسمى “ثيفراسث”  بمدينة ازفون على مستوى الطريق المؤدي إلى المستشفى الجديد.  حيث كان الضحايا الثلاث بزيهم الرسمي.جميعهم على متن مركبة الخدمة ” كادي فولسفاغن” .  ليتم اغتيالهم و الاستيلاء على أسلحتهم  وعتادهم حيث اخذ الإرهابيين كل وقتهم لذلك إضافة إلى إطلاق المزيد من الرصاص على رؤوس الضحايا بشكل مباشر ووجها لوجه.

لينسحب الإرهابيين وهم  يحملون معهم احد جرحاهم . على متن سيارة قدموا على متنها وهي  من نوع “كونغو ” بيضاء اللون ملك للضحية الأولى  الذي حضر إلى  جلسة المحاكمة حيث سرد ما وقع له رفقة مرافقه الضحية الثانية .حيث استوقفه بالمكان المسمى ” عيون السبع ثلا قاسي” بمنطقة اقرو في نفس اليوم وقبيل تنفيذ الاعتداء.عنصران إرهابيان كانا يرتديان الزي العسكري حيث قاما بإنزالهما من المركبة قائلين لهما أنهما بحاجة إليها ليتم اقتيادهما إلى وسط الأحراش الغابية مقابل الصخور الجبلية بحضور العشرات من الإرهابيين بالأزياء الأفغانية و العسكرية.ليتم احتجازهما لمدة  حوالي ساعة من الزمن حسب تقدير الضحية.

وبعد تنفيذهم  لعملية اغتيال أفراد الشرطة .عاد الإرهابيين وأعادوا له سيارته مطالبين إياه بالذهاب للإبلاغ حيث أكد الضحية انه قام بذلك في أول  حاجز امني في حين أكد لرئيس الجلسة انه لم يسبق وان أرى في حياته المتهم الماثل  ونفس الشيئ بالنسبة لباقي الشهود .علما انه وأثناء  عملية الاغتيال هذه تم القضاء على  الإرهابي ” ع.رياض ” حيث تبين انه أمير كتيبة عثمان بن عفان المنضوية تحت لواء  جند الخلافة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.حيث تم استرجاع   لديه  إضافة إلى الأسلحة و الذخيرة وثائق كما تم العثور على عدة أسماء في ذاكرة هواتفه من بينها اسم المتهم “عمي عزوز”  الذي  أنكر خلال استجوابه في جلسة المحاكمة تورطه في القضية .قائلا انه ينتمي  إلى كتيبة طارق بن زياد وليس عثمان بن عفان.

وكان ينشط بأدغال سيدي علي بوناب . ولم يسبق أن تنقل إلى ازفون بالرغم من قوله أنها منطقته مسقط رأسه وانه ترعرع  في العاصمة كما قال أن مهمته في المعاقل الإرهابية كانت الحراسة وبدون سلاح و وانه منح له سلاح مرة واحدة  عبارة عن مسدس قديم لا يعرف نوعه. قبل أن  يسقط  في كمين للجيش دون إعطاء توضيحات  إذ تعرض لجروح على مستوى الرجل ولا يزال  يعاني من بعض إعاقتها لحد اليوم  .

قبل أن  يتم إلقاء القبض عليه القبض  في ورقلة في سنة 2017 بدون سلاح. حيث كان في طريقه لتسليم نفسه  في إطار المصالحة الوطنية بعدما قيل له انه من يسلم نفسه في الجنوب سيتم إطلاق سراحه.للإشارة أن رئيس الجلسة ومن معه في الجلسة و المناقشات قد نسيوا أن يسالوا “عمي عزوز العجوز ” الذي للإشارة تم إحضاره بالكمامة و القفازات في إطار كورونا . عن تاريخ التحاقه بالمعاقل الإرهابية في حين لما تلفظ  بعبارة ورقلة حتى قاطعه القاضي باستفساره  إن  كانت له علاقة مع عملية “تيقونتورين “ليكون الرد من طرف “عمي عزوز ” بالنفي.

كاتيا.ع 

عاجل