25 يوليو، 2019 - 13:25

انخفاض حصيلة حوادث المرور هذا الأسبوع

سجلت مصالح الأمن الوطني 349 حادث مرور جسماني على مستوى المناطق الحضرية خلال الفترة الممتدة ما بين 16 إلى 22 جويلية 2019، حيث لقي 11 شخصا حدفه فيما أصيب 349 آخرون حسب ما جاء به بيان مديرية الأمن الوطني .

كما عرفت الحصيلة المسجلة انخفاض محسوس مقارنة بالأسبوع الماضي ، حيث قدرت بـ ـ35 حادث ، كما انخفض عدد الجرحى بـ ـ44 حالة ، و عدد الوفيات بـ ـ05 حالة .

صوفيا بوخالفة

25 يوليو، 2019 - 12:35

الجزائر في حداد

من المنتظر أن يُعلن رئيس الدولة المؤقت،عبد القادر بن صالح،حدادًا وطنيًا بالبلاد لمدة 3 أيام أو أسبوع على إثر وفاة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي صباح اليوم الخميس بالمستشفى العسكري بالعاصمة التونسية.

و أرسل بن صالح برقية تعزية عاجلة إلى رئيس البرلمان التونسي محمد الناصر الذي سيتم تعيينه رئيسًا مؤقتًا للجمهورية التونسية وفقًا للدستور إلى حين إنتخاب رئيس جديد،كما من المنتظر أن يسافر بن صالح إلى تونس خلال الساعات المقبلة للمشاركة في مراسيم تشييع جثمان الراحل السبسي.

عمّـــار قـــردود

25 يوليو، 2019 - 12:02

رئيس البرلمان محمد الناصر رئيسًا مؤقتًا لتونس

الدستور التونسي يحدد بدقة طريقة ملء الفراغ السياسي في هذا منصب رئيس الجمهورية، فإذا عجز الرئيس عن أداء مهامه بصفة مؤقتة لا تزيد عن 30 يومًا قابلة للتجديد لمرة واحدة، أي ما مجموعه 60 يوما، فبإمكان السبسي تفويض سلطاته لرئيس الحكومة الحالي يوسف الشاهد، كما تقضي بذلك المادة 84 من الدستور.

أما إذا تجاوز شغور منصب الرئيس مدة 60 يومًا، ويتمثل ذلك في حالة تقديم رئيس الجمهورية استقالته كتابيا إلى رئيس المحكمة الدستورية، أو في حالة الوفاة، أو العجز الدائم، أو لأسباب أخرى تجعل شغور المنصب دائمًا، ففي هذه الحالة تقر أولا المحكمة الدستورية الشغور النهائي، ويتولى رئيس مجلس النواب، وهو في الوقت الراهن محمد الناصر، على الفور منصب رئيس البلاد بصورة مؤقتة ولمدة لا تزيد عن 90 يوما ولا تقل عن 45 يوما.

تجدر الإشارة إلى أن الفصل 86 من الدستور التونسي، يحظر على القائم بمهام رئيس الجمهورية في حالتي الشغور المؤقت والدائم، المبادرة باقتراح تعديل الدستور، ويمنعه من اللجوء إلى الاستفتاء أو حل مجلس نواب الشعب.

-التحرير-

25 يوليو، 2019 - 11:52

السبسي..هل هو إيطاليًا أم فرنسيًا أم تونسيًا..؟

ولد الباجي قايد السبسي في 26 نوفمبر 1926 بضاحية سيدي بوسعيد بالعاصمة التونسية، اختار دراسة المحاماة، ويقول عنه المقربون منه إنه كان مولعا بالقانون، مقبلا على دراسته، شغوفا بالتفاصيل ومستمعا جيدا، حتى إن أصدقاءه كانوا يلجأون إليه في المدرسة والجامعة لحل مشاكلهم.

وتخرج السبسي عام 1950 في كلية الحقوق بالعاصمة الفرنسية باريس، وبعد عامين عاد إلى تونس والتحق بمكتب شهير للمحاماة.

وغداة الاستقلال، وتحديدا في 28 أبريل 1956، دعاه الحبيب بورقيبة الذي كان حينها وزيرا أولا إلى ديوانه وكلفه بمتابعة ملف الشؤون الاجتماعية، لتكون تلك بداية المناصب السياسية في مسيرته.

وفي عام 1963 عُين رئيسا لإدارة الأمن التونسي خلفا لـ”إدريس قيقة”، الذي تمت إقالته حينها على خلفية محاولة انقلابية كشف عنها في ديسمبر 1962.

وبعد 3 سنوات أي في 1965 تقلد السبسي مهام كاتب دولة (برتبة وزير) للداخلية بعد وفاة الطيب المهيري، ومنها إلى وزارة الدفاع التي عُين على رأسها في 7 نوفمبر 1969.وبقي في منصبه الأخير، حتى تعيينه سفيرا لبلاده في باريس، في جوان 1970.

ترشح السبسي للانتخابات الرئاسية فى 2014 وانتهت بفوزه رئيسا لدولة تونس أمام نظيره الرئيس المنتهية ولايته المنصف المرزوقي وتم انتخابه بنسبة 55.68% كرئيس خامس للبلاد متفوقا على نظيره الرئيس المنتهية ولايته المنصف المرزوقي الذى حصل على نسبه 44.32%.

ترجع أصول الباجي قائد السبسي إلى جزيرة سردينيا الإيطالية جُلب إلى تونس في عهد البايات. تولي منصب رئيس الوزراء التونسي منذ 27 فبراير 2011 حتى 13 ديسمبر 2011 . وتولى عدة مسؤوليات هامة في الدولة التونسية بين 1963 و1991. نشأ في كنف عائلة قريبة من البايات الحسينيين ودرس في كلية الحقوق في باريس التي تخرج فيها عام 1950 ليمتهن المحاماة ابتداء من 1952. سياسيا، ناضل الباجي قائد السبسي في الحزب الحر الدستوري الجديد منذ شبابه وبعد الاستقلال عمل كمستشار للزعيم الحبيب بورقيبة ثم كمدير إدارة جهوية في وزارة الداخلية.

وفي 1963 عين على رأس إدارة الأمن الوطني بعد إقالة إدريس قيقة على خلفية المحاولة الانقلابية التي كشف عنها في ديسمبر 1962. عام 1965 عين وزيرا للداخلية بعد وفاة الطيب المهيري، وقد ساند من منصبه التجربة التعاضدية التي قادها الوزير أحمد بن صالح. تولى وزارة الدفاع بعد إقالة هذا الأخير في 7 نوفمبر 1969 وبقي في منصبه لغاية 12 جوان 1970 ليعين سفيرا لدى باريس. جمد نشاطه في الحزب الاشتراكي الدستوري عام 1971 على خلفية تأييده إصلاح النظام السياسي وعام 1974 وقع رفته من الحزب لينضم للمجموعة التي ستشكل عام 1978 حركة الديمقراطيين الاشتراكيين بزعامة أحمد المستيري.

عمّــــار قـــردود

الجزائر1

25 يوليو، 2019 - 11:34

هل مات الرئيس التونسي مسمومًا..؟

توفى منذ حوالي 3 ساعات من اليوم الخميس،الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي بالمستشفى العسكري بالعاصمة التونسية،و بحسب بعض المصادر فإن السبسي توفي جرّاء عملية التسمّم التي كان قد تعرّض لها بتاريخ 27 جوان الماضي و بسببها أُدخل إلى المستشفى عدة مرات لتدهور كبير في صحته.

فهل فعلاً مات السبسي مسمومًا؟ و إذا كان ذلك صحيح فمن هي الجهة و ربما الجهات المتورطة في تسميمه و التخلص منه خاصة في هذا الوضع الحساس و الدقيق جدًا الذي تمر به تونس.

والرئيس الباجي قايد السبسي ولد عام 1926 سياسي و محامي تونسي، وهو رئيس حزب نداء تونس، وتقلّد العديد من المناصب الوزارية في عهد الحبيب بورقيبة، ثم عاد للساحة السياسية بعد الثورة التي شهدتها تونس، وتولى رئاسة الجمهورية التونسية عام 2014.

عمّـــار قـــردود

الجزائر1

25 يوليو، 2019 - 11:22

وفاة الرئيس التونسي السبسي

أعلنت الرئاسة التونسية وفاة الرئيس قايد باجي السبسي.وقالت الرئاسة إن السبسي توفي في المستشفى العسكري بتونس صباح اليوم الخميس الساعة العاشرة وخمس وعشرين دقيقة.

وكان السبسي قد أدخل المستشفى العسكري مساء أمس للمرة الثانية. بعد تعرضة لوعكة صحية وأصبح الغموض يحيط بمستقبل تونس مع اقتراب موعد الانتخابات لتكن بذلك المرة الثانية خلال شهر ينقل فيها السبسي للمستشفى العسكري.

وأكد حافظ قائد السبسي نجل الرئيس التونسي أنه تم نقل والده إلى المستشفى العسكري بتونس إثر وعكة صحية طارئة ناتجة عن مخلفات التسمم الغذائي الذي تعرض لها خلال الفترة الماضية، وذلك وفقا لما صرح به لإحدى القنوات التليفزيونية.

ومن جانبه أكد نور الدين بن تيشة، المستشار الأول لدى رئيس الجمهورية المكلف بالعلاقة مع مجلس نواب الشّعب والأحزاب السياسية، في تصريحات له، أنه تم نقل رئيس الجمهورية، الباجي قايد السبسي، إلى المستشفى العسكري بالعاصمة، وذلك “بقرار من الأطباء المباشرين له”.

-التحرير-

عاجل