6 يناير، 2019 - 11:56

انطلاق ثاني عملية تصدير “المنتجات الجزائرية” نحو إفريقيا

انطلقت اليوم الأحد، ثاني عملية تصدير المنتجات الجزائرية نحو إفريقيا، حيث اتجهت 150 شاحنة محملة بالإسمنت من ولاية تمنراست نحو النيجر، و هذا بإشراف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي.

س.مصطفى

6 يناير، 2019 - 11:51

هذه هي الوسيلة للقضاء على البوحمرون

طالب مدير الوقاية بوزارة الصحة، جمال فورار، من الوالدين بضرورة إحترام جدول التلقيح لدى الأطفال و أن تكون هناك متابعة لعمليات التلقيح.

خصوصا في الشهرين 11 و18 من عمر الرضيع، التي تعد الوسيلة الوحيدة للقضاء على داء البوحمرون.

6 يناير، 2019 - 11:45

بن غبريت تعلن عن اجراء جديد

صرحت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت ،اليوم الأحد ،عبر حسابها في مواقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” ، عن تصور جديد، يكمن في وضع حيّز التجسيد لمورد إعلامي موضوعاتي والذي تتم فيه الإجابة عن أسئلة مستعملي الأنترنت “حول مختلف المشاريع والأعمال التي بادرت أو قامت بها وزارة التربية الوطنية في إطار تحسين عملية تطبيق الإصلاح التربوي.

وقالت الوزيرة ،أنه سيتم اللجوء لهذه الآلية أسبوعيا كعملية مكملة لمختلف قنوات الإتصال المستعملة حاليا (المؤسسات التعليمية والتربوية، الصحافة المكتوبة، الراديو، التلفزة، شبكات التواصل الاجتماعي)

وأشارت بن غبريت ،إلى الهدف الرئيسي من اللجوء إلى هذه الوسيلة، والتي تكون في شكل نماذج ملخصة وموحدة، هو القدرة على إعطاء رؤية أوضح لأعمال الوزارة اتجاه الجماعة التربوية بالخصوص، وكذا لكل المهتمين بتطور مدرستنا

6 يناير، 2019 - 11:34

فلة عبابسة تخرج عن صمتها

أوضحت سلطانة الطرب العربي فلة عبابسة في منشور لها على صفحتها الرسمية “فايسبوك” ، أن الشاب خالد مجرد زميل وفنان عالمي.
جاء ذلك بعد الضجة الإعلامية التي أحدثتها بعد وسائل إعلام بخصوص تصريحات فلة عبابسة حول وجود علاقة غرامية بينها وبين الشاب خالد

وأكدت الفنانة، أن سبب بكائها هو الحنين لتلك السنوات نظرا لصغر سنها ومررورها أمام برنامج ضخم مثل “تاراتاتا لقناة دولية الفرنسية 2 “واللوك والصوت..
كما فندت الفنانة ماروج له بسبب الشاب خالد، حيث أكدت، أن الشاب خالد هو فنان عالمي أقدره، وبيننا صداقة وأكن كل التقدير والاحترام لزوجته.

ف.سمير

5 يناير، 2019 - 22:18

أويحي يتمرد على الدولة..؟

في سابقة جد خطيرة لم تعرفها الجزائر المستقلة , يتجه حزب احمد أويحي نحو عصيان غير معلن للتمرد على السلطة الجزائرية وقوانين الجمهورية من خلال إعتراضه على قرارات المجلس الدستوري الذي ألغى نتائج إنتخابات “السينا” بتلمسان

حيث بلغ “الجزائر1″ أن المجلس الولائي لحزب التجمع الوطني الديمقراطي” RND” بتلمسان، طالب بلجنة تحقيق برلمانية حول ما وقع من تجاوزات في انتخابات التجديد النصفي لـ”السينا”. رغم أن الحقيقة تقول بان “الارندي” هو من تجاوز كل الخطوط الحمراء خلال الفرز حين أشهر احد إطاراته مسدسه وأصاب به عدد من المواطنين وأحد القضاة

خطة التمرد والتغليط التي يقودها ويحرك خيوطها إطار جد سامي بوزارة المجاهدين , تنص حسب بيان منتخبي ومنتخبات الأرندي بالولاية، أن يشترطوا لأجل إعادة عملية الإنتخاب إلزامية اتخاذ جميع التدابير القانونية اللازمة بخصوص الإعتداء الجسدي على الأمين العام الولائي, وهو الطلب الذي يصنف في خانة تضليل الرأي العام وإلباس المعتدي عبائة الضحية في محاولة فاشلة لقلب الموازين

الحيلة الماكرة التي دبرها كبيرهم بوزارة المجاهدين وباركها أويحي لصناعة أزمة سياسية في البلاد ,أشار على اثرها البيان المسموم إلى أن مسألة المشاركة في دورة ثانية للانتخابات، سيتم الفصل فيها في لقاء خاص بين منتخبي الحزب بالولاية بعد توفر شروط نزاهة العملية الإنتخابية.

حزب أويحي الذي أخد في تحريك الوضع بافتعال الأزمات السياسة الواحدة تلوى الأخرى مستعملا وسائل إعلامية معروف توجهها وأجندتها التي تهدف إلى خراب البلاد والعباد , هل يرد من خلالها زعيم الأرندي وإطاره السامي بوزارة المجاهدين تفجير الجبهة الاجتماعية من قضية تلمسان ؟

محمد نبيل

5 يناير، 2019 - 21:26

مهزلة ملكة جمال الجزائر

بالرغم من أن إختيار ملكة الجمال يخضع لجملة من المعايير و المقاييس يجهلها الكثير من الناس و هم معذورين في ذلك لأنهم ليسوا أهل إختصاص في الميدان،إلا أن رواد منصات التواصل الإجتماعي راحوا يتحدثون بإسهاب كبير عن إختيار فتاة سمراء مائلة إلى السواد النسبي تنحدر من أعماق الصحراء الجزائرية بين مُرحب لذلك و بين رافض لأن الإختسار هذه المرة أخطأ التقدير و جانب الصواب و هو بعيد كل البعد عن الذوق الجمالي،ليس لأن ملكة جمال الجزائر لسنة 2019 سمراء أو سوداء البشرة و لكن لأن هناك فتيات جزائريات من الجنوب الجزائري هن أجمل بكثير من “خديجة بن حمو” المنحدرة من ولاية أدرار،و هذه الآراء إعتبرها بعض “المشوشين” عنصرية مقيتة و جهوية مشينة بالرغم من أن لا علاقة للأمر بذلك و هي مجرد أذواق و آراء قد لا تُفسد للود قضية.

و الدليل على أن الإنتقادات لم تكن عنصرية أو جهوية هو أنه في سنة 2005 تم تتويج الجزائرية بنت ولاية أدرار كذلك “نسيمة بوقادم” كملكة جمال الجزائر و بالرغم من أنها كانت سمراء البشرة إلا أنها كانت تضّج بالجمال و الأنوثة.
لكن مثيري الفتن كان لهم رأي آخر و راحوا يعتقدون أن الجزائريين لم يعجبهم إختيار فتاة صحراوية سمراء أو سوداء البشرة لتكون ملكة لجمال الجزائر بعد أن توجت ملكة من بين 16 فتاة من جميع أنحاء الجزائر شاركن في هذه المسابقة التي أشرفت عليها شركة خاصة،و باشرت التحضيرات لها منذ جوان الماضي.

خديجة بن حمو عبّرت عن فرحتها الكبيرة بتتويجها ملكة لجمال الجزائر و لم تبال بما قيل عنها من إنتقادات و تقبلت ذلك بصدر رحب عكس الآخرين الذين كانوا ملكيين أكثر من الملكة.

عمّـــــار قـــــــردود

عاجل