12 يونيو، 2019 - 18:28

وضع الوزير السابق زعلان تحت الرقابة القضائية

أمر قاضي التحقيق بالمحكمة العليا، اليوم الأربعاء، بوضع وزير النقل والأشغال العمومية السابق و مدير حملة بوتفليقة الإنتخابية عبد الغاني زعلان تحت الرقابة القضائية إلى حين الإنتهاء من محاكمته لتورطه في تهم فساد عديدة.و من المحتمل جدًا أن يودع الحبس المؤقت بسجن الحراش لاحقًا.

-التحرير-

12 يونيو، 2019 - 17:23

22 قائد و قائدة يُزكون القائد بوعلاق لعهدة جديدة على رأس الكشافة من 2019 الى 2023

بعد نقاش طويل وعرض كافة المعطيات ونظراً للجهود المبذولة خلال العهدة الاخيرة التي كان أولى أولويتها رفع نسبة العضوية والتي وضعتها القيادة العامة كهدف أساسي ما أوصل الكشافة في اربع سنوات لتتبوأ الريادة الوطنية بـــ 115 ألف كشاف ومرشدة عبر كل ولايات الوطن و من 700 فوج كشفي الى 1700 فوج معتمد على المستوى الوطني.

وأمام المشروع الطموح الداعي للنهوض بالمدرسة الكشفية وتخطي عقبة 250 ألف كشاف نهاية 2023 وإعادة الوحدة بين كل ابنائها ،وأيضا النهضة الكشفية في ولايات الجنوب والنزول الميداني طيلة العهدة والتشبيب في مرحلته الأولى الذي مسّ جزءاً كبيراً في مختلف المؤسسات ودعم الاطارات الكشفية وإبراز طاقات جديدة ..

وبعد النجاح الكبير الذي عرفه المخيم العربي التي كانت الجزائر العاصمة مساهمة بقوة في نجاحه. وبالنظر إلى عدم وجود مرشح آخر لحد الساعة أو أي مشروع طموح وواقعي ينافس مشروع القائد الحالي محمد بوعلاق.

تقرر في الإجتماع الذي عقد لساعات متأخرة من ليلة الأمس والذي ضم أغلب القادة المنتخبين من طرف المؤتمر الولائي للعاصمة وعددهم 22 قائدًا وقائدة، ببوزريعة بقرار مساندة القائد محمد بوعلاق لعهدة جديدة تمتد من 2019 الى غاية 2023، هذا في انتظار التحاق 5 قادة لم يحسموا أمرهم بعد لترسيم بقاء بوعلاق على رأس القيادة العامة للكشافة الجزائرية الإسلامية لعهدة جديدة.

عمّــــار قـــردود

12 يونيو، 2019 - 16:37

رسميًا..وزارة العدل تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن عمار غول وبوجمعة طلعي

تسلم مكتب مجلس الأمة من وزراة العدل ملف رفع الحصانة البرلمانية للسيناتور و رئيس حزب تجمع أمل الجزائر “تاج” عمار غول و السيناتور و الوزير الأسبق بوجمعة طلعي.

-التحرير-

12 يونيو، 2019 - 16:25

أويحي و زعلان في سجن الحراش…؟

بالنظر إلى حزمة التهم المتورط فيها كل من الوزير الأول السابق و الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي،أحمد أويحي،و وزير النقل و الأشغال العمومية السابق و مدير حملة بوتفليقة عبد الغني زعلان،فإنه من المنتظر أن يُصدر القاضي المحقق بالمحكمة العليا أمرًا بإيداع أويحي و زعلان الحبس المؤقت بسجن الحراش خلال الساعات المقبلة ليلتحقا بذلك بكل من علي حداد و إيسعد ربراب و الإخوة كونيناف.

و أويحي متورط في جملة من قضايا الفساد مع جميع رجال الأعمال المسجونين حاليًا بالحراش،و نفس الشيء لزعلان.

و بالرغم من أن إتخاذ قاضي التحقيق بالمحكمة العليا لقرار هام و خطير و غير مسبوق و جريئ يتمثل في سجن لأول مرة في تاريخ الجزائر المستقلة وزير أول أي برتبة رئيس حكومة يبقى أمرًا صعب تجسيده على أرض الواقع،لكن في حال تحقق فسيكون خطوة مهمة تُحسب لصالح إستقلالية القضاء.
-التحرير-

عاجل