10 أغسطس، 2017 - 11:08

برلماني جزائري يدعو لإعادة فتح مكتب الجزيرة و السبب “إسرائيل”

طالب،النائب حسن عريبي ، السلطات الجزائرية بضرورة التعجيل بإعادة فتح مكتب لقناة الجزيرة و ذلك ردا على الإجراءات الصهيونية التي باشرت بغلق مكتب القناة بالاراضي المحتلة.

كتب، النائب حسن عريبي، على صفحته الرسمية بالفايسبوك، منشورا يدعوا من خلاله السلطات الجزائرية لاعادة فتح مكتب الجزيرة.

وذلك ردا على مزاعم دولة الاحتلال الصهيوني التي باشرت عملية اغلاق مكتب الجزيرة، اقتداءا بدول سنية في حديث حول الأزمة الخليجية، و التي اتخذت هذه الاسباب ذريعة لاغلاق قناة الجزيرة التي طالما كانت سندا للقضية الفلسطينية و تفضخ جرائ المحتل.

ب.حسام الدين

9 أغسطس، 2017 - 22:57

الرئيس بوتفليقة ينهي مهام مدير القضاء العسكري

بلغ موقع ” الجزائر1 ” ان رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة, قد أجرى تغييرا على رأس مديرية القضاء العسكري بوزارة الدفاع الوطني.

وجاء في العدد 43 من الجريدة الرسمية أنه بموجب مرسوم رئاسي مؤرخ في 12 جويلية 2017، تنهى مهام العميد محمد بركاني بصفته مديرا للقضاء العسكري بوزارة الدفاع الوطني ابتداء من 15 جويلية 2017.

كما تضمن نفس العدد تعيين اللواء عمار بوسيس مديرا للقضاء العسكري بموجب مرسوم رئاسي مؤرخ في 12 جويلية، على أن تبدأ مهامه ابتداء من 16 جويلية 2017.

9 أغسطس، 2017 - 18:50

هذا هو سبب الانقلاب على “تبون”

بلغ موقع “الجزائر1” ان الرئيس السابق لحركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري اعتبر أن خرجة الوزير الأول عبد المجيد تبون ضد الفساد أقلقت جهات داخل السلطة ما جعله يتعرض لهذه الهجمة الشرسة.

 

كما أكد مقري على صفحته الرسمية في “الفايسبوك ” أن هذه الجهات التي لم يسمها باتت تخشى من المنافسة الجادة لتبون على رئاسة الجمهورية نتيجة الشعبية التي اكتسبها، وهو ما يشكل خطا أحمرا بالنسبة لها، مضيفا أن خرجات وتصريحات الوزير الاول ” أظهرت مدى احتقان جزء كبير من الشعب الجزائري ضد رموز الفساد في السلطة وهذا أمر مخيف لو يتشجع هذا التيار وينمو يقضي على كل السلطة بكل تفاصيلها، ولذلك يجب ضرب صاحب المبادرة ولو من داخل الديار”.

 

 

 

9 أغسطس، 2017 - 17:36

سكان بوزقان بتيزي وزو يغلقون مقر الدائرة للمطالبة بمياه الشروب

شن أمس سكان قرى دائرة بوزقان في تيزي وزو حركة احتجاجية نوعية من خلال غلق مقر الدارئة ببوزقان مع تنظيم مسيرة سلمية جابت مختلف القرى وصولا إلى مقر الدائرة أين نظموا هنالك اعتصاما .

و ذلك للمطالبة بتوفير المياه الصالحة للشرب التي انقطعت عن حنفياتهم منذ بداية شهر كامل الأمر الذي ألزمهم على البحث عن قطرة ماء في أي مكان و بأي سعر في ظل الغلاء الذي تشهده أسعار الصهاريج و مما زاد في تذمر هؤلاء السكان هو أن المياه انقطعت عنهم دون سابق إنذار رغم أنهم يدفعون المستحقات بانتظام إذ قامت شركة سونلغاز بنزع المحول الكهربائي من الخزان مما تسبب في توقف الضخ و انقطاع المياه.

امسوان –ل

9 أغسطس، 2017 - 17:22

السورية رغدة للجزائر1 “أحمد بن بلة زعيم وقف في وجه المُتأسلمين “

تتحدث الممثلة السورية رغدة في هذا اللقاء عن ذكرياتها مع الرئيس الراحل أحمد بن بلة عندما جمعتهما القومية العربية لمساعدة أطفال فلسطين والعراق، فضلا عن موقفها من الرئيس السوري بشار الأسد وجيشه.

حاورها، عبد الرحمان عبد الإله لمّا تقمصت دور زنوبيا في مسلسل العبابيد قلت عبارة مشهورة مازلنا نرددها هنا في الجزائر ـ الفرق بين قوة الحضارة وحضارة القوة ـ ألا ترين أن هذه المقولة تنطبق حاليا على سوريا ؟ للأسف التاريخ يعيد نفسه، نحن مستهدفون منذ القديم، وإلا كيف تفسر مرور سنين طويلة ونحن معرضون للخطر من قبل إمبراطوريات الشر الكبرى…وعليه هي مقولة تنطبق على الواقع الحالي، فإذا كان التاريخ يعيد نفسه فلماذا نعيد نحن نفس الأخطاء وهذا الشيء كون لي غضة في الحلق للأسف.

كرمت مؤخرا في وهران، لكنك مازلت تذكرين تكريم الراحل أحمد بن بلة..هل يمكن أن تذكرينا بأهم المحطات التي جمعت بينكما ؟ أشكر القائمين على مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي لأن هذا التكريم أعتز به وله خصوصية مهمة في شخصيتي،

أما فيما يخص الراحل الزعيم الحر أحمد بن بلة فلقد ربطتنا علاقة قومية عربية في عدة عواصم عربية وفي محافل نصرة القدس ونصرة أطفال العراق…. لمدة 13 عاما كنت أذهب إلى العراق وأُحضر الأطفال إلى القاهرة لمعالجتهم طبعا والزعيم بن بلة كان معنا أيضا،

في حقيقة جمعتنا ذكريات لا يمكن أن تمحى مع هذه القامة التي يحلم الكثير لقاءها ولو عن بعد، فما بالك تجلس معه طوال الوقت وتضع خطة عمل تخص المدن التي سنبدأ بها لتطبيق مشاريعنا ، وكنا نجمع مع الراحل فيصل الحسيني تبرعات لطلبة القدس في مدينة فاس المغربية ،

وهنا أذكر حادثة أخرى لمّا قمنا بجمع حشد كبير في ملعب لكرة القدم تضامنا مع الشعب العراقي الذي فرض عليه الحصار آنذاك ، أذكر أن بعض الإخوة المتأسلمين رفضوا أن أبدأ أنا بإلقاء كلمة، ولأن الراحل بن بلة كان منسقا لهذا الحشد وقف ضدهم وقدمني لإلقاء كلمتي أمام الجماهير.

تعتبرين رمز المقاومة لوجودك في الصف الأول وتؤمنين بالقومية العربية..كيف ترين واقعها خاصة وما يشهده الوطن العربي من إنقسامات ؟ في الحقيقة كلمة مناضل أو مناضلة لا أدعيها، بل اعتبر نفسي مواطنة عربية تربت على الإحساس والتمسك بثوابته العروبية، وعلى التمسك بكلمة الحق وضد الطغيان الذي يأتينا من خارج الحدود، نحن نعيش حربا جديدة هي حرب الوحوش أو الهمج الذين يعتمدون فيها على قتل بعضنا البعض…في إحدى تصريحات امرأة في الجيش الصهويوني لما سألوها متى تنتصرون؟ قالت عندما ترى العربي يقتل أخاه العربي، وبالتالي لا توصيف للحالة التي نعيشها خاصة مع الإنفسامات التي تحصل بين الدول العربية،

كما أني لم أكن ارفع صوتي من خلال الفضائيات لأبين حقيقة ما يحدث في سورية بل أشارك في الميدان وأعَضّد جيشنا العربي السوري وأهالي الشهداء ، بدليل أنني جئت من مطار حلب الذي حوصر لمدة طويلة ولهذا أعتبر نفسي أما لهؤلاء الأبطال، ولو تلاحظ على صفحتي والرسائل التي تصلني هم ينادوني بـ أمي.

وهل ترفع رغدة الأم صوتها لمؤازة الرئيس السوري بشار الأسد ؟ طبعا بالتأكيد لأن رغم كل التشويه والتشويش لهذا هذا الشاب سوري الذي وقفت قوى الظلام ضده وهو رئيس بلدي فكيف لا أناصره ، هناك ثوابت نحافظ عليها في الدولة: الرئيس، الجيش، المؤسسات والعلم، وانا مع كل هذه الثوابت ولا استطيع الفصل بينهم على السجاد الاحمر بوهران

رفضتِ الحديث مع قناة العربية لماذا ؟ لأنها ما زالت تصف جيش بشار الأسد بمليشيات حزب الله، وطبعا هذه القناة معروفة تابعة لنظام ـ له مخططات ـ وليس لشعب في الجزيرة العربية.

 

 

عبد الرحمان عبد الإله

عاجل